القوات التركية المتمركزة في الموصل تبدأ بالانسحاب التدريجي نحو دهوك
آخر تحديث 10:52:23 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

في خطوة تعكس رغبة حكومة انقرة بالتعاون مع الحكومة العراقية

القوات التركية المتمركزة في الموصل تبدأ بالانسحاب التدريجي نحو دهوك

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - القوات التركية المتمركزة في الموصل تبدأ بالانسحاب التدريجي نحو دهوك

القوات التركية
بغداد - نجلاء الطائي

أكدت مصادر مطلعة بأن القوات التركية التي تمركزت في محيط الموصل، والتي أثار انتشارها أزمة ديبلوماسية بين بغداد وأنقرة، بدأت بالانسحاب التدريجي في اتجاه مدينة دهوك في إقليم كردستان ومنها إلى الحدود بين البلدين.
 
وأوضح رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو لتلفزيون «إيه هابر» إن «إعادة تموضع القوات حصلت»، مضيفًا «قمنا بما ينبغي على الصعيد العسكري، ونحن مستعدون لكل أشكال التعاون مع الحكومة العراقية»، لافتًا إلى أن «جنودنا سيظلون موجودين هناك». حيث أن الجيش التركي نشر قوة من حوالي 300 جنديًا في شمال العراق.
 
وأفاد أوغلو بأنها "حلت بدلًا من قواتها في مدينة بعشيقة قرب الموصل". وهو ما أثار أزمة بين بغداد التي شكت إلى مجلس الأمن، وأنقرة التي يبدو أنها رضخت لضغوط أوروبية وأميركية، وقررت سحب هذه القوات، إلا أنه لم يعرف ما إذا كانت ستغادر الأراضي العراقية أو ستبقى في إقليم كردستان الذي لم يعترض رئيسه مسعود بارزاني على وجودها.
 
وقال مسؤول الإعلام في حزب "الاتحاد الوطني الكردستاني"، بزعامة الرئيس السابق جلال طالباني، غياث سورجي، إن «جزءًا من القوات التركية الموجودة في معسكر الحشد الوطني في ناحية زلكان مع آلياتها ودباباتها، شمال الموصل، انسحب نحو الشمال».
 
وأكد عضو مجلس النواب عن محافظة نينوى سالم جمعة بأن «القوات التركية المنسحبة من الموصل توجهت نحو محافظة دهوك»، موضحًا أن «الانسحاب بدأ الساعة الخامسة فجر اليوم» (أمس). مضيفًا أن «الانسحاب شمل عددًا من المعدات الثقيلة والمتوسطة وعددًا من الآليات (…) والقوات الموجودة حاليًا في المعسكر مكونة من فنيين ومستشارين عسكريين فقط».
 
وأفادت وكالة «الأناضول»، نقلاً عن مصادر عسكرية تركية أن «قافلة من 10 إلى 12 آلية، بينها دبابات، غادرت بعشيقة متوجهة شمالاً»، موضحة أن «القافلة قسم من القوات المنتشرة قرب الموصل». مضيفًة أن المصادر لم «تشر إلى أنها ستبقى في العراق أو ستعود إلى تركيا».
 
 
وكشف رؤساء الكتل السياسية العراقية، السبت الماضي، عن دعمهم الحكومة في توجهها إلى مجلس الأمن، مؤكدين بأنه من حق العراق استخدام «كل الطرق المشروعة للدفاع عن سيادته ووحدة أراضيه». كما أن وزارة "الخارجية" رفعت شكوى إلى مجلس الأمن ضد الخرق التركي، ودعت المجتمع الدولي إلى «تحمل مسؤولياته في حفظ الأمن والسلم الدوليين»، وطالبته بضمان «انسحاب فوري غير مشروط للقوات التركية».
 
وجاء في بيان للبيت الأبيض، في واشنطن، أن نائب الرئيس جو بايدن اتصل بداود أوغلو وقال له إن الانسحاب من بعشيقة «خطوة مهمة لتهدئة التوتر خلال الفترة الأخيرة». مؤكدًا «ضرورة موافقة الحكومة العراقية على أي وجود عسكري أجنبي هناك».
 
وأضاف البيان أن «نائب الرئيس شجع الحكومة التركية على مواصلة الحوار مع بغداد لتحسين العلاقات بين البلدين».

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القوات التركية المتمركزة في الموصل تبدأ بالانسحاب التدريجي نحو دهوك القوات التركية المتمركزة في الموصل تبدأ بالانسحاب التدريجي نحو دهوك



آيتن عامر تتَألق بفساتين سَهرة جَذّابة ورَاقية

القاهرة - صوت الإمارات
تُعد النجمة المصرية آيتن عامر من النجمات اللاتي يجذبن الأنظار، بإطلالاتها المحتشمة والراقية؛ إذ تحرص دائماً على اتباع أحدث صيحات الموضة، مع اختيار ما يناسب شخصيتها.وفي إطلالة ناعمة وراقية، اعتمدت آيتن عامر فستاناً أنيقاً من الجلد الأسود، لمصمم الأزياء أحمد فايز. صُمم الفستان بـتوب كب من الجلد بأكمام طويلة وأكمام منفوشة، فيما صُممت تنورته باللون الأسود بتصميم حورية البحر. وأكملت آيتن عامر إطلالتها الراقية بحقيبة كلاتش من الجلد الأسود، مع تسريحة شعر منسدل بغرة منقسمة. وبإطلالة أنثوية ناعمة، اعتمدت آيتن عامر فستاناً باللون الوردي الفاتح، لمصمم الأزياء يوسف الجسمي. صُمم الفستان من التول المُطرز، مع قماش الكريب باللون الوردي؛ حيث جاء بكب تول باللون البيج مٌطرزاً بالخرز والكريستال باللون الفضي، صُمم بأكمام طويلة مع فتحة صد...المزيد

GMT 18:48 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
 صوت الإمارات - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 02:43 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة

GMT 06:32 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال
 صوت الإمارات - قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال

GMT 00:28 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
 صوت الإمارات - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 00:27 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"
 صوت الإمارات - "بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"

GMT 21:46 2021 الثلاثاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم
 صوت الإمارات - اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم

GMT 20:43 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

يبدأ الشهر مع تنافر بين مركور وأورانوس

GMT 12:23 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء هادئة خلال هذا الشهر

GMT 00:26 2021 الخميس ,07 تشرين الأول / أكتوبر

لجين عمران تتألق بفستان أنيق وإطلالة فخمة

GMT 20:52 2021 الأحد ,31 كانون الثاني / يناير

الملابس بنقوش الزهور من صيحات الموضة الرائجة دومًا

GMT 16:01 2012 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

مصادر مصرية تؤكد وقف ترحيل العمالة من الأردن

GMT 20:37 2013 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

صفوان بن إدريس شاعر أندلسي مجهول

GMT 08:41 2013 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

تطبيق جديد هدفه توعية المستخدمين على تجنب المرض

GMT 03:36 2013 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

نباتات الجاتروفا البذور السامة والمفيدة

GMT 01:26 2016 الأحد ,13 آذار/ مارس

غرف نوم إيطاليّة التصميم ملؤها الابتكار

GMT 00:06 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

زي موريتانيا التقليدي يبقى صامدًا في وجه الموضة والتجديد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates