المصريون يبدون عزوفًا عن لجان الاقتراع في الهرم والدقي والجيزة صباح الثلاثاء
آخر تحديث 00:02:43 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
دوي انفجار في منطقة قدسيا في ريف دمشق وأنباء عن عبوة ناسفة استهدفت رجل دين وزير الخارجية المصري يعلن أن التواجد التركي في سورية لا يُمثل فقط تهديدًا لها وإنما يضر بشدة بالمنطقة بأسرها بيان أميركي إماراتي مشترك " الشراكة الأمنية الإماراتية الأميركية تعني تعاونا دفاعيا لردع التهديدات العسكرية عبر التخطيط والتدريب المشترك" الشرطة الفرنسية تعلن فرض طوق أمني في محطة بارت ديو للسكك الحديدية في ليون بعد ورود تهديد رئاسة الجمهوريّة اللبنانية تعلن أن عون استدعى الرئيس سعد الحريري لتكليفه بتشكيل الحكومة الجديدة انتهاء الاستشارات النيابية في قصر بعبدا بحصول الحريري على 64 صوتا مؤيدا لتكليفه بتشكيل الحكومة اللبنانية بالفيديو.. اندلاع حريق ضخم في غابات جنوب السعودية إسبانيا أول دولة في الاتحاد الأوروبي تتخطى عتبة المليون إصابة بفيروس كورونا إصابة وزير الصحة في البرازيل بكورونا البيتكوين يصعد فوق مستوى 12500 دولار للمرة الأولى في أكثر من عام
أخر الأخبار

الفريق صدقي صبحي يتابع عمليات تأمين الاستحقاق الرئاسي من وزارة الدفاع

المصريون يبدون عزوفًا عن لجان الاقتراع في الهرم والدقي والجيزة صباح الثلاثاء

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - المصريون يبدون عزوفًا عن لجان الاقتراع في الهرم والدقي والجيزة صباح الثلاثاء

الفريق صدقي صبحي يتابع عمليات تأمين لجان الاقتراع
القاهرة – أكرم علي

سيطر ضعف الإقبال على مقار الاقتراع في منطقة الهرم والجيزة والدقي، بعد مرور ساعتين من فتح أبواب اللجان، في اليوم الثاني من الانتخابات الرئاسيّة، للاختيار بين المرشحين عبد الفتاح السيسي، وحمدين صباحي، فيما أكّدت اللّجنة العليا للانتخابات أنَّه لا توجد أي أرقام أو إحصاءات لديها بشأن حجم أو نسب الإقبال على التصويت في اليوم الأول للعملية، مشيرة إلى أنَّ رؤساء اللجان لا يحصون عدد الناخبين في نهاية اليوم الأول، ومبرزة أنَّ الأرقام النهائية تصدر في نهاية عملية الاقتراع، بعد انتهاء الفرز، في اليوم الثاني (الثلاثاء) من الاستحقاق.
ولم يتواجد في لجنة الشهيد أحمد حمدي، في شارع الهرم، أكثر من 10 ناخبين، فيما كان عددهم في مدرسة الفيصلية، في منطقة الهرم، 5 ناخبين، وذلك بعد ساعتين من فتح أبواب اللجان.
واعتبر أحد الناخبين، ويدعى محمد صالح، أنَّ "قلة المشاركة في الصباح تأتي بسبب الأجازة الرسمية التي منحتها الحكومة المصرية"، متوقعًا أنَّ "الجماهير ستنزل إلى الجان بعد عصر الثلثاء، بغية قضاء بقية اليوم خارج المنزل، أو في أمور أخرى".

المصريون يبدون عزوفًا عن لجان الاقتراع في الهرم والدقي والجيزة صباح الثلاثاء
ويأتي هذا فيما خلت، في منطقة الدقي، مدرسة رياض الأطفال ومدرسة الدقي، من الناخبين، ما أثار استغراب القائمين على تأمينها.
و شهدت اللجان تشديدات أمنية موسعة، من طرف قوات الجيش والشرطة، على الرغم من استمرار غياب الناخبين.
وتسبّب الارتفاع الشديد في درجات الحرارة الاثنين، في منع الناخبين، لاسيما في محافظات الصعيد من الذهاب لمراكز الاقتراع، ، فضلاً عن قناعة الملايين من مؤيدي المشير عبد الفتاح السيسي بأنَّ المعركة محسومة لصالح مرشحهم، وبالتالي ليس عليهم تكبّد عناء النزول في تلك الحرارة المرتفعة.
وتواصل غرفة عمليات مجلس الوزراء عملها برئاسة اللواء أسامة سينجر، والتي أكّدت عدم تلقيها شكاوى في اليوم الأول من الانتخابات.

المصريون يبدون عزوفًا عن لجان الاقتراع في الهرم والدقي والجيزة صباح الثلاثاء
ووصل وزير الدفاع الفريق أول صدقي صبحي إلى مقر وزارة الدفاع، بغية متابعة اليوم الثاني للانتخابات الرئاسية، عبر غرفة عمليات القوات المسلحة.
وكان رئيس "المجلس القومي لحقوق الإنسان" محمد فائق قد طالب بمد ساعات التصويت إلى الـ 11 مساء، عوضًا عن انتهاءها في التاسعة، بغية زيادة أعداد المشاركة.
وتلقت غرفة عمليات نادي القضاة المصري، الاثنين، 85 شكوى، بشأن المشاكل اللّوجستية والفنيّة، دون شكاوى تتعلق بالقضاة وتوجيه الناخبين.
وأعلن مجلس الوزراء المصري، الاثنين، عن أنَّ الثلاثاء عطلة رسمية، بغية إتاحة الفرصة أمام العاملين في القطاع الحكومي للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات.
وأكّد رئيس الوزراء إبراهيم محلب أنَّه "تلقى رغبات فئات كثيرة للشعب، والحكومة بلا شك ترى أن هناك أولويات، والأولوية الأولى أن نمكّن الشعب من تحقيق إرادته بيسر، وبالتالي الثلاثاء إجازة، وهذا احترام للإرادة شعبية".
وكان اليوم الأول قد شهد إقبالاً دون المتوسط، حسب التقارير الإعلامية والحقوقية، فيما سارت العملية الانتخابية بكل هدوء، وغاب عنها عنف جماعة "الإخوان"، التي اعتادت، منذ عزل مرسي، القيام بأعمال تخريبية وتفجيرية في ربوع البلاد.

المصريون يبدون عزوفًا عن لجان الاقتراع في الهرم والدقي والجيزة صباح الثلاثاء
وتواصل قوَّات الأمن من الجيش والشرطة تشديداتها على المقار الانتخابية، عبر نشر المدرعات العسكرية، وجنود الأمن المركزي، وجنود وضباط الجيش.
ودفعت وزارة الصحة بـ2500 سيّارة إسعاف، بغية تأمين اللجان الانتخابية، في جميع أنحاء مصر، وألغت الإجازات في المستشفيات، بالتزامن مع الانعقاد الدائم للجنة الأزمات، برئاسة وزير الصحة الدكتور عادل عدوي، وتوفير الأدوية والمستلزمات الطبية، وفرق الانتشار السريع، لحين الإنتهاء من العملية الانتخابية، في التاسعة من مساء الثلاثاء، معلنة عن "سقوط حالتي وفاة طبيعية، الاثنين، و38 مصاب، تمَّ نقلهم جميعًا إلى المستشفيات، بغية تلقي الإسعافات اللازمة".
وتعدُّ هذه المرّة الثانية التي ينتخب فيها المصريون رئيسًا خلال عامين، حيث يختار المصريون رئيسهم السادس، كما أنه التصويت السابع منذ ثورة عام 2011، التي أطاحت بالرئيس الأسبق محمد حسني مبارك.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المصريون يبدون عزوفًا عن لجان الاقتراع في الهرم والدقي والجيزة صباح الثلاثاء المصريون يبدون عزوفًا عن لجان الاقتراع في الهرم والدقي والجيزة صباح الثلاثاء



ارتدت فستان ميدي وقناعًا واقيًا بنقشة الورود

إليكِ أحدث الإطلالات الأنيقة لـ"كيت ميدلتون" باللون الأزرق

لندن - صوت الإمارات
تعشق دوقة الإطلالات باللون الأزرق كما تحبّ الأقنعة بنقشة الورود، ورأينا في أحدث إطلالات كيت ميدلتون كيف أنها جمعت الأمرين معا فتألقت بلوك أنيق وراقٍ، وخلال زيارتها لمعهد بيولوجيا الإنجاب والتنمية في إمبريال كوليدج في لندن، التقت كيت بالخبراء الطبيين والباحثين لمعرفة المزيد فيما يتعلق بالظروف التي تساهم في فقدان الأطفال الرضع، وخطفت كيت الأنظار بفستان ميدي باللون الأزرق الداكن من تصميم إميليا ويكستيد Emilia Wickstead سبق أن ارتدته في مناسبات سابقة لكنها قامت ببعض التعديلات على اللوك هذه المرة، مثل تبديل الحزام. هذا الفستان الذي يصادف أن اسمه "كيت" أيضاً تميّز بأكمامه الطويلة، طوله الميدي، وقصته الـA line التي ساعدت كيت على إبراز قوامها الرفيع، ونسّقت معه هذه المرة حذاماً من الجلد باللون الأسود، وأكملت الإطلالة بحذاء ستيليتو ...المزيد

GMT 22:38 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

الكاروهات صيحة أساسية في الخريف للحصول على إطلالة جميلة
 صوت الإمارات - الكاروهات صيحة أساسية في الخريف للحصول على إطلالة جميلة

GMT 13:07 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تعرّفي على أجمل مدن الخريف للحصول على عُطلة رائعة
 صوت الإمارات - تعرّفي على أجمل مدن الخريف للحصول على عُطلة رائعة

GMT 13:01 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

خطوات رئيسية في تصميم غرف أطفال بسريرن تعرّفي عليها
 صوت الإمارات - خطوات رئيسية في تصميم غرف أطفال بسريرن تعرّفي عليها

GMT 11:19 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

مجلس الشيوخ الأميركي يكشف عن موعد التصويت على تعيين باريت
 صوت الإمارات - مجلس الشيوخ الأميركي يكشف عن موعد التصويت على تعيين باريت

GMT 13:17 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح لتنسيق البنطلون الأبيض في إطلالات خريف 2020
 صوت الإمارات - نصائح لتنسيق البنطلون الأبيض في إطلالات خريف 2020

GMT 12:27 2020 الخميس ,22 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن حمام سباحة من صنع الطبيعة بقرية "بات"فى عمان
 صوت الإمارات - الكشف عن حمام سباحة من صنع الطبيعة بقرية "بات"فى عمان

GMT 19:24 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الميزان الخميس 22 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 19:32 2020 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج القوس الخميس 22 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 19:37 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج الجدي الخميس 22 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 19:20 2020 السبت ,17 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج العذراء الخميس 22 تشرين الثاني / أكتوبر 2020

GMT 11:56 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك ظروف غير سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 18:31 2019 الثلاثاء ,08 تشرين الأول / أكتوبر

الفرق بين العطر الاصلي والتقليد حتى لا تكوني ضحية

GMT 21:21 2013 الجمعة ,26 إبريل / نيسان

السوسنة السوداء البرية" زهرة الأردن الوطنية"

GMT 03:44 2019 الخميس ,03 تشرين الأول / أكتوبر

فساتين سهرة فاخرة من النجمات العربيات

GMT 18:18 2020 الخميس ,19 آذار/ مارس

تفاصيل برنامج هنا الزاهد «هزر فزر»
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates