السلطات السعودية ترفع حالة التأهب الأمني عقب هجوم عرعر المتطرِّف
آخر تحديث 13:18:21 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

رفض أحد منفذي العملية الاستسلام وفجَّر حزام ناسف

السلطات السعودية ترفع حالة التأهب الأمني عقب هجوم عرعر المتطرِّف

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - السلطات السعودية ترفع حالة التأهب الأمني عقب هجوم عرعر المتطرِّف

السلطات السعودية
الرياض ـ سعيد الغامدي

أعلنت المملكة العربية السعودية حالة التأهب الأمني؛ في أعقاب مقتل قائد قوات حرس الحدود وجندي آخر، إثر هجوم انتحاري وقع الاثنين الماضي، على الحدود الشمالية للمملكة مع العراق.وبحسب ما ذكرته صحيفة "غارديان" البريطانية، فإنَّ وزارة الداخلية السعودية اتهمت "عناصر متطرِّفة" بارتكاب الحادث دون أنَّ تحدِّد جماعة معينة.

ورجحت الصحيفة البريطانية أنَّ تنظيم "داعش" هو من يقف وراء الحادث.

وأضافت الداخلية السعودية، خلال بيان لها، أنَّ الدورية تعرضت لإطلاق نار في منطقة سويف، بالقرب من مدينة عرعر، مؤكدة أنَّ قوات حرس الحدود ردت على المهاجمين أيضًا بإطلاق النار ما أدى إلى قتل اثنين من المهاجمين المتطرفين الأربعة.

وأكملت الصحيفة، وفقًا لبيان الداخلية السعودية، أنَّ عناصر حرس الحدود حاولوا إقناع المهاجمين بالاستسلام، لكن أحدهم فجَّر حزام ناسف كان يحمله، ما نتج عنه مقتله ومقتل رجلي أمن، من بينهم قائد حرس الحدود في المنطقة الشمالية، العميد عودة البلوي.

وقالت الوزارة إنَّ قوات الأمن السعودية كانت "عازمة على إحباط المخطَّط الذي يستهدف تقويض أمن واستقرار الوطن"، وأضافت الصحيفة أنَّ بيان الوزراة وصف المهاجمين بأنهم "خوارج"، مشيرة إلى أنَّ هذا المصطلح يحط من المرتدين.

وأوضحت الصحيفة أنَّ الهجوم جاء وسط حالة من الغموض بشأن الحالة الصحية للملك عبدالله بن عبدالعزيز، البالغ من العمر 91 عامًا؛ إذ دخل المستشفى لإصابته بالتهاب رئوي.

وكان الديوان الملكي قد ذكر في بيان  2 كانون الثاني/ يناير الماضي أنَّ الملك عبدالله كان يعاني من التهاب رئوي ويحتاج بشكل مؤقت إلى المساعدة على التنفس وهو ما تم بنجاح وحالته مستقرة الآن.

فيما ذكرت وكالة الأنباء السعودية أنَّ ولي العهد السعودي الأمير سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، البالغ من العمر 79 عامًا، طمأن الحاضرين خلال اجتماع مجلس الوزراء، الاثنين، على صحة الملك عبدالله بن عبدالعزيز، بينما أردفت "غارديان" في تقريرها أنَّ ولي العهد ذاته يمر أيضًا بحالة صحية سيئة.

وتابعت الصحيفة، فيما يتعلق بتقريرها حول الحادث الذي استهدف قوات حرس الحدود السعودي، أنَّ المتحدث باسم الجيش العراقي أعلن إحباط القوات العراقية هجومًا لداعش على مركز للشرطة بالقرب من الحدود السعودية، مضيفًا أنه لم يتضح ما إذا كانت هناك صلة بين الحادثين أم لا.

وقالت "غارديان" إنَّ المملكة العربية السعودية هي واحدة من خمسة دول عربية يشاركون في التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة الأميركية ضد تنظيم داعش.

وأشارت الصحيفة أنَّ السعودية عززت في تموز/ يوليو الماضي قواتها الأمنية على الحدود مع العراق، والبالغ طولها 500 كيلو متر مع العراق؛ حيث نشرت الآلاف من الجنود لدعم قوات حرس الحدود بعد أنَّ سيطر متطرفين على مدينة الموصل العراقية، واستولوا على مساحات واسعة من الأراضي، بما في ذلك محافظة الأنبار وأعلنوا "الخلافة" في المنطقة الحدودية في سورية والعراق.

ولفتت الصحيفة إلى المخاوف من رد فعل المتطرفين عقب احتجاز 15 مواطنًا سعوديًا على خلفية الهجوم الدموي الطائفي الذي وقع في الإحساء، في المنطقة الشرقية للمملكة، والذي أسفر عن مقتل 5 أشخاص خلال إحياء ذكرى عاشوراء.

وذكرت الصحيفة أنه "تم إلقاء اللوم على المملكة العربية السعودية لظهور تنظيم داعش من خلال تمويل الجماعات الإسلامية المسلحة، التي تقاتل الرئيس السوري بشار الأسد، بل ذهب آلاف من السعوديين للقتال في سورية والعراق، بتشجيع من رجال دين متشددين".

وتابعت أنَّ المملكة فرضت في الشهور الأخيرة ضوابط أكثر صرامة لتجريم القتال في الخارج وأعلنت توقيف العشرات، كما ترفض بشكل قاطع الاتهامات بأنها تدعم التطرُّف.

 

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السلطات السعودية ترفع حالة التأهب الأمني عقب هجوم عرعر المتطرِّف السلطات السعودية ترفع حالة التأهب الأمني عقب هجوم عرعر المتطرِّف



ارتدت قناع الوجه لأول مرّة خلال انخراطها في حدث عام

دوقة كورنوال كاميلا تتأنّق في فستان بالأزرق في زيارة للمعرض الوطني

واشنطن - صوت الإمارات
ارتدت كاميلا، دوقة كورنوال قناع للوجه لأول مرة، خلا انخراطها فى حدث عام، وفتحت الباب لأفراد العائلة المالكة لارتداء أقنعة وجه خلال المناسبات الرسمية، إذ كانوا يمتنعون عن ارتدائها لسبب غير معلوم. ونسقت كاميلا قناع وجه برسمة الطاووس، أنيق ومتسق مع اللون الأزرق لفستانها، أثناء زيارة المعرض الوطني في لندن، وفقا لصحيفة ديلى ميل البريطانية. ولم يرتد أفراد العائلة المالكة البريطانية، بما في ذلك الأمير تشارلز، 71 عامًا، وكاميلا، 72 عامًا، أقنعة أثناء المناسبات الملكية في الأسابيع القليلة الماضية. وقد يكون قرار عدم ارتداء الأقنعة في الارتباطات العامة مفاجأة للبعض لأن الزوجين الملكيين سيكونان أكثر عرضة للخطر من الأعضاء الأصغر سنًا في العائلة المالكة، لكن كاميلا اختارت هذه المرة قناع أنيق لتغطية وجهها، والذى تميز بطباعة الطاووس ...المزيد

GMT 08:53 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

ما كنت تتوقعه من الشريك لن يتحقق مئة في المئة

GMT 09:45 2020 الإثنين ,27 تموز / يوليو

العراق يستعيد قطعة أثرية عمرها 7000 سنة

GMT 21:52 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

تتمتع بسرعة البديهة وبالقدرة على مناقشة أصعب المواضيع

GMT 02:54 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

الحبيب الجفري يرد على تصريحات أسما شريف منير عن الشعراوي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates