المصريون يبدون عزوفًا عن لجان الاقتراع في الهرم والدقي والجيزة صباح الثلاثاء
آخر تحديث 21:47:02 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الفريق صدقي صبحي يتابع عمليات تأمين الاستحقاق الرئاسي من وزارة الدفاع

المصريون يبدون عزوفًا عن لجان الاقتراع في الهرم والدقي والجيزة صباح الثلاثاء

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - المصريون يبدون عزوفًا عن لجان الاقتراع في الهرم والدقي والجيزة صباح الثلاثاء

الفريق صدقي صبحي يتابع عمليات تأمين لجان الاقتراع
القاهرة – أكرم علي

سيطر ضعف الإقبال على مقار الاقتراع في منطقة الهرم والجيزة والدقي، بعد مرور ساعتين من فتح أبواب اللجان، في اليوم الثاني من الانتخابات الرئاسيّة، للاختيار بين المرشحين عبد الفتاح السيسي، وحمدين صباحي، فيما أكّدت اللّجنة العليا للانتخابات أنَّه لا توجد أي أرقام أو إحصاءات لديها بشأن حجم أو نسب الإقبال على التصويت في اليوم الأول للعملية، مشيرة إلى أنَّ رؤساء اللجان لا يحصون عدد الناخبين في نهاية اليوم الأول، ومبرزة أنَّ الأرقام النهائية تصدر في نهاية عملية الاقتراع، بعد انتهاء الفرز، في اليوم الثاني (الثلاثاء) من الاستحقاق.
ولم يتواجد في لجنة الشهيد أحمد حمدي، في شارع الهرم، أكثر من 10 ناخبين، فيما كان عددهم في مدرسة الفيصلية، في منطقة الهرم، 5 ناخبين، وذلك بعد ساعتين من فتح أبواب اللجان.
واعتبر أحد الناخبين، ويدعى محمد صالح، أنَّ "قلة المشاركة في الصباح تأتي بسبب الأجازة الرسمية التي منحتها الحكومة المصرية"، متوقعًا أنَّ "الجماهير ستنزل إلى الجان بعد عصر الثلثاء، بغية قضاء بقية اليوم خارج المنزل، أو في أمور أخرى".

المصريون يبدون عزوفًا عن لجان الاقتراع في الهرم والدقي والجيزة صباح الثلاثاء
ويأتي هذا فيما خلت، في منطقة الدقي، مدرسة رياض الأطفال ومدرسة الدقي، من الناخبين، ما أثار استغراب القائمين على تأمينها.
و شهدت اللجان تشديدات أمنية موسعة، من طرف قوات الجيش والشرطة، على الرغم من استمرار غياب الناخبين.
وتسبّب الارتفاع الشديد في درجات الحرارة الاثنين، في منع الناخبين، لاسيما في محافظات الصعيد من الذهاب لمراكز الاقتراع، ، فضلاً عن قناعة الملايين من مؤيدي المشير عبد الفتاح السيسي بأنَّ المعركة محسومة لصالح مرشحهم، وبالتالي ليس عليهم تكبّد عناء النزول في تلك الحرارة المرتفعة.
وتواصل غرفة عمليات مجلس الوزراء عملها برئاسة اللواء أسامة سينجر، والتي أكّدت عدم تلقيها شكاوى في اليوم الأول من الانتخابات.

المصريون يبدون عزوفًا عن لجان الاقتراع في الهرم والدقي والجيزة صباح الثلاثاء
ووصل وزير الدفاع الفريق أول صدقي صبحي إلى مقر وزارة الدفاع، بغية متابعة اليوم الثاني للانتخابات الرئاسية، عبر غرفة عمليات القوات المسلحة.
وكان رئيس "المجلس القومي لحقوق الإنسان" محمد فائق قد طالب بمد ساعات التصويت إلى الـ 11 مساء، عوضًا عن انتهاءها في التاسعة، بغية زيادة أعداد المشاركة.
وتلقت غرفة عمليات نادي القضاة المصري، الاثنين، 85 شكوى، بشأن المشاكل اللّوجستية والفنيّة، دون شكاوى تتعلق بالقضاة وتوجيه الناخبين.
وأعلن مجلس الوزراء المصري، الاثنين، عن أنَّ الثلاثاء عطلة رسمية، بغية إتاحة الفرصة أمام العاملين في القطاع الحكومي للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات.
وأكّد رئيس الوزراء إبراهيم محلب أنَّه "تلقى رغبات فئات كثيرة للشعب، والحكومة بلا شك ترى أن هناك أولويات، والأولوية الأولى أن نمكّن الشعب من تحقيق إرادته بيسر، وبالتالي الثلاثاء إجازة، وهذا احترام للإرادة شعبية".
وكان اليوم الأول قد شهد إقبالاً دون المتوسط، حسب التقارير الإعلامية والحقوقية، فيما سارت العملية الانتخابية بكل هدوء، وغاب عنها عنف جماعة "الإخوان"، التي اعتادت، منذ عزل مرسي، القيام بأعمال تخريبية وتفجيرية في ربوع البلاد.

المصريون يبدون عزوفًا عن لجان الاقتراع في الهرم والدقي والجيزة صباح الثلاثاء
وتواصل قوَّات الأمن من الجيش والشرطة تشديداتها على المقار الانتخابية، عبر نشر المدرعات العسكرية، وجنود الأمن المركزي، وجنود وضباط الجيش.
ودفعت وزارة الصحة بـ2500 سيّارة إسعاف، بغية تأمين اللجان الانتخابية، في جميع أنحاء مصر، وألغت الإجازات في المستشفيات، بالتزامن مع الانعقاد الدائم للجنة الأزمات، برئاسة وزير الصحة الدكتور عادل عدوي، وتوفير الأدوية والمستلزمات الطبية، وفرق الانتشار السريع، لحين الإنتهاء من العملية الانتخابية، في التاسعة من مساء الثلاثاء، معلنة عن "سقوط حالتي وفاة طبيعية، الاثنين، و38 مصاب، تمَّ نقلهم جميعًا إلى المستشفيات، بغية تلقي الإسعافات اللازمة".
وتعدُّ هذه المرّة الثانية التي ينتخب فيها المصريون رئيسًا خلال عامين، حيث يختار المصريون رئيسهم السادس، كما أنه التصويت السابع منذ ثورة عام 2011، التي أطاحت بالرئيس الأسبق محمد حسني مبارك.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المصريون يبدون عزوفًا عن لجان الاقتراع في الهرم والدقي والجيزة صباح الثلاثاء المصريون يبدون عزوفًا عن لجان الاقتراع في الهرم والدقي والجيزة صباح الثلاثاء



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المصريون يبدون عزوفًا عن لجان الاقتراع في الهرم والدقي والجيزة صباح الثلاثاء المصريون يبدون عزوفًا عن لجان الاقتراع في الهرم والدقي والجيزة صباح الثلاثاء



أكّدت إنها لا تستطيع تصديق كل ما حققته

فيكتوريا بيكهام توضح أسباب نجاح علامتها التجارية

لندن ـ ماريا طبراني
احتفلت مصممة الأزياء العالمية، فيكتوريا بيكهام، زوجة نجم منتخب إنكلترا، ديفيد بيكهام، مؤخرًا بالذكرى العاشرة على إطلاق علامتها التجارية في عالم الأزياء والموضة، والتي تحمل اسمها، واختارت المشاركة في أسبوع الموضة في لندن بدلًا من نيويورك للمرة الأولى. وبالنظر إلى مشوارها خلال الـ10 سنوات التي أمضتها في العمل، قالت فيكتوريا بيكهام، إنها لا تستطيع تصديق كل ما حققته خلال عملها في الموضة، موضحة أن مفتاح نجاحها كان عدم الاستراحة من العمل. وفي حديثها إلى مجلة "فوغ استراليا" باعتبارها نجمة غلافها في العدد المقبل في نوفمبر/تشرين الثاني، اعترفت المصممة البالغة من العمر 42 عامًا، أنها تعتبر علامتها التجارية قريبة جدًا من قلبها لدرجة أنها وصفتها بـ"طفلها الخامس". وأضافت فيكتوريا، "أنا أعيش وأتنفس هذه العلامة التجارية سبعة أيام في الأسبوع، لا أذهب أبدًا في عطلة ولا أطفئ هاتفي أو البريد الإلكتروني"، وأضافت، "لقد كنت مغنية وتحولت إلى مصممة أزياء ولم أكن أريد أن

GMT 15:15 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على أصول عائلة كيم كارداشيان بعد اختبار الحمض النووي
 صوت الإمارات - تعرف على أصول عائلة  كيم كارداشيان بعد اختبار الحمض النووي

GMT 11:48 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

استعد إلى رحلات التزلُّج في الشتاء ونصائح هامة للمبتدئين
 صوت الإمارات - استعد إلى رحلات التزلُّج في الشتاء ونصائح هامة للمبتدئين

GMT 13:20 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

8 نصائح تجعل ديكورات المنزل أكثر جمالًا في خريف 2018
 صوت الإمارات - 8 نصائح تجعل ديكورات المنزل أكثر جمالًا في خريف 2018

GMT 14:46 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

آل جابر يعلن عن تحرّك إغاثي سعودي إلى المهرة
 صوت الإمارات - آل جابر يعلن عن تحرّك إغاثي سعودي إلى المهرة

GMT 12:20 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

الصين تُعاقب مدونة شهيرة تلاعبت بالنشيد الوطني
 صوت الإمارات - الصين تُعاقب مدونة شهيرة تلاعبت بالنشيد الوطني

GMT 19:56 2018 الإثنين ,15 تشرين الأول / أكتوبر

جاي بيكرين مُحررة الموضة التي أبدعت في اختيار ملابسها
 صوت الإمارات - جاي بيكرين مُحررة الموضة التي أبدعت في اختيار ملابسها

GMT 18:18 2018 الإثنين ,15 تشرين الأول / أكتوبر

صحافي يكشف أوَّل خطأ ارتكبه في قواعد السلوك اليابانية
 صوت الإمارات - صحافي يكشف أوَّل خطأ ارتكبه في قواعد السلوك اليابانية

GMT 12:35 2018 السبت ,13 تشرين الأول / أكتوبر

قصور عثمانية في مدينة موستار البوسنية تُسحر زوارها
 صوت الإمارات - قصور عثمانية في مدينة موستار البوسنية تُسحر زوارها

GMT 22:29 2017 الخميس ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حنان مطاوع تواجه غادة عبد الرازق فى "ضد مجهول"

GMT 04:32 2017 الجمعة ,27 تشرين الأول / أكتوبر

إصدار المجلد الثانى من كتاب "ذات يوم" للكاتب سعيد الشحات

GMT 07:04 2018 الإثنين ,30 إبريل / نيسان

نابولي يتلقى صدمة قوية في مواجهته مع فيورنتينا

GMT 04:12 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

خادم الحرمين الشريفين يلتقي ولي عهد أبوظبي

GMT 17:25 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

روزاليا ارتياغا تؤكد تمتّع مصر بالمميزات للسياحة
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates