الداخلية التونسية تُعلن فرض حظر تجوَل ليلي في كافة أرجاء البلاد
آخر تحديث 21:03:28 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

على خلفية الأحداث العنيفة بين قوات الأمن والمحتجَين

الداخلية التونسية تُعلن فرض حظر تجوَل ليلي في كافة أرجاء البلاد

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الداخلية التونسية تُعلن فرض حظر تجوَل ليلي في كافة أرجاء البلاد

وزارة الداخلية التونسية
تونس كمال السليمي

أعلنت وزارة الداخلية التونسية فرض حظر تجوال من الساعة الثامنة ليلًا إلى الخامسة صباحًا بالتوقيت المحلي، بكامل أنحاء البلاد، غداة ليلة عنيفة شهدت اشتباكات بين قوات الأمن ومحتجين فضلًا عن عمليات نهب وحرق مقار أمنية بعدة مناطق تونسية. كما أعلن رئيس الوزراء الحبيب الصيد عن قطع زيارته إلى فرنسا، مؤكدًا أن الوضع "تحت السيطرة"، داعيًا قوات الأمن إلى ضبط النفس والتعامل برصانة مع المحتجين، مشيرَا إلى أنه لا يفكر في الاستقالة من منصبه. ومن المتوقع أن يعقد الصيد، السبت، مجلسًا وزاريًا طارئًا للنظر في خطط الحكومة العاجلة بهدف التهدئة.   
 
وكشف الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الذي استقبل الصيد، الجمعة، أن "فرنسا ستطبق خطة دعم لتونس بقيمة مليار يورو على السنوات الخمس المقبلة"، وفق بيان صادر عن قصر الإليزيه، فيما أعربت ألمانيا عن "بالغ قلقها" إزاء الاضطرابات، ودعت وزارة الخارجية الألمانية كافة الأطراف إلى التعقل.
 
وتصدَت قوات الأمن لمحاولات اختراق في بن قردان لأربع مركبات مجهولة، وتم أيضًا إيقاف خمس عربات تهريب ومصادرة أسلحة، فيما ضبطت قوات من الجيش بجبل سمامة متفجرات وألغامًا مضادة للعربات، وتم القبض على مجموعة مشبوهة من سبعة عناصر حاولوا التسلل من القصرين باتجاه جبل الشعانبي. حيث اعتقلت قوات الأمن 16 شخصًا على خلفية أحداث الشغب في منطقة التضامن ضواحي العاصمة تونس.
 
وتتالت الدعوات عبر مواقع التواصل الاجتماعي إلى ضرورة تنظيم "لجان شعبية" لحماية الممتلكات، ومساندة الأمن في مواجهة "المجرمين" والمخربين، بعدما كشف الأمين العام المساعد للاتحاد العام للشغل المكلف سامي الطاهري معلومات تؤكد دخول عناصر متطرفة على خط الاحتجاجات.
 
ودعا مفتي الجمهورية عثمان بطيخ المحتجين إلى الحفاظ على مؤسسات الدولة، داعيًا إياهم إلى الهدوء وعدم الإصغاء إلى دعاة الفتنة والفوضى. كما طالب حزب "تونس الإرادة" الذي أسسه الرئيس السابق المنصف المرزوقي إلى انتخابات تشريعية مبكرة، وتشكيل حكومة وحدة وطنية.
 
واعتبر الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، الجمعة، بأن الاحتجاجات على البطالة والاقصاء الاجتماعي القائمة في بلاده "طبيعية"، متهمًا "أياد خبيثة" بالسعي إلى استغلال الوضع. حيث قال قائد السبسي في خطاب بثه التلفزيون إن هذه الاحتجاجات "في المناطق التي نعرف أنها محرومة، مثل القصرين وغيرها، طبيعية".
 
وأضاف أن شعار الثورة كان الحرية والكرامة و"ليس هناك كرامة من دون عمل، لا نستطيع أن نقول لأحد لا يملك ما يأكله أن يصبر أكثر". وتابع أن الحكومة الحالية "التي عمرها أقل من سنة، وجدت نفسها في وضع صعب جدًا، بطالة خانقة، 700 ألف عاطل عن العمل تقريبا منهم 250 أو 300 ألف، من الشباب حملة الشهادات".
 
وأردف الرئيس التونسي، "لكن الذي وقع بعد انطلاق المسيرات هو أن دخلت الأيادي الخبيثة وأججت الأوضاع. ونقول لهؤلاء الناس إنهم جميعهم معروفون ومسجلون ومعروفة انتماءاتهم الحزبية سواء كانت احزابًا مرخصًا لها أو الأحزاب المحظورة". ولفت إلى أن "الشيء الجديد هو أن داعش أيضًا الذي هو موجود في ليبيا الشقيقة، أصبح تقريبًا على حدودنا الآن، وبدا له أن الوقت سانح ليحشر أنفه في هذه العملية".
 
واندلعت الاضطرابات في القصرين التي تعد نحو 80 ألف شخص، إثر وفاة الشاب رضا اليحياوي (28 عامًا) العاطل عن العمل، السبت، بصعقة كهربائية خلال تسلقه عمودًا قرب مقر الوالي احتجاجًا على سحب اسمه من قائمة توظيف في القطاع العام. 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الداخلية التونسية تُعلن فرض حظر تجوَل ليلي في كافة أرجاء البلاد الداخلية التونسية تُعلن فرض حظر تجوَل ليلي في كافة أرجاء البلاد



بكلاتش أسود وحذاء ستيليتو بنقشة الأفعى

الملكة ليتيزيا ترفع التحدي عاليًا بإطلالتها الجديدة

مدريد ـ لينا العاصي
رفعت الملكة ليتيزيا التحدي عالياً في ما يتعلّق بإطلالات موسم الشتاء، بعد إطلالتها الأخيرة في قمة المناخ التي عقدت  في مدريد. الملكة ليتيزيا بدت أنيقة بمعطف أسود من دار كارولينا هيريرا Carolina Herrera بقصة أزرار  اللؤلؤ المزدوجة والياقة العالية. وأكملت الإطلالة بكلاتش أسود من تصميم Bottega Veneta وحذاء  ستيليتو بنقشة الأفعى من مجموعة مانولو بلاهنيك Manolo Blahnik. كما زيّنت اللوك بأقراط ماسية  ناعمة. وفي وقت لاحق من النهار، إنضمت الملكة ليتيزيا لزوجها الأمير فيليبي لحضور حفل جوائز ABC  International Journalism Awards، حيث كشفت عن باقي الإطلالة التي أخفتها من  خلال المعطف. فقد خطفت ليتيزيا الأنظار بفستان ميدي أسود من ماركة هيوغو بوس، تميّز بالشراريب الطويلة المتدلية من الياقة  والكتفين. وفي المناسبتين، تألقت الملكة ليتيزيا بتسريحة شعره...المزيد

GMT 19:21 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

معبد "خودالهام" وجهة سياحية هندية جذابة
 صوت الإمارات - معبد "خودالهام" وجهة سياحية هندية جذابة

GMT 12:08 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

تعرفي على الأخطاء الشائعة في تصميمات المطابخ
 صوت الإمارات - تعرفي على الأخطاء الشائعة في تصميمات المطابخ

GMT 14:00 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

أبرز صيحات البليزر بأسبوع الموضة في نيويورك
 صوت الإمارات - أبرز صيحات البليزر بأسبوع الموضة في نيويورك

GMT 14:30 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة من أبرز الأماكن السياحية الترفيهية في هامبورغ
 صوت الإمارات - مجموعة من أبرز الأماكن السياحية الترفيهية في هامبورغ

GMT 12:47 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

مجوعة طرق تمكنك من ترتيب المستودع في بيتك بسهولة ويسر
 صوت الإمارات - مجوعة طرق تمكنك من ترتيب المستودع في بيتك بسهولة ويسر

GMT 02:39 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد صلاح بين 50 لاعبًا يتنافسون على تشكيل الأفضل في أوروبا

GMT 02:34 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

مواجهة سهلة لـ مانشستر سيتي أمام شاختار

GMT 03:52 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

دييجو ديمي يتحول من رجل مهمش إلى قائد حقيقي في لايبزج

GMT 07:35 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

مانشستر سيتي يفاوض رحيم سترلينج لتجديد عقده

GMT 02:25 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

جوارديولا يستبعد رحيل مساعده أرتيتا هذا الموسم

GMT 04:51 2019 الخميس ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

رسميًا هرتا برلين يعلن تعيين كلينسمان مديرا فنيا للفريق

GMT 04:54 2019 الخميس ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

تقاريرتكشف بشكتاش يدرس تجديد استعارة النني

GMT 02:22 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

نيكو كوفاتش يعلن موقفه من تدريب هرتا برلين

GMT 04:35 2019 الخميس ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

فرانكفورت يواجه أرسنال بدون رودي ودوست

GMT 02:12 2019 الأربعاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

مسؤولو الرياضة في روسيا ينتقدون «توصيات وادا» قبل الأولمبياد

GMT 05:19 2019 الجمعة ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

تقييم متواضع لصلاح في مباراة ليفربول ونابولي
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates