الحكم بالسجن ثلاثة أعوام على شاب بريطاني خطط للقتال في صفوف داعش
آخر تحديث 16:41:02 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تحدث عن جلب الشريعة الإسلامية إلى أوروبا وأكد أن القتل مصير الشواذ

الحكم بالسجن ثلاثة أعوام على شاب بريطاني خطط للقتال في صفوف "داعش"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الحكم بالسجن ثلاثة أعوام على شاب بريطاني خطط للقتال في صفوف "داعش"

الشاب سيد تشودري الطالب في كارديف
لندن ـ كاتيا حداد

حكمت محكمة "أولد بيلي" في بريطانيا، على أحد المراهقين المتطرفين الذين خططوا للانضمام إلى صفوف تنظيم "داعش" والقتال معهم، ذكر سابقًا أن " جميع الأشخاص الشواذ ينبغي قتلهم"، بالسجن لأكثر من ثلاثة أعوام.

ةتمكن الشاب سيد تشودري الطالب في كارديف، بينما عائلته من برادفورد، من الدخول عبر الإنترنت إلى مواقع تبث موادًا متطرفة، فضلاً عن عمله بدوام جزئي من أجل تدبير المال للسفر إلى سورية، فيما ذكر لأصدقائه عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" بأنه "سيفعل أي شيء" من أجل الذهاب إلى سورية، وأن عدم عثوره على شخص يرافقه في الذهاب إلى هناك هو ما يمنعه.

وبدأ تشودري البالغ من العمر 19 عامًا في البحث عن الرحلات التي تصل إلى المناطق التي يحكم فيها "داعش" منذ شباط/فبراير من العام الماضي، ثم شرع بتنزيل مقاطع فيديو لعمليات الإعدام التي ينفذها التنظيم، وتمكن من الوصول إلى مواقع على الإنترنت تحمل اسم "عشرة أسباب من أجل الانضمام إلى داعش" و"رحلات تركيا الطريق الجهادي السريع".

وألقي القبض على ذلك المراهق في 16 تشرين الثاني/نوفمبر من العام الماضي، بعدما تم رصده من قبل أحد ضباط مكافحة التطرف المحلي، وأثناء وجوده رهن الاعتقال تحدث عن جلب الشريعة الإسلامية إلى بريطانيا مؤكدًا أنه كان يحلم بالموت وهو يقاتل في صفوف "داعش".

وبموجب المادة الخامسة من قانون مكافحة التطرف فإن تشودري  متهم بالشروع في عمليات متطرفة، ما استوجب الحكم عليه بالسجن مدة ثلاثة أعوام وأربعة أشهر، وأخبره القاضي بيتر روك بأنه يعتبره يمثل خطرًا جسيمًا على العامة بعد إبداؤه الرغبة في تطبيق الشريعة الإسلامية في بريطانيا، وأن ما قاله أثناء اعتقاله ينم عن كونه متطرفًا.

وأكدت ممثلة الإدعاء العام سارة وايتهاوس أن اتجاهات تشودري المتطرفة تم رصدها لأول مرة في أيلول/سبتمبر 2012، وقت ما كان يدرس إدارة الأعمال وتكنولوجيا المعلومات وميكانيكا السيارات في كارديف وكلية فالي، مضيفة أنه تم سماعه وهو يقول أن "جميع الأشخاص الشواذ ينبغي قتلهم" وأنهم سيذهبون إلى الجحيم، فضلاً عن قيامه بعمل ملصق لإبراز مهارته الخاصة بتكنولوجيا المعلومات، عبارة عن صورة لمظاهرة إسلامية مع لافتة مكتوب عليها "الإسلام سيسيطر على العالم، والحرية يمكن أن تذهب إلى الجحيم".

وبيّن دفاع المتهم عبد الإقبال للمحكمة، أن السمات الشخصية لموكله هي السذاجة وعدم النضج وانعدام البصيرة، مؤكدا أنه لم يكن لديه اتصالات مباشرة مع أحد في تركيا أو سورية.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحكم بالسجن ثلاثة أعوام على شاب بريطاني خطط للقتال في صفوف داعش الحكم بالسجن ثلاثة أعوام على شاب بريطاني خطط للقتال في صفوف داعش



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحكم بالسجن ثلاثة أعوام على شاب بريطاني خطط للقتال في صفوف داعش الحكم بالسجن ثلاثة أعوام على شاب بريطاني خطط للقتال في صفوف داعش



ارتدت فستانًا باللون الأزرق الغامق من تصميم "ديور"

نادين لبكي تتألّق في افتتاح مهرجان "كان"

باريس - صوت الامارات
لفتت المخرجة نادين لبكي أنظار الصحافة العالمية في مدينة "كان" الفرنسية، وذلك أثناء إطلاق فعاليات جائزة Un Certain Regard التي تترأس لجنة تحكيمها كأول امرأة لبنانية وعربية في هذا المنصب. وأطلت نادين لبكي على السجادة الحمراء لـ"مهرجان كان السينمائي" في دورته الـ72 Cannes Film Festival في فستان باللون الأزرق الغامق من تصميم ديور، حيث بدت بغاية الأناقة. اتبعت نادين لبكي في إطلالتها أسلوبا كلاسيكيا أنيقا فلفتت الأنظار إليها، وكانت لبكي شاركت العام الماضي في مهرجان كان من خلال فيلمها كفرناحوم. وتعدّ نادين لبكي التي تترأس Un Certain Regard أول عربية تحصل على هذا المنصب البارز ضمن لجنة مشاهدة أفلام مهرجان كان. قد يهمك ايضا أبرز خمس حقائق لا تعرفيها عن الرموش الاصطناعية طريقة تنظيف الرموش الاصطناعية وإعادة استخدمها...المزيد

GMT 13:02 2019 الجمعة ,24 أيار / مايو

23 معلومة عن عارضة الأزياء ناعومي كامبل
 صوت الإمارات - 23 معلومة عن عارضة الأزياء ناعومي كامبل

GMT 14:12 2019 الجمعة ,24 أيار / مايو

ألوان جدران منزلك تؤثر على درجة حرارة جسمك
 صوت الإمارات - ألوان جدران منزلك تؤثر على درجة حرارة جسمك

GMT 20:08 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

كلوب يؤكد أن ملعب "كامب نو" ليس معبدًا

GMT 06:57 2019 الجمعة ,10 أيار / مايو

نيمار يصاب بالدهشة عند رؤية ويل سميث

GMT 10:34 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

رسميًا إنتر ميلان يُجدد عقد رانوكيا

GMT 10:31 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

فريق "ميلان" يحسم قراره بشأن إقالة جينارو جاتوزو
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates