مغاربة يعلنون عن تأييدهم لـداعش على جدران المدارس والمساجد
آخر تحديث 00:00:31 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الأمن يستنفر عناصره الاستخبارتيّة في مراكش والعيون وفاس

مغاربة يعلنون عن تأييدهم لـ"داعش" على جدران المدارس والمساجد

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - مغاربة يعلنون عن تأييدهم لـ"داعش" على جدران المدارس والمساجد

كتابات مؤيّدة لـ"داعش" تنتشر على جدران المدارس في المغرب
الدار البيضاء - أسماء عمري

استنفرت كتابات حائطية، تمجد تنظيم "داعش"، الأجهزة الأمنية في عدد من المدن المغربية، من ضمنها مدينة فاس، في موقع قريب من أحد المساجد الكبرى في منطقة سايس، غير بعيد عن دائرة الأمن 19، والمقاطعة الإدارية الزهور.

وأخطر المواطنون مصالح الأمن، بعد أن تفاجأوا بتلك العبارات وهي مكتوبة على جدار أحد الأزقة، ما جعل الأجهزة الأمنية تهرع إلى عين المكان.

ويعود مصدر أجواء الاستنفار إلى كون عدد من مقاتلي تنظيم "داعش" وبعض قياداتها ينتمون إلى مدينة فاس، وسبق لعدد من هؤلاء المتطرفين أن أعلن عن مقتلهم في العراق وسورية.

أعلن الاستنفار أيضًا في مدينة مراكش، عقب ظهور كتابات مماثلة مجهولة المصدر على جدران مؤسسة تعليمية، في حي المحاميد، تُساند و تمدح "داعش".

وأشارت مصادر محلية إلى أنَّ الحادث دفع محافظ مراكش إلى تكوين لجنة بتنسيق مع مدير الأمن، ومديرية مراقبة التراب الوطني، إضافة إلى مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتأهيل، بغية اتخاذ قرارات لمواجهة الظاهرة.

وعملت اللجنة على إصدار أوامر لمحو الكتابات، بواسطة طلاء، مع فتح تحقيق في الموضوع والبحث عن المسؤولين.

وفي مدينة العيون كذلك، تعمّد مجهولون على ترك كتابات حائطية، تؤيد تنظيم "داعش"، على مستوى أحد الشوارع، حيث تتواجد مجموعة من الثكنات العسكرية، قرب المستشفى العسكري الثالث، حيث استنفرت جميع الأجهزة الاستخباراتية عناصرها، بغية البحث عن أصحابها، قبل أن يتم تصويرها ومسحها.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مغاربة يعلنون عن تأييدهم لـداعش على جدران المدارس والمساجد مغاربة يعلنون عن تأييدهم لـداعش على جدران المدارس والمساجد



دنيا بطمة بإطلالات جذابة وأكثر جرأة

القاهرة - صوت الإمارات
دنيا بطمة أطلت مؤخرا بلوك مختلف وأكثر جرأة، وذلك بعد أن صدمت الفنانة المغربية جمهورها في الفترة الماضية بقرار انفصالها عن زوجها المنتج البحريني محمد الترك والد الفنانة حلا الترك، وجاءت اختيارات دنيا بطمة لأزيائها في ظل هذه الظروف العائلية توحي بالثقة والقوة وكذلك التحدي، كما أن إطلالتها الأخيرة جاءت شبيهة إلى حد كبير بالستايل الذي سبق أن اعتمدته هيفاء وهبي على المسرح، فهل تعمدت نجمة Arab Idol تقليد الديفا في آخر ظهور لها؟ إطلالة دنيا بطمة حديث الجمهور بسبب تشابهها بستايل هيفاء وهبي دنيا بطمة أبهرت جمهورها في أحدث ظهور لها على "انستجرام" بسبب الفيديو الذي استعرضت من خلاله إطلالتها في الحفل الأخير الذي قامت باحيائه، وجاء اللوك بعيدا عن الستايل المغربي المحتشم الذي تعودت على اعتماده خلال حفلاتها السابقة والذي تنوع بين الق...المزيد

GMT 04:01 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

سيرين عبد النور تشع جمالاً بالفستان الأحمر
 صوت الإمارات - سيرين عبد النور تشع جمالاً بالفستان الأحمر

GMT 11:42 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

"ناشيونال جيوغرافيك" تكشف عن أفضل الوجهات السياحية في 2023
 صوت الإمارات - "ناشيونال جيوغرافيك" تكشف عن أفضل الوجهات السياحية في 2023

GMT 04:08 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل
 صوت الإمارات - طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل

GMT 06:24 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

تدهور صحة الإعلامي المصري مفيد فوزي
 صوت الإمارات - تدهور صحة الإعلامي المصري مفيد فوزي

GMT 01:43 2022 الثلاثاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

نجمات عربيات حافظن على جمالهن الطبيعي
 صوت الإمارات - نجمات عربيات حافظن على جمالهن الطبيعي

GMT 05:00 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لتصميم المطبخ المعاصر
 صوت الإمارات - نصائح لتصميم المطبخ المعاصر

GMT 19:10 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

النشاط والثقة يسيطران عليك خلال هذا الشهر

GMT 02:37 2015 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

فوائد المرمرية للحماية من أمراض القلب وتحمي الشرايين

GMT 23:30 2013 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

يومان يفصلان الولايات المتحدة عن إشهار إفلاسها

GMT 20:38 2014 الأحد ,12 تشرين الأول / أكتوبر

قصة فيلم "أسماء" تجعله الأول في عروض برنامج "فيلمستيل"

GMT 16:07 2013 الأحد ,27 كانون الثاني / يناير

أيمن العتوم حرية الروح تأتي من السجون
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates