القمة المصريَّة السعوديَّة تتوَّج بتوقيع اتفاقات بارزة وتوافق على مواجهة التدخل في الشؤون العربية
آخر تحديث 12:41:30 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

إقامة جسر"الملك سلمان بن عبد العزير" للربط بين القارتين الإفريقية والآسيوية

القمة المصريَّة السعوديَّة تتوَّج بتوقيع اتفاقات بارزة وتوافق على مواجهة التدخل في الشؤون العربية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - القمة المصريَّة السعوديَّة تتوَّج بتوقيع اتفاقات بارزة وتوافق على مواجهة التدخل في الشؤون العربية

الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي وخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز
القاهرة ـ أكرم علي

 حقَّقت القمة التاريخية السعودية المصرية، التي تنهي أعمالها الأحد، تطوراً مهماً في العلاقات بين البلدين وتطلعاتهما الى كيفية توحيد الجهود العربية لمواجهة المخاطر التي تتعرض لها الأمة. وتوجت القمة التي عُقدت في قصر الاتحادية الرئاسي في القاهرة أمس الجمعة ، بين الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي  وخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ، باتفاقات مهمة سياسية ولوجستية واقتصادية، واتفقا على أهمية مجابهة محاولات التدخل كافة في الدول العربية، ضمن مناقشاتهما القضايا الإقليمية المُلحة في اليمن وسورية وليبيا، وأقرا الشروع في تنفيذ جسر بري للربط بين البلدين والذي سيحمل اسم الملك سلمان بن عبد العزيز، ليكون أول ربط بري بين قارتي آسيا وأفريقيا.

وشهد خادم الحرمين والرئيس المصري توقيع 17 اتفاقاً ومذكرة تفاهم بين البلدين، أبرزها اتفاق "ترسيم الحدود البحرية"، التي وقعها عن الجانب السعودي ولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، وعن الجانب المصري رئيس الوزراء شريف إسماعيل، وعلى إنشاء "جامعة الملك سلمان بن عبدالعزيز" في مدينة الطور ضمن برنامج تنمية شبه جزيرة سيناء.

 

وكانت عقدت أمس جلسة محادثات موسعة بين وفدي البلدين برئاسة الملك سلمان والرئيس السيسي، وبعدها قلّد الرئيس المصري الملك سلمان "قلادة النيل"، وهى أرفع وسام مصري.

وقال خادم الحرمين في كلمة بعد المحادثات: "اتفقت مع أخي فخامة الرئيس على إنشاء جسر بري يربط بين بلدينا الشقيقين اللذين يقعان في قلب العالم. إن هذه الخطوة التاريخية، المتمثلة في الربط البري بين القارتين الآسيوية والأفريقية، نقلة نوعية ذات فوائد عظمى، حيث سترفع التبادل التجاري بين القارات إلى مستويات غير مسبوقة، وتدعم صادرات البلدين الى العالم". وقال: "إننا فخورون بما حققناه من إنجازات على الأصعدة كافة والتي جعلتنا نعيش اليوم واقعاً عربياً وإسلامياً جديداً تشكل التحالفات أساسه، فلقد اتحدنا ضد محاولات التدخل في شؤوننا الداخلية، فرفضنا المساس بأمن اليمن واستقراره والانقلاب على الشرعية فيه، وأكدنا تضامننا من خلال تحالف إسلامي عسكري لمحاربة الإرهاب شمل 39 دولة هو الأقوى في تاريخ أمتنا الحديث".

 

و رحب السيسي بالملك سلمان، مؤكداً أن الزيارة تأتي توثيقاً لأواصر الأخوة والتكاتف القائمة بين بلدينا وترسي أساساً وطيداً للشراكة الاستراتيجية بين جناحي الأمة العربية: مصر والسعودية، وتفتح المجال أمام انطلاقة حقيقية، بما يعكس خصوصية العلاقات.

 

وقال المتحدث باسم الرئاسة المصرية علاء يوسف، إن "السيسي أكد خلال المحادثات أن الزيارة ستساعد في تحقيق نقلة نوعية في التعاون بين البلدين"، مشدداً على حرص مصر على مواصلة التشاور والتنسيق مع السعودية إزاء القضايا الإقليمية والدولية، وهو ما يتطلب تعزيز وتفعيل التضامن والعمل العربي المشترك على جميع المستويات بما يمكّن الدول العربية من التصدي لما تتعرض له من تحديات إقليمية وخارجية.

 

وأضاف المتحدث أن الملك سلمان أشار إلى ما تتمتع به مصر من مكانة خاصة لديه بوصفها بلد الحضارة والعلم والثقافة، مشيداً بالعلاقات التاريخية الوطيدة التي تجمع بين البلدين، والتي تصب في خدمة الشعبين الشقيقين، كما أكد أهمية دور مصر في دعم الأمن القومي العربي ومقاومة الإرهاب. وأشاد العاهل السعودي بالخطوات التي اتخذتها مصر لاستكمال خريطة المستقبل ومواصلة مسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية، مؤكداً وقوف بلاده إلى جانب شقيقتها مصر بكل إمكاناتها وفي مختلف الظروف، ما يجعل البلدين حصناً منيعاً للأمتين العربية والإسلامية.

ولفت الى أن المحادثات تطرقت إلى تطورات الأوضاع على الساحة العربية، حيث شهد اللقاء توافقاً حول أهمية مجابهة محاولات التدخل كافة في الدول العربية، وتناول الجانبان التطورات في اليمن، وأكدا أهمية دعم جهود التوصل إلى تسوية سياسية تُنهي الصراع القائم في اليمن وتصونه من محاولات التدخل في شؤونه الداخلية والمساس بأمنه واستقراره والنيل من مؤسساته الشرعية. وعن سورية، أكد الجانبان أهمية دعم المفاوضات التي ترعاها الأمم المتحدة في جنيف، ومساندة الجهود الدولية الرامية إلى تسوية الأزمة السورية بما يحفظ وحدة الأراضي السورية، ويصون كيان الدولة ومؤسساتها، ويدعم إرادة وخيارات الشعب السوري. وعن ليبيا، أكد الطرفان أهمية تضافر جهود المجتمع الدولي لاستعادة الاستقرار فيها ودعم حكومة الوفاق الوطني ومؤسسات الدولة. وأكد الجانبان أيضاً دعمهما حلاً شاملاً وعادلاً للقضية الفلسطينية على أساس حل الدولتين، بما يُحقق تطلعات الشعب الفلسطيني لإنشاء دولته المستقلة على حدود الرابع من يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

 

خادم الحرمين استقبل في مقر إقامته في القاهرة أمس، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية تواضروس الثاني، كما استقبل  في مقر إقامته في القاهرة أمس، شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب، وقد أعرب خادم الحرمين الشريفين خلال الاستقبال عن أهمية دور الأزهر في نشر العلم الشرعي وخدمة قضايا الأمة الإسلامية.
من جهته رحب الدكتور الطيب باسمه واسم علماء وطلاب الأزهر بخادم الحرمين الشريفين في زيارته التاريخية لجمهورية مصر العربية، معربا عن شكره للملك سلمان على ما توليه المملكة من دعم ورعاية بالأزهر.

وسيلقي خادم  الملك سلمان ، صباح غد، كلمة أمام مجلس النواب المصري "البرلمان"، في واقعة تحدث للمرة الأولى في تاريخ البرلمان المصري، إذ سيكون الملك سلمان أول حاكم دولة عربية يلقي كلمة أمام مجلس النواب المصري، بما يعد وثيقة تاريخية يشهد عليها العالم أجمع.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القمة المصريَّة السعوديَّة تتوَّج بتوقيع اتفاقات بارزة وتوافق على مواجهة التدخل في الشؤون العربية القمة المصريَّة السعوديَّة تتوَّج بتوقيع اتفاقات بارزة وتوافق على مواجهة التدخل في الشؤون العربية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القمة المصريَّة السعوديَّة تتوَّج بتوقيع اتفاقات بارزة وتوافق على مواجهة التدخل في الشؤون العربية القمة المصريَّة السعوديَّة تتوَّج بتوقيع اتفاقات بارزة وتوافق على مواجهة التدخل في الشؤون العربية



تألَّقت بفستان مُطبّع باهظ الثمن

ميلانيا ترامب تُلف الأنظار بأحدث إطلالاتها

واشنطن- صوت الامارات
لفتت سيدة أميركا الأولى ميلانيا ترامب في أحدث ظهور لها، خلال استعدادها للسفر إلى اليابان برفقة زوجها رئيس الولايات المتحدة الجمعة، الأنظار بفستان أنيق مطبع من توقيع "كالفن كلاين"، أضافت إليه حزامًا رفيعًا لتحديد خصرها الرشيق. وكما هو متوقع، كانت إطلالة السيدة الأولى باهظة، حيث كشفت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن فستانها كلّف 3900 دولار، بخاصة، وأنه صارت موضع جدل، خاصةً فيما يتعلّق بإطلالاتها، فهي كثيرًا ما تلفت الأنظار بأناقتها، فضلًا عن تكلفتها الباهظة. وتميّز الفستان بطبعات تمثل بطاقات بريدية لأشكال لأماكن غربية، وبالإضافة إلى ترك خصلاتها حرة، أكملت "ميلانيا" إطلالتها بحذاء كحلي أنيق من توقيع "كريستيان لوبوتان"، بينما ارتدى الرئيس الأمريكي بدلة باللون الكحلي وربطة عنق باللون الأحمر. إقرا ايضًا: ...المزيد

GMT 06:55 2019 الثلاثاء ,30 إبريل / نيسان

وكيل أعمال الويلزي غاريث بيل يردّ على تصريح زيدان

GMT 19:13 2019 الإثنين ,29 إبريل / نيسان

كورتوا يتصدر قائمة سلبية لحراس مرمى "الليغا"

GMT 01:17 2019 الأحد ,28 إبريل / نيسان

نابولي يستعيد انتصاراته على حساب فروسينوني

GMT 18:51 2019 الأحد ,28 إبريل / نيسان

بايلي لا يفكر في الرحيل عن "مانشستر يونايتد"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates