الإمارات تضع تبني أميركا للهجوم البري على داعش في سورية شرطها الرئيسي
آخر تحديث 15:35:13 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بعد شعور المسؤولين بأن الولايات المتَحدة تحمل أجندة مليئة بالتناقضات

الإمارات تضع تبني أميركا للهجوم البري على "داعش" في سورية شرطها الرئيسي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الإمارات تضع تبني أميركا للهجوم البري على "داعش" في سورية شرطها الرئيسي

تنظيم "داعش"
دبي ـ سعيد الشامسي

وضعت الإمارات شرطًا أساسيًا عندما أعلنت الأحد عن استعدادها للمشاركة في سورية بقوات برية تحارب تنظيم "داعش" بحيث تكون تلك القوات ضمن سياق أكبر تتبناه الولايات المتحدة الأميركية، وتقوده عسكريًا، في تعبير صريح عن توجس قادة الخليج من تقاعس الإدارة الأميركية عن الدخول بقوة في مواجهة جدَية مع التنظيم المتطرَف.

 وتنظر الإمارات إلى محاربة تنظيم "داعش" في سورية بشكل مختلف عن الحرب التي تشارك فيها ضمن تحالف عربي موسع لقتال الحوثيين المدعومين من إيران في اليمن، حيث نجح التدخل البري العربي في تحقيق مكاسب واسعة على الأرض، وساعد في تقدم قوات الرئيس عبدربه منصور هادي إلى مشارف صنعاء.

وشاركت أبوظبي في المقابل في حملة استهدفت توجيه ضربات جوية على مواقع التنظيم في سورية ضمن تحالف دولي بقيادة الولايات المتحدة، لكنها أبدت مرارا رغبتها في توسيع العمليات الجوية للتحالف لتشمل تدخلا بريا لا يقتصر فقط على قوات عربية وإسلامية، ولكن يشمل أيضا مشاركة دولية.
 
وقال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش "إن موقفنا الدائم هو أن أي حملة حقيقية ضد "داعش" يجب أن تتضمن تدخلا بريا". وأضاف "نحن لا نتحدث عن الآلاف من الجنود، بل نتحدث عن وجود قوات على الأرض تقود الطريق بالطبع، القيادة الأميركية في هذا الجهد شرط مسبق".
 
وأعلن قرقاش في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي عن استعداد بلاده للمشاركة في أي جهد دولي "يتطلب تدخلا بريا" لمكافحة التطرَف. وأكد خلال مؤتمر صحافي في أبوظبي الأحد، ثبات موقف الإمارات الداعم للتحالف الدولي لمحاربة تنظيم "داعش"، قائلا إن "موقفنا لم يتغير، علينا أن نرى مسار الأمور".
 
وكشفت السعودية الخميس عن استعدادها للمشاركة في أي عملية برية يقررها التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة ضد تنظيم "داعش" في سورية. وقال قرقاش إن "موقفنا هو أن الحملة الحقيقية ضد "داعش" يجب أن تشمل قوات برية. لقد كنا محبطين من التقدم البطيء في مكافحة "داعش"".
 
وأدى التقاعس الأميركي في قتال "داعش" إلى فتور حماس مسؤولين إماراتيين وخليجيين يعتقدون أن الولايات المتحدة تحمل أجندة مليئة بالتناقضات في المنطقة، على رأسها التساهل مع محاولات إيران توسيع نطاق نفوذها على حساب القضاء على "داعش".
 
وتقود الإمارات مقاربة أوسع لمحاربة التنظيم إلى جانب القتال على الأرض، تشمل التوصل إلى حل سياسي للأزمة السورية التي أودت بحياة نحو 300 ألف شخص منذ اندلاعها قبل خمسة أعوام، إلى جانب إعادة إدماج السنة والسماح لهم بتولي مناصب هامة في الحكومة التي يهمين عليها الشيعة في العراق.
 
وأوضح قرقاش أن "شيئين ينقصان (التصدي لتنظيم "داعش")، تحرك سياسي حقيقي في بغداد يضم السنة ولا يهمشهم وكذلك ضرورة دعم الجهود بقوات برية ضد "داعش"". ويعتقد دبلوماسيون خليجيون أن التدخل البري ضد "داعش" سيعجل بالتوصل إلى حل سياسي بين فصائل المعارضة ونظام الرئيس بشار الأسد وروسيا التي تستغل محاربة التنظيم المتطرَف في الاستيلاء على مناطق استراتيجية في ريف حلب ودرعا قد تؤدي إلى عودة تنظيم "داعش" إلى تحقيق مكاسب في مناطق استراتيجية.
 

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإمارات تضع تبني أميركا للهجوم البري على داعش في سورية شرطها الرئيسي الإمارات تضع تبني أميركا للهجوم البري على داعش في سورية شرطها الرئيسي



تمتلئ خزانتهما بالفساتين الأنيقة والمعاطف الفاخرة

إطلالات متشابهة ومميَّزة بين ميغان ماركل وصوفيا فيرغارا

لندن - صوت الإمارات
تعدّ إطلالات ميغان ماركل عنوانًا للأناقة من دون شكّ، كذلك تتميّزالممثلة صوفيا فيرغارا من جهتها بلوكاتها الأنيقة وأسلوبها الأنثوي، وما يجمع بين ميغان وصوفي ليس فقط مهنة التمثيل بل عشرات الإطلالات المتشابهة إلى حدّ لن تصدقيه!تُعتبر دوقة ساسكس والممثلة صوفيا فيرغارا رمزين للموضة وحتى أيقونات يؤثرن بإطلالاتهن على النساء حول العالم، وذلك بخزانتهنّ المليئة بالفساتين الأنيقة والمعاطف الفاخرة وغيرها، أما التشابه في أسلوبهما فكبير جداً. التشابه في الإطلالات ترجم في بعض الأوقات بتنسيق مختلف للوك، ففي حين نسّقت ميغان بوستيه مزيّن بالشك من تصميم ماركة Safiyaa باللونين الأبيض والأسود مع تنورة ماكسي باللون الأسود، على عكس صوفيا فيرغارا التي نسّقتها مع سروال دنيم.إطلالة أخرى جمعت بين ميغان وصوفيا، وهو فستان أسود مكشوف الصدر من تصميم Ro...المزيد

GMT 23:36 2018 الأربعاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

شباب الأهلي يكرر أسوأ انطلاقة في الدوري منذ 7 سنوات

GMT 17:30 2017 الجمعة ,13 كانون الثاني / يناير

صيني عاشق للسيارات يفصح عن أصغر كرفان متحرك في العالم

GMT 15:07 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

بيع جزء من درج "برج إيفل" بمزاد في باريس

GMT 19:39 2018 الأربعاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

صور لأجمل 6 موديلات كوش أفراح من موقع التواصل إنستغرام

GMT 17:38 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

ليزا سوبيرانو تحتل قائمة أجمل 10 نساء في العالم

GMT 07:02 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

مخرج "أولاد رزق" يُفكِّر في تقديم جزء ثانٍ للفيلم

GMT 10:33 2019 الجمعة ,27 كانون الأول / ديسمبر

هاني مهنى يكشف حقيقة ارتباط ابنته على أحمد خالد صالح
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates