الفلبين أحدث وجهات داعش لتوسيع نفوذه وإقامة المزيد من القواعد الجديدة
آخر تحديث 03:06:21 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

عصابات إجرامية متخصصة في الابتزاز والسرقة تعلن ولاءها للتنظيم

الفلبين أحدث وجهات "داعش" لتوسيع نفوذه وإقامة المزيد من القواعد الجديدة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الفلبين أحدث وجهات "داعش" لتوسيع نفوذه وإقامة المزيد من القواعد الجديدة

داعشيون فليبنيون وسط الغابات
مانيلا - جمال الأسدي

أصبحت الفلبين أحدث هدف لتنظيم "داعش" للتوسع، بعدما أفرجت الجماعة المتطرفة عن فيديو ترويجي لها من معسكر تدريب الإرهاب في الغابة الفلبينية، يشير إلى أن الجماعة المتطرفة خصصت الفلبين، كموقع محتمل لإقامة المزيد من القواعد الجديدة، فيما أعلن قُطّاع الطرق من جماعة "أنصار آل خليفة"، وهي مجموعة صغيرة، دعمهم لـ"داعش"، في شريط فيديو، تم بثه على الإنترنت، الشهر الماضي.

وحث العديد من القادة المتطرفين في التنظيم، وفقا لما ذكرته صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، الفلبينيين، في الفيديو، على السفر إلى سورية للانضمام إلي التنظيم، قبل أن تكتشف الحكومة أن المجموعة بدأت بالفعل معسكرها الإرهابي الخاص في الفلبين.

وتَظهَر في الفيديو، لقطات لـ"جنود الخلافة في الفلبين يتدربون لتحسين لياقتهم البدنية وخفة حركتهم، من خلال استكمال سلسلة من التدريبات الهجومية، كما تظهر مجموعة صغيرة من المجندين، يرتدي كل منهم الملابس والأقنعة نفسها، تصعد السلالم المصنوعة من الحبال، وتزحف تحت الأسلاك الشائكة، وتتدرب على السلاح.
وأعلنت الحكومة الفلبينية، منذ فترة طويلة، أن دعم "داعش" في الفلبين مقتصر على قطاع الطرق المحليين، الذي يزعمون ولاءهم للتنظيم، إلا أن أحدث فيديو دعائي لـ"داعش" يشير إلى أن الجماعة المتطرفة خصصت الفلبين، كموقع محتمل لإقامة المزيد من القواعد الجديدة.

وجاء هذا الفيديو الجديد بعد مقتل 8 أعضاء من عصابة إجرامية، كانوا تعهدوا بالولاء لـ"داعش"، في تبادل لإطلاق النار مع الجيش جنوبي الفلبين، في الشهر الماضي.
واستمرت الاشتباكات بين الجانبين لمدة ساعة في بلدة باليمبانغ، النائية، جنوبي البلاد، وهي موطن الأقلية المسلمة في البلاد ذات الغالبية الكاثوليكية، وكانت مسرحًا لعقود من الصراع.
وكشف المتحدث باسم الجيش الإقليمى الميجور فيلمون تان، أن قُطّاع الطرق من جماعة "أنصار آل خليفة"، وهي مجموعة صغيرة، أعلنوا دعمهم لـ"داعش"، في شريط فيديو، تم بثه على الإنترنت، الشهر الماضي.

وكشف تان، لوكالة الأنباء الفرنسية، أن جماعة "أبو سياف"، أعلنت ولاءها أيضًا للتنظيم، وتحتجز 4 رهائن أجانب على الأقل، وتطلب ملايين من الدولارات كفدية لإطلاق سراحهم بأمان، وبثت أشرطة فيديو تُظهر تهديداتٍ بإعدامهم.
وأكّد تان: "كان هناك 5 أعلام سوداء مماثلة لتلك التي يستخدمها مقاتلو داعش، تم انتشالها من اللصوص بعد الاشتباك"، وأوضح أن الجيش تحقق في تقارير استخباراتية من أن واحدًا من الثمانية المقتولين كان مواطنًا إندونيسيًّا.

وتعتمد العصابات الإجرامية في الفلبين على الخطف للحصول على الفدية، وتسود عمليات الابتزاز، جنبًا إلى جنب، مع الحملات الانفصالية الإسلامية والشيوعية في الجنوب المضطرب.
وأعلن المتحدث باسم الجيش الوطني، العقيد ريستيتوتو باديلا، أن جماعة "أنصار آل خليفة" الجديدة نسبيًّا، تبتز رجال الأعمال، وتسرق الماشية من المزارعين، ولا يوجد أي دليل على علاقة مؤكدة تربطها بـ"داعش".
وأوضح باديلا، لوكالة الأنباء الفرنسية، أن "هذه المجموعة تحاول الركوب على شعبية "داعش"، لكنها ليست حقيقة، فنحن ننظر إليها على أنها مجرد عصابة إجرامية". 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الفلبين أحدث وجهات داعش لتوسيع نفوذه وإقامة المزيد من القواعد الجديدة الفلبين أحدث وجهات داعش لتوسيع نفوذه وإقامة المزيد من القواعد الجديدة



اختارت اللون الأزرق التوركواز بتوقيع المصممة والكر

كيت ميدلتون تخطف الأنظار بالزي التقليدي في باكستان

لندن ـ كاتيا حداد
نجحت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون منذ نزولها من الطائرة، بأن تخطف أنظار الباكستانيين والعالم، هذه المرة ليس بأحد معاطفها الأنيقة أو فساتينها الميدي الراقية، بل باللباس الباكستاني التقليدي باللون الأزرق التوركواز. كيت التي وصلت برفقة الأمير وليام الى باكستان، في إطار جولة ملكية تستمرّ لخمسة أيام، أطلت بالزي الباكستاني المكوّن اساساً من قميص طويل وسروال تحته وقد حملت إطلالاتها توقيع المصممة كاثرين والكرCatherine Walker. ميدلتون التي تشتهر بأناقتها ولا تخذلنا أبداً بإختيارتها تألقت بالزي التقليدي، الذي تميّز بتدرجات اللون الأزرق من الفاتح الى الداكن، وكذلك قصة الياقة مع الكسرات التي أضافت حركة مميّزة للفستان، كما الأزرار على طرف الأكمام.  وقد أكملت دوقة كمبريدج اللوك بحذاء ستيليتو باللون النيود من ماركة Rupert Sanderson، مع كلاتش وأقر...المزيد

GMT 14:57 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

ملابس كاجوال على طريقة المغربية رجاء بلمير بإطلالات أنيقة
 صوت الإمارات - ملابس كاجوال على طريقة المغربية رجاء بلمير بإطلالات أنيقة

GMT 07:34 2019 الخميس ,17 تشرين الأول / أكتوبر

تدشين شركة طيران جديدة منخفضة التكلفة في الإمارات
 صوت الإمارات - تدشين شركة طيران جديدة منخفضة التكلفة في الإمارات

GMT 18:24 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"كريستيز" دبي تُدشن معرضًا للقطع الفنية من التراث الإسلامي
 صوت الإمارات - "كريستيز" دبي تُدشن معرضًا للقطع الفنية من التراث الإسلامي

GMT 06:30 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

طفل من مشجعي ليفربول يُحرج فيرجيل فان دايك

GMT 06:23 2019 الجمعة ,11 تشرين الأول / أكتوبر

إيران "تسحق" كمبوديا بنتيجة تاريخية في تصفيات مونديال 2022

GMT 07:19 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

إيميل هيسكى يُحذّر يورغن كلوب من إراحة محمد صلاح وساديو

GMT 06:47 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

كين يواصل تحقيق الأرقام المميزة بقميص إنجلترا

GMT 18:50 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 17:32 2019 السبت ,30 آذار/ مارس

آمال وحظوظ وآفاق جديدة في الطريق إليك

GMT 12:22 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

تعاني من ظروف مخيّبة للآمال

GMT 08:01 2019 السبت ,12 تشرين الأول / أكتوبر

تقارير تؤكد برشلونة أغلق الباب أمام عودة نيمار

GMT 01:58 2019 الخميس ,15 آب / أغسطس

مرسيليا يفسخ عقد عادل رامي بسبب الكذب
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates