الشيخة لبنى القاسمي تؤكد أن علم الإمارات هوية يُتفاخر بها بين الأمم
آخر تحديث 18:52:57 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أوضحت أن علم الدولة يرتقي قوافل الإغاثة الإنسانية

الشيخة لبنى القاسمي تؤكد أن علم الإمارات هوية يُتفاخر بها بين الأمم

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الشيخة لبنى القاسمي تؤكد أن علم الإمارات هوية يُتفاخر بها بين الأمم

الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي
أبوظبي – صوت الإمارات

أكدت وزيرة التنمية والتعاون الدولي، رئيسة جامعة زايد، الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي، أن الاحتفال بيوم العلم يحمل مغزى عميق الدلالة على التفاف شعب الإمارات والمقيمين على أرضها على رمز تتوحد وتتطلع له أفئدتنا جميعًا، وتبذل كل الجهود لرفعته والحفاظ عليه عاليًا خفاقًا، في ظل الفلسفة الحكيمة والرؤى الثاقبة لقيادتنا الرشيدة، ممثلة في رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، ونائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان.

وأضافت الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي، أنه حينما يكون للإنجاز عنوان وشعار فإن علم الدولة هو لا شك، هويتها الذي تتفاخر به بين الأمم ورمز سيادتها وتماسكها والتفاف أبنائها حول قيادتهم.

ونوهت لبنى القاسمي، في كلمتها بمناسبة الاحتفال بيوم العلم بأن ذلك اليوم المشهود هو اليوم الذي تولى فيه الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان مقاليد الحكم لنرى في عهده بمعية إخوانه حكام الإمارات الإنجازات تلو الإنجازات تعلو في تناغم كبير بين إماراتنا جميعًا، لأن الرمز واحد وهو علم دولة الإمارات الذي بات يعبر عن روح الإنجاز لدولة لم تتعد من عمرها عقود قلائل، لتبهر تلك المنجزات العالم أجمع.

وأضافت وزيرة التنمية والتعاون الدولي، إن ما يرفع هاماتنا عاليًا حينما نرى ويرى معنا العالم بأسره، علم دولتنا، يرتقي قوافل الإغاثة الإنسانية للمتضررين من الأزمات والكوارث الإنسانية، وكذلك نراه علمًا خفاقًا، في مختلف المشاريع التنموية التي تمولها دولة الإمارات لمساعدة الدول النامية، فضلاً عن تواجد ذلك العلم عبر مشاركة دولة الإمارات، بقوة وتأثير بالغ في المحافل والمنتديات الدولية، ذات الصلة بالتنمية الدولية والعون الإنسانية.

واختتمت لبنى القاسمي كلمتها بالقول "لعلنا نتذكر جميعًا تلك اللحظات، التي رفع فيها علم دولة الإمارات لأول مرة في كانون الأول/ ديسمبر من العام 1971، للإعلان عن قيام اتحادنا المبارك في صورة متألقة ومتجددًا دومًا بتعاقب الحقب الزمنية، لتتناقلها وتدونها ذاكرة الأجيال المقبلة، تروي عظمة تلاحم قادتنا تحت راية خفاقة هي علم دولة الإمارات، حينما تلاحمت أيادي شيوخنا حكام الإمارات المؤسسون، يتقدمهم الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان مؤسس دولتنا على قيم التلاحم والتماسك الوطني، طيب الله ثراه، بمعية إخوانه حكام الإمارات المؤسسين، لكي يرفع دولة الإمارات عالياً، وترفع معه إنجازات دولتنا اعز الله نماءها تحت راية قيادتها الرشيدة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشيخة لبنى القاسمي تؤكد أن علم الإمارات هوية يُتفاخر بها بين الأمم الشيخة لبنى القاسمي تؤكد أن علم الإمارات هوية يُتفاخر بها بين الأمم



ارتدت قناع الوجه لأول مرّة خلال انخراطها في حدث عام

دوقة كورنوال كاميلا تتأنّق في فستان بالأزرق في زيارة للمعرض الوطني

واشنطن - صوت الإمارات
ارتدت كاميلا، دوقة كورنوال قناع للوجه لأول مرة، خلا انخراطها فى حدث عام، وفتحت الباب لأفراد العائلة المالكة لارتداء أقنعة وجه خلال المناسبات الرسمية، إذ كانوا يمتنعون عن ارتدائها لسبب غير معلوم. ونسقت كاميلا قناع وجه برسمة الطاووس، أنيق ومتسق مع اللون الأزرق لفستانها، أثناء زيارة المعرض الوطني في لندن، وفقا لصحيفة ديلى ميل البريطانية. ولم يرتد أفراد العائلة المالكة البريطانية، بما في ذلك الأمير تشارلز، 71 عامًا، وكاميلا، 72 عامًا، أقنعة أثناء المناسبات الملكية في الأسابيع القليلة الماضية. وقد يكون قرار عدم ارتداء الأقنعة في الارتباطات العامة مفاجأة للبعض لأن الزوجين الملكيين سيكونان أكثر عرضة للخطر من الأعضاء الأصغر سنًا في العائلة المالكة، لكن كاميلا اختارت هذه المرة قناع أنيق لتغطية وجهها، والذى تميز بطباعة الطاووس ...المزيد

GMT 08:53 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

ما كنت تتوقعه من الشريك لن يتحقق مئة في المئة

GMT 09:45 2020 الإثنين ,27 تموز / يوليو

العراق يستعيد قطعة أثرية عمرها 7000 سنة

GMT 21:52 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

تتمتع بسرعة البديهة وبالقدرة على مناقشة أصعب المواضيع

GMT 02:54 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

الحبيب الجفري يرد على تصريحات أسما شريف منير عن الشعراوي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates