الصحافي محمد القيق يرفض عروض اسرائيل ويصرّ على الافراج الفوري
آخر تحديث 14:34:01 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الاحتلال يعتقل 150 مدّونا" واعلاميا" وناشطا" فلسطينيا"

الصحافي محمد القيق يرفض عروض اسرائيل ويصرّ على الافراج الفوري

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الصحافي محمد القيق يرفض عروض اسرائيل ويصرّ على الافراج الفوري

الأسيرالفلسطيني الصحافي محمد القيق
القدس المحتلة - مازن الاسعد

رفض الأسيرالفلسطيني الصحافي محمد القيق المضرب عن الطعام منذ 75 يوماً عرضاً قدمته له النيابة العسكرية الإسرائيلية لإطلاقه في الأول من أيار (مايو) المقبل، مطالباً بالإفراج عنه فوراً عنه وإلغاء اعتقاله الإداري في شكل نهائي.

وأكدت هيئة شؤون الأسرى والمحرّرين في السلطة الفلسطينية أن العرض قُدم من خلال النائب العربي الفلسطيني في الكنيست (البرلمان) الإسرائيلي المحامي أسامة السعدي ومحامي الهيئة أشرف أبو اسنينة أثناء اتصالات مكثفة أجريت الأحد تزامناً مع تدهور خطير طرأ على وضع القيق الصحي، إذ كان هناك خوف من تعرضه الى جلطة دموية أو موت فجائي في أي لحظة.

ويعتبر القيق واحداً من 18 صحافياً معتقلين لدى سلطات الاحتلال الاسرائيلي التي اعتقلت خلال الأشهر الأخيرة نحو 150 مدوناً وناشطاً فلسطينياً على شبكات التواصل الاجتماعي، خصوصاً «فايسبوك» و «تويتر».

وأشارت الهيئة الى أن موقف القيق واضح برفضه التام هذا العرض، وأي عروض أخرى لا تُنهي اعتقاله الإداري، ومصمم على تلقي العلاج في مستشفيات فلسطينية فقط بعد تحرره. وأوضحت أن الجهود لا تزال تُبذل في شكل مكثف للضغط على إسرائيل للاستجابة لمطالب القيق وإنقاذ حياته، محملة سلطات الاحتلال ومصلحة الأمن العام الاسرائيلي (شاباك) المسؤولية الكاملة عن أي مكروه أو ضرر يؤثر في صحته.

يذكر أن اسرائيل تعتقل 700 سياسي وناشط فلسطيني إدارياً، من بينهم أسيرتان وتسعة أطفال.ونظمت تجمعات دعماً للقيق في غزة، ثم في الخليل وبيت لحم جنوب الضفة الغربية المحتلة، وفي نابلس وجنين شمالها. وتجمع في رام الله حيث يقيم الصحافي، عشرات الفلسطينيين استجابة لنداء نقابة الصحافيين وهيئات الدفاع عن الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية، وأعلنت مجموعة من الناشطين بدء إضراب عن الطعام تضامناً معه، ومن بينهم الناشط في حركة «الجهاد الإسلامي» خضر عدنان، الذي خاض تجربة الإضراب عن الطعام في السجون الإسرائيلية لأكثر من 60 يوماً.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الصحافي محمد القيق يرفض عروض اسرائيل ويصرّ على الافراج الفوري الصحافي محمد القيق يرفض عروض اسرائيل ويصرّ على الافراج الفوري



GMT 01:23 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

موسكو تندد باعتزام أنقرة شن عملية عسكرية جديدة في سوريا

GMT 21:42 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

رئيس الحكومة العراقية يكشف عن نيته إجراء تعديل وزاري فريبًا

بلمسات بسيطة اختارت الفستان الواسع بطياته المتعددة وطوله المتناسق

أميرة السويد تُبهرنا من جديد بفستان آنثوي فاخر يجعلها محط أنظار الجميع

ستوكهولم ـ سمير اليحياوي
مع كل اطلالة لها تبهرنا صوفيا أميرة السويد باختيارها اجمل موديلات الفساتين لتطل من خلالها بتصاميم راقية وتليق ببشرتها. وآخر هذه الاطلالة كانت حين اختارت الفستان الأسود الأنثوي والفاخر الذي جعل أناقتها محط أنظار الجميع. فلنتابع الاسلوب الذي اعتمدته صوفيا أميرة السويد لتطلعي عليها في حال اردت التمثل بأناقتها الاستثنائية، بلمسات فاخرة وبسيطة في الوقت عينه، اختارت صوفيا أميرة السويد الفستان الواسع المميز بطياته المتعددة وطوله المتناسق مع بعضه البعض الذي ينسدل بطرق برجوازية على جسمها. واللافت القصة الكلاسيكية الضيقة والمحدّدة من أعلى الخصر مع قصة الصدر على شكل V المكشوفة برقي تام. كما لفتنا قصة الاكمام الشفافة بأقمشة التول البارزة التي تجعل أناقتها متكاملة. أقـــــــرأ أيضـــــــــا: صوفيا ريتشي تتألّق بفستان قصير وسط ال...المزيد

GMT 15:31 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل وقت لزيارة النرويج لعطلة سياحية اقتصادية وموفرة
 صوت الإمارات - أفضل وقت لزيارة النرويج لعطلة سياحية اقتصادية وموفرة

GMT 16:18 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح وأفكار لاستخدام "لاصقات الحائط" في تزيين المنزل
 صوت الإمارات - نصائح وأفكار لاستخدام "لاصقات الحائط" في تزيين المنزل

GMT 16:12 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

أردوغان يكشف ما دار مع ترامب بشأن منظومة الدفاع الصاروخي "إس 400"
 صوت الإمارات - أردوغان يكشف ما دار مع ترامب بشأن منظومة الدفاع الصاروخي "إس 400"

GMT 16:29 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

مجموعة مبهرة من المعالم التاريخية والطبيعية في بولندا
 صوت الإمارات - مجموعة مبهرة من المعالم التاريخية والطبيعية في بولندا

GMT 12:58 2019 الثلاثاء ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح ديكورات غرف النوم التى تخفف ضغط الدم ومعدل ضربات القلب
 صوت الإمارات - نصائح ديكورات غرف النوم التى تخفف ضغط الدم ومعدل ضربات القلب

GMT 02:27 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

كانتي يفضل تشيلسي على اللعب في ريال مدريد

GMT 21:05 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

لاعب يهاجم مدربا على خط التماس في البوندسليغا

GMT 01:42 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

تقرير إنجليزي يؤكد تريزيجيه يمنح أستون فيلا شراسة هجومية

GMT 02:12 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

فان دايك يؤكد الفوز على السيتي مهم ولكنه لا يمنحنا لقب الدوري

GMT 21:40 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

يتحدث هذا اليوم عن بداية جديدة في حياتك المهنية

GMT 21:27 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

تتركز الاضواء على إنجازاتك ونوعية عطائك

GMT 21:34 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

لا تتهرب من تحمل المسؤولية

GMT 21:45 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات

GMT 09:22 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

جوارديولا يوضح حقيقة سخريته من حكم مبارة ليفربول

GMT 09:26 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

أزمة رونالدو في يوفنتوس «تحت المجهر»

GMT 21:52 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

تتمتع بسرعة البديهة وبالقدرة على مناقشة أصعب المواضيع
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates