الداخلية التونسية تُعلن فرض حظر تجوَل ليلي في كافة أرجاء البلاد
آخر تحديث 10:52:23 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

على خلفية الأحداث العنيفة بين قوات الأمن والمحتجَين

الداخلية التونسية تُعلن فرض حظر تجوَل ليلي في كافة أرجاء البلاد

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الداخلية التونسية تُعلن فرض حظر تجوَل ليلي في كافة أرجاء البلاد

وزارة الداخلية التونسية
تونس كمال السليمي

أعلنت وزارة الداخلية التونسية فرض حظر تجوال من الساعة الثامنة ليلًا إلى الخامسة صباحًا بالتوقيت المحلي، بكامل أنحاء البلاد، غداة ليلة عنيفة شهدت اشتباكات بين قوات الأمن ومحتجين فضلًا عن عمليات نهب وحرق مقار أمنية بعدة مناطق تونسية. كما أعلن رئيس الوزراء الحبيب الصيد عن قطع زيارته إلى فرنسا، مؤكدًا أن الوضع "تحت السيطرة"، داعيًا قوات الأمن إلى ضبط النفس والتعامل برصانة مع المحتجين، مشيرَا إلى أنه لا يفكر في الاستقالة من منصبه. ومن المتوقع أن يعقد الصيد، السبت، مجلسًا وزاريًا طارئًا للنظر في خطط الحكومة العاجلة بهدف التهدئة.   
 
وكشف الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الذي استقبل الصيد، الجمعة، أن "فرنسا ستطبق خطة دعم لتونس بقيمة مليار يورو على السنوات الخمس المقبلة"، وفق بيان صادر عن قصر الإليزيه، فيما أعربت ألمانيا عن "بالغ قلقها" إزاء الاضطرابات، ودعت وزارة الخارجية الألمانية كافة الأطراف إلى التعقل.
 
وتصدَت قوات الأمن لمحاولات اختراق في بن قردان لأربع مركبات مجهولة، وتم أيضًا إيقاف خمس عربات تهريب ومصادرة أسلحة، فيما ضبطت قوات من الجيش بجبل سمامة متفجرات وألغامًا مضادة للعربات، وتم القبض على مجموعة مشبوهة من سبعة عناصر حاولوا التسلل من القصرين باتجاه جبل الشعانبي. حيث اعتقلت قوات الأمن 16 شخصًا على خلفية أحداث الشغب في منطقة التضامن ضواحي العاصمة تونس.
 
وتتالت الدعوات عبر مواقع التواصل الاجتماعي إلى ضرورة تنظيم "لجان شعبية" لحماية الممتلكات، ومساندة الأمن في مواجهة "المجرمين" والمخربين، بعدما كشف الأمين العام المساعد للاتحاد العام للشغل المكلف سامي الطاهري معلومات تؤكد دخول عناصر متطرفة على خط الاحتجاجات.
 
ودعا مفتي الجمهورية عثمان بطيخ المحتجين إلى الحفاظ على مؤسسات الدولة، داعيًا إياهم إلى الهدوء وعدم الإصغاء إلى دعاة الفتنة والفوضى. كما طالب حزب "تونس الإرادة" الذي أسسه الرئيس السابق المنصف المرزوقي إلى انتخابات تشريعية مبكرة، وتشكيل حكومة وحدة وطنية.
 
واعتبر الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، الجمعة، بأن الاحتجاجات على البطالة والاقصاء الاجتماعي القائمة في بلاده "طبيعية"، متهمًا "أياد خبيثة" بالسعي إلى استغلال الوضع. حيث قال قائد السبسي في خطاب بثه التلفزيون إن هذه الاحتجاجات "في المناطق التي نعرف أنها محرومة، مثل القصرين وغيرها، طبيعية".
 
وأضاف أن شعار الثورة كان الحرية والكرامة و"ليس هناك كرامة من دون عمل، لا نستطيع أن نقول لأحد لا يملك ما يأكله أن يصبر أكثر". وتابع أن الحكومة الحالية "التي عمرها أقل من سنة، وجدت نفسها في وضع صعب جدًا، بطالة خانقة، 700 ألف عاطل عن العمل تقريبا منهم 250 أو 300 ألف، من الشباب حملة الشهادات".
 
وأردف الرئيس التونسي، "لكن الذي وقع بعد انطلاق المسيرات هو أن دخلت الأيادي الخبيثة وأججت الأوضاع. ونقول لهؤلاء الناس إنهم جميعهم معروفون ومسجلون ومعروفة انتماءاتهم الحزبية سواء كانت احزابًا مرخصًا لها أو الأحزاب المحظورة". ولفت إلى أن "الشيء الجديد هو أن داعش أيضًا الذي هو موجود في ليبيا الشقيقة، أصبح تقريبًا على حدودنا الآن، وبدا له أن الوقت سانح ليحشر أنفه في هذه العملية".
 
واندلعت الاضطرابات في القصرين التي تعد نحو 80 ألف شخص، إثر وفاة الشاب رضا اليحياوي (28 عامًا) العاطل عن العمل، السبت، بصعقة كهربائية خلال تسلقه عمودًا قرب مقر الوالي احتجاجًا على سحب اسمه من قائمة توظيف في القطاع العام. 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الداخلية التونسية تُعلن فرض حظر تجوَل ليلي في كافة أرجاء البلاد الداخلية التونسية تُعلن فرض حظر تجوَل ليلي في كافة أرجاء البلاد



آيتن عامر تتَألق بفساتين سَهرة جَذّابة ورَاقية

القاهرة - صوت الإمارات
تُعد النجمة المصرية آيتن عامر من النجمات اللاتي يجذبن الأنظار، بإطلالاتها المحتشمة والراقية؛ إذ تحرص دائماً على اتباع أحدث صيحات الموضة، مع اختيار ما يناسب شخصيتها.وفي إطلالة ناعمة وراقية، اعتمدت آيتن عامر فستاناً أنيقاً من الجلد الأسود، لمصمم الأزياء أحمد فايز. صُمم الفستان بـتوب كب من الجلد بأكمام طويلة وأكمام منفوشة، فيما صُممت تنورته باللون الأسود بتصميم حورية البحر. وأكملت آيتن عامر إطلالتها الراقية بحقيبة كلاتش من الجلد الأسود، مع تسريحة شعر منسدل بغرة منقسمة. وبإطلالة أنثوية ناعمة، اعتمدت آيتن عامر فستاناً باللون الوردي الفاتح، لمصمم الأزياء يوسف الجسمي. صُمم الفستان من التول المُطرز، مع قماش الكريب باللون الوردي؛ حيث جاء بكب تول باللون البيج مٌطرزاً بالخرز والكريستال باللون الفضي، صُمم بأكمام طويلة مع فتحة صد...المزيد

GMT 18:48 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
 صوت الإمارات - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 02:43 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة

GMT 06:32 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال
 صوت الإمارات - قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال

GMT 00:28 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
 صوت الإمارات - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 00:27 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"
 صوت الإمارات - "بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"

GMT 21:46 2021 الثلاثاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم
 صوت الإمارات - اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم

GMT 18:56 2013 الخميس ,19 أيلول / سبتمبر

عرض مسرحية "مزمار الحاوي" في الزرقاء

GMT 13:15 2015 الجمعة ,16 كانون الثاني / يناير

أبرزي جمال عينيك برسم الفراعنة بواسطة قلم الكحل

GMT 21:13 2013 الجمعة ,22 شباط / فبراير

"انستغرام" لن يصل إلى "بلاك بيري 10"

GMT 01:32 2021 الأحد ,24 كانون الثاني / يناير

ريال مدريد الإسباني يخطط لاستعادة المغربي حكيمي

GMT 06:03 2019 الأحد ,06 تشرين الأول / أكتوبر

"Cry for me" لـ كاميلا كابيلو تحقق أكثر من 2 مليون مشاهدة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates