القوات السورية الحكومية تجدِّد قصفها بلدة اللطامنة دون خسائر بشرية
آخر تحديث 18:36:46 بتوقيت أبوظبي

الطيران الحربي يشنّ عدة غارات على ريف إدلب الجنوبي

القوات السورية الحكومية تجدِّد قصفها بلدة اللطامنة دون خسائر بشرية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - القوات السورية الحكومية تجدِّد قصفها بلدة اللطامنة دون خسائر بشرية

القوات السورية الحكومية
دمشق - نور خوّام

جدَّدت القوات السورية الحكومية، الأحد، قصفها مناطق في بلدة اللطامنة في ريف حماة الشمالي، ولم ترِد معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة.

كما ارتفع عدد القتلى الذين قضوا إثر تنفيذ الطيران الحربي عدة غارات على مناطق في بلدة الهبيط في ريف إدلب الجنوبي، إلى ثلاثة أشخاص.

واعتقلت جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) مدرسًا ونجله، في بلدة كفرنبل في ريف إدلب، لتقوم بعدها بإطلاق سراح المدرس، فيما أبقت على الابن قيد الاعتقال، لاتهامه بـ"سب الذات الإلهية".

وقصفت القوات الحكومية مناطق في بلدتي نبع الصخر وأم باطنة في القطاع الأوسط من ريف القنيطرة، بينما فتحت القوات نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في بلدة الحميدية، ولم ترِد معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة.

كما فتحت القوات الحكومية نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في بلدة الصمدانية بالتزامن مع قصفها لمناطق في البلدة، دون معلومات عن خسائر بشرية.

وفي محافظة درعا، دارت اشتباكات بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من طرف، والكتائب المقاتلة والكتائب المعارضة من طرف آخر، في حي طريق السد في مدينة درعا، ولم ترِد معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة، في حين استهدفت الكتائب المعارضة بعدة قذائف تجمعات القوات الحكومية في مدينة بصرى الشام، دون أنباء حتى الآن عن إصابات.

وفي الحسكة تتعرض مناطق يسيطر عليها تنظيم "داعش" في الريف الغربي للمدينة لقصف من قِبل القوات الحكومية، دون معلومات عن الخسائر البشرية حتى الآن، بينما قتل عنصران من القوات النظامية خلال اشتباكات مع وحدات حماية الشعب الكردي في أطراف حي الناصرة في مدينة الحسكة.

وسقطت عدة قذائف أطلقتها فصائل إسلامية ومقاتلة على مناطق سيطرة قوات النظام في حي جمعية الزهراء في مدينة حلب، ولم ترِد معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.

فيما دارت اشتباكات متقطعة في الحي بين مقاتلي جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) وجيش المهاجرين والأنصار التابع لجبهة أنصار الدين وكتائب مقاتلة من جهة، والقوات الحكومية مدعمة بكتائب البعث ومقاتلين من حزب الله اللبناني من جهة أخرى، بالقرب من مبنى فرع المخابرات الجوية.

كما تدور اشتباكات بين القوات الحكومية مدعمة بقوات الدفاع الوطني من جهة، والكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية وجبهة أنصار الدين من جهة أخرى، في محيط جبل عزان في ريف حلب الجنوبي.

وفي محافظة ريف دمشق، فتحت القوات الحكومية نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في بلدة زبدين في الغوطة الشرقية، فيما قصفت القوات الحكومية بصاروخين من نوع أرض- أرض مناطق في أطراف بلدة زبدين، دون معلومات عن إصابات.

كما قصفت القوات الحكومية مناطق في حي جوبر، ولم ترِد معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.

كما ارتفع إلى 11 شخصًا على الأقل من بينهم مواطنتان و4 من عائلة واحدة من ضمنهم 3 أطفال على الأقل، عدد القتلى الذين قضوا جراء تنفيذ الطيران الحربي غارتين على مناطق في مدينة موحسن في ريف دير الزور الشرقي.

كما قصفت القوات الحكومية مناطق في بلدة حوايج الذياب في الريف الغربي لدير الزور، ولم ترِد معلومات عن إصابات حتى الآن.

 

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القوات السورية الحكومية تجدِّد قصفها بلدة اللطامنة دون خسائر بشرية القوات السورية الحكومية تجدِّد قصفها بلدة اللطامنة دون خسائر بشرية



GMT 05:29 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

تجدد المُواجهات في طرابلس بعد ساعات من الهدوء

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القوات السورية الحكومية تجدِّد قصفها بلدة اللطامنة دون خسائر بشرية القوات السورية الحكومية تجدِّد قصفها بلدة اللطامنة دون خسائر بشرية



خلال مشاركتها في عرض أزياء "ميسوني" في ميلانو

كيندال جينر تخطف الأنظار بتألقها بزي هادئ الألوان

ميلانو ـ ريتا مهنا
عادت عارضة الأزياء الشهيرة كيندال جينر، إلى مدرج عروض الأزياء من جديد بعد تغيبها عن جميع العروض خلال أسبوع الموضة في نيويورك، وأثبتت جينر أنها لا تزال واحدة من أفضل عارضات الأزياء في عالم الموضة، عندما ظهرت في عرض أزياء "ميسوني" لمجموعة ربيع وصيف 2019 خلال أسبوع الموضة في ميلانو. وأبهرت عارضة الأزياء التي تعتبر ضمن الأسماء التي تحتل الـ 3 مراكز الأولى لدى ترشيحات أهم مصممين الأزياء في العالم، الحضور بارتدائها سترة متناسقة الجمال أثناء دخولها منصة "ميسونى" إلى جانب عارضتي الأزياء الأميركيتين من أصول فلسطينية جيجي وبيلا حديد. وعلى الرغم من تألق المنافستين الأميركيتين، تبدو عارضة الأزياء الجميلة جينر، واثقة من جذب عيون الجميع إليها، وهي تختال في زي هادئ الألوان. وأضافت جينر إلى رونقها بارتدائها صندل مزين بمساحات من الفراء الرمادية، كما زينت عنقها بمنديل جميل يحيط به. واكتمل جمال عارضة الأزياء في العرض بأقراطها

GMT 18:12 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

عطلة الخريف في أفضل وجهات سياحية في وروبا
 صوت الإمارات - عطلة الخريف في أفضل وجهات سياحية في وروبا

GMT 17:41 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

"Atelier Vime" للصناعات اليدوية في فرنسا تفرض مكانتها
 صوت الإمارات - "Atelier Vime" للصناعات اليدوية في فرنسا تفرض مكانتها

GMT 14:26 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

"البيت الأبيض" يدرس إجراء تحقيق مع "غوغل وفيسبوك"
 صوت الإمارات - "البيت الأبيض" يدرس إجراء تحقيق مع "غوغل وفيسبوك"

GMT 20:54 2018 الأحد ,23 أيلول / سبتمبر

تعرف على أزياء دار "موسكينو" لربيع وصيف 2019
 صوت الإمارات - تعرف على أزياء دار "موسكينو" لربيع وصيف 2019

GMT 17:17 2018 الأحد ,23 أيلول / سبتمبر

أشهر الفنادق في بريطانيا من أجل رحلة رائعة
 صوت الإمارات - أشهر الفنادق في بريطانيا من أجل رحلة رائعة

GMT 03:48 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

الصحف البريطانية تُسلط الضوء على جرأة غاريث ساوثغيت

GMT 00:15 2017 الثلاثاء ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

نابولي يواصل محاولاته لخطف سواريز من برشلونة

GMT 20:00 2018 الخميس ,15 شباط / فبراير

زيدان يثني على هزيمته لباريس سان جيرمان

GMT 08:56 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

سارة بولسون تتفاوض للانضمام إلى فريق عمل "ذا جولدفينش"

GMT 08:50 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"يوم للستات" أفضل فيلم في مهرجان فيرونا للسينما الإفريقية

GMT 16:40 2017 الأحد ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

سجن برازيلى يجرى مسابقة لملكة جمال السجينات

GMT 03:18 2017 السبت ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

التكنولوجيا تثبت قدرتها على تحقيق نتائج قوية في المدارس 

GMT 06:21 2018 الإثنين ,12 شباط / فبراير

مدرب إشبيلية يطير فرحًا بفوز فريقه على جيرونا
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates