الإمارات تضع تبني أميركا للهجوم البري على داعش في سورية شرطها الرئيسي
آخر تحديث 22:01:35 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بعد شعور المسؤولين بأن الولايات المتَحدة تحمل أجندة مليئة بالتناقضات

الإمارات تضع تبني أميركا للهجوم البري على "داعش" في سورية شرطها الرئيسي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الإمارات تضع تبني أميركا للهجوم البري على "داعش" في سورية شرطها الرئيسي

تنظيم "داعش"
دبي ـ سعيد الشامسي

وضعت الإمارات شرطًا أساسيًا عندما أعلنت الأحد عن استعدادها للمشاركة في سورية بقوات برية تحارب تنظيم "داعش" بحيث تكون تلك القوات ضمن سياق أكبر تتبناه الولايات المتحدة الأميركية، وتقوده عسكريًا، في تعبير صريح عن توجس قادة الخليج من تقاعس الإدارة الأميركية عن الدخول بقوة في مواجهة جدَية مع التنظيم المتطرَف.

 وتنظر الإمارات إلى محاربة تنظيم "داعش" في سورية بشكل مختلف عن الحرب التي تشارك فيها ضمن تحالف عربي موسع لقتال الحوثيين المدعومين من إيران في اليمن، حيث نجح التدخل البري العربي في تحقيق مكاسب واسعة على الأرض، وساعد في تقدم قوات الرئيس عبدربه منصور هادي إلى مشارف صنعاء.

وشاركت أبوظبي في المقابل في حملة استهدفت توجيه ضربات جوية على مواقع التنظيم في سورية ضمن تحالف دولي بقيادة الولايات المتحدة، لكنها أبدت مرارا رغبتها في توسيع العمليات الجوية للتحالف لتشمل تدخلا بريا لا يقتصر فقط على قوات عربية وإسلامية، ولكن يشمل أيضا مشاركة دولية.
 
وقال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش "إن موقفنا الدائم هو أن أي حملة حقيقية ضد "داعش" يجب أن تتضمن تدخلا بريا". وأضاف "نحن لا نتحدث عن الآلاف من الجنود، بل نتحدث عن وجود قوات على الأرض تقود الطريق بالطبع، القيادة الأميركية في هذا الجهد شرط مسبق".
 
وأعلن قرقاش في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي عن استعداد بلاده للمشاركة في أي جهد دولي "يتطلب تدخلا بريا" لمكافحة التطرَف. وأكد خلال مؤتمر صحافي في أبوظبي الأحد، ثبات موقف الإمارات الداعم للتحالف الدولي لمحاربة تنظيم "داعش"، قائلا إن "موقفنا لم يتغير، علينا أن نرى مسار الأمور".
 
وكشفت السعودية الخميس عن استعدادها للمشاركة في أي عملية برية يقررها التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة ضد تنظيم "داعش" في سورية. وقال قرقاش إن "موقفنا هو أن الحملة الحقيقية ضد "داعش" يجب أن تشمل قوات برية. لقد كنا محبطين من التقدم البطيء في مكافحة "داعش"".
 
وأدى التقاعس الأميركي في قتال "داعش" إلى فتور حماس مسؤولين إماراتيين وخليجيين يعتقدون أن الولايات المتحدة تحمل أجندة مليئة بالتناقضات في المنطقة، على رأسها التساهل مع محاولات إيران توسيع نطاق نفوذها على حساب القضاء على "داعش".
 
وتقود الإمارات مقاربة أوسع لمحاربة التنظيم إلى جانب القتال على الأرض، تشمل التوصل إلى حل سياسي للأزمة السورية التي أودت بحياة نحو 300 ألف شخص منذ اندلاعها قبل خمسة أعوام، إلى جانب إعادة إدماج السنة والسماح لهم بتولي مناصب هامة في الحكومة التي يهمين عليها الشيعة في العراق.
 
وأوضح قرقاش أن "شيئين ينقصان (التصدي لتنظيم "داعش")، تحرك سياسي حقيقي في بغداد يضم السنة ولا يهمشهم وكذلك ضرورة دعم الجهود بقوات برية ضد "داعش"". ويعتقد دبلوماسيون خليجيون أن التدخل البري ضد "داعش" سيعجل بالتوصل إلى حل سياسي بين فصائل المعارضة ونظام الرئيس بشار الأسد وروسيا التي تستغل محاربة التنظيم المتطرَف في الاستيلاء على مناطق استراتيجية في ريف حلب ودرعا قد تؤدي إلى عودة تنظيم "داعش" إلى تحقيق مكاسب في مناطق استراتيجية.
 

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإمارات تضع تبني أميركا للهجوم البري على داعش في سورية شرطها الرئيسي الإمارات تضع تبني أميركا للهجوم البري على داعش في سورية شرطها الرئيسي



سينتيا خليفة بإطلالات راقية باللون الأسود

دبي - صوت الإمارات
تعتمد الممثلة اللبنانية سينتيا خليفة على اللون الأسود في غالبية إطلالاتها الرسمية، ولكن مع تعديلات طفيفة تجعل أناقتها مميزة. حيث تألقت النجمة خلال عرض فيلمها، بفستان أسود ضيق قصير، ونسقته مع سترة ملونة، كما ارتدت جوارب سوداء سميكة، وانتعلت جزمة بيضاء من الجلد اللامع وبكعب عريض. وخلال مشاركتها في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي بدورته الرابعة والأربعين، بدت النجمة جذابة بفستان أسود خالٍ من الأكمام، وزينته بمشبك ألماسي، ووضعت أقراطاً من نوع Cascade earrings ألماسية. الزي حمل توقيع المصممة مرمر حليم، وانتعلت صندلاً من جيمي تشو Jimmy Choo، وتزينت بمجوهرات من تصميم نور شمس. كما تألقت النجمة خلال مشاركتها في مهرجان البحر الأحمر الدولي في دورته السابقة بفستان أسود يزدان بالريش وبعقدة كبيرة من الوراء. ووضعت قفازات سوداء طويلة من الساتان ا...المزيد

GMT 21:17 2022 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

محمد بن راشد يطلق الموسم الجديد من "أجمل شتاء في العالم"
 صوت الإمارات - محمد بن راشد يطلق الموسم الجديد من "أجمل شتاء في العالم"

GMT 04:08 2022 الثلاثاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل
 صوت الإمارات - طرق الحفاظ على الأرضيات الخشبية للمنزل

GMT 20:27 2022 السبت ,03 كانون الأول / ديسمبر

دبي نموذج ملهم في تمكين أصحاب الهمم
 صوت الإمارات - دبي نموذج ملهم في تمكين أصحاب الهمم

GMT 17:11 2022 الخميس ,01 كانون الأول / ديسمبر

أفضل الإطلالات للنجمات العرب باللون الأخضر
 صوت الإمارات - أفضل الإطلالات للنجمات العرب باللون الأخضر

GMT 19:15 2022 الأحد ,04 كانون الأول / ديسمبر

روما الوجهة الرئيسية لعُشاق الرومانسية والتاريخ
 صوت الإمارات - روما الوجهة الرئيسية لعُشاق الرومانسية والتاريخ

GMT 05:00 2022 الأحد ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لتصميم المطبخ المعاصر
 صوت الإمارات - نصائح لتصميم المطبخ المعاصر

GMT 21:26 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيّدة

GMT 03:44 2022 الإثنين ,18 تموز / يوليو

نوال الزغبي أيقونة الموضة والأناقة

GMT 21:41 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

سارة سلامة تظهر بنيولوك جديد خلال عرض مسرحية محمد هنيدي

GMT 06:01 2013 الثلاثاء ,12 آذار/ مارس

كيف تساعدون طفلكم على النمو والتطور؟

GMT 18:40 2020 الجمعة ,24 كانون الثاني / يناير

سيروم جينيفيك لايت بيرل للعيون والرموش الرائع من "لانكوم"

GMT 11:03 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

روضة ند الحمر تطلق مبادرة "الحقيبة الشتوية" للعمال

GMT 08:59 2018 الأربعاء ,18 تموز / يوليو

طريقة تحضير ومقادير كنافة القشطة "الفيصلية"

GMT 15:36 2013 الثلاثاء ,24 أيلول / سبتمبر

كيف تجعلين طفلكِ يستمع إليكِ وينصت لكلامكِ؟

GMT 14:46 2014 الأربعاء ,01 تشرين الأول / أكتوبر

تأجيل عرض فيلم "واحد صعيدي" إلى الخميس

GMT 20:32 2016 السبت ,23 كانون الثاني / يناير

تخلصي من بقايا ماكياج عينيك بـ3 زيوت سريعة المفعول

GMT 19:34 2013 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

تقديم عروض راقصة حول المرأة والأحاسيس الإنسانية و الحرية

GMT 08:16 2013 الإثنين ,25 آذار/ مارس

أكثر من احتفال تشهده الكويت في "ساعة الأرض"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates