الشيخ محمد بن راشد يعاهد أسر الشهداء على الوفاء واستكماله للمسيرة
آخر تحديث 13:29:45 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أوضح أن أعناقهم تطال السماء فخرًا وعزًا بهذه الثلة الطاهرة

الشيخ محمد بن راشد يعاهد أسر "الشهداء" على الوفاء واستكماله للمسيرة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الشيخ محمد بن راشد يعاهد أسر "الشهداء" على الوفاء واستكماله للمسيرة

الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم
دبي – صوت الإمارات

أكد نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أن "نشهد لشهداء الوطن بأننا لهم أوفياء، ولأبنائهم نحن الآباء، ونعاهدهم في هذا اليوم بأننا على المسيرة مستمرون، ولتضحياتهم مقدرون، ولذكراهم حافظون ما امتدت بنا هذه الحياة".   وأضاف بمناسبة"يوم الشهيد"، الذي يوافق 30 من تشرين الثاني/نوفمبر من كل عام:"في (يوم الشهيد)، تحتفل الدولة وشعبها وتاريخها بكوكبة من أبناء الوطن، وثلة من أخياره، ثلة طاهرة بذلت الروح من أجله، وأرخصت الدماء في سبيله، ورفعت راية والفخر والمجد عنوانًا لشعبه". وجاء في نص كلمة  "بسم الله.. والحمد لله.. الحمد لله الذي جعل شهداءنا فخرًا لنا، وجعل تضحياتهم عنوانًا لنا، وجعل دماءهم إلهامًا لنا ولأجيالنا المقبلة"، مضيفًا "في هذا اليوم العظيم، (يوم الشهيد)، تحتفل الإمارات، ويحتفل شعب الإمارات، ويحتفل تاريخ الإمارات، بكوكبة من أبنائه، وثلة من أخياره، ثلة طاهرة بذلت الروح من أجله، وأرخصت الدماء في سبيله، ورفعت راية والفخر والمجد عنوانًا لشعبه". وأكد  أنه "نحتفل وإياكم أيها الإخوة المواطنون في (يوم الشهيد) بروح جديدة سرت في بلادنا، وبقيم عظيمة ترسّخت في نفوسنا، وبعزة عالية رفرفت في سماء دولتنا، نحتفل بمن حملوا أرواحهم على أكفهم فداءً لوطنهم، وحفاظًا على أمن بلدهم ومستقبل منطقتهم، نحتفل بمن رصّوا صفوفهم في صلاتهم، ورفعوا أكفهم لخالقهم أن يتقبلهم عنده شهداء، ويصطفيهم مع النبيين والصديقين، وحسن أولئك رفيقا". وتابع أنه "في هذا اليوم أيها الإخوة المواطنون، تطاول أعناقنا السماء فخرًا وعزًا وشرفًا بهذه الثلة الطاهرة، ويقف شعبنا إجلالًا واحترامًا وتقديرًا لهذه الكوكبة المباركة، وتتقاصر كل أعمالنا وتضحياتنا عن بلوغ ما بذلوه من بذل للدماء، وإرخاص للروح من أجل تراب هذا الوطن". وواصل أنه "نشهد لهم في هذا اليوم، وفي كل يوم، أنهم وإخوانهم في قواتنا المسلحة رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه، وأبطال سطّرو تاريخًا جديدًا، وعهدًا عظيمًا، نشهد لهم بأنهم رجال يقذفون الرعب في نفوس أعدائنا، وينصرون أمتنا، ويدافعون عن الحق، ويدفعون الظلم، ويجيبون دعوة المستغيث، ويلبون نداء قادتهم أينما وكيفما كان". وأضاف إن "نشهد لهم في هذا اليوم بأننا لهم أوفياء، ولأبنائهم نحن الآباء، ونعاهدهم في هذا اليوم بأننا على المسيرة مستمرون ولتضحياتهم مقدرون، ولذكراهم حافظون ما امتدت بنا هذه الحياة". وأكّد أن "في هذا اليوم أيها الإخوة المواطنون نحتفل ونحتفي ونفرح بآباء وأمهات وأسر قدمت شهداءها، ثم رفعت رأسها متطلعة لتقديم المزيد منهم، نحتفي ونفرح بجنود جرحى أقسموا أن يعودوا لأرض المعركة لإكمال مسيرة الشرف والبطولة، نحتفي ونفرح بأبناء الشهداء الذين لا نراهم إلا مستبشرين بتضحيات آبائهم، فخورين ببطولاتهم، فرحين بأنهم أحياء عند ربهم يرزقون". أبان إن "(يوم الشهيد) أيها الإخوة المواطنون هو بداية عهد جديد في دولة الإمارات، عهد عنوانه التضحية من أجل الوطن، وبذل الغالي والنفيس من أجل مستقبله، وترسيخ التلاحم مع قادته، وتوحد البيت من أجل الحفاظ على أمنه واستقراره ومصالحه". وتابع  إن "عيدنا الوطني هذا العام أيها الإخوة المواطنون، هو عيدان وفرحتنا فرحتان، وفخرنا ضعفان، لأن عنوان احتفالاتنا هذا العام هو شهداؤنا، وقمة إنجازاتنا هو تقديم هذه الكوكبة الطاهرة من أبنائنا في سبيل الحق ونصرة الشرعية، والحفاظ على أمن واستقرار دول الخليج وسلامة بلاد الحرمين". وأكمل  إن "دولتنا في هذا العيد الـ44 أيها الإخوة أكثر قوة، وشعبنا أكثر تلاحمًا، وقواتنا أكثر تضحية، وبلادنا أكثر أمنًا واستقرارًا، ودولتنا أكثر مهابة واحترامًا بين الأمم والشعوب"، مضيفًا:"نسأل الله أن يتقبل شهداءنا، ويحفظ دولتنا، ويديم أمننا واستقرارنا، ويلهمنا جميعا مزيدًا من العمل والإنجاز لعزة بلدنا وسعادة شعبنا".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الشيخ محمد بن راشد يعاهد أسر الشهداء على الوفاء واستكماله للمسيرة الشيخ محمد بن راشد يعاهد أسر الشهداء على الوفاء واستكماله للمسيرة



أبرز إطلالات كيت ميدلتون المستوحاة من الأميرة ديانا

القاهره ـ صوت الامارات
احتفلت دوقة كامبردج مؤخراً بعيد ميلادها، مع زوجها الأمير وليام وأولادها الثلاثة جورج وتشارلوت ولويس في مقرهما في نورفولك حيث تمضي العائلة فترة الحجر الصحي بعد إقفال البلاد، نتيجة تأزم الوضع الصحي إثر تفشي جائحة كورونا بشكل خطير. وفي الوقت الذي كانت تتوقع الدوقة وزوجة ولي العهد البريطاني أن تحتفي مع والديها أيضاً وبعض الأصدقاء كما جرت العادة، أطفات كايت شمعة سنواتها التسعة والثلاثين في إطار حميم ضيق. أطلت كايت عبر مواقع التواصل شاكرة الناس على بطاقات المعايدة مرتدية الكمامة ولكن الأقراط التي ارتدتها سرعان ما باتت حديث الناس فنفذت من الأسواق رغم سعرها المتواضع الذي بلغ نحو 396 جنيه استرليني.  كما يصادف هذا العام الذكرى العاشرة لزواج كيت ميدلتون وذكرى مرور ستين عاماً على ولادة الليدي ديانا لو انها على قيد الحياة.ولهذا السب...المزيد

GMT 13:54 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

مجموعه من أجمل فساتين سهرة منفوشة كوتور شتاء 2021
 صوت الإمارات - مجموعه من أجمل فساتين سهرة منفوشة كوتور شتاء 2021

GMT 12:27 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

الخطوط القطرية تستأنف رحلاتها إلى مطار الملك فهد الدولي
 صوت الإمارات - الخطوط القطرية تستأنف رحلاتها إلى مطار الملك فهد الدولي

GMT 11:34 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

مجموعة من نصائح لسلامة الموقد أو المدفأة في فصل الشتاء
 صوت الإمارات - مجموعة من نصائح لسلامة الموقد أو المدفأة في فصل الشتاء

GMT 12:44 2021 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

وفاة المذيع السعودي فهد الحمود بعد مسيرة حافلة بالعطاء
 صوت الإمارات - وفاة المذيع السعودي فهد الحمود بعد مسيرة حافلة بالعطاء

GMT 19:21 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

رحالة يعثر على "شجرة الحياة" في بحيرة أسترالية
 صوت الإمارات - رحالة يعثر على "شجرة الحياة" في بحيرة أسترالية

GMT 05:52 2020 الثلاثاء ,22 كانون الأول / ديسمبر

ايرن ميونخ يفوز بجائزة فريق العام في ألمانيا لعام 2020

GMT 18:26 2020 الأحد ,27 كانون الأول / ديسمبر

ليستر ينجو من فخ مانشستر يونايتد

GMT 18:27 2020 الأحد ,27 كانون الأول / ديسمبر

أرسنال يعود لطريق الانتصارات بفوز مهم على تشيلسي

GMT 05:40 2021 الجمعة ,08 كانون الثاني / يناير

اليوفي يُسقط ميلان بثلاثية في قمة الدوري الإيطالي

GMT 12:16 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

تجنّب أيّ فوضى وبلبلة في محيطك

GMT 18:50 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates