البرلمان الكويتي يعلن تضامنه مع السعودية ضد تدخلات إيران
آخر تحديث 03:04:53 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أكد رفضه أي سياسات تهدد استقرار دول الخيج

البرلمان الكويتي يعلن تضامنه مع السعودية ضد تدخلات إيران

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - البرلمان الكويتي يعلن تضامنه مع السعودية ضد تدخلات إيران

البرلمان الكويتي
الكويت - خالد الشاهين

أعلن مجلس الأمة الكويتي تضامنه الكامل مع السعودية والإجراءات التي اتخذتها، بعد الاعتداءات الإيرانية على سفارتها في طهران.
وقاطع النواب الشيعة التسعة من أصل 50 نائبًا في المجلس هذه الجلسة، وذلك بعد يوم من إصدار محكمة الجنايات إدانات بحق 22 من أصل 26 متهمًا شيعيًّا فيما عُرف بقضية "خلية العبدلي"، بعقوبات تتضمن الإعدام والسجن.

وتضمن نص الحكم إدانة مباشرة لإيران و"حزب الله" اللبناني والاستخبارات الإيرانية، لدورها في تحريك الخلية وتوجيهها، وتجنيد شيعة كويتيين وتهريب نحو 20 طنًّا من الأسلحة والذخائر والمتفجرات، كما ذكر نص قرار المحكمة أسماء ثلاثة موظفين سابقين في السفارة الإيرانية، وضابطين في الاستخبارات، كمشاركين في الجريمة.

وأكد مجلس الأمة رفضه التام لأي ممارسات أو سياسات تمس وتهدد سيادة واستقرار وأمن دول مجلس التعاون الخليجي، خصوصًا تلك الموجهة إلى المملكة العربية السعودية، معربًا عن تضامنه الكامل وغير المحدود مع المملكة في كل إجراءاتها.
وشدد المجلس في بيان أصدره على ضرورة صون الوحدة الوطنية كصمام أمان للكويت، في ظل المتغيرات والتحولات الجارية، كما شدد على ان حفظ النسيج الاجتماعي ورص الصفوف هو استحقاق مقدس وواجب وطني، وأن العبث بالأمن المجتمعي خط أحمر.
وأوحت تصريحات بعض النواب الشيعة بأن الامتناع عن حضور جلسة مجلس الأمة يعود إلى حالة من السخط في أوساط شيعة الكويت من اتهامهم بالعمالة لإيران.
ووافق مجلس الأمة الكويتي على طلب الحكومة تعزيز ميزانية الجيش بثلاثة مليارات دينار يتم سحبها من الاحتياطي العام، وبرر نائب رئيس الوزراء ووزير الدفاع، الشيخ خالد الجراح، الطلب بشراء طائرات ودبابات لتجهيز القوات بأسحلة متطورة متواكبة مع التطورات الأمنية.

وحذر وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون أمن الحدود البرية، اللواء الشيخ محمد اليوسف، المواطنين والمقيمين من مغبة الاقتراب من المناطق المحظورة، فيما واصلت أجهزة الأمن حملاتها التفتيشية بحثًا عن السلاح غير المرخص، حيث تم ضبط تسع بنادق صيد، وتوقيف محكوم عليه بعامين وشخصين مطلوبين للعدالة على ذمة قضايا.

ويرتبط بعض أفراد "خلية العبدلي" سياسيًّا واجتماعيًّا ببعض أفراد خلية "الحرم المكي" الإرهابية التي أوقفتها السلطات السعودية عام 1988، حيث إن عضوي "العبدلي" محمد وعبد الله الحسيني هما ابنا أحد أفراد "خلية الحرم"، حسن عبد الجليل الحسيني، الذي تم تنفيذ حكم الإعدام بحقه، إضافة إلى زهير عبد الهادي المحميد، وهو ابن عم أحد أفراد "خلية الحرم"، منصور حسن المحميد، الذي أُعدم أيضًا.

وتضمن نص الحكم إدانة مباشرة لإيران و"حزب الله" اللبناني والاستخبارات الإيرانية، لدورها في تحريك الخلية وتوجيهها، وتجنيد شيعة كويتيين وتهريب نحو 20 طنًّا من الأسلحة والذخائر والمتفجرات، كما ذكر نص قرار المحكمة أسماء ثلاثة موظفين سابقين في السفارة الإيرانية، وضابطين في الاستخبارات، كمشاركين في الجريمة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

البرلمان الكويتي يعلن تضامنه مع السعودية ضد تدخلات إيران البرلمان الكويتي يعلن تضامنه مع السعودية ضد تدخلات إيران



ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين وتتزيّن بأكثر المُجوهرات بريقًا

كيت ميدلتون غارقة في الألماس وتلفت الانتباه بـ "خاتم جديد"

لندن ـ ماريا طبراني
أقيم حفل الاستقبال الدبلوماسي في قصر باكنغهام الأربعاء، وكان باستضافة الملكة إليزابيث، أمير ويلز "تشارلز" وزوجته دوقة كورنوول "كاميليا"، بالإضافة إلى دوق ودوقة كامبريدج الأمير ويليام وزوجته كيت ميدلتون. وكانت كيت ميدلتون مِثالًا حيًّا على الأميرة الفاتنة التي نقرأ عنها في قصص الخيال، والتي ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين، وتتزيّن بأكثر المُجوهرات بريقًا ورقيًّا. بدايةً، أسدلت دوقة كامبريدج على جسدها الرّشيق فُستانًا مُخمليًّا كلاسيكيًّا بتوقيع علامتها المُفضّلة ألكساندر ماكوين، جاءَ خاليًا من التّفاصيل بأكمامٍ طويلة وياقة على شكل حرف V متمايلة، اتّصلت بأكتافٍ بارزة قليلًا، كما لامس طوله الأرض. واعتمدت كيت واحدة من تسريحاتها المعهودة التي عادةً ما تختارها لمُناسباتٍ رفيعة المُستوى كهذه، وهي الكعكة الخل...المزيد

GMT 07:27 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

دراسة دولية تؤكد أن مراكش بين أرخص المدن السياحية
 صوت الإمارات - دراسة دولية تؤكد أن مراكش بين أرخص المدن السياحية

GMT 15:14 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

وعد العساف تعلق على اتّهامها بالسخرية من "أسطورة الرّياض"
 صوت الإمارات - وعد العساف تعلق على اتّهامها بالسخرية من "أسطورة الرّياض"

GMT 13:01 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

بيونسيه تطرح مجموعتها الجديدة بالتعاون مع "أديداس" رسميًا
 صوت الإمارات - بيونسيه تطرح مجموعتها الجديدة بالتعاون مع "أديداس" رسميًا

GMT 12:14 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

أغرب قصص السفر في عام 2019 منها "راكب يفتح باب الطوارئ"
 صوت الإمارات - أغرب قصص السفر في عام 2019 منها "راكب يفتح باب الطوارئ"

GMT 06:56 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

مورينيو يؤكد أن مصلحة توتنهام أهم من اللاعبين

GMT 07:01 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

ساديو ماني يقتنص جائزة لاعب الشهر في ليفربول

GMT 06:47 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

بيتر كراوتش يهاجم صلاح ويصفه بـ "الأناني"

GMT 04:04 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

عرض نسخة مصغرة من "جدارية عام زايد» في "وير هاوس 48"

GMT 07:45 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

دي ليخت يتوج بجائزة «كوبا» لافضل لاعب تحت 21 عاما

GMT 01:20 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

متحف أميركي يدعى امتلاكه أقدم صورة معروفة تصور العبيد
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates