السماح لطلاب الشهادات بالخروج من اليرموك تزامنًا مع القصف على ريف دمشق
آخر تحديث 17:58:26 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

قوّات المعارضة تصيب طائرة "سوخوي" في ريف درعا وبراميل متفجِّرة على حلب

السماح لطلاب الشهادات بالخروج من "اليرموك" تزامنًا مع القصف على ريف دمشق

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - السماح لطلاب الشهادات بالخروج من "اليرموك" تزامنًا مع القصف على ريف دمشق

السماح لطلاب الشهادات بالخروج من "اليرموك"
دمشق – ريم الجمال

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن القوات الحكومية سمحت لطلاب الشهادات من المرحلتين الإعدادية والثانوية، بالخروج من مخيم اليرموك لاستكمال دراستهم وتقديم الامتحانات، بعد وساطات من بعض الأطراف المحلية والمنظمات، فيما استهدفت الكتائب الإسلامية تمركزات للقوات الحكومية على أطراف بلدة المليحة بقذائف الهاون، وأنباء عن قتلى وجرحى في صفوف القوات الحكومية، بينما ارتفع إلى 12 عدد الغارات التي نفذها الطيران الحربي، منذ صباح اليوم السبت، على مناطق في المليحة ومحيطها، في حين قصفت القوات الحكومية مناطق في ريف درعا الغربي مما أدى لسقوط جرحى، كما قصفت القوات الحكومية مناطق في الجبل الشرقي لمدينة الزبداني مما أدى لسقوط جرحى، في الوقت الذي استهدف فيه ثوار "معركة الفاتحين"، اليوم السبت، طائرة روسية من طراز "سوخوي" خلال غارات جوية على مدينة نوى في ريف درعا بالمضادات الأرضية، ما أدى إلى إصابتها، واستهدف مقاتلو الكتائب الإسلامية عربة مدرعة للقوات الحكومية، في قرية الرحية في ناحية الحمرا، بقذائف هاون.
وارتفع إلى مواطنين اثنين بينهما سيدة عدد القتلى الذين قضوا جراء قصف للطيران الحربي على مناطق في بلدة جاسم، فيما سقط صاروخ يُعتقد بأنه من نوع أرض - أرض على مناطق في بلدة تسيل مما أدى لسقوط جرحى.
وجاء هذا فيما سقطت عشرات القذائف المدفعية والصاروخية على مدينة نوى حيث سجل سقوط أكثر من 30 صاروخ راجمة على المدينة خلال دقائق، بحسب المكتب الإعلامي في مدينة نوى.
ومن جانبه أفاد "‏المكتب الإعلامي لمحافظة درعا" أن طائرات السوخوي روسية الصنع استهدفت تل الجابية المحرر بغارات جوية عدة.
وفي إدلب تتعرض الأراضي المحيطة بقرية المقبلة لقصف من القوات الحكومية، من دون معلومات عن خسائر بشرية إلى اللحظة.
أما في ريف حماه فأعلنت كتائب وألوية إسلامية عدة عن بدء معركة (الفرقان لدحر الطغيان) في ريف حماه الشرقي، لقطع طريق إمداد قوات الحكومية بين سلمية والرقة وحلب، حيث تدور اشتباكات عنيفة مع القوات الحكومية في المنطقة، ترافق مع استهداف الكتائب الإسلامية تل عبد العزيز الذي تتمركز فيه قوات الحكومية بصواريخ محلية الصنع وأنباء عن قتلى وجرحى في صفوف القوات الحكومية، بينما استهدف مقاتلو الكتائب الإسلامية عربة مدرعة للقوات الحكومية، في قرية الرحية في ناحية الحمرا، بقذائف هاون، ولا معلومات عن حجم الخسائر إلى الآن.
وفي اللاذقية استهدفت الكتائب الإسلامية المقاتلة بصواريخ غراد مناطق في بلدتي البدروسية ورأس البسيط، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.
أما في دير الزور فعُثر على جثمان مقاتل من لواء إسلامي مقتولاً قرب بلدة البوعمر، كما ارتفع إلى 4 عدد مقاتلي جبهة النصرة والكتائب الإسلامية الذين لقوا حتفهم في اشتباكات مع الدولة الإسلامية في بلدة جديد عكيدات في ريف دير الزور الشرقي.
وفي حلب قصف الطيران المروحي ببرميلين متفجّرين مناطق في حي السكن الشبابي بالأشرفية، وأنباء عن مقتل مواطن وسقوط جرحى، بينما انقطعت الكهرباء عن مناطق في الأحياء الشرقية لمدينة حلب، بعد إصابة محطة توليد الكهرباء بحي الصاخور في قصف من قِبل القوات الحكومية على الحي، بحسب ناشطين، كما تعرضت مناطق في مخيم حندرات وفي محيط السجن المركزي لقصف بالبراميل المتفجرة من الطيران المروحي، بالتزامن مع قصف الطيران الحربي على مناطق في مخيم حندرات، من دون ورود أنباء عن خسائر بشرية إلى الآن، فيما نفّذ الطيران الحربي غارة على مناطق في بلدة دارة عزة، وأنباء عن سقوط عدد من الجرحى، بينما تدور اشتباكات في محيط قرية الخليلية بالقرب من بلدة الراعي في الريف الشمالي، بين "الدولة الاسلامية في العراق والشام" من جهة ومقاتلي لواء جبهة الأكراد والكتائب الإسلامية والكتائب المقاتلة من جهة أخرى.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السماح لطلاب الشهادات بالخروج من اليرموك تزامنًا مع القصف على ريف دمشق السماح لطلاب الشهادات بالخروج من اليرموك تزامنًا مع القصف على ريف دمشق



يتميَّز بتصاميمه المُختلفة مِن ناحية القصّات والألوان

إليكِ أفكارًا لتنسيق الجمبسوت على طريقة نجوى كرم

بيروت - صوت الإمارات
تعدّ نجوى كرم من النجمات العربيات اللاتي استطعن أن يثبتن أنفسهن في عالم الفن والأناقة على حد سواء عبر السنوات، وذلك من خلال سعيها الدائم لتجديد نفسها ومواكبة العصر، ولها كثيرا ما نراها في إطلالات مميزة إن كان في حفلاتها على المسرح أو حتى في المشاوير اليومية واليوم سنقدم لك أفكارا مختلفة لتنسيق صيحة الجمبسوت بأسلوب نجوى كرم.الجمبسوت من صيحات الموضة الأكثر رواجاً، وفي كل موسم نشاهد منه تصاميم متنوعة ومختلفة من ناحية القصّات والألوان وطبعاً هنالك منه التصاميم الكاجوال والتصاميم الأكثر رسمية، ونجوى كرم وكما لاحظنا تعشق الجمبسوت وكثيراً ما تعتمده في مختلف المناسبات لا سيما في الفترات الماضية. ورصدنا مؤخرا لها اطلالة ملفتة في الجمبسوت الذي اختارته بنقشة الكارو الرائجة هذا الموسم باللونين الأسود والرمادي، محدد الخصر بحزام قم...المزيد

GMT 11:39 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

إليكِ فساتين زفاف لربيع عام 2021 بتصاميم مميَّزة ومختلفة
 صوت الإمارات - إليكِ فساتين زفاف لربيع عام 2021 بتصاميم مميَّزة ومختلفة

GMT 14:02 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

نقدم لك معلومات عن أجمل الحدائق الطبيعية في نيويورك
 صوت الإمارات - نقدم لك معلومات عن أجمل الحدائق الطبيعية في نيويورك

GMT 11:47 2020 الخميس ,29 تشرين الأول / أكتوبر

إليك أبرز تصاميم الأثاث المودرن لغرفة معيشة أنيقة وفخمة
 صوت الإمارات - إليك أبرز تصاميم الأثاث المودرن لغرفة معيشة أنيقة وفخمة

GMT 16:26 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

تسريحات شعر لعروس 2020 على طريقة أميرات ديزني تعرفي عليها
 صوت الإمارات - تسريحات شعر لعروس 2020 على طريقة أميرات ديزني تعرفي عليها

GMT 16:33 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

وجهات سياحية في أثينا تستحق الزيارة عن جدارة اكتشفها بنفسك
 صوت الإمارات - وجهات سياحية في أثينا تستحق الزيارة عن جدارة اكتشفها بنفسك

GMT 00:31 2020 الأحد ,18 تشرين الأول / أكتوبر

كارلو أنشيلوتي يتحدث عن صعوبة ديربي إيفرتون ضد ليفربول

GMT 07:42 2020 الإثنين ,19 تشرين الأول / أكتوبر

فياريال يخطف صدارة الدوري الإسباني من ريال مدريد

GMT 04:35 2019 الجمعة ,02 آب / أغسطس

ديكورات الدرج الداخلي في المنزل

GMT 20:46 2019 الإثنين ,30 كانون الأول / ديسمبر

أصول القطاع المصرفي تتجاوز 3 تريليونات درهم إماراتي

GMT 03:17 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

هرج ومرج في دكرنس أثناء إحياء صافيناز حفلة زفاف

GMT 17:34 2018 الأحد ,22 إبريل / نيسان

حوّلي شرفة المنزل الى أجمل غرفة معيشة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates