السلطات الأميركية تتجاوز أبل وتعلن اختراق هاتف سيّد فاروق بواسظة طرف خارجي
آخر تحديث 19:32:38 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مكتب التحقيقات يحلّ مشكلة الأيفون الخاص بمطلق النار في سان بيرناردينو

السلطات الأميركية تتجاوز أبل وتعلن اختراق هاتف سيّد فاروق بواسظة طرف خارجي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - السلطات الأميركية تتجاوز أبل وتعلن اختراق هاتف سيّد فاروق بواسظة طرف خارجي

السلطات الأميركية تتجاوز أبل وتعلن اختراق هاتف سيّد فاروق بواسظة طرف خارجي
واشنطن - رولا عيسى

قدمّت السلطات الإتحادية طلباً لإلغاء جلسة المحكمة التي كان من المقرر إنعقادها الاثنين، بهدف الضغط على آبل لإيجاد حل وسط بشأن النظم الأمنية
لأجهزة آيفون. وأعلنت عن وجود طريقة أخرى للوصول إلي هاتف المتورّط في واقعة إطلاق النار في سان برناردينو San Bernardino سيّد فاروق.

 وخاضت حكومة  الولايات المتحدة علي مدار عامين معركة في ما يتعلق بالخصوصية الرقمية مع سيليكون فالي Silicon Valley، ولديها من الوقت حتي
5  نيسان / إبريل  المقبل من أجل أن تقرر ما إذا كانت سوف تستكمل نظر القضية.كما أنه وفي الوقت ذاته، فإن هناك مواجهة ما بين آبل و وزارة
العدل. وقال محامو شركة آبل الذين رفضوا الكشف عن إسمائهم خلال مؤتمر عبر الهاتف مع الصحفيين بأنهم لا يعتبرون التطّور بمثابة الإنتصار القانوني،
محذرين من العودة إلي ذات الموقف خلال إسبوعين. ويثير الحل المحتمل الذي تحدثت عنه الحكومة العديد من التساؤلات، فإذا كان المحققون وجدوا طريقة
للوصول إلي الجهاز من دون الرجوع إلي آبل، فهل يكون من الملزم وقتها إظهار تلك الثغرة الأمنية التي إستغلوها للوصول إلي الهانف ؟
وذكرت وزارة العدل الأميريية بأنه ربما يكون لديهم طريقة مختلفة للوصول إلي هاتف آيفون الخاص بالمسلح المتورط في واقعة سان بيرناردينو تتيح حصول
خبراء الأمن علي المعلومات. وأوضح إدوارد سنودن،  إمكانية القيام بذلك من دون تعريض الأمن السيبراني لأجهزة جميع مستخدمي آيفون للخطر من خلال
إنشاء ما تسميه آبل GovtOS

وكشفت الحكومة مراراًعن أن آبل كانت وحدها  من تمتلك القدرة التقنية للوصول إلي داخل الجهاز، كما أرادت الحكومة من الشركة إستخدام تحديث
برامج رسمي لإيقاف بعض مميزات الأمان، بما في ذلك تلك التي يمكن أن تسبب قيام الهاتف بمسح البيانات المخزنة إذا أخطأ شخص ما في إدخال رمز المرور
10 مرات.

ويأتي طلب وزارة العدل بعد أكثر من شهر علي الإصرار بأن الطريقة الوحيدة التي يمكن لمكتب التحقيقات الفيدرالي من خلالها فحص جهاز آيفون الذي كان
يستخدمه المسلح ويتمتع بحماية من الفتح تكمن في كتابة آبل لبرمجية جديدة من شأنها أن تفقد الهاتف بعضاً من مميزات الأمان لنظام التشغيل الخاص به.

 

وواصل المحققون الأمريكيون البحث عن طرق جديدة للوصول إلي هاتف آيفون 5c المستخدم من قبل فاروق، وذلك منذ مثول أبل أمام المحكمة من قبل وزارة
العدل. وفي عام 2014، أطلقت آبل تحديثاً لنظام تشغيل آيفون، ولكن الهاتف لم يكن قادراً على تحميل البيانات من دون إدخال رمز المرور الخاص
بالمستخدم، والذي لا تعرفه أبل.ورأى مكتب التحقيقات الفيدرالي بأن خاصية الأمان بإعتبارها معوقّة ليست من قبيل الضروريات.

وذكر مسؤول إنفاذ القانون الذي لم يوافق علي ذكر إسمه بأن مكتب التحقيقات الفيدرالي  لجأ  الأحد إلي طرف خارجي غير تابعٍ للحكومة، والذي قدم طريقة
للوصول إلي الهاتف من دون أن يتطلب ذلك الرجوع إلى آبل. ورفض المسؤول تحديد ذلك الطرف، وقال إن الكثيرين من خارج الحكومة يسعون إلي تقديم
الخبرة التقنية لمكتب التحقيقات الفيدرالي. وذكرت الحكومة بأنها ترغب في إختبار طريقة ما ومن ثم رفع تقرير إلى المحكمة.

 وأكدت سوزان لانداو، وهي الخبيرة في الأمن السيبراني التي إنتقدت مؤخراً خلال جلسة استماع في الكونغرس مكتب التحقيقات الفيدرالي لسوء فهم الأدلة
الجنائية الرقمية بأنها شعرت بالتأكيد أن تطورا" غير متوقع أثبت وجهة نظرها. كما قالت لانداو ايضا بأنها ليست الجهة الخارجية التي قدمت
إنفراجة محتمل يحتاج مكتب التحقيقات الفيدرالي إلى تعزيز القدرات التكنولوجية الخاصة به بحسب ما قالت لانداو الأستاذة في معهد وورسستر
بوليتكنيك Worcester Polytechnic في ماساتشوستس Massachusetts، ومن ثم لن يكون في حاجة إلي مساعدة آبل للوصول إلي بعض الأشياء في الهاتف

 وأوضح جيمس كومي مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي الذي جعل من إنفاذ القانون للوصول إلي الإتصالات المشفرّة مسألة أمن قومي للكونغرس بأن مكتب
التحقيقات الفيدرالي في بعض الأحيان لا يكون لديه الخبرة الفنية للتعامل مع المعالجات ذات التقنية العالية. وعلى الرغم من أن وزارة العدل أبلغت
المحكمة بإمتلاك آبل الوسائل التقنية الحصرية لمساعدة مكتب التحقيقات الفيدرالي في الوصول للهاتف الذي يحتاج إلي إلغاء القفل، إلا أن مسؤولا"
ثانيا" في إنفاذ القانون رفض الكشف عن إسمه  أصرّ علي أن الإنفراج المفاجئ لن يتعارض مع التأكيدات السابقة للحكومة.

وإنتقد المحامي أليكس أبدو من الاتحاد الأميركي للحريات المدنية تراجع الحكومة، لأن ذلك يشير إما أنهم ليس لديهم المعرفة الكافية بالتكنولوجيا،
أو أنهم يبتعدون عن قول الحقيقة كاملةً حينما قالت بأن آبل هي الوحيد القادرة علي الوصول للهاتف. معرباً عن قلقه من الإحتمال الثاني. وقالت
ميلاني نيومان، المتحدثة باسم وزارة العدل بأن الوزارة كانت متفائلة بحذر من أن تكتيك التحقيق الجديد المقترح من شأنه أن يعمل، ولكن كان مطلوبا
إجراء الإختبار. وأضافت نيومان في بيانٍ لها بأنه إذا نجحت المحاولة، فسوف تسمح لنا بالبحث في الهاتف ومواصلة التحقيقات حول الحادث الإرهابي
الذي أسفر عن مقتل 14 شخصاً وإصابة 22 آخرين.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السلطات الأميركية تتجاوز أبل وتعلن اختراق هاتف سيّد فاروق بواسظة طرف خارجي السلطات الأميركية تتجاوز أبل وتعلن اختراق هاتف سيّد فاروق بواسظة طرف خارجي



GMT 19:38 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

الهاملي يؤكد إغلاق مكاتب «استقدام العمالة» مارس المقبل

إطلالات أنيقة للدوام مستوحاة من الفنانة مي عمر

القاهرة - صوت الإمارات
إختاري إطلالات أنيقة للدوام مستوحاة من الممثلة مي عمر، والتي إلى جانب موهبتها المميّزة في التمثيل تشتهر بلوكاتها الأنيقة والعصرية. فلما لا تتألقين بإطلالات انيقة للدوام بأسلوب مي عمر وتستوحين منها أفكاراً عصرية ومميّزة.إعتمد أجمل اطلالات انيقة للدوام مستوحاة من مي عمر:لا غنى عن البليزر في خزانتك بكل الفصول، إذ تُعتبر قطعة أساسية لإطلالات أنيقة للدوام. إختاري البليزر الملوّنة للوك أنيق وعصريّ في الوقت نفسه، وإستوحي من إطلالة مي عمر التي تألقت بالبليزر باللون الزهري نسّقت تحته التيشيرت الأبيض من سان لوران وأكملت اللوك ببنطلون دنيم أسود. وإعتمدت مع هذه الإطلالة حقيبة من شانيل وستيليتو أسود. أو إختاري المعطف الأحمر، ونسّقيه مع القميص الأبيض والتنورة الجلد القصيرة وأكملي اللوك بالجزمة العصرية بنقشة الثعبان.إستوحي أيضاً من ...المزيد

GMT 13:36 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

فساتين ناعمة تخفي عيوب البطن من مجموعات ريزورت 2021
 صوت الإمارات - فساتين ناعمة تخفي عيوب البطن من مجموعات ريزورت 2021

GMT 18:28 2021 الثلاثاء ,19 كانون الثاني / يناير

"جدة البلد"متعة التجوّل عبر التاريخ في "شتاء السعودية"
 صوت الإمارات - "جدة البلد"متعة التجوّل عبر التاريخ في "شتاء السعودية"

GMT 12:55 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

مجموعة من أفضل أشكال وتصميمات الأرضيات لعام 2021
 صوت الإمارات - مجموعة من أفضل أشكال وتصميمات الأرضيات لعام 2021

GMT 09:14 2021 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

الموت يغيّب الزميل سامي حداد بعد عقود من التألق الاعلامي
 صوت الإمارات - الموت يغيّب الزميل سامي حداد بعد عقود من التألق الاعلامي

GMT 23:14 2021 الإثنين ,18 كانون الثاني / يناير

10 من أفضل الأنشطة السياحية في خور دبي 2021
 صوت الإمارات - 10 من أفضل الأنشطة السياحية في خور دبي 2021

GMT 01:43 2020 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

تأجيل مباراة مانشستر سيتي مع إيفرتون بسبب كورونا

GMT 01:42 2020 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

ميسي يواصل حصد الأرقام القياسية حتى وسط الأزمات

GMT 01:37 2020 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

إبراهيموفيتش يقترب من العودة لمنتخب السويد

GMT 00:58 2020 الخميس ,31 كانون الأول / ديسمبر

ديربي مانشستر في كأس الرابطة مُهدد بالتأجيل بسبب "كورونا"

GMT 23:37 2020 الأربعاء ,30 كانون الأول / ديسمبر

جوزيه مورينيو يعلن غياب غاريث بيل عن مباريات توتنهام مجددًا

GMT 23:38 2020 الأربعاء ,30 كانون الأول / ديسمبر

عودة مودريتش لقائمة الملكي وغياب رودريجو للإصابة ضد إلتشي

GMT 23:28 2020 الأربعاء ,30 كانون الأول / ديسمبر

إشبيلية يتخطى فياريال بثنائية في الدوري الإسباني

GMT 17:17 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

تتيح أمامك بداية السنة اجواء ايجابية

GMT 17:40 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

تطرأ مسؤوليات ملحّة ومهمّة تسلّط الأضواء على مهارتك

GMT 18:36 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

تنجح في عمل درسته جيداً وأخذ منك الكثير من الوقت

GMT 18:01 2021 الجمعة ,01 كانون الثاني / يناير

لا تتردّد في التعبير عن رأيك الصريح مهما يكن الثمن
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates