القوات الخاصة الأميركية والاسترالية تمرد مئات الأشخاص ضد طالبان
آخر تحديث 07:23:06 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

جزء من الجهود المعلنة لمكافحة الحركة المتمردة

القوات الخاصة الأميركية والاسترالية تمرد مئات الأشخاص ضد طالبان

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - القوات الخاصة الأميركية والاسترالية تمرد مئات الأشخاص ضد طالبان

طالبان تستخدم السكان كدروع وقت إطلاق النار
كابول - أعظم خان

عندما ثار الشعب في منطقة جيزاب وأطاح بحكومة طالبان منذ أربعة أعوام، وصفتها القوات الدولية بالشجاعة المدنية والنجاح وأنها علامة فارقة في الحرب التي استمرت عشر أعوام، إلا أن الآن منطقة أوروزغان بوسط أفغانستان، على وشك السقوط مرة أخرى تحت سيطرة المتمردين، وفقًا لمسؤولين وقادة المجتمع.

يأتي هجوم المتمردين بعد عام من انسحاب القوات الدولية من أوروزغان، مع إغلاق القوات البريطانية أكبر قاعدة لها في ولاية هلمند، ويقول شيوخ المنطقة أن ما يقارب الـ500 أسرة نزحوا من المنطقة بسبب القتال العنيف، كما أن مقاتلي طالبان يجبرون السكان بتزويدهم بالغذاء والمواصلات ويهددونهم لمنعهم من التعاون مع الحكومة.

ويقول رئيس مجلس التنيمة في جيزاب، حاجي عبد الرب: تستخدم طالبان السكان كدروع وقت إطلاق النار على قوات الأمن من منازل المدنيين.

جيزاب تقع في المناطق العليا من محافظة أوروزغان، تبعد حوالي 62 ميلًا شمال تارين كوت، عاصمة المقاطعة، والطرق المؤدية إليها غير ممهدة، مما يجعل نقل الغذاء والأسلحة وإجلاء الجرحى أمرًا صعبًا، إضافة إلى المتاعب، حيث أن الجيش الوطني لا يملك سوى ثلاث طائرات هليكوبتر، واحدة منها بائدة حاليًا لدعم أوروزغان وثلاث محافظات أخرى، ووفقًا لقائد اللواء الرابع في الجيش الوطني الأفغاني في أوروزغانن، العقيد رسول قندهار، فالطائرات الهليكوبتر ليس لديها القدرة الكافية لنقل الجثث من ساحة المعركة.

تنتظر قوات الأمن في الوقت الحالي الدعم الجوي من الحكومة، بعد قطع المسلحين كل الطرق المؤدية إلى عاصمة المقاطعة، ومع ذلك، فقد فشلت الاضطرابات في جيزاب تحريك ردة فعل من العاصمة كابول.

تختلف تقديرات الخسائر على نطاق واسع، حيث لفت حاكم الإقليم أمان الله خان تيموري إلى أن الضحايا غير المدنيين بلغوا 70 شخصًا موزعين بالتساوي على كل جانب، في حين أن قائد مكتب شرطة في تارين كوت ادعى أن عدد قليل أصيبوا وقتلوا.

وأوضح مسؤول غربي مطلع على الأمن في المنطقة أن جيزاب تعد المنطقة الأكثر تعرضًا للخطر في أوروزغان، حيث أن أكثر من ثلث الاشتباكات هذا العام كانت في المنطقة، خاصة بحسب ما حدث خلال الشهر الماضي.

المعركة من أجل جيزاب تزعج القادة العسكريين الغربيين الذين علقوا آمالًا كبيرة على المنطقة، ففي عام 2010 دعمت من القوات الخاصة الأميركية والاسترالية تمرد مئات الأشخاص ضد حركة طالبان، كجزء من الجهود المعلنة لمكافحة الحركة المتمردة.

وحسب إيساف: هللت القوات الدولية المساعدة على إرساء الأمن بالانتفاضة واعتبرتها مثال لنجاح عملية الاستقرار القروية، التي تهدف إلى تشجيع الأفغان العاديين على انتزاع السلطة من حركة طالبان.

ولفتت إيساف في عام 2010 إلى أن النجاح مع استقرار قرية جيزاب مثال عظيم للقرى المحيطة بها، ساعدت هذه الإستراتيجية أيضًا في ولادة الشرطة المحلية الأفغانية التي أنشئت في عام 2010، وتمكن الأفغان من تحميلها المسؤولية وربطها مع الحكومة المركزية.

وقالت الخبيرة في أوروزغان، مع شبكة محللي أفغانستان في جيزاب مارتين فان بجلرت: توقع الجيش الأميركي أن معظم الأفغان سيتحولون ضد طالبان حين إدراكهم أن القوات الحكومية كانت الجزء الأقوى، ومع ذلك، انتظر السكان عبثًا بعد الثورة الحكومة لتمارس السيطرة.

وأضافت: شعروا أن العديد من القادة المحليين قد حصلوا على الكثير من السلطة، فحتى اليوم تظل المحسوبية والفساد أمرًا لا يمكن علاجه.

اندلعت أعمال العنف عندما عبر المتمردين منطقة جيزاب من أجريستان في إقليم غزنة المجاور بعد اشتباكات مع القوات الحكومية في سبتمبر/ أيلول، وفي الوقت ذاته، ضعفت قوة جيزاب في وجه مقاتلي طالبان مقارنة بالثورة في عام 2010.

في فصل الصيف غادر أحد قادة المتمردين، صاحب متجر "لالاي" بعد مشاجرة مع قائد الشرطة في تارين كوت مطيع الله خان، مما يظهر تحول الولاءات بسرعة، ويبين الصراع على السلطة وعدم الثقة.

يتناحر في أوروزغان الجيش والمحافظ والشرطة لأعوام، وذلك جزئيًا بسبب تورط قائد شرطة في مشاريع إعادة الإعمار الممولة من الخارج ومزاعم ضلوع مسؤولين في تجارة المخدرات.

سمح عدم ربط جيزاب بشكل أكبر بالحكومات المحلية أو الوطنية لطالبان باستعادة السيطرة على المناطق التي كانت آمنة، والتي يبدو أنها هدف المتمردين، في حين أن مقاتلي طالبان تهاجم أحيانًا مراكز المقاطعات، حيث ركزت في الآونة الأخيرة على المناطق الريفية في محاولة واضحة لتأمين حرية التنقل عبر البلاد.

وتركت القوات الأفغانية السكان في جيزاب ليدافعوا عن أنفسهم بعد أن غادرت القوات الدولية أوروزغان في نهاية العام الماضي، وفي بعض مناطق البلاد، قضى المتمردين خلال الشهور الماضية اختبار قدرة القوات الحكومية، الذين يفتقرون إلى الدعم الدولي، وخاصة القوات الجوية.

ليست المرة الأولى التي يشعر فيها سكان جيزاب بالإهمال، فالمحافظة تمتد على الحدود بين شعب الهزارة في المرتفعات الوسطى والبشتون في الجنوب، وفي عام 2004 فصل الرئيس الأفغاني حامد كرزاي أوروزغان وخلق محافظة للهزلزة في دايكندي، في البداية انتمت جيزاب إلى دايكندي، الأمر الذي أغضب بعض سكانها البشتون الذي ردوا على ذلك بتسليم الحكم إلى طالبان، وبعد ذلك بعامين، تم ضم المنطقة إلى أوروزغان، فهذا القصف الإداري خلف الشعور بالإهمال والتخلي عن سكان جيزاب، والذين يشكون من تجاهل الحكومة في كابول.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القوات الخاصة الأميركية والاسترالية تمرد مئات الأشخاص ضد طالبان القوات الخاصة الأميركية والاسترالية تمرد مئات الأشخاص ضد طالبان



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القوات الخاصة الأميركية والاسترالية تمرد مئات الأشخاص ضد طالبان القوات الخاصة الأميركية والاسترالية تمرد مئات الأشخاص ضد طالبان



خلال حضورها حفلة توزيع جوائز "CMA" للموسيقى الريفية

بيبي ريسكا تتألّق بفستان ذي ألوان الذهبي والفضي

واشنطن ـ رولا عيسى
تألقت المغنية الأميركية بيبي ريسكا عند وصولها الأربعاء، إلى حفلة توزيع جوائز "CMA" للموسيقى الريفية، في ناشفيل، إذ ارتدت النجمة البالغة من العمر 29 عاما، فستانا بألوان الذهبي والفضي والأسود اللامعة، من العلامة التجارية "كوتش"، بفتحة كبيرة عند الرجل اليمنى. وظهرت بيبي بشعر أشقر قصير، مجعد بطريقة خفيفة، وارتدت أقراطا متدلية والكثير من الخواتم، وأبرزت جمالها بمكياج عيون بسيط. واستضافت حفلة توزيع الجوائز للمرة الحادية عشرة، النجمة الأميركية، كاري أنروود، والنجم براد بيزلي. ورُشحت بيبي للحصول على جائزة أفضل أغنية منفردة في العام، عن أغنية "Meant To Be"، وكان من المفترض أن تقدم بيبي عرضا خلال حفلة توزيع الجوائز. وقدّم براد وكاري عرضا غنائيا أثناء الحفلة إلى جانب النجم كريس ستاببلتون الذي حصل على جائزة أفضل مُغنٍّ شاب، كما أنه حصل في العام الماضي على جائزة أفضل فنان للعام. وواجه منافسة شديدة مع جيسون الديان، ولوك بريان، وكيني

GMT 16:35 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

استعدي لفصل الشتاء بهذه النصائح البسيطة
 صوت الإمارات - استعدي لفصل الشتاء بهذه النصائح البسيطة

GMT 14:38 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

اقضي شهر العسل في أوروبا بأرخص الأسعار
 صوت الإمارات - اقضي شهر العسل في أوروبا بأرخص الأسعار

GMT 02:11 2018 السبت ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

زوجان يتمكّنان من بناء مقصورة داخل منزلهما بسبب المساحة
 صوت الإمارات - زوجان يتمكّنان من بناء مقصورة داخل منزلهما بسبب المساحة

GMT 16:20 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

البيت الأبيض يكشف أسباب ترشيح مصممة حقائب لمنصب سفيرة
 صوت الإمارات - البيت الأبيض يكشف أسباب ترشيح مصممة حقائب لمنصب سفيرة

GMT 10:22 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

مراسل "سكاي نيوز" آدم بولتون يتلفَّظ بلفظ خارج في بثّ مُباشر
 صوت الإمارات - مراسل "سكاي نيوز" آدم بولتون يتلفَّظ بلفظ خارج في بثّ مُباشر

GMT 19:30 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

طرق تنسيق الأزياء لإطلالة جذابة في عيد الميلاد
 صوت الإمارات - طرق تنسيق الأزياء لإطلالة جذابة في عيد الميلاد

GMT 14:14 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

أحد أهمّ الوجهات السياحية للسفاري في القارة الأفريقية
 صوت الإمارات - أحد أهمّ الوجهات السياحية للسفاري في القارة الأفريقية

GMT 16:00 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

عليكِ بـ"الزجاج المعشق" لإضفاء النور داخل منزلك
 صوت الإمارات - عليكِ بـ"الزجاج المعشق" لإضفاء النور داخل منزلك

GMT 01:56 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

نجل خاشقجي يعلن استقبال العزاء في والده

GMT 02:07 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاة المغني والمُلحّن الشعبي التونسي قاسم كافي

GMT 21:43 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

استقبلي عام 2018 بأفكار جديدة ومختلفة لديكور منزلك

GMT 07:23 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

حارس بايرن ميونيخ شتارك يعلن سر معاناته أمام كولن

GMT 18:42 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

غاريث بيل يوضّح أنّ أداء علي خصيف مذهل

GMT 03:32 2017 الثلاثاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

آلان شيرر يوجه انتقادات جديدة إلى روميلو لوكاكو

GMT 10:10 2017 الجمعة ,08 كانون الأول / ديسمبر

نصائح جديدة لمعرفة أتيكيت تناول الأطعمة المختلفة

GMT 02:43 2017 الجمعة ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

يوفنتوس وأرسنال يسابقان الريال لخطف الإسباني أريزابالاغا

GMT 13:34 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

شيرين الرماحي ترى أنها وصلت إلى مرحلة النضوج إعلاميًا

GMT 21:46 2018 الثلاثاء ,09 تشرين الأول / أكتوبر

المدير الرياضي ليوفنتوس يساند رونالدو في القضية المزعومة له

GMT 21:19 2018 الإثنين ,01 تشرين الأول / أكتوبر

بول بوغبا يرفض تكرار مأساته مع المدرب مورينيو

GMT 06:17 2017 السبت ,16 كانون الأول / ديسمبر

كاييخون يبيّن أنّ يوفنتوس لم يستحق الفوز على نابولي

GMT 05:58 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

ريال مدريد يفوز على إشبيلية بخماسية دون ردّ في "الليغا"

GMT 23:14 2017 الخميس ,07 كانون الأول / ديسمبر

اقتراب أوناي إيمري من الرحيل عن تدريب باريس سان جيرمان
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates