الفلبين أحدث وجهات داعش لتوسيع نفوذه وإقامة المزيد من القواعد الجديدة
آخر تحديث 17:53:30 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

عصابات إجرامية متخصصة في الابتزاز والسرقة تعلن ولاءها للتنظيم

الفلبين أحدث وجهات "داعش" لتوسيع نفوذه وإقامة المزيد من القواعد الجديدة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الفلبين أحدث وجهات "داعش" لتوسيع نفوذه وإقامة المزيد من القواعد الجديدة

داعشيون فليبنيون وسط الغابات
مانيلا - جمال الأسدي

أصبحت الفلبين أحدث هدف لتنظيم "داعش" للتوسع، بعدما أفرجت الجماعة المتطرفة عن فيديو ترويجي لها من معسكر تدريب الإرهاب في الغابة الفلبينية، يشير إلى أن الجماعة المتطرفة خصصت الفلبين، كموقع محتمل لإقامة المزيد من القواعد الجديدة، فيما أعلن قُطّاع الطرق من جماعة "أنصار آل خليفة"، وهي مجموعة صغيرة، دعمهم لـ"داعش"، في شريط فيديو، تم بثه على الإنترنت، الشهر الماضي.

وحث العديد من القادة المتطرفين في التنظيم، وفقا لما ذكرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، الفلبينيين، في الفيديو، على السفر إلى سورية للانضمام إلي التنظيم، قبل أن تكتشف الحكومة أن المجموعة بدأت بالفعل معسكرها الإرهابي الخاص في الفلبين.

وتَظهَر في الفيديو، لقطات لـ"جنود الخلافة في الفلبين يتدربون لتحسين لياقتهم البدنية وخفة حركتهم، من خلال استكمال سلسلة من التدريبات الهجومية، كما تظهر مجموعة صغيرة من المجندين، يرتدي كل منهم الملابس والأقنعة نفسها، تصعد السلالم المصنوعة من الحبال، وتزحف تحت الأسلاك الشائكة، وتتدرب على السلاح.
وأعلنت الحكومة الفلبينية، منذ فترة طويلة، أن دعم "داعش" في الفلبين مقتصر على قطاع الطرق المحليين، الذي يزعمون ولاءهم للتنظيم، إلا أن أحدث فيديو دعائي لـ"داعش" يشير إلى أن الجماعة المتطرفة خصصت الفلبين، كموقع محتمل لإقامة المزيد من القواعد الجديدة.

وجاء هذا الفيديو الجديد بعد مقتل 8 أعضاء من عصابة إجرامية، كانوا تعهدوا بالولاء لـ"داعش"، في تبادل لإطلاق النار مع الجيش جنوبي الفلبين، في الشهر الماضي.
واستمرت الاشتباكات بين الجانبين لمدة ساعة في بلدة باليمبانغ، النائية، جنوبي البلاد، وهي موطن الأقلية المسلمة في البلاد ذات الغالبية الكاثوليكية، وكانت مسرحًا لعقود من الصراع.
وكشف المتحدث باسم الجيش الإقليمى الميجور فيلمون تان، أن قُطّاع الطرق من جماعة "أنصار آل خليفة"، وهي مجموعة صغيرة، أعلنوا دعمهم لـ"داعش"، في شريط فيديو، تم بثه على الإنترنت، الشهر الماضي.

وكشف تان، لوكالة الأنباء الفرنسية، أن جماعة "أبو سياف"، أعلنت ولاءها أيضًا للتنظيم، وتحتجز 4 رهائن أجانب على الأقل، وتطلب ملايين من الدولارات كفدية لإطلاق سراحهم بأمان، وبثت أشرطة فيديو تُظهر تهديداتٍ بإعدامهم.
وأكّد تان: "كان هناك 5 أعلام سوداء مماثلة لتلك التي يستخدمها مقاتلو داعش، تم انتشالها من اللصوص بعد الاشتباك"، وأوضح أن الجيش تحقق في تقارير استخباراتية من أن واحدًا من الثمانية المقتولين كان مواطنًا إندونيسيًّا.

وتعتمد العصابات الإجرامية في الفلبين على الخطف للحصول على الفدية، وتسود عمليات الابتزاز، جنبًا إلى جنب، مع الحملات الانفصالية الإسلامية والشيوعية في الجنوب المضطرب.
وأعلن المتحدث باسم الجيش الوطني، العقيد ريستيتوتو باديلا، أن جماعة "أنصار آل خليفة" الجديدة نسبيًّا، تبتز رجال الأعمال، وتسرق الماشية من المزارعين، ولا يوجد أي دليل على علاقة مؤكدة تربطها بـ"داعش".
وأوضح باديلا، لوكالة الأنباء الفرنسية، أن "هذه المجموعة تحاول الركوب على شعبية "داعش"، لكنها ليست حقيقة، فنحن ننظر إليها على أنها مجرد عصابة إجرامية". 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الفلبين أحدث وجهات داعش لتوسيع نفوذه وإقامة المزيد من القواعد الجديدة الفلبين أحدث وجهات داعش لتوسيع نفوذه وإقامة المزيد من القواعد الجديدة



تمتلك "ستايل" جذابًا وبعيدًا تمامًا عن التكرار والروتين

طُرق تنسيق الجمبسوت بإطلالات عصرية على طريقة أوليفيا باليرمو

نيويورك - صوت الإمارات
تُشكِّل إطلالات سيدة الأعمال ورائدة الموضة أوليفيا باليرمو، مصدر وحي للعديدات من الشابات والسيدات واللاتي يعشقن الإطلالات الشبابية الأنيقة بلمسات متفردة ومواكبة لأحدث صيحات الموضة، فأوليفيا الحاضرة دائما في أبرز عروض الأزياء العالمية، والتي دائماً ما تتابع إطلالاتها عدسات المصورين والباباراتزي، تمتلك ستايل جذابا وبعيدا تماماً عن التكرار والروتين. ومن القطع المفضلة لديها، تصاميم الجمبسوت العصري والشبابي والذي اعتمدته أوليفيا بالعديد من الإطلالات الجذابة وبأكثر من ستايل وأسلوب، لتستوحي طرق تنسيق الجمبسوت بأسلوب أوليفيا باليرمو، اخترنا لك مجموعة جذابة من أبرز إطلالاتها بقصات منوّعة وألوان مختلفة، منها بإطلالات إيدجي وعصرية بالجمبسوت من الجلد الأسود والذي نسّقته أوليفيا مع صندل بالكعب العالي، ومنها بإطلالات مواكبة...المزيد

GMT 23:23 2020 الإثنين ,16 آذار/ مارس

باحثون عرب يتأملون تجربة عواد علي الأدبية

GMT 13:39 2018 الأربعاء ,25 تموز / يوليو

أفضل 9 ساعات يد لإطلالة رجالية مميزة لعام 2018

GMT 21:52 2018 الخميس ,11 كانون الثاني / يناير

الفنانة نهى عابدين تنضم إلى أسرة مسلسل "بني يوسف"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates