الجيش الاسرائيلي يوصي بتخفيف الضغط الإقتصادي على غزة بهدف منع استئناف القتال
آخر تحديث 05:47:22 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مفاوضات التهدئة ستبدأ في القاهرة خلال 48 ساعة على أبعد تقدير

الجيش الاسرائيلي يوصي بتخفيف الضغط الإقتصادي على غزة بهدف منع استئناف القتال

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الجيش الاسرائيلي يوصي بتخفيف الضغط الإقتصادي على غزة بهدف منع استئناف القتال

عناصر الجيش الإسرائيلي
غزة – محمد حبيب

قالت الاذاعة العبرية مساء الأحد، إن الجيش الإسرائيلي أوصى حكومته بتخفيف الضغوط الاقتصادية على حركة حماس في قطاع غزة من أجل منع استئناف القتال في نهاية أيلول المقبل.
ونقلت الاذاعة عن ضابط كبير في الجيش الإسرائيلي قوله إنه "لا توجد مصلحة لإسرائيل بأن يرزح قطاع غزة تحت ضغط اقتصادي واجتماعي ثقيل مضيفاً :" إذا تمكنا من المساعدة في فتح مناطق الصيد، وتسهيل الحركة في معبر إيرز وتسهيل نقل البضائع إلى القطاع عن طريق (معبر) كيرم شالوم، فإن هذا سيساعد في إبقاء الهدوء على حاله".
وأضاف الضابط أن خطوات لتخفيف هذه الضغوط يجب أن يرافقها إقامة جهاز مراقبة فعّال يمنع استئناف تهريب الأسلحة إلى القطاع.
وتابع أنه في هذه الأثناء، ولأن اتفاق وقف إطلاق النار لا يتطرق إلى ذلك، فإن إسرائيل تجري رقابة ذاتية على نقل البضائع في معبر كرم أبو سالم (كيرم شالوم) من دون جهاز دولي منظم.
ويعتزم جهاز الأمن الإسرائيلي في وقت لاحق التوصية بالمطالبة بفرض مراقبة عينية على أعمال بناء في القطاع، ستجري بإدارة وتمويل أجنبي، من أجل منع "تسرب" إسمنت وباطون لغرض إعادة بناء مقرات لحماس وحفر أنفاق.
وأشارت الاذاعة الإسرائيلية إلى أن مصر لا تعتزم فتح معبر رفح بصورة كاملة للتنقل من القطاع إلى مصر.
وأضافت أن التقديرات في إسرائيل هي أن مصر لن تسمح بمضاعفة نسبة الحركة اليومية في معبر رفح، وليس أكثر من ذلك، وأن مصر لن توافق على السماح بنقل بضائع من أراضيها إلى القطاع عن طريق رفح، مثلما يطلب الفلسطينيون.
وبناء على هذه التقديرات، تعتبر إسرائيل أن إعمار غزة وضمان مستوى معقول للحياة الاقتصادية السليمة منوط بقدر كبير بتوجهات إسرائيل.
وتعتبر إسرائيل أن المجالات المركزية الأهم بالنسبة لقطاع غزة هي: تحويل رواتب ل43 ألف موظف يعملون ضمن "حكم حماس"، ضمان استمرار صيد الأسماك، تسهيلات في نقل البضائع عبر معبر كيرم شالوم والأفراد في معبر إيرز وتحريك مبادرات ترميم كبيرة للدمار البيئي الهائل الذي لحق بقطاع غزة خلال الحرب العدوانية الإسرائيلية.
وحسب  تقديرات شعبة الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية فإنه تبقى بحوزة حماس أقل من 3000 صاروخ في نهاية الحرب، وبينها حوالي 100 صاروخ لمدى متوسط ويزيد مداها عن 40 كيلومترا، وأنه تبقى لدى الحركة عدد ضئيل جدا من الصواريخ الطويلة المدى، التي يصل مداها إلى 160 كيلومترا.
وفي غضون ذلك، يواصل الجيش الإسرائيلي في البحث عن أنفاق هجومية في الجانب الفلسطيني من الشريط الحدودي بواسطة وسائل استخبارية، لكن الجيش يعتقد أنه لو كان هناك نفق هجومي لم يدمر لحاولت المقاومة استخدامه لتنفيذ هجوم قبل وقف إطلاق النار.
وزعمت "هآرتس" إن الجيش الإسرائيلي تعرف بشكل مؤكد على حوالي 600 شهيد من أصل أكثر من 2100 شهيد سقطوا خلال الحرب على أنهم ينتمون لفصائل المقاومة.
وتشير تقديرات الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية إلى أنه لا توجد براعم لاندلاع انتفاضة شعبية فلسطينية ضد حكم حماس
ويأتي ذلك في وقت كشفت فيه مصادر فلسطينية عن أن مفاوضات هدنة غزة ستبدأ خلال ثمان واربعين ساعة على أبعد تقدير.
وأوضحت أن "الوفد الفلسطيني الموسع الذي بدأ المفاوضات كان مقررًا أن يصل الى القاهرة اليوم لكن رئيس الوفد عزام الأحمد ينتظر في الأردن وعلى اتصال مع نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس موسى أبو مرزوق الذي يزور غزة حالياً. ولم يؤكد النبا من اي مصدر اسرائيلي.
وكان موسى أبو مرزوق نفى أمس وجود أي اتصالات لاستئناف المفاوضات في القاهرة مؤكدا أن الجميع بانتظار بيان مصري يدعو الأطراف للحضور إلى القاهرة للاتفاق على باقي القضايا العالقة.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجيش الاسرائيلي يوصي بتخفيف الضغط الإقتصادي على غزة بهدف منع استئناف القتال الجيش الاسرائيلي يوصي بتخفيف الضغط الإقتصادي على غزة بهدف منع استئناف القتال



GMT 21:29 2019 السبت ,19 تشرين الأول / أكتوبر

اشتباكات في مظاهرات شارك فيها نصف مليون شخص في برشلونة

خطفت الأنظار بإطلالتها التي ستكون موضة في 2020

نيكول كيدمان تتألق بفستان سهرة أسود يرمز للأناقة

واشنطن ـ رولا عيسى
حرصت العديدُ من سيدات هوليوود على حضور حفل Elle حيث ظهرن بفساتين ذات اللون الأسود والذي يرمز للأناقة وتألّقت العديد من الحاضرات للحفل وظهرن في غاية الجاذبية والأناقة. وكان من بين النجمات الحاضرات سكارليت جوهانسون وناتالي بورتمان ومارجوت روبي وغوينيث بالترو ونيكول كيدمان التي استطاعت أن تخطف الأنظار بإطلالتها بـTuxedo Dress التي يبدو وأنها ستكون موضةً في فصلي الخريف والشتاء لعام 2020. أقـــــــرأ أيضـــــــــا: تألق كيدمان بفستان ذهبي في "كان" السينمائي وجاءت إطلالة نيكول كيدمان بفستان سهرة أسود من Ralph Lauren "رالف لورين" وهو فستان أنيقٌ مبطّن بأكمام مميزة وتفاصيل متداخلة ونسّقته بارتداء الصنادل المزخرفة من سيرجيو روسي. ولكن ما لفت الأنظار في إطلالة نيكول كيدمان في هذا الحفل أن هذا الفستان ظهرت به الفنانة المصرية وفاء عام...المزيد

GMT 14:29 2019 الجمعة ,18 تشرين الأول / أكتوبر

ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة عصرية
 صوت الإمارات - ألوان خريف وشتاء 2020 تمنح ديكور منزلك لمسة عصرية

GMT 06:25 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

ميدفيديف يقتنص لقب بطولة شنغهاي للتنس دون خسارة أي مجموعة

GMT 06:22 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

بيريز يكشف أسطورة راموس ستستمر طويلا في الملاعب

GMT 03:37 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"القُمار" يهدد مستقبل ماديسون نجم ليستر سيتي مع إنجلترا

GMT 03:17 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

تقارير تؤكد نيمار غاب نحو 40 مباراة مع سان جيرمان في موسمين

GMT 02:07 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

الصحافة الإيطالية عن التأهل إلى يورو 2020"رقم قياسي"

GMT 02:15 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

بلجيكا تتفوق على كازاخستان بهدف باتشواي في الشوط الأول

GMT 02:55 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

"راقصي السامبا" يعادل مع منتخب نيجيريا إيجابيًا

GMT 02:11 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

إنتر ميلان يغرى ماتيتش بـ5 ملايين يورو سنوياً لضمه في يناير

GMT 02:03 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

فيرديناند يدخل دائرة المرشحين لإنقاذ مانشستر يونايتد

GMT 11:44 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أمور حزينة خلال هذا الشهر

GMT 00:46 2019 الإثنين ,14 تشرين الأول / أكتوبر

فاولر يكشف سبب رفض كلوب تدريب مانشستر يونايتد وريال مدريد
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates