الدراسات الإستراتيجية الإماراتي ينتقد بشدة الازدواجية في الخطاب الإيراني
آخر تحديث 13:59:02 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أشار إلى محاولة طهران استثمار الاتفاق النووي لتوسيع نفوذها في المنطقة

"الدراسات الإستراتيجية الإماراتي" ينتقد بشدة الازدواجية في الخطاب الإيراني

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - "الدراسات الإستراتيجية الإماراتي" ينتقد بشدة الازدواجية في الخطاب الإيراني

أعمال العنف الإيرانية
أبوظبي- فيصل المنهالي

أكد تقرير صادر عن مركز "الإمارات للدراسات والبحوث الإستراتيجية"، أنّ من يتابع السلوك الإيراني، منذ توقيع الاتفاق النووي مع مجموعة "5+1" خلال تموز/يوليو الماضي؛ سيتأكد له بجلاء مدى ازدواجية الخطاب الذي تتبناه طهران إزاء دول المنطقة، ما بين محاولة إظهار الانفتاح، وفتح صفحة جديدة معها، وما بين ممارسات تدخلية، تستهدف زعزعة الأمن والاستقرار في بعضها.

وأوضح التقرير، أنّ إيران التي أعلنت عن أنها ستبدأ صفحة جديدة في علاقاتها مع دول المنطقة، وأجرى وزير خارجيتها زيارات إلى كل من دول الكويت وقطر والعراق في تموز الماضي، وصرح خلالها، بأن هناك إرادة مشتركة للتعاون وتعزيز العلاقات، ما لبثت أن أثارت في الشهر التالي لهذه الزيارة؛ توترا في شأن حقل "الدرة" النفطي مع الكويت، حينما أعلنت عن طرح مشروعين لتطوير امتداد الحقل أمام الشركات الأجنبية، متجاهلة الرفض الكويتي القاطع لأي مشاريع تطوير في الحقل قبل ترسيم الحدود في المياه الإقليمية بينهما.

وأبرز أنّ هذه الازدواجية بدت أيضًا في التصريحات التي أطلقها أخيرًا، مساعد وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبداللهيان، التي دعا فيها دولة الإمارات إلى إرسال الغذاء والدواء إلى اليمن بدلًا من السلاح، في وقت تؤكد فيه الشواهد والمعطيات أنّ إيران من تقف وراء تفاقم الأزمة اليمنية، حينما اعتبر عدد من مسؤوليها سقوط العاصمة اليمنية صنعاء في أيدي "الحوثيين" في أيلول/سبتمبر من العام الماضي، أنّه امتداد "للثورة الإسلامية الإيرانية".
وأشار إلى أنّ إيران واصلت، منذ ذلك الوقت، الدفاع عن "الحوثيين" وتقديم أوجه الدعم المختلفة لهم على الرغم من أنها تدرك أنهم انقلبوا على الشرعية السياسية والدستورية في اليمن،

كما لا يخفى على أحد التدخلات الإيرانية الأخيرة في عدد من دول المنطقة؛ بل ومواصلتها تقديم الدعم العسكري لحلفائها، كما أظهرته تصريحات وزير خارجيتها محمد جواد ظريف في آب/اغسطس الماضي، التي أعلن فيها عن أنّ بلاده ستستمر في تعزيز قدراتها الدفاعية، وتقديم الدعم التسليحي لحلفائها.

وأضاف، ثم تأتي إيران لتوزع الاتهامات على دول المنطقة بأنها تقف وراء إشعال الأزمات في محاولة منها للي الحقائق، بينما يواصل إعلامها بث سمومه التي تستهدف إثارة البلبلة وزعزعة الاستقرار في دول المنطقة، مبرزًا أنّ السلوك الإيراني المتناقض في الآونة الأخيرة، يكشف عن عدد من الأمور المهمة، أولها محاولة طهران استثمار الاتفاق النووي الأخير في تعزيز نفوذها الإقليمي وفرض أمر واقع على دول المنطقة في هذا الشأن، حتى لو كان هذا على حساب مصالح هذه الدول.

وتابع، ثانيها توظيف أزمات المنطقة المختلفة؛ لتحقيق مصالحها أو ما يمكن تسميته الإدارة في الأزمات، حيث تحرص إيران على الاحتفاظ ببعض الأوراق كأدوات للمناورة والضغط، ولتأكيد أهميتها على اعتبارها لاعبًا أساسيًا في حل أزمات المنطقة، ثالثها أنّ إيران تسعى إلى فرض تصوراتها الخاصة في قضايا وأزمات المنطقة على دولها؛ بل وتنكر على هذه الدول حقها في المبادرة والتحرك لحل الأزمات بما يراعي مصالح جميع الأطراف.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الدراسات الإستراتيجية الإماراتي ينتقد بشدة الازدواجية في الخطاب الإيراني الدراسات الإستراتيجية الإماراتي ينتقد بشدة الازدواجية في الخطاب الإيراني



GMT 00:20 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

صقر غباش يعقد جلسة مباحثات مع رئيس مجلس النواب البحريني

GMT 00:14 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الإمارات تؤكد أهمية التعايش السلمي والتسامح من أجل السلام

منى زكي الأكثر أناقة بين النجمات في إطلالات اليوم الثالث في الجونة

القاهرة - صوت الإمارات
تستمر فعاليات مهرجان الجونة السينمائي بدورته الخامسة لهذا العام، وقد شهد اليوم الثالث حضوراً لافتاً للنجمات على السجادة الحمراء، عنونته إطلالات متفاوتة في أناقتها وجرأتها.استطاعت النجمة منى زكي أن تحصد النسبة الأكبر من التعليقات الإيجابية على إطلالتها التي تألفت من شورت وبوستيير وسترة على شكل كاب مزيّنة بالشراشيب من توقيع المصمّمة المصرية يسرا البركوكي. تميّز هذا الزيّ بلونه الميتاليكي الفضي الذي أضفى إشراقة لافتة على حضورها. اختارت النجمة درّة رزوق لإطلالتها في اليوم الثالث من المهرجان فستاناً مصنوعاً من قماش الساتان باللون الزهري بدرجته الهادئة. يتميّز الفستان الماكسي بتصميمه الخلفي إذ يأتي الظهر من قماش شفاف ومطرّز بالكامل، وينسدل منه ذيل طويل من قماش الفستان ولونه. اختارت بشرى في هذه الليلة إطلالة بسيطة وناعمة إ...المزيد

GMT 18:48 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
 صوت الإمارات - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 02:43 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة

GMT 00:28 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
 صوت الإمارات - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 00:27 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"
 صوت الإمارات - "بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"

GMT 21:46 2021 الثلاثاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم
 صوت الإمارات - اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم

GMT 19:26 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

أخطاؤك واضحة جدًا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 11:31 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج العقرب الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 18:51 2015 الأربعاء ,15 تموز / يوليو

هبوط عجمان إلى دوري الدرجة الأولى الإماراتي

GMT 18:04 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الحب على موعد مميز معك

GMT 07:06 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

الشموع لمسة ديكوريّة لليلةٍ رومانسيّة

GMT 11:33 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الميزان الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 07:04 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

سُحِقت الإنسانيّة.. فمات الإنسان

GMT 19:50 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تمرّ بيوم من الأحداث المهمة التي تضطرك إلى الصبر

GMT 08:38 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يبدأ الشهر مع تلقيك خبراً جيداً يفرحك كثيراً

GMT 12:25 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

الضحك والمرح هما من أهم وسائل العيش لحياة أطول

GMT 15:42 2019 الأربعاء ,27 آذار/ مارس

فورد إيدج 2019 الجديدة تغزو السوق البريطاني
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates