الجيش والمقاومة  يحبطان محــــاولة للحوثيين بالتسلل إلى مأرب
آخر تحديث 00:31:25 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

28 قتيلًا من الانقلابيين في محافظتي شبوة والضالع

الجيش والمقاومة يحبطان محــــاولة للحوثيين بالتسلل إلى مأرب

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الجيش والمقاومة  يحبطان محــــاولة للحوثيين بالتسلل إلى مأرب

الجيش والمقاومة يحبطان محــــاولة للحوثيين بالتسلل إلى مأرب
صنعاء – صوت الإمارات

تصدّت المقاومة الشعبية والجيش الوطني، بدعم من قوات التحالف العربي بقيادة السعودية، في محافظة مأرب، لهجمات ومحاولة تسلل لميليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح في محاولة منها العودة إلى المشهد في مأرب من جديد، في حين دفعت تلك الميليشيا بتعزيزات جديدة الى ضواحي المحافظة. في وقت قتل 28 من ميليشيا الحوثيين وقوات صالح في قصف لطيران التحالف بمحافظة شبوة وكمين نصبه عناصر من المقاومة جنوب مدينة دمت، ثانية كبرى مدن محافظة الضالع، حيث تدور معارك بين الطرفين.

وقُتل شخص وأصيب آخرون في سقوط ثلاث قذائف كاتيوشا، وسط مدينة مأرب بهجوم شنه المتمردون الذين يحاولون التسلل الى مواقع قريبة من مدينة مأرب بعد نحو شهر على تأمينها بدعم من قوات التحالف، إلا أن المقاومة والجيش الوطني تصدّيا لهم وفقًا لمصدر في المقاومة الشعبية.

وأوضح مصدر عسكري إن بطاريات باتريوت تابعة لقوات التحالف في معسكر صحن الجن، شمال مدينة مأرب، اعترضت صاروخًا باليستيًا من نوع توشكا، أطلقه الحوثيون، وقوات المخلوع صالح، باتجاه المقر العسكري الذي ترابط فيه قوات حكومية وخليجية.

وذكر المقاتل في المقاومة الشعبية في الخطوط الأمامية في مدينة صرواح بمأرب، حسني المأربي،  إن الجيش الوطني والمقاومة، بالتعاون مع قوات التحالف المرابطة هناك، لديها خطط كبيرة بشأن استكمال تحرير المحافظة، والزحف باتجاه جبهات أخرى في الجوف وريف العاصمة صنعاء، وإن الاحداث الاخيرة التي افتعلتها ميليشيا التمرد في سبيل العودة الى المشهد في مأرب ما هي إلا محاولة للبحث عن انتصارات وهمية وإعلامية، بعد الانتكاسات التي تلقتها في جبهات القتال.

وأضاف أن الأيام القليلة المقبلة ستشهد “مفاجآت كبيرة” على جميع الجبهات، مفضلًا عدم إعطاء تفاصيل لأسباب تتعلق بالخطط العسكرية.

وأشار الى أن ميليشيا التمرد دفعت، أخيرًا، بتعزيزات إلى ضواحي صرواح غرب المحافظة وإلى منطقة المخدرة الواقعة شمال غرب مأرب، متمثلة بعدد من الأطقم المحملة بالافراد والعتاد العسكري المتوسط، وتم رصدها من قبل الجيش الوطني والمقاومة، وهي لا تشكل خطرًا كبيرًا، خصوصًا أن مقاتلات التحالف لديها إحداثيات بجميع المواقع التي تتمركز فيها الميليشيات وتتعامل معها جويًا.

و أكد رئيس تحرير موقع “مأرب برس”، محمد الصالحي، وهو أحد أبناء محافظة مأرب، في تصريح  أن الخطر في مأرب مازال قائمًا، خصوصًا والميليشيات مازالت تتمركز في عدد من المديريات، أهمها صرواح وحريب ومجزر، وبعض الجيوب، ومازالت صواريخ الكاتيوشا تسقط على بعض المواقع العسكرية التي تقع بطرف المدينة.

وذكر إنه على الرغم من أن مأرب تعيش نوع من الاستقرار والهدوء النسبي، خصوصًا مركز المدينة، بعد أن استطاع الجيش الوطني والمقاومة الشعبية مسنودة بقوات التحالف من طرد الحوثيين من محيط المدينة وتراجعهم إلى أكثر من 40 كيلومترًا، إلا أن الحديث يدور حاليًا حول أسباب توقف الجيش الوطني عند صرواح وعدم اقتحام المديرية الصغيرة.

وأشار الى أن أبناء مأرب يتطلعون إلى استكمال تطهير المحافظة والانطلاق صوب صنعاء، موضحًا أن عملية تطهير مأرب والتي طهرت أكثر من 90% من الأراضي أثبتت احترافية في إدارة المعركة، خصوصًا من قبل القوات الإماراتية والسعودية.

و قُتل 28 من ميليشيا الحوثيين وقوات صالح في محافظتَي شبوة والضالع.

وأكدت مصادر محلية يمنية، أمس، مقتل نحو 15 من الحوثيين وقوات صالح في قصف شنه طيران التحالف العربي على مواقع لهم بمحافظة شبوة (474 كلم شرق العاصمة صنعاء).

وذكرت المصادر إن طيران التحالف قصف مواقع وآليات ودوريات تابعة للحوثيين وقوات صالح في وادي نحر ومنطقة عقبة مالح التي تربط مديرية بيحان بمحافظة البيضاء.

وأوضحت أن مواجهات عنيفة اندلعت بين المقاومة والحوثيين المدعومين بقوات صالح بالقرب من “اللواء 19” الموالي للحوثيين بوادي نحر، أعطب خلالها مقاتلو المقاومة دوريتين للحوثيين.

كما أضاف مصدر عسكري إن 13 مسلحًا من ميليشيات الحوثي وصالح قتلوا في كمين للمقاومة الشعبية استهدف مركبتين عسكريتين جنوب مدينة دمت، ثانية كبرى مدن محافظة الضالع.

وأوضح أن المهاجمين استخدموا قذيفتي “آر بي جي” وأسلحة رشاشة، ما أدى الى مقتل جميع من كانوا على متن المركبتين.

وأشار المصدر الى أن الحوثيين يستميتون بالدخول الى منطقة المضاربة، لكن التعزيزات التابعة لقوات الشرعية التي وصلت أول من أمس، قادمة من عدن “ستعمل على تغيير موازين المعركة”.

وأبان مصدر في المقاومة الشعبية بمريس لـ”الإمارات اليوم”، إن رجال المقاومة في دمت تمكنوا من اعطاب آليتين عسكريتين للميليشيات الانقلابية كانت تحاول التوغل باتجاه الضالع، لافتًا الى أن رجال المقاومة نصبوا كمينًا للآليتين في منطقة العرفاف جنوب دمت.

و فجرت ميليشيات الحوثي وصالح منزلًا يتبع أحد قياديي المقاومة في منطقة حجاج بمنطقة جبن شرق مدينة دمت.

وذكر المصدر إن الميليشيات الانقلابية فجرت منزل القيادي غالب الشيبة، مشيرًا الى أن الميليشيات دهمت منازل مواطنين وموالين للمقاومة في مدينة دمت بالضالع.

ز استشهد ثلاثة من رجال المقاومة في منطقة الصبيحة بلحج في اشتباكات عنيفة مع ميليشيات الحوثي الانقلابية التي حاولت التوغل باتجاه محافظة لحج من خلال منطقة الوازعية التابعة لمحافظة تعز.
 

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجيش والمقاومة  يحبطان محــــاولة للحوثيين بالتسلل إلى مأرب الجيش والمقاومة  يحبطان محــــاولة للحوثيين بالتسلل إلى مأرب



آيتن عامر تتَألق بفساتين سَهرة جَذّابة ورَاقية

القاهرة - صوت الإمارات
تُعد النجمة المصرية آيتن عامر من النجمات اللاتي يجذبن الأنظار، بإطلالاتها المحتشمة والراقية؛ إذ تحرص دائماً على اتباع أحدث صيحات الموضة، مع اختيار ما يناسب شخصيتها.وفي إطلالة ناعمة وراقية، اعتمدت آيتن عامر فستاناً أنيقاً من الجلد الأسود، لمصمم الأزياء أحمد فايز. صُمم الفستان بـتوب كب من الجلد بأكمام طويلة وأكمام منفوشة، فيما صُممت تنورته باللون الأسود بتصميم حورية البحر. وأكملت آيتن عامر إطلالتها الراقية بحقيبة كلاتش من الجلد الأسود، مع تسريحة شعر منسدل بغرة منقسمة. وبإطلالة أنثوية ناعمة، اعتمدت آيتن عامر فستاناً باللون الوردي الفاتح، لمصمم الأزياء يوسف الجسمي. صُمم الفستان من التول المُطرز، مع قماش الكريب باللون الوردي؛ حيث جاء بكب تول باللون البيج مٌطرزاً بالخرز والكريستال باللون الفضي، صُمم بأكمام طويلة مع فتحة صد...المزيد

GMT 18:48 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
 صوت الإمارات - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 02:43 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة

GMT 06:32 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال
 صوت الإمارات - قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال

GMT 00:28 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
 صوت الإمارات - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 00:27 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"
 صوت الإمارات - "بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"

GMT 21:46 2021 الثلاثاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم
 صوت الإمارات - اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم

GMT 19:17 2020 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الأسد السبت 31 تشرين أول / أكتوبر 2020

GMT 11:31 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج العقرب الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 13:56 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء حماسية وجيدة خلال هذا الشهر

GMT 05:32 2014 الجمعة ,17 تشرين الأول / أكتوبر

"برجولة الحديقة" جلسة هادئة وغرفة معيشة خارجيَّة

GMT 09:07 2013 الإثنين ,06 أيار / مايو

الصحافية سمر يزبك تكتب عن تجربتها في سورية

GMT 22:11 2012 الثلاثاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

هل الأطفال الأكثر سعادة يحققون مستقبلاً أفضل ؟

GMT 13:56 2015 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

مهرجان الحرف في العين يحتفي بتراث الإمارات

GMT 07:53 2013 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

"مزمور الخليج" يصبح أغلى كتاب يباع في مزاد

GMT 12:40 2012 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

تعاون بين جامعة أسوان ومركز التعليم الاليكتروني

GMT 05:26 2013 الإثنين ,10 حزيران / يونيو

أجمل أنواع المظلات الشمسية لصيف حارّ ومشرق
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates