الجيش العراقي يوسّع سيطرته في الرمادي ويواصل اخلاء المدنيين
آخر تحديث 19:43:27 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

يعمل على تطهير بعض الجيوب التي اختبأ فيها المتطرفون

الجيش العراقي يوسّع سيطرته في الرمادي ويواصل اخلاء المدنيين

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الجيش العراقي يوسّع سيطرته في الرمادي ويواصل اخلاء المدنيين

القوات العراقية تستكمل سيطرتها على مدن الأنبار
بغداد ـ فاطمة السعداوي

وسعت القوات الأمنية العراقية انتشارها، يوم الجمعة، في الرمادي، وواصلت
إخلاء المدنيين بهدف تطهير جيوب محتملة لمسلحي تنظيم "داعش"، وتوسيع
سيطرتها على المدينة التي استعادتها من المتطرفين الإثنين الماضي.
وتمكنت القوات العراقية، من استعادة السيطرة على الرمادي، كبرى مدن
محافظة الأنبار، في حين ما تزال مناطق أخرى تحت سيطرة المتطرفين، في
المحافظة الأكبر في البلاد.
وأعلن قائم مقام قضاء الرمادي حميد الدليمي أن "القوات الأمنية بدأت
اليوم من منطقة الخالدية (شرق الرمادي)، تنفيذ عملية عسكرية في الجانب
الشرقي من الرمادي، وتمكنت من تحرير كلية الزراعة".
وأشار إلى قيام قوات أمنية أخرى، بتطهير أحياء في مدينة الرمادي (100
كيلومتراً غرب بغداد).
وأكد قائد شرطة الأنبار اللواء هادي أرزيج، من جهته، أن "القوات الأمنية
اعتقلت 30 شخصاً يعتقد أنهم عناصر في تنظيم داعش، لدى خروجهم مع المدنيين
من المدينة"، مشيراً إلى أن التحقيقات تجري مع هؤلاء المعتقلين الذين
أوقفتهم القوات الأمنية الخميس".
وأضاف أرزيج، أن "قواتنا تنفذ إلى جانب قوات مكافحة الإرهاب، خطة لتطهير
عدد من مناطق الرمادي، بينها الضباط والمعلمين والأندلس والحوز والبكر
والأرامل، إضافة إلى منطقة الملعب التي تمثل ثلث المدينة".
وأوضح ضابط برتبة عقيد في قوات مكافحة الإرهاب، بدوره، "اعتقال 30 عنصراً
من تنظيم داعش بينهم قادة، لدى محاولتهم التسلل خارج مدينة الرمادي".
وأشار الرائد في قوات مكافحة الارهاب في الرمادي مجيد محمد، أن "ما تقوم
به قواتنا الآن هو إنقاذ العائلات المحاصرة"، لافتاً الإنتباه إلى أن
مهمتهم كانت "معقدة بسبب العبوات الكثيرة التي زرعها الإرهابيون وقيامهم
بإطلاق النار على المدنيين لدى محاولتهم الهرب".
ونفذت القوات العراقية، خلال الأيام الماضية، عمليات إنقاذ متكررة، شملت
إخلاء عشرات العائلات بينهم نساء وأطفال، كانوا محاصرين من قبل التنظيم
الإرهابي داخل المدينة.
وزرع عناصر تنظيم "داعش"، الذي سيطر منتصف أيار الماضي على المدينة،
عبوات عديدة وفخخوا شوارع ومباني ومنازل المدينة.
يذكر أنّ قوات من مكافحة الإرهاب والجيش والشرطة الاتحادية والمحلية،
إضافة إلى مقاتلين من أبناء عشائر الأنبار، استعادت السيطرة على مدينة
الرمادي. ولم يتمكن المتطرفون من الصمود أمام هجمات القوات الأمنية في
المدينة، ما دفعهم للإنسحاب إلى مناطق في الأطراف الشرقية من المدينة.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجيش العراقي يوسّع سيطرته في الرمادي ويواصل اخلاء المدنيين الجيش العراقي يوسّع سيطرته في الرمادي ويواصل اخلاء المدنيين



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجيش العراقي يوسّع سيطرته في الرمادي ويواصل اخلاء المدنيين الجيش العراقي يوسّع سيطرته في الرمادي ويواصل اخلاء المدنيين



ارتدت فستانًا مُزيّنًا بطبعات زهور وسُترة سوداء

الأميرة ماري بإطلالة لافتة في قمة كوبنهاغن للأزياء

كوبنهاغن - صوت الامارات
لفتت الأميرة ماري زوجة ولي عهد الدنمارك الأمير فريدريك، الأنظار إليها الأربعاء، لدى وصولها لحضور قمة كوبنهاغن للأزياء بفضل إطلالتها الرائعة الجذابة. وظهرت الأميرة، البالغة من العمر 47 عامًا، بفستان مزين بطبعات زهور يصل طوله لأعلى كاحليها مباشرة، وارتدت فوقه سترة سوداء أنيقة وحذاء متناسقًا وحقيبة كلتش.  اقرا ايضا دور الأزياء العالمية تتنافس لعرض أزياء الرجال في 2019 ورافقت ماري في تلك الفعالية إيفا كروس، الرئيس التنفيذي لأجندة الموضة العالمية، التي بدت غاية في الأناقة هي الأخرى بارتدائها بدلة بيضاء فضفاضة. واستطاع القائمون على تلك القمة أن يحولوها لتصبح الحدث الأبرز على صعيد الأعمال في مجال الاستدامة بعالم الموضة والأزياء، وصارت أيضًا بمثابة حلقة الوصل لنقاشات تحديد جداول الأعمال حول القضايا البيئية، الاجتماعية وال...المزيد

GMT 01:57 2019 الأربعاء ,24 إبريل / نيسان

عقبة تُواجه محمد صلاح وساديو ماني أمام برشلونة

GMT 10:31 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

فريق "ميلان" يحسم قراره بشأن إقالة جينارو جاتوزو

GMT 20:08 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

كلوب يؤكد أن ملعب "كامب نو" ليس معبدًا

GMT 10:34 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

رسميًا إنتر ميلان يُجدد عقد رانوكيا
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates