الداخلية العراقية توضح أن الصيادين القطريين اختطفوا لأهداف سياسية وإعلامية
آخر تحديث 20:57:24 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

اتسعت مطالب الخاطفين لتشمل الإفراج عن إرهابيين مطلوبين دوليًا

"الداخلية" العراقية توضح أن الصيادين القطريين اختطفوا لأهداف سياسية وإعلامية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "الداخلية" العراقية توضح أن الصيادين القطريين اختطفوا لأهداف سياسية وإعلامية

فصائل "الحشد الشعبي"
بغداد ـ فاطمة السعداوي

كشفت مصادر مطلعة في العراق، عن أن القطريين الذين فقدوا جنوب البلاد الأسبوع الماضي تم اختطافهم من قبل مسلحين تابعين لكتائب أبو الفضل العباس، أحد فصائل "الحشد الشعبي"، وأن العدد الحقيقي للمختطَفين كان في البداية 39، بينهم 26 قطريًا، و13 آخرون من مساعدين وعمال من جنسيات آسيوية، وأن 9 من هؤلاء المساعدين أطلق سراحهم.

 وأوضحت المصادر، أن "هناك مفاوضات سرية تجري مع الخاطفين عن طريق وسطاء"، وأن الجهة التي تتولى عملية التفاوض هي منظمة بدر التي يتزعمها هادي العامري، أحد أبرز قيادات "الحشد الشعبي"، وذكرت أن وسطاء التفاوض ينسقون مع القطريين وأطراف خليجية أخرى بعدما اتسعت مطالب الخاطفين لتشمل الإفراج عن بعض الإرهابيين المطلوبين دوليًا. وتابعت المصادر أن "صفقة أولى تم التوصل إليها تضمنت إطلاق سراح المختطفين مقابل مبلغ 100 مليون دولار يدفع لهم، إلا أن الخاطفين رفضوا ونقلوا مطالبهم من المال إلى السياسة".

وتنسق السلطات العراقية والقطرية جهودهما لإطلاق الصيادين المختطفين، وكانت وزارة الداخلية العراقية كشفت سابقًا أن الصيادين القطريين 26 المختطفين في صحراء محافظة المثنى (220 كم جنوب بغداد) لم يلتزموا بالتعليمات، وتحركوا في مناطق صحراوية شاسعة.

وأضافت الداخلية العراقية أن أجهزتها وقيادة شرطة محافظة المثنى شرعت في عمليات بحث وتحرٍّ في المنطقة التي جرت فيها الحادثة، موضحة أن الصيادين كانوا يتحركون في مناطق صحراوية شاسعة، ولم يلتزموا بتعليماتها بعدم تجاوز المناطق المؤمنة، والحذر من الذهاب إلى مناطق غير مؤمنة، كما أوضحت في بيان صحافي.
وشددت الوزارة على أن أجهزة الداخلية ستبذل قصارى جهودها من أجل الوصول إلى الحقيقة وتحرير الصيادين، وقالت إن مثل هذه الأعمال تستهدف الإساءة إلى سمعة العراق وإيحاء بأن مناطق الجنوب العراقي غير آمنة، وهو ما يخالف الحقيقة، وعبّرت عن اعتقادها بأن الهدف من عملية اختطاف الصيادين القطريين هو تحقيق أهداف سياسية وإعلامية.

وأعلنت وزارة الخارجية القطرية في وقت سابق أنها تنسق مع نظيرتها العراقية لمعرفة مصير الصيادين المختطفين، مؤكدة أنهم كانوا يمارسون الصيد بموافقات رسمية.
وأوضحت الوزارة في بيان لها يوم الأربعاء أنها تنسق مع الحكومة العراقية لضمان إطلاق سراح المواطنين القطريين المختطفين بأسرع وقت ممكن، مضيفة أن المواطنين "القطريين كانوا يمارسون عملية الصيد بموافقة رسمية من وزارة الداخلية العراقية".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الداخلية العراقية توضح أن الصيادين القطريين اختطفوا لأهداف سياسية وإعلامية الداخلية العراقية توضح أن الصيادين القطريين اختطفوا لأهداف سياسية وإعلامية



GMT 23:30 2022 الأربعاء ,14 كانون الأول / ديسمبر

الثور والأسد والميزان الأبراج الأكثر حمايةً لأحبائها
 صوت الإمارات - الثور والأسد والميزان الأبراج الأكثر حمايةً لأحبائها

GMT 22:59 2022 الإثنين ,12 كانون الأول / ديسمبر

كيت ميدلتون تروّج لحفل الكريسماس الملكي
 صوت الإمارات - كيت ميدلتون تروّج لحفل الكريسماس الملكي

GMT 23:20 2022 الأحد ,18 كانون الأول / ديسمبر

شركة فلاي دبي تطلق رحلات إلى 7 محطات جديدة العام المقبل
 صوت الإمارات - شركة فلاي دبي تطلق رحلات إلى 7 محطات جديدة العام المقبل

GMT 23:27 2022 الأربعاء ,14 كانون الأول / ديسمبر

أفكار لتنسق الأزهار في مدخل المنزل
 صوت الإمارات - أفكار لتنسق الأزهار في مدخل المنزل

GMT 19:26 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

أخطاؤك واضحة جدًا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 01:28 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

مستندات تكشف أخطاء إدارية داخل اتحاد الجمباز المصري

GMT 17:21 2018 السبت ,06 تشرين الأول / أكتوبر

أمزازي يُوضِّح ضرورة الارتقاء بالتدريس لجودة التعليم

GMT 17:02 2013 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

مصر تشارك في مهرجان الكاميرا العربية في هولندا

GMT 21:07 2015 الخميس ,24 أيلول / سبتمبر

فساتين رامي العلي لصيف 2015 تجسّد الفنّ اليابانيّ

GMT 09:47 2017 الثلاثاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

رواية "حمام الدار" الأكثر مبيعًا عام 2017

GMT 05:28 2013 الإثنين ,07 كانون الثاني / يناير

قبرص رفاهية المتعة وعبق التاريخ في مكان واحد

GMT 16:06 2012 الجمعة ,21 كانون الأول / ديسمبر

مهرجان "كام" الدولي يناقش مستقبل السينما العربية

GMT 17:33 2013 الجمعة ,14 حزيران / يونيو

شركات الطاقة الشمسية الصينية تتجه إلى أفريقيا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2023 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates