التحالف العربي يُدمَر مواقع تابعة للحوثيين وقوات صالح في عدة محافظات يمنية
آخر تحديث 17:13:57 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

في ظل نزوح كثيف للسكان من محافظتي تعز وإب

التحالف العربي يُدمَر مواقع تابعة للحوثيين وقوات صالح في عدة محافظات يمنية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - التحالف العربي يُدمَر مواقع تابعة للحوثيين وقوات صالح في عدة محافظات يمنية

طيران التحالف العربي
صنعاء - عبد الغني يحيى

شنّ طيران التحالف العربي الأربعاء غارات على مواقع الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق علي صالح في صنعاء ومحيطها، حيث امتدت الغارات إلى محافظات تعز وإب ومأرب والجوف، فيما تواصلت المعارك التي تخوضها القوات المشتركة لـ "المقاومة الشعبية" والجيش في جبهات تعز وغرب مأرب وشمال الضالع وفي مديرية نهم من الجهة الشمالية الشرقية للعاصمة اليمنية. كما واصل الحوثيون وقوات علي صالح استهداف المدنيين في محافظتي إب وتعز، في ظل نزوح كثيف للسكان من هذه المناطق.   
 
وأعلن الناطق باسم الحكومة اليمنية راجح بادي تأجيل المحادثات التي كانت مقررة هذا الشهر بين الحكومة الشرعية والحوثيين وأتباع علي صالح. وقال إن سبب التأجيل هو "تعنُّت الأطراف الأخرى وإصرارها على مواقفها المتشدّدة ورفضها السلام والمفاوضات". وطالب المجتمع الدولي بتحديد الطرف المتعنّت الرافض تطبيق القرارات الدولية.
 
وأدى قصف الحوثيين وقوات علي صالح على الأحياء السكنية في مديرية حزم العدين في محافظة إب، إلى سقوط جرحى وإثارة حالة من الرعب لدى المواطنين، ونزوح عشرات منهم باتجاه الجبال والقرى الآمنة. وأفادت مصادر عسكرية بأن طيران التحالف دمّر الأربعاء، صاروخًا باليستيًا مع منصة إطلاقه، كان الحوثيون وقوات الرئيس السابق يعدّون لإطلاقه من داخل مقر "مدرسة الحرس" شمال صنعاء، كما استهدف الطيران آليات لجماعة الحوثيين داخل مقر الكلية الحربية في حي الروضة إلى الشرق من الموقع الأول.
 
وطالت الغارات أيضًا مواقع عسكرية في محيط العاصمة الشمال الشرقي في مناطق "نهم وبني حشيش"، وامتدت إلى مديرية يريم شمال إب، واستهدفت المواقع الأمامية للمتمردين في مديرية صرواح غرب مأرب، إلى جانب مواقع في محافظة تعز.
 
وأكدت مصادر المقاومة استمرار المعارك في مديرية صرواح غرب مأرب، في ظل تقدُّم المقاومة لاستكمال السيطرة على جبال منطقة "هيلان". وكشفت أن السيطرة على هذه المنطقة ستقود إلى تحرير أطراف مأرب، كما ستمكّن المقاومة والجيش الوطني من فتح جبهة جديدة باتجاه صنعاء، عبر مديرية خولان في الجهة الجنوبية الشرقية للعاصمة.
 
وبدأت السلطات الحكومية في محافظة أبين الجنوبية، تدريب عناصر المقاومة في مديرية "لودر" المتاخمة لمحافظة البيضاء، استعدادًا لدمجهم في قوات الجيش والأمن. وذكرت مصادر المقاومة شمال الضالع أنها نصبت الأربعاء، مكمنًا لمسلّحي الحوثيين قرب مدينة دمت التي تقترب المقاومة من تحريرها، ما أدى إلى مقتل 12 حوثيًا وتدمير آليات لهم.
 
واستنفر تنظيم "القاعدة" الأربعاء، عناصره في مدينة المكلا (عاصمة حضرموت) التي يسيطر عليها منذ نيسان (أبريل) الماضي، وذلك بعد اقتراب بوارج حربية للتحالف من ميناء المكلا وتحليق مقاتلات من طراز "أباتشي" على امتداد الساحل الجنوبي لليمن، وتوجيه إنذار للسفن غير المرخص لها لمغادرة الميناء.
 
وأفادت مصادر محلية مقتل اثنين من عناصر التنظيم في غارة شنتها طائرة من دون طيار يُرجَّح أنها أميركية، استهدفت ليل الثلاثاء - الأربعاء سيارة تقلُّهما في منطقة "مفرق بن عيفان" في وادي حضرموت. وأضافت أن جثتيهما تفحمتا، فتعذّرت معرفة هويتيهما.
 
ودعا نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية اليمني عبد الملك المخلافي، الأربعاء، ألمانيا إلى الضغط على الميليشيا الانقلابية لتنفيذ متطلبات بناء الثقة المتفق عليها في مشاورات بييل السويسرية والمتمثلة بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين والسماح للمساعدات الإغاثية بالوصول للمواطنين وإنهاء الحصار على المدن وخصوصًا مدينة تعز. حيث قال المخلافي خلال لقائه السفير الألماني لدى اليمن أندرياس كيندل "إن تنفيذ هذه المتطلبات سيمهد لمشاورات جدية وناجحة تفضي لوقف شامل لإطلاق النار".
 
وكشفت مصادر مسؤولة في حزب المؤتمر الشعبي العام عن خلافات حادة طرأت بين الحوثيين والرئيس المخلوع علي عبدالله صالح، حول المشاركة في المشاورات المرتقبة نهاية الشهر الجاري مع الحكومة اليمنية. في الوقت الذي تكثف فيه الأمم المتحدة جهودها لعقد الجولة الجديدة من تلك المشاورات، بعدما تعثر انعقادها منتصف الشهر الجاري، حيث أكدت المصادر أن الخلافات تصاعدت عقب إشعار صالح لقيادة جماعة الحوثي بامتناع حزب المؤتمر الشعبي العام الذي يرأسه عن إرسال ممثلين له للمشاركة في المشاورات المرتقبة وإصراره على أن تكون هناك مفاوضات مباشرة مع السعودية لا تشارك فيها الحكومة الشرعية. 

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التحالف العربي يُدمَر مواقع تابعة للحوثيين وقوات صالح في عدة محافظات يمنية التحالف العربي يُدمَر مواقع تابعة للحوثيين وقوات صالح في عدة محافظات يمنية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التحالف العربي يُدمَر مواقع تابعة للحوثيين وقوات صالح في عدة محافظات يمنية التحالف العربي يُدمَر مواقع تابعة للحوثيين وقوات صالح في عدة محافظات يمنية



لحضور حفلة البيبي شور الفاخرة التي أقامتها ميغان

أمل كلوني تتحدّى الثّلوج بجمبسوت أحمر مع بليزر أسود

نيويورك - صوت الامارات
حصلت المُحامية العالمية أمل كلوني، على لقب "أجمل إطلالة ضيْفة" في زفاف الأمير هاري وميغان ماركل الملكي، ويبدو أنّها لن تدع هذا اللقب يُسلب منها في حفلة البيبي شور الفاخرة التي أقامتها دوقة ساسكس في نيويورك الأربعاء. ووصلت زوجة الممثل العالمي جورج كلوني، مُرتديةً واحدة من أجمل إطلالاتها على الإطلاق، تألّفت من جمبسوت لونه أحمر صارخ بتوقيع العلامة الأميركية Sergio Hudson، جاء بستايل حمّالات السباغتي والبنطلون الفضفاض، وفي منتصفه حزام عريض مُطابق للون الجمبسوت. أكملت أمل إطلالتها الملكية بوضع بليزر أسود على كتفيها، اكتفت به لحماية نفسها من ثلوج نيويورك، فالأناقة والستايل هُما عنوان إطلالات أمل كلوني، حتّى في الظّروف الجويّة المُتجمدة، ولكي تحتفظ بلقب "الإطلالة الأجمل" انتعلت كلوني كعبا عاليا لونه ذهبي، في حين حملت حقيبة كلاتش من اللون الأحمر ومُطبّعة بنقشة سوداء، واعتمدت مكياجا ورديا ناعما، كما زيّنت أذنيها بأقراط هوب ذهبية مُتوسطة الحجم. يُذكر أنّ
 صوت الإمارات - تعرّفي على أفضل الأمصال لرموش أكثر سُمكًا وأطول

GMT 15:51 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 صوت الإمارات - 5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة

GMT 16:32 2018 الإثنين ,23 إبريل / نيسان

تصميمات ستائر عصرية ومميزة لربيع 2018

GMT 09:45 2017 الأحد ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

12 مليار درهم صادرات إماراتية إلى أميركا خلال 9 أشهر

GMT 23:52 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

تنفيذ مشروعات بنى تحتية في خمس مناطق صناعية بالسويداء

GMT 18:54 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

أجمل طريقة لوضع "الماسكارا" من أجل عيون ساحرة

GMT 14:17 2017 الأحد ,06 آب / أغسطس

مشكلات صحية تنغص على المرأة متعة "الجنس"

GMT 22:02 2018 الإثنين ,22 كانون الثاني / يناير

المنتخب السعودي لكرة اليد يستهل مبارياته بايران

GMT 10:40 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

ريهام عبدالغفور تنتهي من تصوير فيلم "سوق الجمعة"

GMT 17:49 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

منع اللاعبين الروس من المنافسة في الألعاب الأولمبية الشتوية

GMT 17:24 2017 الإثنين ,04 كانون الأول / ديسمبر

نصائح سهلة لترتيب المطبخ تُساعد على خسارة الوزن

GMT 11:36 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

سيف بن زايد ووزير الداخلية البحريني يحضران أفراح القاسمي

GMT 12:16 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

اتحاد الغولف الأردني يستعد لإستضافة المسابقة العربية

GMT 13:54 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

مرشدة سياحية تخاطر بحياتها لتوثيق انهيار كهف جليدي في ألاسكا
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates