الحكومة الفلسطينية تقدم عرضًا يتناول حاجات القطاع المقدّرة بـ4 مليارات دولار
آخر تحديث 04:47:31 بتوقيت أبوظبي

على هامش المؤتمر الدولي كاثرين اشتون تعلن اعتزالها الحياة السياسية

الحكومة الفلسطينية تقدم عرضًا يتناول حاجات القطاع المقدّرة بـ4 مليارات دولار

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الحكومة الفلسطينية تقدم عرضًا يتناول حاجات القطاع المقدّرة بـ4 مليارات دولار

انعقاد مؤتمر لاعادة اعمار غزة
القاهرة – أكرم علي

وصل وزراء خارجية الدول العربية والأجنبية وسكرتير عام الأمم المتحدة، بان كي مون، والممثلة العليا للإتحاد الأوروبي كاثرين آشتون، مقر إنعقاد مؤتمر إعادة إعمار غزة في أحد فنادق القاهرة.

ويفتتح الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، الأحد، المؤتمر الدولي بمشاركة 30 وزير خارجية وأكثر من٥٠ وفدًا وممثلي نحو 20 منظمة من المنظمات الإقليمية الدولية وأبرزها الأمم المتحدة.

وتُقدّم الحكومة الفلسطينية، برئاسة الرئيس محمود عباس، خلال أعمال المؤتمر وبالتنسيق مع البنك الدولي عرضًا يتناول احاجات القطاع وإعادة الإعمار للخمسة أعوام المقبلة، التي قدرتها بـ 4 مليارات دولار، وفي هذا الصدد، يتعيّن على الدول المشاركة إعلان قيمة تعهداتهم المالية خلال أعمال المؤتمر.

وتمّ توجيه الدعوات إلى الدول أعضاء لجنة تنسيق المساعدات الفلسطينية وهم: أستراليا، كندا، ألمانيا، الكويت، هولندا، روسيا، المملكة العربية السعودية، إسبانيا، السويد، تونس، تركيا، الإمارات، المملكة المتحدة، الولايات المتحدة الأميركية، فضلًا عن دعوة دول الجامعة العربية ودول الإتحاد الأوروبي ودول أخرى، وممثلي المنظمات الإقليمية والدولية والجهات الأخرى، وأبرزها صندوق النقد الدولي، البنك الدولي، مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية فاليري آموس، مكتب الأمم المتحدة لتنسيق المساعدات الإنسانية، منظمة الأمم المتحدة للعلوم والثقافة، برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين، منظمة التعاون الإسلامي.

وتنعقد بالتوازي مع انطلاق أعمال المؤتمر عدد من مجموعات العمل المتخصصة لتناول قضايا بعينها مثل مجموعة العمل الخاصة بإدخال البضائع على قطاع غزة، ومجموعة العمل الخاصة بآليات تحويل الأموال وكذلك آلية الإنعاش المبكر، هذا إلى جانب إجراء عدد كبير من اللقاءات الثنائية بين وزراء الخارجية ورؤساء الوفود المشاركة في أعمال المؤتمر، على أن ينعقد في ختام اليوم مؤتمرًا صحفيًا عالميًا لعرض كل تفاصيل ونتائج المؤتمر.

ومن المتوقع أن تعلن الممثل الأعلى للسياسة الخارجية والأمنية في الاتحاد الأوروبي كاثرين اشتون، توديعها الحياة السياسية أثناء مشاركتها في المؤتمر، لتتسلم خلفا لها وزيرة خارجية إيطاليا الحالية فيدريكا موغيريني.

بدوره أكد المبعوث الخاص للرئيس الروسي في الشرق الأوسط ميخائيل بوغدانوف، عقب وصوله للمشاركة في المؤتمر، أنَّه يتعين على المجتمع الدولي أن يقدم المساعدات في أسرع وقت ممكن، وبشكل فعال إلى الفلسطينيين، مع ضرورة إيجاد حل سياسي دائم للصراع على أساس قيام دولة فلسطينية، مضيفًا أنَّ روسيا تعول على حيوية الدور المصري في المنطقة، مؤكدًا وجود تنسيق رفيع المستوى بين موسكو والقاهرة، وتبادل مستمر للآراء.

ومن جانبه، أعلن المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لعملية السلام روبرت سري، أنَّ المؤتمر يهدف إلى إقناع المانحين الدوليين بجدوى إعادة الاستثمار في غزة، ولكنَّه أشار إلى ضرورة إحياء عملية السلام بين "إسرائيل" والفلسطينيين، قائلًا: إنَّ الأمين العام للمنظمة الدولية سيؤكد في كلمته أنَّ مؤتمر القاهرة يجب أن يكون الأخير حول إعادة إعمار القطاع وهو ما يتطلب استئناف مفاوضات السلام بين الجانبين دون إبطاء، وطالب سري بضرورة إدخال مستلزمات البناء والمواد الإنسانية بأسرع وقت ممكن إلى غزة.

من جهة أخرى، صرّح الأمين العام المساعد للجامعة العربية لشؤون فلسطين محمد صبيح، بأنَّ مؤتمر القاهرة يشكل فرصة مهمة لإرساء أسس تضمن عدم تكرار العدوان على القطاع، إلى جانب بعده الاقتصادي والمالي المتمثل في حشد الدعم الدولي والإقليمي من أجل إعادة إعمار القطاع.

يُشار إلى أنَّ وزير الخارجية المصري، سامح شكري، يلتقي على هامش المؤتمر وزير الخارجية الأميركي جون كيري، ويعقد مؤتمرًا صحافيًا مشتركًا معه مساء الأحد عقب انعقاد المؤتمر الختامي لـ "إعادة إعمار غزة".

كما يلتقي شكري نظيره الفرنسي، وسكرتير عام الأمم المتحدة بان كي مون، ووزير الدولة لشؤون الشرق الأوسط، ونظيره السويدي والبلغاري، ووزير خارجية جنوب إفريقيا، ونظيره الإيطالي، والممثلة العليا للإتحاد الأوروبي كاثرين آشتون.

في سياق متصل، نقلت صحيفة "هآرتس"، الإسرائيلية، الأحد، عن موظف إسرائيلي رفيع المستوى طلب عدم ذكر هويته، قوله إنه منذ أسابيع بدأ مكتب الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، في إرسال رسائل إلى حكومة الاحتلال الإسرائيلي، عبر قنوات مباشرة وغير مباشرة، مفادها أنَّ مصر لا تعتزم دعوة الاحتلال إلى المؤتمر.

وأضاف الموظف أنَّ المصريين طلبوا من الاحتلال الإسرائيلي أن تبدي تفهمًا لعدم دعوتها، وأوضحوا أنَّهم يتحسبون من أنّه في حال مشاركته في المؤتمر، فإنَّ العديد من الدول، وخصوصًا السعودية والإمارات العربية المتحدة، ستمتنع عن المشاركة فيه.

وأوضح المصريون لمسؤولي الاحتلال أنَّ التمويل الأساسي لإعمار غزة سيكون بأموال من دول الخليج وليس من الاتحاد الأوروبي أو الولايات المتحدة، ولذلك فإنَّ مشاركة الاحتلال من شأنها أن تؤدي إلى فشل المؤتمر.

وذكر الموظف أنَّه جرت في حكومة الاحتلال مداولات حول مسألة المشاركة في المؤتمر وما إذا تعين على الحكومة الإصرار على ذلك وممارسة ضغوط على مصر لتدعوها إلى المشاركة، لافتًا إلى أن موقف خارجية الاحتلال كان أنَّ عليها أن تصر على المشاركة، معتبرة أنَّ التخلف عنه سيوحي للمجتمع الدولي بأنَّ "إسرائيل" توافق على مقاطعتها والتمييز ضدها.

وزعم المسؤولون في وزارة الخارجية أنَّ نتنياهو عبَّر خلال خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، قبل أسبوعين، عن أنَّه معني بالتعاون مع الدول العربية من أجل دفع عملية السلام مع الفلسطينيين.

وتابع الموظف "الإسرائيلي" أنَّ "فحوى رسالة مكتب نتنياهو للمصريين كان أنَّ إسرائيل تفهم الوضع الحساس ولن تمارس ضغوطًا عليهم من أجل دعوتها".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحكومة الفلسطينية تقدم عرضًا يتناول حاجات القطاع المقدّرة بـ4 مليارات دولار الحكومة الفلسطينية تقدم عرضًا يتناول حاجات القطاع المقدّرة بـ4 مليارات دولار



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحكومة الفلسطينية تقدم عرضًا يتناول حاجات القطاع المقدّرة بـ4 مليارات دولار الحكومة الفلسطينية تقدم عرضًا يتناول حاجات القطاع المقدّرة بـ4 مليارات دولار



يتهافت عليهن أشهر مصممي الأزياء في العالم

بيلا وجيجي حديد تتألقان بإطلالات مميزة في ميلانو

ميلانو - سليم كرم
لا تزال الاختان بيلا وجيجي حديد من أبرز عارضات الأزياء في عالم الموضة , و تثبتان موهبتهما على المدرج من خلال عرض أزياء روبرتو كافالي لمجموعة ربيع وصيف 2019 خلال أسبوع الموضة في ميلانو يوم السبت. وتتمتع بيلا البالغة من العمر 21 عامًا  بلياقة بدنية عالية، ظهرت بإطلالة أنيقة من خلال بدلة من الترتر باللون الفضي المعدني، في حين ظهرت أختها جيجي حديد صاحبة الـ 23 عامًا، مرتدية سترة ذهبية كبيرة الحجم من القماش اللامع نفسه. وسارت بيلا بتمرس على المدرج وجذبت الانتباه إليها، وكانت تنتعل زوجًا من الأحذية الفضية اللامعة وأوضحت العارضة الأميركية من أصل فلسطيني لمحة عن رشاقتها اللافتة للنظر ، والتي ظهرت من خلال زوج من السراويل القصيرة المضاف إليها حزام عريض باللون الفضي نفسه. وبدت جيجي بإطلالة أنيقة ولافتة للنظر عندما كانت تعرض إبداعات دار الأزياء الشهيرة وترتدي سترة ذهبية طويلة وشورت متناسق باللون

GMT 20:54 2018 الأحد ,23 أيلول / سبتمبر

تعرف على أزياء دار "موسكينو" لربيع وصيف 2019
 صوت الإمارات - تعرف على أزياء دار "موسكينو" لربيع وصيف 2019

GMT 17:17 2018 الأحد ,23 أيلول / سبتمبر

أشهر الفنادق في بريطانيا من أجل رحلة رائعة
 صوت الإمارات - أشهر الفنادق في بريطانيا من أجل رحلة رائعة

GMT 16:21 2018 السبت ,22 أيلول / سبتمبر

شركة "Moncler" تطلق المرحلة الثانية من مشروع "Genius"
 صوت الإمارات - شركة "Moncler" تطلق المرحلة الثانية من مشروع "Genius"

GMT 18:09 2018 السبت ,22 أيلول / سبتمبر

نمط حياة اسكندنافي جديد يدخل عالم الديكور
 صوت الإمارات - نمط حياة اسكندنافي جديد يدخل عالم الديكور

GMT 03:48 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

الصحف البريطانية تُسلط الضوء على جرأة غاريث ساوثغيت

GMT 00:15 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

نابولي يواصل محاولاته لخطف سواريز من برشلونة

GMT 20:00 2018 الخميس ,15 شباط / فبراير

زيدان يثني على هزيمته لباريس سان جيرمان

GMT 08:56 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

سارة بولسون تتفاوض للانضمام إلى فريق عمل "ذا جولدفينش"

GMT 08:50 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"يوم للستات" أفضل فيلم في مهرجان فيرونا للسينما الإفريقية

GMT 16:40 2017 الأحد ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

سجن برازيلى يجرى مسابقة لملكة جمال السجينات

GMT 03:18 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

التكنولوجيا تثبت قدرتها على تحقيق نتائج قوية في المدارس 

GMT 06:21 2018 الإثنين ,12 شباط / فبراير

مدرب إشبيلية يطير فرحًا بفوز فريقه على جيرونا
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates