التحالف يكثّف غاراته على المدن اليمنية والمقاومة تمنع هجومًا للحوثيين في عدن
آخر تحديث 05:05:44 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

معارك عنيفة في منطقتي مفرق الصعيد وصدر باراس لاستعادة شبوة

التحالف يكثّف غاراته على المدن اليمنية والمقاومة تمنع هجومًا للحوثيين في عدن

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - التحالف يكثّف غاراته على المدن اليمنية والمقاومة تمنع هجومًا للحوثيين في عدن

عناصر تابعة لـ "الحوثيين"
عدن ـ عبد الغني يحيى

كثّف طيران التحالف غاراته على مواقع لميليشيا جماعة الحوثيين وقوات الجيش الموالية لهم في محافظات يمنية، فيما أحبط مسلحو المقاومة المؤيدون لشرعية الرئيس عبد ربه منصور هادي أمس الثلاثاء، هجومًا للجماعة استهدف السيطرة على الأحياء الشمالية في مدينة عدن، كما استعادوا السيطرة على موقع استراتيجي غرب مدينة مأرب، وحقّقوا تقدمًا على مشارف مدينة عتق في محافظة شبوة المجاورة.

وأعلنت مصادر المقاومة سقوط 15 مسلحًا حوثيًا في محافظة الضالع، خلال تمشيط لمحيط المواقع العسكرية التي استولت عليها المقاومة، في حين تواصلت الاشتباكات والقصف المتبادل وسط أحياء مدينة تعز، وفي جبهة عكد وسط محافظة أبين شرق عدن.

ونفّذ طيران التحالف ضربات مكثّفة أمس على مواقع الحوثيين وقوات الجيش الموالية للرئيس السابق علي صالح في مدينة تعز، وأفاد شهود عيان بأن الغارات طاولت جبل صبر المطل على المدينة وموقع العروس ومواقع للدفاع الجوي ومتنزه زايد ومبنى الأمن السياسي ومعسكري القوات الخاصة والاستقبال، وتجمعات للحوثيين في شارع الأربعين ومحيط قصر الشعب.
وأكدت مصادر عسكرية سقوط العشرات بين قتيل وجريح، في حين أفادت مصادر طبية بأن إحدى الغارات أصابت خطأ أحد المنازل فقتل ثمانية مدنيين.

وأعلنت مصادر المقاومة المؤيدة لهادي أن مسلّحيها صدّوا هجومًا حوثيًّا للسيطرة على الأحياء الشمالية في مديرية دار سعد، حيث المدخل الشمالي لمدينة عدن، ودمّروا دبابة وأجبروا القوات الحوثية على التراجع بعد مقتل خمسة من عناصرها.

ودرات معارك عنيفة على مدخل مدينة عتق في محافظة شبوة، حيث يحاول مسلحو القبائل استعادة المدينة من قبضة الحوثيين، وأفادت مصادر محلية بأن المواجهات احتدمت في منطقتي مفرق الصعيد وصدر باراس باستخدام كل أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة، في ظل غارات لطيران التحالف استهدفت مواقع الحوثيين في مفرق الصعيد واللواء 21 "ميكا" ونقطة الجلفوز.

واستهدفت الضربات الجوية مواقع للجماعة في مناطق العريش وجعولة والمعلا ودار سعد وجزيرة العمال في عدن، ومنطقة العند في محافظة لحج، والتي يحاول أنصار هادي التقدم نحوها من جهة جبال ردفان والضالع لاستعادتها، إضافة إلى مدرسة الحرس الجمهوري في محافظة الحديدة.

وطاول قصف الطيران في صنعاء أمس الثلاثاء منزل نجل الرئيس السابق أحمد علي صالح بعد ساعات على نسفه، وكذلك مواقع ومعسكرات ومقرات حكومية يسيطر عليها الحوثيون في محافظتي عمران وحجة شمالاً.

وأفاد شهود عيان بأن الغارات دمرت مباني في مديرية العشة في عمران، وامتدت إلى مناطق في مديريتي حرض وحيران، واستهدفت في صعدة منطقة المرازم ومدينة ضحيان، وطاولت مناطق بني صياح وحيدان والمنزالة والمحصام على الحدود الشمالية الغربية.

وروى سكان في مدينة حرض أن الحوثيين قطعوا الطريق إلى البلدة الحدودية، في حين يُطلِق مسلّحوهم في شكل متقطّع قذائف على طول الشريط الحدودي الشمالي الغربي في محافظتي صعدة وحجة باتجاه الأراضي السعودية.
وأعلنت الرياض الثلاثاء، مقتل ضابط وإصابة ثلاثة عسكريين في منطقة نجران، بعد تعرض دوريتهم لمقذوف عسكري من داخل الأراضي اليمنية.

وأكد المتحدث باسم وزارة "الداخلية" السعودية، أن فرقة من الأدلة الجنائية وإزالة المتفجرات التابعة لشرطة منطقة نجران كانت تنفذ مهماتها أمس لمعاينة وإزالة عدد من المقذوفات العسكرية في حي رجلا بمدينة نجران، تعرضت لقذيفة من داخل الأراضي اليمنية، نتج منها استشهاد النقيب مشهور بن مانع القحطاني، وإصابة ثلاثة من زملائه الذين نقلوا إلى المستشفى.

وصرح المتحدث باسم الدفاع المدني في منطقة نجران، بأن فرق الدفاع المدني باشرت التعامل مع بلاغ عن سقوط مقذوفات عسكرية من داخل الحدود اليمنية على مواقع سكنية داخل مدينة نجران، نتج منها مقتل مواطن، وإصابة خمسة آخرين، جرى نقلهم للمستشفى، وأكد أن الجهات المعنية اتخذت الإجراءات اللازمة، لإعادة الأوضاع لطبيعتها، وفق الخطط المعتمدة لذلك.

وأفادت مصادر قبلية مؤيدة لهادي في مأرب، بأن مسلحي القبائل المناهضين للحوثيين، استعادوا أمس جبل مرثد الاستراتيجي في مديرية صرواح غرب مدينة مأرب، بعد مواجهات عنيفة مع المسلحين الحوثيين الذين يحاولون السيطرة على المحافظة النفطية.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التحالف يكثّف غاراته على المدن اليمنية والمقاومة تمنع هجومًا للحوثيين في عدن التحالف يكثّف غاراته على المدن اليمنية والمقاومة تمنع هجومًا للحوثيين في عدن



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التحالف يكثّف غاراته على المدن اليمنية والمقاومة تمنع هجومًا للحوثيين في عدن التحالف يكثّف غاراته على المدن اليمنية والمقاومة تمنع هجومًا للحوثيين في عدن



بدت أكثر نحافة مع إطلالة برونزية وشعر بلاتيني

بيلي فيرس تُظهر أناقتها خلال التقاط صورة جانبية لها

نيويورك ـ مادلين سعادة
فاجأت بيلي فيرس وهي شخصية تلفزيونية شهيرة، مُعجبيها بعد أن تحوّلت إلى نسخة من الممثلة كيم كارداشيان، وتخلّت العروس المتزوجة حديثا من جريج شيبرد في حفلة فاخرة في جزر المالديف، عن شعرها الذهبي مع إطلالة أكثر إثارة. وظهرت بيلي البالغة من العمر 29 عاما، في إطلالة تشبه كيم كارداشيان مع شعر أشقر بلاتيني وظلال جفون وطلاء شفاه باللون الوردي، وبدت بيلي أكثر نحافة مع إطلالة برونزية لامعة عندما التقطت عدسات المصورين صورة جانبية لها، وبدت فيها مثل كيم. أقرأ أيضًا : كيم كاردشيان وكيندال جينر ترتديان فستانين شفافين وعلقت إحدى صديقاتها عبر "إنستغرام" على إطلالتها قائلة: "أنتِ تشبهين الملكة"، وعلق آخر "لقد نظرت مرتين، للتأكد أنكِ لست كارداشيان"، وقال آخر "اعتقدت بأنك كيم كارداشيان للحظة" تأتي إطلالة بيلي الجديدة بعد فترة من زاوجها من رجل الأعمال جريج شيبرد خلال حفلة أقيمت في جزر المالديف قبل أسبوعين قد يهمك أيضًا:- 

GMT 19:58 2019 الإثنين ,25 آذار/ مارس

"ديور" تعتمد 15 إطلالة مستوحاة من "السيرك"
 صوت الإمارات - "ديور" تعتمد 15 إطلالة مستوحاة من "السيرك"

GMT 12:55 2019 الأحد ,24 آذار/ مارس

ساو ميغل إحدى جزر الأزور الراقصة
 صوت الإمارات - ساو ميغل إحدى جزر الأزور الراقصة

GMT 23:05 2019 الجمعة ,15 آذار/ مارس

أوباميانج يكشف سر احتفاله المثير أمام رين

GMT 21:17 2019 الجمعة ,08 آذار/ مارس

رانييري يصل روما لخلافة دي فرانشيسكو

GMT 14:00 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

ثورة في عالم اختيار عارضات الأزياء خلال 2017
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates