القوات السورية الحكومية تجدِّد قصفها بلدة اللطامنة دون خسائر بشرية
آخر تحديث 19:25:17 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الطيران الحربي يشنّ عدة غارات على ريف إدلب الجنوبي

القوات السورية الحكومية تجدِّد قصفها بلدة اللطامنة دون خسائر بشرية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - القوات السورية الحكومية تجدِّد قصفها بلدة اللطامنة دون خسائر بشرية

القوات السورية الحكومية
دمشق - نور خوّام

جدَّدت القوات السورية الحكومية، الأحد، قصفها مناطق في بلدة اللطامنة في ريف حماة الشمالي، ولم ترِد معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة.

كما ارتفع عدد القتلى الذين قضوا إثر تنفيذ الطيران الحربي عدة غارات على مناطق في بلدة الهبيط في ريف إدلب الجنوبي، إلى ثلاثة أشخاص.

واعتقلت جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) مدرسًا ونجله، في بلدة كفرنبل في ريف إدلب، لتقوم بعدها بإطلاق سراح المدرس، فيما أبقت على الابن قيد الاعتقال، لاتهامه بـ"سب الذات الإلهية".

وقصفت القوات الحكومية مناطق في بلدتي نبع الصخر وأم باطنة في القطاع الأوسط من ريف القنيطرة، بينما فتحت القوات نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في بلدة الحميدية، ولم ترِد معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة.

كما فتحت القوات الحكومية نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في بلدة الصمدانية بالتزامن مع قصفها لمناطق في البلدة، دون معلومات عن خسائر بشرية.

وفي محافظة درعا، دارت اشتباكات بين القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها من طرف، والكتائب المقاتلة والكتائب المعارضة من طرف آخر، في حي طريق السد في مدينة درعا، ولم ترِد معلومات عن خسائر بشرية حتى اللحظة، في حين استهدفت الكتائب المعارضة بعدة قذائف تجمعات القوات الحكومية في مدينة بصرى الشام، دون أنباء حتى الآن عن إصابات.

وفي الحسكة تتعرض مناطق يسيطر عليها تنظيم "داعش" في الريف الغربي للمدينة لقصف من قِبل القوات الحكومية، دون معلومات عن الخسائر البشرية حتى الآن، بينما قتل عنصران من القوات النظامية خلال اشتباكات مع وحدات حماية الشعب الكردي في أطراف حي الناصرة في مدينة الحسكة.

وسقطت عدة قذائف أطلقتها فصائل إسلامية ومقاتلة على مناطق سيطرة قوات النظام في حي جمعية الزهراء في مدينة حلب، ولم ترِد معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.

فيما دارت اشتباكات متقطعة في الحي بين مقاتلي جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) وجيش المهاجرين والأنصار التابع لجبهة أنصار الدين وكتائب مقاتلة من جهة، والقوات الحكومية مدعمة بكتائب البعث ومقاتلين من حزب الله اللبناني من جهة أخرى، بالقرب من مبنى فرع المخابرات الجوية.

كما تدور اشتباكات بين القوات الحكومية مدعمة بقوات الدفاع الوطني من جهة، والكتائب المقاتلة والكتائب الإسلامية وجبهة أنصار الدين من جهة أخرى، في محيط جبل عزان في ريف حلب الجنوبي.

وفي محافظة ريف دمشق، فتحت القوات الحكومية نيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في بلدة زبدين في الغوطة الشرقية، فيما قصفت القوات الحكومية بصاروخين من نوع أرض- أرض مناطق في أطراف بلدة زبدين، دون معلومات عن إصابات.

كما قصفت القوات الحكومية مناطق في حي جوبر، ولم ترِد معلومات عن خسائر بشرية حتى الآن.

كما ارتفع إلى 11 شخصًا على الأقل من بينهم مواطنتان و4 من عائلة واحدة من ضمنهم 3 أطفال على الأقل، عدد القتلى الذين قضوا جراء تنفيذ الطيران الحربي غارتين على مناطق في مدينة موحسن في ريف دير الزور الشرقي.

كما قصفت القوات الحكومية مناطق في بلدة حوايج الذياب في الريف الغربي لدير الزور، ولم ترِد معلومات عن إصابات حتى الآن.

 

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القوات السورية الحكومية تجدِّد قصفها بلدة اللطامنة دون خسائر بشرية القوات السورية الحكومية تجدِّد قصفها بلدة اللطامنة دون خسائر بشرية



GMT 04:27 2022 الخميس ,23 حزيران / يونيو

نصائح في الديكور لحمّام الضيوف
 صوت الإمارات - نصائح في الديكور لحمّام الضيوف

GMT 04:17 2022 الثلاثاء ,21 حزيران / يونيو

الطراز الإنكليزي في الديكور يُحقق الراحة والدفء
 صوت الإمارات - الطراز الإنكليزي في الديكور يُحقق الراحة والدفء

GMT 09:22 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

أجواء إيجابية لطرح مشاريع تطوير قدراتك العملية

GMT 17:57 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

قاوم شهيتك وضعفك أمام المأكولات الدسمة

GMT 06:00 2014 الأحد ,28 كانون الأول / ديسمبر

البروفيسور «فهلو» ملهم المصريين

GMT 02:44 2016 الثلاثاء ,14 حزيران / يونيو

الفاشينيستا جمال النجادة ملهمة إطلالتك في رمضان

GMT 17:31 2017 الثلاثاء ,11 إبريل / نيسان

حسين ناصري يسترجع ذكريات دقيقة للأحداث في عام 2003

GMT 21:36 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تتخلص هذا اليوم من الأخطار المحدقة بك

GMT 18:08 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

"لامبورغيني" تكشف عن أول سيارة رباعية رياضية بطراز "أوروس"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates