التحقيقات الأولية تكشف أنَّ أحد طياري الطائرة الألمانية كان محبوسًا في قمرة القيادة
آخر تحديث 00:21:41 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تكهنات بأنَّ حادث السقوط المروع جاء نتيجة محاولة انتحار أو هجوم متطرف

التحقيقات الأولية تكشف أنَّ أحد طياري الطائرة الألمانية كان محبوسًا في قمرة القيادة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - التحقيقات الأولية تكشف أنَّ أحد طياري الطائرة الألمانية كان محبوسًا في قمرة القيادة

الطائرة الألمانية المنكوبة
باريس ـ مارينا منصف

أعلن مسؤول فرنسي، أنَّ الأدلة المتوفرة من التسجيلات الصوتية داخل قمرة القيادة في الطائرة الألمانية المنكوبة، كشفت عن أنَّ أحد الطيارين كان محبوسًا خارج القمرة أثناء سقوطها وتحطمها في جبال الألب.

وأوضح المسؤول "إنَّ الرجل في الخارج قرع الباب بخفة ولم يكن هناك رد، ومن ثم ضرب الباب بقوة من غير الحصول على أي رد"، وأضاف "إنه يمكن سماعه وهو يضرب الباب بقوة محاولًا فتحه".

وأضاف "ذلك ما حدث على متن الطائرة قبل اللحظات الأخيرة من تحطم الطائرة ومقتل ركابها الـ150، الذين كان من بينهم ثلاثة بريطانيين و49 أسبانيًا و15 طالبًا ألمانيا وعددًا من السياح الأجانب والأتراك، الثلاثاء الماضي".

وأشار إلى أنَّ التسجيلات تثير التكهنات بأنَّ حادث تحطم الطائرة كان متعمدًا، سواء بدافع انتحار الطيار أو نتيجة عملية متطرفة، ومع ذلك فإنَّ عدم وجود استجابة من قبل أفراد الطاقم قد يشير أيضًا إلى أنَّ الطيار أصبح عاجزًا في الطريق.

واستدرك "التسجيل لا يوفر بشكل كبير الحالة التي كان عليها الطيار داخل قمرة القيادة، كل تلك التصريحات والشكوك تثير الفضول بشأن الطائرة الألمانية".

واستطرد "يتم فهم الأدلة من خلال التسجيل الصوتي في قمرة القيادة والتي حاليًا يجري تحليلها من قبل محققي الحوادث في لو بورجية قرب العاصمة الفرنسية باريس".

وصرَّح الرئيس التنفيذي لشركة الطائرة المنكوبة "جيرمان وينغز"، توماس فينكلمان، بأنَّ أحد الطيارين لديه خبرة أكثر من عشرة أعوام، حيث حلّق أكثر من 600 ساعة على الطائرة من طراز "A320".

ولم يعلق المتحدث باسم مكتب تحقيقات الحوادث في فرنسا، على ما كشف عنه في الليلة الماضية، فقد حذرت من الأمر قد يستغرق أيامًا وأسابيع أو حتى شهر قبل أن يعلن المحللين عن أسباب سقوط وتحطم الطائرة.

يُذكر أنَّ الصندوق الأسود سيسمح للمحققين بالكشف عن التنبيهات السمعية الآلية الخاصة بالطائرة والتي ستساعد في ترتيب سلسلة الأحداث والتي أدت إلى الهبوط المفاجئ للطائرة وتحطمها، كما يجب الحصول على الصندوق الأسود الثاني حتى يتمكنوا من ربط الأحداث وظروف تحطم الطائرة.

ويُشار إلى أنَّ الطائرة الألمانية كانت قديمة إلى حد ما، ويتم ترميمها منذ أكثر من عام، فقد أكدت الشركة الأم "لوفتهانزا"، أن عمرها 24 عامًا، والهدف من تجديد الطائرة هو تمديد فترة عملها إضافيًا لعشرة أعوام؛ ولكن ذلك يعد خطرًا بسبب الإجهاد، إذ يثير تجديد الطائرة الجدل حول صيانة الطائرات وبرامج الرعاية.

ويكشف تقرير صادر من قبل "لوفهانزا" أنَّ أسطول الطائرة "A320"، يصل إلى نهايته الطبيعية عندما يكون مجموع ساعات الطيران 80 ألف ساعة، أو 48 ألف من دورات الإقلاع والهبوط.

وكانت الرحلة المنكوبة من برشلونة إلى دوسلدورف، قد سجلت 58.313 ساعة طيران، و 46.748 من الإقلاع والهبوط.      

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

التحقيقات الأولية تكشف أنَّ أحد طياري الطائرة الألمانية كان محبوسًا في قمرة القيادة التحقيقات الأولية تكشف أنَّ أحد طياري الطائرة الألمانية كان محبوسًا في قمرة القيادة



فساتين سهرة بتصاميم فاخرة موضة ربيع 2021

القاهرة - صوت الإمارات
برزت موضة ربيع 2021 من أحدث تصاميم وموديلات فساتين السهرة؛ من خلال القصّات والتطريزات والنقشات الناعمة، بالإضافة إلى الألوان الهادئة والمريحة؛ حتى تناسب مختلف الأذواق.إذا كانت السيدة قررت تلبية دعوة اجتماعية مهمة، ما عليها سوى التفكير بفستان السهرة الذي سترتديه، والذي ستبهر به أنظار المدعوين، لذلك لا بد من التوجّه نحو الفساتين المصنوعة من الحرير والألوان الهادئة مع المطبوعات الزهرية والملمس اللامع؛ للإحساس بشعور الأنوثة القصوى. كما ظهرت خلال هذا الموسم فساتين سهرة بتصاميم فاخرة؛ كالأكتاف العريضة أو الأكمام المنفوخة مع طبعات منفوشة، بالإضافة إلى فساتين ذات التنانير الواسعة والمطرّزة بالطول، أو تلك الطويلة المشقوقة على الجانب والمصممة بقبة V Neck.هذا وقد أصبحت فساتين السهرة الترتر والأقمشة اللامعة ذات النسيج اللامع واللو...المزيد

GMT 23:59 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل
 صوت الإمارات - فساتين خطوبة بألوان ربيعية مستوحاة من ورود الفصل

GMT 23:59 2021 الأربعاء ,14 إبريل / نيسان

سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات
 صوت الإمارات - سياحة طبيعيّة في موقعين عربيين غنيين بالثروات

GMT 21:55 2021 السبت ,10 إبريل / نيسان

أفكار مناسبة لزينة مائدة رمضان
 صوت الإمارات - أفكار مناسبة لزينة مائدة رمضان

GMT 23:34 2021 السبت ,10 إبريل / نيسان

"تويتر" يرفض إعادة نشر تغريدات ترامب القديمة
 صوت الإمارات - "تويتر" يرفض إعادة نشر تغريدات ترامب القديمة

GMT 07:26 2021 الثلاثاء ,30 آذار/ مارس

مفاجأة في إصابة ليفاندوفسكي تصدم سان جيرمان
 
syria-24
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates