الداعية السعودي عائض القرني ينجو من محاولة اغتيال على يد مسلّح في الفليبين
آخر تحديث 11:57:00 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"داعش" وضعه على لائحة المطلوب قتلهم

الداعية السعودي عائض القرني ينجو من محاولة اغتيال على يد مسلّح في الفليبين

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الداعية السعودي عائض القرني ينجو من محاولة اغتيال على يد مسلّح في الفليبين

الداعية السعودي البارز عائض القرني
مانيلا ـ جميل الأسدي

أعلنت الشرطة المحلية في جنوب الفليبين إن مسلحا أصاب بالرصاص الداعية السعودي البارز عائض القرني الذي يضعه تنظيم "داعش" على قائمة الاغتيالات بعدما ألقى خطبة على مجموعة من الدعاة في مدينة بجنوب الفلبين ليل الثلاثاء.وكشفت هيلين جالفيز المتحدثة باسم الشرطة إن القرني المؤيد لحكومة المملكة العربية السعوديّة  والذي يتابعه أكثر من 12 مليون شخص على حسابه بموقع "تويتر" أصيب وهو يهم بمغادرة منتدى إسلامي بنيران رجل حضر الخطبة.

وأضافت أن مسؤولا في السفارة السعودية في الفليبين أصيب أيضا في الهجوم.وأكّدت أن المرافقين الأمنيين للقرني قتلوا المسلح الذي لم تعرف هويته على الفور وأوضحت جالفيز أن القرني يرقد في حالة مستقرة في مستشفى زامبوانجا.وأعلنت قائلة “ما زلنا نحقق في الدافع وراء الهجوم.”

وتفرض السعودية أحكاما مطولة بالسجن على أي شخص يثبت دعمه لتنظيم "داعش" وألقت القبض على مئات الأشخاص لارتباطهم به وأرسلت طائرات حربية للانضمام إلى حملة جوية تقودها الولايات المتحدة ضد التنظيم في سورية.

ورغم أن القرني لا يشغل منصبا حكوميا إلا أنه يدعم الحكومة ويتمتع بمصداقية كرجل دين “مستقل” كان قد أيد في السابق حركة إسلامية معارضة داخل السعودية  فيما تسبب في منعه من الخطابة في أوائل التسعينات ثم عاد عن تأييده هذا وأكد ولاءه الكامل للحكم .

وأرسلت الرياض  طائرة خاصة فور وقوع حادث اطلاق النار  لنقل القرني إلى مانيلا لتلقي المزيد من العلاج في دلالة على مكانته الكبيرة في السعودية وفي دول الخليج العربي أيضا".وأوضحت السفارة السعودية في مانيلا في بيان «أن القرني تعرض لطلق ناري أثناء وجوده في السيارة المقلة له ومرافقيه، حيث تسلل أحد الجناة بالقرب من السيارة وأطلق عليه طلقات عدة، مما تسبب في إصابته في ذراعه».

وأضاف البيان «إن القرني كان في زيارة لجمهورية الفيليبين بناء على دعوة شخصية من إحدى الجمعيات الدينية»، مضيفاً «أن السفارة قامت على الفور بالتنسيق مع الجهات المختصة في الفيليبين بمباشرة الحادث، كما قامت بإرسال طائرة خاصة لنقل القرني ومرافقيه إلى مانيلا لاستكمال الفحوصات الطبية».

وأوضح البيان أن «السفير لدى مانيلا قام بالاتصال بالشيخ عائض القرني واطمأن على وضعه الصحي، حيث يتمتع بصحة جيدة، كما لم يتعرض أي من مرافقيه لأي إصابة»، مضيفاً «أن السفارة سوف تتابع سير التحقيقات مع الجهات المختصة الفيليبينية للوقوف على ملابسات وظروف الحادث، علماً أن الجهات الأمنية الفيليبينية تبادلت إطلاق النار مع الجاني وأردته قتيلاً».

وكان القرني غرد على حسابة الرسمي على «تويتر» قبل دقائق من الحادث كاتباً: «لا تسل أحداً عن درجة إيمانه، سل نفسك عن محافظتك على الصلاة، وكثرة ذكر الله، ومصاحبتك للقرآن، وحفظ لسانك وسلامة قلبك».وقبل 7 ساعات من الحادث كتب القرني «إذا أكرمك الله وأمهلك لتعيش يوماً جديداً فاشكره على الهدية واجعل اليوم كله طاعة».

وهاجم القرني في اكثر من موقف تنظيم (داعش) الذي أهدر دمه مع كل من مفتي المملكة الشيخ عبد العزيز آل الشيخ وإمام المسجد الحرام الشيخ عبد الرحمن السديس والداعية صالح المغامسي والداعية محمد العريفي، بعد اعدام السلطات السعودية عددا من عناصر التنظيم.

وكان الشيخ القرني  شن~ هجوماً حاداً غير مباشر على «داعش» في اكتوبر الماضي، عبر حديثه عن «الخوارج»، الذين اتهمهم بأنهم «أضروا بأهل الإسلام أكثر من إضرارهم بأعداء الإسلام»، واصفاً إياهم بأنهم «من أعظم المصائب على الدين وأهله». وقال حينها في سلسة تغريدات على «تويتر» إن «من أوصاف الخوارج أنهم حدثاء الأسنان، سفهاء الأحلام، يقولون من خير قول البرية، يقتلون أهل الإسلام، ويذرون أهل الأوثان. ومن صفاتهم أنهم يُكفّرون أهل الكبائر، ويخرجون على جماعة المؤمنين، ويحملون السلاح على أمة الإسلام».

وأشار أن «معظم قتال الخوارج كان على طلب الحكم، فإنهم قاتلوا الأئمة من عهد عثمان وعلي - رضي الله عنهما- على الحكم بحجة إقامة العدل! والخوارج على مدى تاريخهم الطويل لا ديناً نصروا، ولا عدوًّا كسروا، ولم تقم لهم دولة أبداً».ويذكر أن القرني من مواليد قرية آل شريح في محافظة بلقرن في جنوب السعودية، ويحمل دكتوراه في الحديث النبوي وله مؤلفات عديدة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الداعية السعودي عائض القرني ينجو من محاولة اغتيال على يد مسلّح في الفليبين الداعية السعودي عائض القرني ينجو من محاولة اغتيال على يد مسلّح في الفليبين



GMT 03:02 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

الإمارات تُوفر مزايا جديدة وخصومات للمواطنين فوق سن الـ 60

GMT 23:35 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

مركز أبوظبي للصحة العامة يشارك في معرض سيال الشرق الأوسط

GMT 23:30 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

مركز الحلال للتجارة في دبي يٌعزّز نطاق خدماته بشراكات عالمية

لا تزال تحصد الإعجاب بالرغم من وصولها سن الـ51 عامًا

أجمل إطلالات جينيفر لوبيز اكتشفيها بنفسك استوحي منها إطلالتكِ المميّزة والأنيقة

واشنطن - صوت الإمارات
على الرغم من وصولها لسن الـ51 عاماً، إلا أن النجمة العالمية جينيفر لوبيز لاتزال تحصد الإعجاب بفضل إطلالتها، نظراً لتمتعها بقوام رشيق، وذوق راقٍ في اختيار إطلالاتها اليومية، وفي السطور التالية، جمعنا لكِ "أجمل إطلالات جينيفر لوبيز، لتستوحي منها إطلالة مميزة وأنيقة في حياتك اليومية. جينيفر لوبيز ببنطلون من القماش اللامع تتميز جينيفر لوبيز بقدرتها الرائعة على اختيار قطع الملابس غير التقليدية، وتنسيقها بشكل مميز يناسب الحياة اليومية، وفي إطلالة أنيقة تناسب أوقات المساء، اختارت جينيفر لوبيز بنطلوناً من القماش اللامع باللون الأحمر الداكن، مع كروب توب بأكمام طويلة ذي تصميم شبكي على البطن، إضافة إلى حزام عريض من الجلد الأسود، واعتمدت مع هذه الإطلالة تسريحة شعر كعكة مرفوعة، ومكياجاً ترابياً بسيطاً. جينيفر لوبيز بفستان أبيض ...المزيد

GMT 02:09 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مسافرة أسترالية تروي تفاصيل ما حدث في واقعة "القطرية"
 صوت الإمارات - مسافرة أسترالية تروي تفاصيل ما حدث في واقعة "القطرية"

GMT 06:32 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

6 قطع أساسية في ديكورات المنزل لا يمكن الاستغناء عنها
 صوت الإمارات - 6 قطع أساسية في ديكورات المنزل لا يمكن الاستغناء عنها

GMT 20:42 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

وست بروميتش ضيفا على برايتون في أول مباراة بعد رحيل حجازي

GMT 00:54 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

ريال مدريد يدخل مواجهات دوري أبطال أوروبا بدون ظهير أيمن

GMT 18:47 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

البوسني دجيكو يتعادل لروما خلال الدقيقة 14 في لقاء ميلان

GMT 18:42 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

بارتوميو يكشف أنه لا يوجد سبب للاستقالة من رئاسة برشلونة

GMT 03:05 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

نادي كولون الألماني يعلن عن حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا

GMT 03:12 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

إصابة حارس ميلان جانلويجي دوناروما و4 آخرين بفيروس كورونا

GMT 11:27 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج القوس الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 11:39 2020 الأحد ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج العذراء الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 22:29 2020 السبت ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

برشلونة يكافئ ميسي بـ 33 مليون يورو مقابل ولاءه للنادي

GMT 12:14 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الثور الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 11:33 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الميزان الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates