الجربا في واشنطن اليوم لبحث سبل تعزيز العلاقات ودعم المعارضة المعتدلة بالسلاح الأميركي
آخر تحديث 10:52:23 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

المعارضة السوريَّة توقع بحضور إيراني اتفاقاً مع السلطة يقضي بانسحاب مقاتليها من حمص

الجربا في واشنطن اليوم لبحث سبل تعزيز العلاقات ودعم المعارضة المعتدلة بالسلاح الأميركي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الجربا في واشنطن اليوم لبحث سبل تعزيز العلاقات ودعم المعارضة المعتدلة بالسلاح الأميركي

رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض أحمد الجربا
اسطنبول - زياد البنا

يصل رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض أحمد الجربا اليوم الإثنين إلى واشنطن على رأس وفد رفيع المستوى، في زيارة تتزامن مع انتهاء الإدارة الأميركية من مراجعتها في شأن سورية وسط اتجاه لزيادة الدعم للمعارضة العسكرية المعتدلة.
وستركز الزيارة على ستة محاور بينها بناء علاقة استراتيجية وطويلة المدى بين الولايات المتحدة و سورية الجديدة مبنية على المصالح المشتركة، و جهود مكافحة الإرهاب ضد المجموعات المتطرفة و سبل محاسبة النظام السوري لارتكابه جرائم حرب، إضافة إلى ضرورة حصول المعارضة العسكرية على أسلحة نوعية تساعدها في تغيير الواقع الميداني على الأرض في مواجهة قوات النظام.
لكن تطورات ميدانية حصلت في سورية أمس لا بد وأنها ستعزز المخاوف الأميركية من تنامي نفوذ الجهاديين أو المتشددين على حساب المعتدلين الذين تود الإدارة تزويدهم بالسلاح النوعي.
فقد أعلن ناشطون حقوقيون أن "جبهة النصرة"، التابعة لتنظيم "القاعدة" ، اعتقلت رئيس المجلس العسكري لمحافظة درعا في "الجيش الحر" العقيد أحمد النعمة إضافة إلى عدد من قادة الكتائب والألوية المقاتلة، بعد تسرب تسجيل صوتي للأول ينتقد فيه المتطرفين الذين يقطعون الرؤوس في صفوف الثوار، واتهمته أيضاً بتسليم بلدة خربة غزالة للقوات الحكومية".
واضاف هؤلاء أنه "ستتم إحالة النعمة وقادة معتقلين آخرين إلى محكمة شرعية محلية".
من جهة ثانية أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان أن "الاقتتال بين جبهة النصرة المرتبطة بتنظيم القاعدة، والدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) أجبر أكثر من 60 ألف شخص على الهروب من ديارهم، وتسبّب في إخلاء قرى، ومقتل عشرات المقاتلين".
وأضاف المرصد أن "مقاتلين من جبهة النصرة اعتقلوا قائداً لمقاتلي المعارضة من جماعة أكثر اعتدالاً، بالإضافة إلى عدد من قادة المعارضة الآخرين، في محافظة جنوبية".
وقال في وقت متأخر الاحد إن "جبهة النصرة انتزعت السيطرة على بلدة أبريهة من الدولة الإسلامية في العراق والشام".
وذكر المرصد أن ما لا يقل عن 62 مقاتلاً لاقوا حتفهم خلال اشتباكات استمرت نحو أربعة أيام في المنطقة، وتسببت في إخلاء أبريهة وبلدتي البصيرة والزير، وهي البلدات‭‭‭ ‬‬‬التي يتجاوز عدد سكانها 60 ألفاً.
وقال المرصد إن "المقاتلين الإسلاميين أحرقوا منازل، وإن فتاة قُتلت في قصف بقذائف مورتر خلال القتال".
وأضاف إنه "في محافظة درعا في جنوب البلاد ألقت جبهة النصرة القبض على أحد قادة مقاتلي المعارضة، ويُدعى أحمد النعمة،
في هذا الوقت، وقّع ممثلون عن المعارضة المسلحة والنظام السوري اتفاقاً على انسحاب مقاتلي المعارضة من وسط مدينة حمص، وفق ما أفاد أحد المفاوضين المعارضين ويدعى "أبو الحارث" الذي قال إن الاتفاق وُقّع بـ "حضور ديبلوماسي إيراني". وينص الاتفاق، على خروج جميع المحاصرين الذين يبلغ تعدادهم حوالى 2250 شخصاً من أحياء حمص القديمة مقابل الإفراج عما يقارب من سبعين اسيراً لدى الجبهة الإسلامية ايرانيين ولبنانيين.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجربا في واشنطن اليوم لبحث سبل تعزيز العلاقات ودعم المعارضة المعتدلة بالسلاح الأميركي الجربا في واشنطن اليوم لبحث سبل تعزيز العلاقات ودعم المعارضة المعتدلة بالسلاح الأميركي



آيتن عامر تتَألق بفساتين سَهرة جَذّابة ورَاقية

القاهرة - صوت الإمارات
تُعد النجمة المصرية آيتن عامر من النجمات اللاتي يجذبن الأنظار، بإطلالاتها المحتشمة والراقية؛ إذ تحرص دائماً على اتباع أحدث صيحات الموضة، مع اختيار ما يناسب شخصيتها.وفي إطلالة ناعمة وراقية، اعتمدت آيتن عامر فستاناً أنيقاً من الجلد الأسود، لمصمم الأزياء أحمد فايز. صُمم الفستان بـتوب كب من الجلد بأكمام طويلة وأكمام منفوشة، فيما صُممت تنورته باللون الأسود بتصميم حورية البحر. وأكملت آيتن عامر إطلالتها الراقية بحقيبة كلاتش من الجلد الأسود، مع تسريحة شعر منسدل بغرة منقسمة. وبإطلالة أنثوية ناعمة، اعتمدت آيتن عامر فستاناً باللون الوردي الفاتح، لمصمم الأزياء يوسف الجسمي. صُمم الفستان من التول المُطرز، مع قماش الكريب باللون الوردي؛ حيث جاء بكب تول باللون البيج مٌطرزاً بالخرز والكريستال باللون الفضي، صُمم بأكمام طويلة مع فتحة صد...المزيد

GMT 18:48 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
 صوت الإمارات - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 02:43 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة

GMT 06:32 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال
 صوت الإمارات - قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال

GMT 00:28 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
 صوت الإمارات - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 00:27 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"
 صوت الإمارات - "بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"

GMT 21:46 2021 الثلاثاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم
 صوت الإمارات - اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم

GMT 20:43 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

يبدأ الشهر مع تنافر بين مركور وأورانوس

GMT 12:23 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء هادئة خلال هذا الشهر

GMT 00:26 2021 الخميس ,07 تشرين الأول / أكتوبر

لجين عمران تتألق بفستان أنيق وإطلالة فخمة

GMT 20:52 2021 الأحد ,31 كانون الثاني / يناير

الملابس بنقوش الزهور من صيحات الموضة الرائجة دومًا

GMT 16:01 2012 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

مصادر مصرية تؤكد وقف ترحيل العمالة من الأردن

GMT 20:37 2013 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

صفوان بن إدريس شاعر أندلسي مجهول

GMT 08:41 2013 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

تطبيق جديد هدفه توعية المستخدمين على تجنب المرض

GMT 03:36 2013 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

نباتات الجاتروفا البذور السامة والمفيدة

GMT 01:26 2016 الأحد ,13 آذار/ مارس

غرف نوم إيطاليّة التصميم ملؤها الابتكار

GMT 00:06 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

زي موريتانيا التقليدي يبقى صامدًا في وجه الموضة والتجديد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates