التحالف العربي يُدمَر مواقع تابعة للحوثيين وقوات صالح في عدة محافظات يمنية
آخر تحديث 12:42:23 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

في ظل نزوح كثيف للسكان من محافظتي تعز وإب

التحالف العربي يُدمَر مواقع تابعة للحوثيين وقوات صالح في عدة محافظات يمنية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - التحالف العربي يُدمَر مواقع تابعة للحوثيين وقوات صالح في عدة محافظات يمنية

طيران التحالف العربي
صنعاء - عبد الغني يحيى

شنّ طيران التحالف العربي الأربعاء غارات على مواقع الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق علي صالح في صنعاء ومحيطها، حيث امتدت الغارات إلى محافظات تعز وإب ومأرب والجوف، فيما تواصلت المعارك التي تخوضها القوات المشتركة لـ "المقاومة الشعبية" والجيش في جبهات تعز وغرب مأرب وشمال الضالع وفي مديرية نهم من الجهة الشمالية الشرقية للعاصمة اليمنية. كما واصل الحوثيون وقوات علي صالح استهداف المدنيين في محافظتي إب وتعز، في ظل نزوح كثيف للسكان من هذه المناطق.   
 
وأعلن الناطق باسم الحكومة اليمنية راجح بادي تأجيل المحادثات التي كانت مقررة هذا الشهر بين الحكومة الشرعية والحوثيين وأتباع علي صالح. وقال إن سبب التأجيل هو "تعنُّت الأطراف الأخرى وإصرارها على مواقفها المتشدّدة ورفضها السلام والمفاوضات". وطالب المجتمع الدولي بتحديد الطرف المتعنّت الرافض تطبيق القرارات الدولية.
 
وأدى قصف الحوثيين وقوات علي صالح على الأحياء السكنية في مديرية حزم العدين في محافظة إب، إلى سقوط جرحى وإثارة حالة من الرعب لدى المواطنين، ونزوح عشرات منهم باتجاه الجبال والقرى الآمنة. وأفادت مصادر عسكرية بأن طيران التحالف دمّر الأربعاء، صاروخًا باليستيًا مع منصة إطلاقه، كان الحوثيون وقوات الرئيس السابق يعدّون لإطلاقه من داخل مقر "مدرسة الحرس" شمال صنعاء، كما استهدف الطيران آليات لجماعة الحوثيين داخل مقر الكلية الحربية في حي الروضة إلى الشرق من الموقع الأول.
 
وطالت الغارات أيضًا مواقع عسكرية في محيط العاصمة الشمال الشرقي في مناطق "نهم وبني حشيش"، وامتدت إلى مديرية يريم شمال إب، واستهدفت المواقع الأمامية للمتمردين في مديرية صرواح غرب مأرب، إلى جانب مواقع في محافظة تعز.
 
وأكدت مصادر المقاومة استمرار المعارك في مديرية صرواح غرب مأرب، في ظل تقدُّم المقاومة لاستكمال السيطرة على جبال منطقة "هيلان". وكشفت أن السيطرة على هذه المنطقة ستقود إلى تحرير أطراف مأرب، كما ستمكّن المقاومة والجيش الوطني من فتح جبهة جديدة باتجاه صنعاء، عبر مديرية خولان في الجهة الجنوبية الشرقية للعاصمة.
 
وبدأت السلطات الحكومية في محافظة أبين الجنوبية، تدريب عناصر المقاومة في مديرية "لودر" المتاخمة لمحافظة البيضاء، استعدادًا لدمجهم في قوات الجيش والأمن. وذكرت مصادر المقاومة شمال الضالع أنها نصبت الأربعاء، مكمنًا لمسلّحي الحوثيين قرب مدينة دمت التي تقترب المقاومة من تحريرها، ما أدى إلى مقتل 12 حوثيًا وتدمير آليات لهم.
 
واستنفر تنظيم "القاعدة" الأربعاء، عناصره في مدينة المكلا (عاصمة حضرموت) التي يسيطر عليها منذ نيسان (أبريل) الماضي، وذلك بعد اقتراب بوارج حربية للتحالف من ميناء المكلا وتحليق مقاتلات من طراز "أباتشي" على امتداد الساحل الجنوبي لليمن، وتوجيه إنذار للسفن غير المرخص لها لمغادرة الميناء.
 
وأفادت مصادر محلية مقتل اثنين من عناصر التنظيم في غارة شنتها طائرة من دون طيار يُرجَّح أنها أميركية، استهدفت ليل الثلاثاء - الأربعاء سيارة تقلُّهما في منطقة "مفرق بن عيفان" في وادي حضرموت. وأضافت أن جثتيهما تفحمتا، فتعذّرت معرفة هويتيهما.
 
ودعا نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية اليمني عبد الملك المخلافي، الأربعاء، ألمانيا إلى الضغط على الميليشيا الانقلابية لتنفيذ متطلبات بناء الثقة المتفق عليها في مشاورات بييل السويسرية والمتمثلة بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين والسماح للمساعدات الإغاثية بالوصول للمواطنين وإنهاء الحصار على المدن وخصوصًا مدينة تعز. حيث قال المخلافي خلال لقائه السفير الألماني لدى اليمن أندرياس كيندل "إن تنفيذ هذه المتطلبات سيمهد لمشاورات جدية وناجحة تفضي لوقف شامل لإطلاق النار".
 
وكشفت مصادر مسؤولة في حزب المؤتمر الشعبي العام عن خلافات حادة طرأت بين الحوثيين والرئيس المخلوع علي عبدالله صالح، حول المشاركة في المشاورات المرتقبة نهاية الشهر الجاري مع الحكومة اليمنية. في الوقت الذي تكثف فيه الأمم المتحدة جهودها لعقد الجولة الجديدة من تلك المشاورات، بعدما تعثر انعقادها منتصف الشهر الجاري، حيث أكدت المصادر أن الخلافات تصاعدت عقب إشعار صالح لقيادة جماعة الحوثي بامتناع حزب المؤتمر الشعبي العام الذي يرأسه عن إرسال ممثلين له للمشاركة في المشاورات المرتقبة وإصراره على أن تكون هناك مفاوضات مباشرة مع السعودية لا تشارك فيها الحكومة الشرعية. 

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التحالف العربي يُدمَر مواقع تابعة للحوثيين وقوات صالح في عدة محافظات يمنية التحالف العربي يُدمَر مواقع تابعة للحوثيين وقوات صالح في عدة محافظات يمنية



أثارت جدلاً واسعًا بين الجمهور بعدما قدّمت أغنية "الوتر الحسّاس"

تعرفي على تكلفة إطلالة شيرين أثناء إحياء حفلها في الرياض

الرياض - سعيد الغامدي
خطفت الفنانة شيرين عبد الوهاب الأضواء في الحفل الذي أحيته على مسرح أبو بكر سالم في الرّياض ضمن فعّاليّات "موسم الرّياض"، وظهرت بإطلالة باللون الأحمر. وارتدتْ شيرين فستانًا باللون الأحمر الطويل من مجموعة BronxandBanco، وتميّز بقماش الستان، والأكمام الطويلة، بينما كانت قصته ضيّقة عند منطقة الخصر والأرداف، في حين كان الفستان الأصلي بقصة صدر neck v منخفضة، غير أنه تم تعديله لتصبح القصة محتشمة أكثر وتلائم إطلالتها في المملكة، وبلغ سعره 946 دولارًا. ونسّقت الفنانة إطلالتها بمجوهرات ماسية ثمينة، تألّفت من أقراط متدلية وخواتم بألوان ترابية مع السمووكي الناعم والرموش ومن الناحية الجمالية، تألقت بشعرها المجعد القصير، واعتمدت ماكياجًا كثيفًا، ناسب لون بشرتها. ولم تخطف شيرين الأضواء بإطلالتها في الحفل فقط، بل أثارت جدلاً واسعًا بين ا...المزيد

GMT 12:53 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

حقائب تُسيطر على موضة ربيع عام 2020 لإطلالة حديثة ومميَّزة
 صوت الإمارات - حقائب تُسيطر على موضة ربيع عام 2020 لإطلالة حديثة ومميَّزة

GMT 13:49 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن أفضل 7 أماكن في البوسنة والهرسك قبل زيارتها
 صوت الإمارات - الكشف عن أفضل 7 أماكن في البوسنة والهرسك قبل زيارتها

GMT 14:36 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

دايزي ماي أصغر عارضة أزياء تخطف قلوب الملايين بلا قدمين
 صوت الإمارات - دايزي ماي أصغر عارضة أزياء تخطف قلوب الملايين بلا قدمين

GMT 01:30 2019 السبت ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

إبراهيموفيتش على أعتاب العودة إلى صفوف "ميلان" الإيطالي

GMT 00:44 2019 السبت ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد صلاح يبدأ الاستعداد لموقعة البريميرليغ تحت الأمطار

GMT 00:44 2019 السبت ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد صلاح يبدأ الاستعداد لموقعة البريميرليغ تحت الأمطار

GMT 02:03 2019 السبت ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

مانشستر سيتي في مواجهة سهلة أمام أتالانتا لحسم التأهل

GMT 00:54 2019 السبت ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

لامبارد يستقر على رحيل 3 لاعبين من تشيلسي

GMT 00:52 2019 السبت ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

لامبارد يستقر على رحيل 3 لاعبين من تشيلسي

GMT 23:52 2019 السبت ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

جوارديولا يؤكد إيدرسون لن يتمكن من المشاركة أمام ليفربول

GMT 16:43 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

بدء فعاليات مهرجان "المدن القديمة" بمشاركة المغرب كضيف شرف

GMT 16:28 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

تقنيات جديدة تبعث جدار برلين إلى الحياة مرة أخرى بعد 30 سنة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates