اشتباكات في محيط دمشق بين المعارضة والحكومة وتقدم لـالحُر في الغوطة
آخر تحديث 15:33:02 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الطيران الحربي والمروحي يقصف حلب بالصواريخ والبراميل المتفجرة

اشتباكات في محيط دمشق بين المعارضة والحكومة وتقدم لـ"الحُر" في الغوطة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - اشتباكات في محيط دمشق بين المعارضة والحكومة وتقدم لـ"الحُر" في الغوطة

قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في مدينة داريا
دمشق – ريم الجمال

تستمر الاشتباكات العنيفة التي تدور في محيط العاصمة دمشق بين المعارضة وقوات الحكومة السوريَّة، وتعرضت مناطق في مدينة دوما لقصف بقذائف الـ"هاون" من قبل القوات الحكومية، وقصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في مدينة داريا ومزارع بلدة خان الشيح في الغوطة الغربيَّة، وسط اشتباكات تدور بين "الكتائب الإسلاميَّة والقوات الحكوميَّة والمسلحين الموالين، وسقطت قذائف على مناطق في مخيم خان دنون، ما أدى لمقتل 3 رجال، اثنان منهما من الجنسية الفلسطينية، بالتزامن مع استمرار الاشتباكات بين مقاتلي "الكتائب الإسلاميَّة" والقوات الحكومية بالقرب من خان دنون، ما أدى إلى مقتل ضابط من القوات الحكومية برتبة ملازم أول، ومعلومات عن مقتل 3 عناصر آخرين خلال هذه الاشتباكات، ونفّذ الطيران الحربي 8 غارات منذ صباح الجمعة، على مناطق في بلدة المليحة ومحيطها، وتعرضت مناطق في الأطراف الغربية من بلدة زبدين لقصف من قبل القوات الحكوميَّة، ولا تزال الاشتباكات العنيفة تدور بين الكتائب المقاتلة وقوات الحكومة بالقرب من جسر الكباس. واستهدف مقاتلو ‏"فيلق الرحمن" تجمعات في حي جوبر في دمشق برشاش "دوشكا عيار 12.7"، وحققوا إصابات، تزامُنًا مع مواجهات طاحنة في المنطقة.
وفي حلب، قصف الطيران الحربي والمروحي بالصواريخ والبراميل المتفجرة أحياء الهلك وبستان الباشا والشعار. وتمكنت غرفة "أهل الشام" من قتل 15 عنصرًا من القوات الحكومية، إضافة إلى إعطاب دبابة، واغتنموا صواريخ عدة من طراز "كونكورس" خلال مواجهات في منطقة البريج. وقصف الطيران الحربي على مدن تل رفعت ودار عزة والأتارب. كما قصفت القوات الحكومية تجمّع أحرار الزاوية التابع لـ"جبهة إنقاذ سوريَّة"، بقصف مراكز للقوّات الحكومية في حيّ سيف الدولة في مدينة حلب. كما قصف الطيران المروحي، فجر الجمعة، مناطق في مدينة الباب، ما أدى إلى مقتل 3 عناصر من الدفاع المدني ومقاتل من "الدولة الإسلامية في العراق والشام" وسقوط آخرين جرحى.
وفي درعا، جدّد الطيران المروحي قصفه بالبراميل المتفجرة على أحياء درعا البلد، كما فتحت القوات الحكوميَّة نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في بلدة عتمان.
وفي دير الزور، قصفت القوات الحكوميَّة بالمدفعية الثقيلة على أحياء مدينة دير الزور المحررة. وقتل القائد العسكري لجيش "مؤتة" عبد الرحمن تركي، خلال اشتباكات مع تنظيم "دولة العراق والشام" في قرية الصبحة في ريف دير الزور.
و أفاد "المرصد السوري لحقوق الإنسان" أنّ "الدولة الإسلامية في العراق والشام"، جلدت امرأة وسط مدينة الرقة، بتهمة "أنها زنت لأنها كشفت عن وجهها وأنّ ذلك فتنة".
وفي حمص، أعلنت غرفة عمليّات نصرة المستضعفين إصابة طائرة حربية فوق مدينة تلبيسة، في ريف حمص الشماليّ، وشُوهدت أعمدة الدخان تتصاعد منها، حسب الموقع الرسميّ للغرفة على موقع "تويتر".
ودمّر مقاتلو الغرفة دبّابة، إضافة إلى مدفع 23 للقوّات الحكوميَّة في بلدة أم شرشوح، الواقعة في ريف مدينة تلبيسة، حسب شبكة "تلبيسة مباشر"، وسط اشتباكات عنيفة في محاولة الثوّار السيطرة على البلدة الإستراتيجيّة. وأطلقت غرفة عمليات "نصرة المستضعفين" معركة "الآن نغزوهم" في العمل العسكري الأول الذي ينفّذه المقاتلون بعد الانسحاب من حمص القديمة. وتضمّ غرفة عمليّات "نصرة المستضعفين" كلًّا من "الجبهة الإسلاميّة" ممثّلة "بلواء الحقّ" وحركة "أحرار الشام"، و"جبهة النصرة"، و"اللواء 313". وشهدت مناطق تلبيسة قصف مدفعي عنيف وسط اشتباكات بين المعارضة والقوات الحكومية غرب المدينة. وسقط 4 قتلى من القوات الحكومية خلال مُواجَهات مع كتائب المعارضة على جبهة أم شرشوح غرب مدينة الرستن في ريف حمص الشمالي. واستهدفت عناصر "فيلق الشام" قرية المشرفة الموالية للحكومة في ريف حمص الشماليّ بقذائف الـ"هاون"، وسط اشتباكات ومعارك عنيفة.
وفي حماة، دمَّرت المعارضة حاجز لحايا الغربال بالكامل جنوب مدينة مورك في هجمات على القوات الحكوميَّة، أسفرت عن مقتل 8 عناصر وأسر عنصرين وتدمير آليات. وتمكن المقاتلون من أسر عنصرين من القوات الحكوميَّة في عملية نوعية في حاجز معرزاف للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين في سجون الحكومة. وأطلق مقاتلو "فيلق الشام" عددًا من صواريخ "غراد" على القوات الحكومية المُتمركزة على حاجز العبود شرق مورك في ريف حماة الشمالي، وحقَّقوا إصابات بالغة.
وفي اللاذقيَّة، تجددت الاشتباكات على أطراف قمة تشالما بين ثوار معركة الأنفال والقوات الحكوميَّة، وقصفت المدفعية الثقيلة بلدتَيْ كسب والنبعين وسط قصف بالبراميل المتفجرة على جبلَي الأكراد والتركمان. وقصفت "الجبهة الإسلاميّة" تجمّعات للقوّات الحكومية في مرصد الـ45 في جبل التركمان، في ريف اللاذقيّة بقذائف الـ"هاون"، ضمن معركة الأنفال. وأعلن "فيلق الشام" سقوط قتلى وجرحى في صفوف القوات الحكومية خلال التصدي لمحاولة التسلل إلى مرصد 45 في جبل التركمان في ريف اللاذقية الشمالي خلال معركة الأنفال.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اشتباكات في محيط دمشق بين المعارضة والحكومة وتقدم لـالحُر في الغوطة اشتباكات في محيط دمشق بين المعارضة والحكومة وتقدم لـالحُر في الغوطة



GMT 07:20 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

دبي فستيفال سيتي مول يفتتح حديقة القوس 6 تشرين الثاني

GMT 07:14 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

هزاع بن زايد يدشن مشروع السمحة السكني في أبوظبي

ارتدت فستان ميدي وقناعًا واقيًا بنقشة الورود

إليكِ أحدث الإطلالات الأنيقة لـ"كيت ميدلتون" باللون الأزرق

لندن - صوت الإمارات
تعشق دوقة الإطلالات باللون الأزرق كما تحبّ الأقنعة بنقشة الورود، ورأينا في أحدث إطلالات كيت ميدلتون كيف أنها جمعت الأمرين معا فتألقت بلوك أنيق وراقٍ، وخلال زيارتها لمعهد بيولوجيا الإنجاب والتنمية في إمبريال كوليدج في لندن، التقت كيت بالخبراء الطبيين والباحثين لمعرفة المزيد فيما يتعلق بالظروف التي تساهم في فقدان الأطفال الرضع، وخطفت كيت الأنظار بفستان ميدي باللون الأزرق الداكن من تصميم إميليا ويكستيد Emilia Wickstead سبق أن ارتدته في مناسبات سابقة لكنها قامت ببعض التعديلات على اللوك هذه المرة، مثل تبديل الحزام. هذا الفستان الذي يصادف أن اسمه "كيت" أيضاً تميّز بأكمامه الطويلة، طوله الميدي، وقصته الـA line التي ساعدت كيت على إبراز قوامها الرفيع، ونسّقت معه هذه المرة حذاماً من الجلد باللون الأسود، وأكملت الإطلالة بحذاء ستيليتو ...المزيد

GMT 13:17 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح لتنسيق البنطلون الأبيض في إطلالات خريف 2020
 صوت الإمارات - نصائح لتنسيق البنطلون الأبيض في إطلالات خريف 2020

GMT 13:07 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تعرّفي على أجمل مدن الخريف للحصول على عُطلة رائعة
 صوت الإمارات - تعرّفي على أجمل مدن الخريف للحصول على عُطلة رائعة

GMT 13:01 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

خطوات رئيسية في تصميم غرف أطفال بسريرن تعرّفي عليها
 صوت الإمارات - خطوات رئيسية في تصميم غرف أطفال بسريرن تعرّفي عليها

GMT 11:19 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

مجلس الشيوخ الأميركي يكشف عن موعد التصويت على تعيين باريت
 صوت الإمارات - مجلس الشيوخ الأميركي يكشف عن موعد التصويت على تعيين باريت

GMT 12:27 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن حمام سباحة من صنع الطبيعة بقرية "بات"فى عمان
 صوت الإمارات - الكشف عن حمام سباحة من صنع الطبيعة بقرية "بات"فى عمان

GMT 19:12 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج السرطان الخميس 22 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 00:28 2014 السبت ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد بن راشد يهدي الشعب قصيدة "مجد الإمارات"

GMT 19:17 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الأسد الخميس 22 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 16:23 2019 الأربعاء ,27 آذار/ مارس

صور أجمل كوشات أعراس لموسم ربيع 2019

GMT 06:35 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

محمد الغيطي يعرض لقطات جنسية لـ"عنتيل جامعة بنها"

GMT 05:10 2020 الإثنين ,12 تشرين الأول / أكتوبر

إصابة الغيني نابي كيتا نجم ليفربول بفيروس "كورونا" التاجي

GMT 19:42 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الدلو الخميس 22 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 19:29 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج العقرب الخميس 22 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 18:11 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الحوت الخميس 22 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 18:57 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الجوزاء الخميس 22 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 18:53 2020 الأحد ,18 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الثورالخميس 22 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 19:49 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرفي على أفضل العطور النسائية الجذابة لشتاء 2019

GMT 17:36 2017 الجمعة ,29 كانون الأول / ديسمبر

أسرع طريقة لتعقيم أدوات التنظيف اليومي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates