الذهب الأسود يدفع داعش لتنفيذ أول هجوم من نوعه على محطات النفط الليبية الرئيسية
آخر تحديث 19:14:10 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

بعد سيطرة التنظيم على بلدة بن جواد شرق مدينة سرت الساحلية

الذهب الأسود يدفع "داعش" لتنفيذ أول هجوم من نوعه على محطات النفط الليبية الرئيسية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الذهب الأسود يدفع "داعش" لتنفيذ أول هجوم من نوعه على محطات النفط الليبية الرئيسية

تنظيم "داعش" المتطرف
طرابلس - فاطمة السعداوي

يجتذب بريق الذهب الأسود، منذ أسابيع عدة، تنظيم "داعش" المتطرف في ليبيا للاتجاه شرقًا من معقله في مدينة سرت إلى منطقة الهلال، حيث تتركز محطات النفط الرئيسية وعلى رأسها السدرة ورأس لانوف.

وقتل مسلحو "داعش" اثنين من حراس الأمن خلال استهداف أكبر ميناء للنفط في ليبيا عبر تفجير انتحاري بسيارة مغلومة، وبدأت المعركة، التي دارت في مدينة السدرة، بتفجير انتحاريين اثنين أنفسهما عند نقطة تفتيش عسكري، في الوقت الذي شنّ فيه مسلحون من التنظيم هجومًا آخرًا منسقًا واجهته القوات الحكومية، بينما أكد مسؤول نفطي ليبي أن النيران اشتعلت في نحو 2400 برميل في مدينة رأس لانوف خلال الاشتباكات.
 ويعد هذا الهجوم الأول من نوعه منذ سيطرة "داعش" على سرت الصيف الماضي، وهو ما يمثل تطورًا جديدًا مثيرًا للقلق في بلد، يخشى كثيرون أن يصبح موطئ قدم جديد للمتطرفين.

وادّعى التنظيم في وقت لاحق مسؤوليته عن الهجوم، وأشار إلى أن ذلك محاولة للسيطرة على حقول نفطية، تقع شرق مدينة سرت، المعقل الساحلي للتنظيم منذ استيلائه على المنطقة في حزيران/يونيو 2015.
وفي بيان معمّم عبر الإنترنت، ذكر التنظيم أن هذه العملية جاءت ردًا على قتل أحد قادتهم "أبوالمغيرة القحطاني"، في غارة جوية أميركية قبل شهرين في مدينة درنة شرق البلاد، وأن الهجوم جاء بعد سيطرتهم على بلدة بن جواد التي تبعد 90 ميلاً شرق مدينة سرت الساحلية الوسطى.
وروى العقيد الليبي بشير بودهافير تفاصيل الهجوم بقوله: هاجمتنا قافلة تضم عشرات السيارات التابعة للتنظيم، والتي شنّت بعد ذلك هجومًا على بلدة رأس لانوف جنوب البلاد، لكن المسلحين لم يتمكنوا من الدخول.
ورأى المتحدث باسم القوات المسيطرة على غالبية حقول النفط في ليبيا، علي العبد حاسي، أن 6 من مقاتليها قتلوا في هجمات، الاثنين، جنبًا إلى جنب مع 5 من مقاتلي داعش".

وأفادت تقارير جديدة بأنه تم إرسال نحو ألف جندي من القوات الخاصة البريطانية إلى ليبيا في محاولة لوقف تقدم داعش، وانتزاع السيطرة على أكثر من 10 حقول نفط استولى عليها المتطرفون، كما يخطط التحالف الدولي للهجوم عليه في غضون الأسابيع أو الأشهر المقبلة، وفقًا لصحيفة "ديلي ميرور" البريطانية.
وتضم هذه العملية، بحسب الصحيفة، نحو 6000 جندي أميركي وأوروبي بقيادة القوات الإيطالية، والقوات الخاصة البريطانية وخبراء عسكريين في فوج الاستطلاع الخاص البريطاني.

واستغل "داعش" حالة الفوضى منذ الإطاحة بنظام العقيد الليبي معمر القذافي العام 2011 لتحقيق مكاسب كبيرة على طول الساحل، وإنشاء قاعدة قوتها في مسقط الديكتاتور السابق سرت.
ويعد النفط المورد الطبيعي الرئيسي في ليبيا، وتبلغ طاقتها الإنتاجية قبل ثورة 2011 نحو 1.6 مليون برميل يوميًّا، وهو ما يمثل أكثر من 95% من الصادرات و 75 % من الموازنة، ولكن الاضطرابات تسببت في تراجع حاد في الإنتاج، ووقف احتياط البلاد على ما يقدر بـ48 مليار برميل من النفط، وهو الأكبر في أفريقيا.
وتتنافس حكومتان على إدارة ليبيا منذ آب/أغسطس 2014، عندما اجتاح تحالف الجماعات المسلحة طرابلس، مما اضطر الحكومة إلى اللجوء إلى الشرق، وتضغط الأمم المتحدة على الجانبين لقبول اتفاق لتقاسم السلطة لمواجهة "داعش".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الذهب الأسود يدفع داعش لتنفيذ أول هجوم من نوعه على محطات النفط الليبية الرئيسية الذهب الأسود يدفع داعش لتنفيذ أول هجوم من نوعه على محطات النفط الليبية الرئيسية



GMT 21:32 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

"تاكسي لندن" في دبي اعتبارا من فبراير المقبل

GMT 20:23 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

‎ دولة الإمارات ترسل طائرة مساعدات طبية إلى الشيشان

أبرز إطلالات كيت ميدلتون المستوحاة من الأميرة ديانا

القاهره ـ صوت الامارات
احتفلت دوقة كامبردج مؤخراً بعيد ميلادها، مع زوجها الأمير وليام وأولادها الثلاثة جورج وتشارلوت ولويس في مقرهما في نورفولك حيث تمضي العائلة فترة الحجر الصحي بعد إقفال البلاد، نتيجة تأزم الوضع الصحي إثر تفشي جائحة كورونا بشكل خطير. وفي الوقت الذي كانت تتوقع الدوقة وزوجة ولي العهد البريطاني أن تحتفي مع والديها أيضاً وبعض الأصدقاء كما جرت العادة، أطفات كايت شمعة سنواتها التسعة والثلاثين في إطار حميم ضيق. أطلت كايت عبر مواقع التواصل شاكرة الناس على بطاقات المعايدة مرتدية الكمامة ولكن الأقراط التي ارتدتها سرعان ما باتت حديث الناس فنفذت من الأسواق رغم سعرها المتواضع الذي بلغ نحو 396 جنيه استرليني.  كما يصادف هذا العام الذكرى العاشرة لزواج كيت ميدلتون وذكرى مرور ستين عاماً على ولادة الليدي ديانا لو انها على قيد الحياة.ولهذا السب...المزيد

GMT 13:54 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

مجموعه من أجمل فساتين سهرة منفوشة كوتور شتاء 2021
 صوت الإمارات - مجموعه من أجمل فساتين سهرة منفوشة كوتور شتاء 2021

GMT 12:27 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

الخطوط القطرية تستأنف رحلاتها إلى مطار الملك فهد الدولي
 صوت الإمارات - الخطوط القطرية تستأنف رحلاتها إلى مطار الملك فهد الدولي

GMT 11:34 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

مجموعة من نصائح لسلامة الموقد أو المدفأة في فصل الشتاء
 صوت الإمارات - مجموعة من نصائح لسلامة الموقد أو المدفأة في فصل الشتاء

GMT 12:44 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

وفاة المذيع السعودي فهد الحمود بعد مسيرة حافلة بالعطاء
 صوت الإمارات - وفاة المذيع السعودي فهد الحمود بعد مسيرة حافلة بالعطاء

GMT 19:21 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

رحالة يعثر على "شجرة الحياة" في بحيرة أسترالية
 صوت الإمارات - رحالة يعثر على "شجرة الحياة" في بحيرة أسترالية

GMT 10:19 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

برشلونة يُنهي اتفاقه مع إريك جارسيا بطلب من رونالد كومان

GMT 00:19 2020 الأحد ,27 كانون الأول / ديسمبر

السيتي يبدد مطامع ريال مدريد في التوقيع مع دي بروين

GMT 18:24 2020 الأحد ,27 كانون الأول / ديسمبر

مانشستر سيتي يتقدم للمركز الخامس

GMT 00:16 2020 الأحد ,27 كانون الأول / ديسمبر

تصريحات نارية من كلوب لصلاح بشأن أزمة شارة القيادة

GMT 00:23 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

يشير هذا اليوم إلى بعض الفرص المهنية الآتية إليك

GMT 00:57 2021 الخميس ,07 كانون الثاني / يناير

مسعود أوزيل يحدد وجهته المقبلة بعد أرسنال
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates