الطائرات الحربية تُشنّ غارات على منطقة الكبانة واستمرار الاشتباكات في القامشلي
آخر تحديث 23:21:36 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

11 قتيلًا ومصابًا في قصف جوي على كفرتخاريم وضربات تستهدف ريف حمص

الطائرات الحربية تُشنّ غارات على منطقة الكبانة واستمرار الاشتباكات في القامشلي

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الطائرات الحربية تُشنّ غارات على منطقة الكبانة واستمرار الاشتباكات في القامشلي

الطائرات الحربية،
دمشق - نور خوام

قصفت الطائرات الحربية، أماكن في منطقة الكبانة، في جبل الأكراد في ريف اللاذقية الشمالي، مع استهداف القوات الحكومية لأماكن في المنطقة ذاتها، وذلك بالتزامن مع اشتباكات بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من طرف، والفصائل الإسلامية والمقاتلة من طرف آخر في محيط المنطقة، ما أدى إلى قتل عناصر من الطرفين.

وسقط عدد من الجرحى، جراء قصف بالبراميل المتفجرة من الطيران المروحي على مناطق في بلدة كفرتخاريم في ريف إدلب الشمالي، أعقبه قصف الطيران الحربي لمناطق في البلدة، أسفر عن مقتل شخص وإصابة أكثر من 10 آخرين، وألقى الطيران المروحي منشورات على مناطق في مدينة جسر الشغور في ريف إدلب الغربي. ودخلت حافلات إلى بلدتي كفريا والفوعة في ريف إدلب الشمالي الشرقي، وحملت 250 مصابًا وحالة مرضية مع مرافقيهم، بالتزامن مع دخول سيارات إسعاف وآليات لنقل عدد مماثل من مدينتي مضايا والزبداني في ريف دمشق، وتعرضت سيارات للهلال الأحمر قرب مضايا لإطلاق نار، وسط اتهامات متبادلة حول الجهة التي أطلقت النار على هذه السيارات.

وأصيب رجل ومواطنة جراء استهدافهما من قبل الفصائل الإسلامية في منطقة الزهراء في مدينة حلب، وقتلت مواطنة إثر إصابتها برصاص قناصة في حي بستان الزهرة، وسقط 3 أشخاص جراء قصف قذائف على مناطق في حي العزيزية، إضافة إلى مقتل رجلان شقيقان من بلدة عين دقنة وطفل، جراء غارات الطائرات الحربية على منطقة القبر الإنجليزي قرب بلدة حريتان، ونفذت الطائرات الحربية عدة عمليات على مناطق في بلدة خان العسل، بينما تعرضت بلدة بيانون، لقصف من قبل القوات الحكومية، دون معلومات عن خسائر بشرية.

واستهدفت الفصائل الإسلامية والمقاتلة بعدة قذائف صاروخية مناطق في بلدات وقرى محردة والسقيلبية وسلحب والربيعة والصفصافية في ريف حماة، وقصف الطيران المروحي بالبرميل المتفجرة أماكن في منطقة السطحيات في ريف مدينة سلمية الغربي، دون وجود معلومات عن وقوع خسائر بشرية. وقصفت الطائرات المروحية أماكن في منطقتي السخنة والمحطة الثالثة في ريف حمص الشرقي وبادية تدمر، بينما استهدفت القوات الحكومية مناطق في مدينة تلبيسة، ولم ترد معلومات عن سقوط إصابات، مجددة قصفها بقذائف الهاون على أماكن في منطقة الحولة.

واستمرت الاشتباكات بين قوات الأسايش الوحدات الكردية، وقوات الدفاع الوطني، في مدينة القامشلي، وسط إغلاق المحال التجارية لأبوابها، وتوتر وتخوفات لدى المواطنين مما ستؤول إليه الأوضاع الميدانية في المدينة، وتركزت المعارك في محيط المربع الأمني وسجن علايا، وسط تقدم للقوات الكردية في المدينة وسيطرتهم على مواقع كانت خاضعة لقوات الدفاع الوطني. وأسفرت الاشتباكات عن مقتل 4 عناصر من الدفاع الوطني وأسر أكثر من 20 آخرين، وقضت على 3 مقاتلين من عناصر الأسايش، وأصيب آخرون بجراح. وتجددت الاشتباكات بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من طرف، والفصائل الإسلامية من طرف آخر في منطقة بالا في الغوطة الشرقية، وسط استهداف الفصائل آلية هندسية للقوات الحكومية في المنطقة، ما أسفر عن إعطابها ومقتل عدد من عناصر القوات الحكومية. ويستمر دخول مئات المواطنين بينهم أطفال ومواطنات إلى بلدة تل براك التي تسيطر عليها وحدات حماية الشعب الكردي في ريف القامشلي الجنوبي.

ودرات اشتباكات بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها، وبين تنظيم "داعش" من طرف آخر، في محيط منطقة الجفرة قرب مطار دير الزور العسكري، وسط قصف من قبل القوات الحكومية على مناطق الاشتباك، ما أدى إلى وفاة شاب، إضافة إلى مقتل عنصران من جنسية خليجية في تنظيم "داعش"، جراء إصابتهما في اشتباكات مع القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها خلال سيطرة التنظيم على حي الصناعة في مدينة دير الزور. وتدور معارك عنيفة بين عناصر تنظيم "داعش" من جهة، والقوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من جهة أخرى، في محيط حي الصناعة في مدينة دير الزور، في محاولة من الأخير استعادة السيطرة على المناطق التي خسرها في الحي. وترافقت الاشتباكات مع استهداف قوات النظام لحيي الرصافة والصناعة وأماكن في منطقة حويجة صكر في مدينة دير الزور وأطرافها، بعدة قذائف مدفعية، ونفذت الطائرات الحربية 6 غارات على حيّ الصناعة والحويقة.

وفتحت القوات الحكومية نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في طريق الشياح في مدينة درعا، دون أنباء عن إصابات. ونفذت الطائرات الحربية غارتين على مناطق في بلدة حزرما وغارة أخرى على مناطق في بلدة اوتايا في الغوطة الشرقية.

وعلّم المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن ألوية مبايعة لتنظيم "داعش" بدأت بالخروج من مدينة الضمير في ريف دمشق الشرقي، تحت إشراف من جهات ومنظمات عدة، مع عوائلهم، وكانت تشهد المدينة بشكل دائم معارك بينها وبين جيش الإسلام وفصائل مقاتلة وإسلامية، وشهدت الفترة الأخيرة معارك متواصلة وقصفًا من القوات الحكومية وطائراتها على الأحياء التي تسيطر عليها هذه الأولية التابعة للتنظيم، الذي يخوض معارك عنيفة في بادية الضمير مع القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها، ولم ترد إلى الآن معلومات عن الجهة التي توجهوا إليها، وسمع دوي انفجارات في المنطقة، ناجمة عن تفجير اللواءين المبايعين للتنظيم لمقراتهما في الحي قبل مغادرتها. وجاء  في البيان الصادر عن غرفة عمليات مدينة الضمير، "حرصًا منا على سلامة أمن وأمان المواطن نرجو منهم عدم الالتفات للكلام الذي يذاع في المساجد من عودة الناس إلى الحي الشرقي إلا ببيان صادر عن غرفة العمليات المشتركة لجيش الإسلام وقوات أحمد العبدو للأسباب التالية "عدم خروج الدواعش من المدينة بشكل نهائي،  ويقوم عناصرهم بأشياء عبثية تضر بأمن البلد وإعادة القصف من قبل القوات الحكومية،  وجود بعض الصواريخ العنقودية والألغام التي لم تنفجر والعبث بها يؤدي إلى كارثة، وفي حال العثور على أي شيء غريب يرجى التواصل معنا على الكتيبة الأمنية".

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الطائرات الحربية تُشنّ غارات على منطقة الكبانة واستمرار الاشتباكات في القامشلي الطائرات الحربية تُشنّ غارات على منطقة الكبانة واستمرار الاشتباكات في القامشلي



GMT 01:25 2022 الثلاثاء ,30 آب / أغسطس

أجمل إطلالات نجمات الإمارات الأكثر أناقة
 صوت الإمارات - أجمل إطلالات نجمات الإمارات الأكثر أناقة

GMT 04:21 2022 السبت ,08 تشرين الأول / أكتوبر

أبوظبي تجربة سياحية متكاملة تمزج الأصالة بالحداثة
 صوت الإمارات - أبوظبي تجربة سياحية متكاملة تمزج الأصالة بالحداثة

GMT 04:24 2022 الخميس ,21 تموز / يوليو

أفكار لجعل غرفة المعيشة الصغيرة تبدو أكبر
 صوت الإمارات - أفكار لجعل غرفة المعيشة الصغيرة تبدو أكبر

GMT 04:26 2022 الإثنين ,25 تموز / يوليو

مي عمر تتألق في فساتين صيفية أنيقة
 صوت الإمارات - مي عمر تتألق في فساتين صيفية أنيقة

GMT 03:58 2022 الأربعاء ,05 تشرين الأول / أكتوبر

طيران الإمارات تُعزز عملياتها في جنوب إفريقيا
 صوت الإمارات - طيران الإمارات تُعزز عملياتها في جنوب إفريقيا

GMT 02:23 2022 الأربعاء ,20 تموز / يوليو

تصميم ديكورات غرف الملابس العصرية والمميّزة
 صوت الإمارات - تصميم ديكورات غرف الملابس العصرية والمميّزة

GMT 20:54 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تضطر إلى اتخاذ قرارات حاسمة

GMT 07:23 2015 السبت ,03 تشرين الأول / أكتوبر

اختصاصي يؤكد أن شرب الماء مفيد للبدناء

GMT 04:08 2021 السبت ,16 كانون الثاني / يناير

السفير الفرنسي يزور مهرجان الظفرة

GMT 11:50 2019 الثلاثاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على أحدث طرق مواجهة الغش داخل المدارس الهند

GMT 02:12 2019 الجمعة ,28 حزيران / يونيو

دوللى شاهين تخطف الأنظار بـ"هوت شورت" أسود

GMT 18:29 2019 الجمعة ,25 كانون الثاني / يناير

"ترافيل نوار" دبي غنية بتراثها ومناطق الجذب العالمية

GMT 02:03 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

تعرّفي على استعمالات أحمر الشفاه المتعددة

GMT 04:46 2018 السبت ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

صدمة في "The Voice Kids" التركي عقب وفاة مُشتركة بسبب "خطأ طبي"

GMT 18:30 2018 الخميس ,20 أيلول / سبتمبر

"فيراري" تكشف عن سياراتها Monza SP1 وSP2

GMT 03:08 2015 الجمعة ,05 حزيران / يونيو

تراجع خسائر "زين" السعودية 19% للربع الأول 2015
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates