الطائرات الحربية تستهدف  بلدة بابيص في ريف حلب الغربي
آخر تحديث 18:28:08 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مقتل سيدة حامل وإصابة 12 آخرين

الطائرات الحربية تستهدف بلدة بابيص في ريف حلب الغربي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الطائرات الحربية تستهدف  بلدة بابيص في ريف حلب الغربي

قصف الطيران المروحي السوري
دمشق - نور خًوام

تواصل قصف الطيران المروحي السوري بالبراميل المتفجرة مناطق في جبل الاكراد، في ريف اللاذقية الشمالي، دون انباء عن اصابات، بالتزامن مع استهدافات متبادلة بين الفصائل والقوات الحكومية، دون معلومات عن إصابات، وقصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في جبل الاكراد، بريف اللاذقية الشمالي، دون انباء عن اصابات، بالتزامن مع استهدافات متبادلة بين الفصائل والقوات الحكومية بريف اللاذقية الشمالي، دون معلومات عن إصابات.
 
وفي محافظة ادلب القى الطيران المروحي عدة براميل متفجرة على مناطق في قريتي الناجية والكندة بريف جسر الشغور الغربي، دون انباء عن خسائر بشرية، بينما سقطت قذيفتان على اماكن في منطقة الصواغية عند أطراف الفوعة التي يقطنهما مواطنين من الطائفة الشيعية كما نفذت طائرات حربية 3 غارات  على  مناطق في مدينة جسر الشغور بريف ادلب الغربي، ما أدى لمقتل سيدة حامل وإصابة 12 آخرين بينهم 4 أطفال ومواطنتان.
 
وسقطت عدة قذائف اطلقتها القوات الحكومية على مناطق في بلدة الدار الكبيرة بريف حمص الشمالي، بينما قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في قرية تيرمعلة بريف حمص الشمالي، ولم ترد انباء عن اصابات، في حين تدور اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من جهة وتنظيم"الدولة الاسلامية" من جهة اخرى في محيط مدينة القريتين، ترافق مع سقوط عدة قذائف صاروخية على مناطق في قريتي المسعودية وابو البلايا بريف حمص الشرقي.
 
و شهد حي الشيخ مقصود ومحيطه من جهة الكاستيلو وبني زيد تبادلًا لإطلاق نار بالرشاشات الثقيلة بين وحدات حماية الشعب الكردي والفصائل الإسلامية والمقاتلة، ما أدى لاصابة 3 مواطنين بجراح، بينما تدور اشتباكات بين وحدات حماية الشعب الكردي من جهة، والفصائل الاسلامية والمقاتلة من جهة اخرى في محيط أحياء الاشرفية والشيخ مقصود وبني زيد في مدينة حلب، وسط انباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين، ترافق مع استمرار سقوط عدة قذائف اطلقتها الفصائل الاسلامية على مناطق في حي الشيخ مقصود، في حين سقط عدد من الجرحى، ومعلومات مؤكدة عن عدة قتلى ومفقودين، جراء قصف الطائرات حربية استهدفت بلدة بابيص بريف حلب الغربي.

ونشر المرصد السوري لحقوق الإنسان نسخة من شريط مصور من بلدة الأتارب بريف حلب الغربي، تظهر مظاهرة في البلدة، ضمت عشرات الشبان، وأظهر الشريط أحد قادة التظاهرة وهو يتحدث للبقية من أبناء البلدة عبر مكبرات الصوت، ويقول:: ""جبهة النصرة نحن احتضناها واعتبرنا المهاجرين اخوتنا، وما خلينا حدا يقرب عليهم، وطالبناهم أكثر من مرة أنهم ينضموا للجيش الحر، بس هن رفضوا، إلا ان يتبعوا للقاعدة والظواهري وأجندة ما منعرف وينا، هن بيتحملوا هالقرار، وجاءت هذه المظاهرة بعد مضي عام على المعارك العنيفة التي اندلعت بين جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من طرف، وحركة حزم ومقاتلي بلدة الأتارب من طرف آخر، والتي استمرت لأيام في عام 2015، وراح ضحيتها أكثر من 100 مقاتل من النصرة والأتارب وحركة حزم، وأعلنت بعدها حركة حزم عن حل نفسها بعد تمكن جبهة النصرة من السيطرة على مواقعها ومقارها قرب الأتارب وبريف حلب الغربي.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الطائرات الحربية تستهدف  بلدة بابيص في ريف حلب الغربي الطائرات الحربية تستهدف  بلدة بابيص في ريف حلب الغربي



عبارة عن فستانٍ جلدي قصير محدد للجسم

ريهانا بإطلالةٍ مثيرةٍ للجدل وتُخفي بطنها بذراعها

واشنطن - صوت الامارات
على الرغم من نفيها خبر حملها، إلا أنَّ النجمة الأميركية ريهانا تصر على إثارةِ الشكوك حول حملها من حبيبها السعودي الملياردير حسن جميل، إذ شوهدت بإطلالةٍ مثيرةٍ للجدل، وهي عبارة عن فستانٍ جلدي قصير محدد للجسم، بينما كانت تُخفي بطنها بذراعها. وبدأت شائعات حملها حين صرّحت بأنّها "ستُنجب ابنة سمراء البشرة"، وذلك في تعليقها حول كونها امرأةً سمراء وعن ما يمثله لها ذلك، حيث قالت: "أنا امرأةٌ سمراء ولدتني أمٌ سمراء وسأنجبُ ابنةً سمراء"، لتنطلق بعدها شائعة حملها عبر منصات التواصل الاجتماعي بسرعةٍ مذهلةٍ. وما أكد تلك الشائعة تداول صورةٍ لها وهي ترتدي فستانًا أسود قصيرًا ضيّقًا يحتضن بطنها البارزة، من طراز "جيفنشي"، جعلت رواد مواقع التواصل يصدقون أنّها بالفعل حامل من صديقها حسن، وأنّها أجّلت إطلاق ألبومها بسبب انشغاله...المزيد

GMT 13:32 2019 الإثنين ,16 أيلول / سبتمبر

مجموعة من أجل "ثيمات" حفلات الزفاف لشتاء 2020
 صوت الإمارات - مجموعة من أجل "ثيمات" حفلات الزفاف لشتاء 2020

GMT 01:58 2019 الخميس ,15 آب / أغسطس

مرسيليا يفسخ عقد عادل رامي بسبب الكذب

GMT 20:50 2019 الإثنين ,05 آب / أغسطس

ميسي يكرر وعود الماضي "على الملأ"

GMT 22:56 2019 الثلاثاء ,10 أيلول / سبتمبر

هاني شاكر ينظر شكوى تتهم حكيم بالسب والقذف

GMT 00:59 2019 الأربعاء ,11 أيلول / سبتمبر

بدء العمل على نسخة جديدة من فيلم "Face/Off"

GMT 01:01 2019 الأربعاء ,11 أيلول / سبتمبر

ما مل قلبك" لإيمان الشميطي يحصد 26.3 مليون مشاهدة"

GMT 00:29 2019 الأربعاء ,11 أيلول / سبتمبر

رد فعل نانسي عجرم على غناء طفلة من الهند لها
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates