القوات السورية تزيد هجومها على الفصائل المسلحة بدعم من روسيا
آخر تحديث 10:52:23 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

للسيطرة على دمشق وحلب واللاذقية وحمص

القوات السورية تزيد هجومها على الفصائل المسلحة بدعم من روسيا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - القوات السورية تزيد هجومها على الفصائل المسلحة بدعم من روسيا

القوات الحكومية السورية
دمشق - نور خوام

صعَّدت القوات الحكومية السورية، مدعومة بسلاح الجو الروسي، من حدة هجماتها قبل مؤتمر جنيف على معاقل الفصائل المسلحة (المعارضة والمتطرفة) في عموم البلاد، في محاولة منها لسحق أي قوى في المناطق القريبة من مراكز المحافظات الكبرى، دمشق وحلب واللاذقية وحمص، بينما تركت مهمة قتال تنظيم "داعش" في المحافظات الشرقية، دير الزور والرقة والحسكة، إلى المجموعات المسلحة المدعومة من قوى إقليمية وعالمية، كـ"قوات سوريا الديموقراطية".

ففي ريف اللاذقية، أصبحت القوات الحكومية على مشارف بلدة "سلمى" أكبر معاقل المجموعات المسلحة في جبل الأكراد. ووفقًا لمصدر عسكري حكومي، فإن "سلمى" أصبحت في حكم الساقطة عسكريًّا، وتوجِّه عناصر المجموعات المسلحة المدعومة من تركيا نداءات استغاثة بعد الخسائر الفادحة التي تكبدتها.

وقال المصدر إن الطيران الحربي الروسي والسوري نفذ نحو 100 غارة على مواقع المسلحين في "سلمى"، أسفرت عن مقتل أكثر من 60 مسلحًا وتدمير عدة مواقع محصنة ومخازن أسلحة، موضحًا أن السيطرة على المنطقة أصبحت مسألة ساعات لا أكثر، وعند حدوث ذلك ستكون القوات الحكومية تحكمت في جميع طرق إمداد المسلحين القادمة من تركيا، وسيطرت ناريًّا على مناطق جسر الشغور وريف أدلب.
وفي ريف حمص الشرقي، تدور اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية وعناصر "داعش" في محيط مدينة تدمر. وأكد مصدر عسكري استعادة القوات الحكومية السيطرة على منطقة "الدوة" غرب تدمر، بدعم من سلاح الجو الروسي السوري، مشيرًا إلى أن المرحلة الحالية هدفها تأمين منطقة "الشاعر" النفطية بشكل كامل، وأن العشرات من التنظيم قُتلوا خلال الاشتباكات وغارات سلاح الجو.
وفي ريف حلب الجنوبي، أحكمت القوات الحكومية سيطرتها على المزيد من القرى والمزارع الصغيرة، خلال تقدمها نحو معاقل المفصائل المسلحة في "الزربة". وتسعى القوات الحكومية إلى استعادة السيطرة على طريق "حلب-دمشق"؛ لقطع طرق إمداد المسلحين في ريفي أدلب وحماة من جهة، ومحاولة استعادة مطار أبو الظهور من جهه أخرى.

وفي دمشق، عاد حي "جوبر" ليتصدر المشهد من جديد، بعد المعارك العنيفة التي شهدتها المنطقة مساء الاثنين وفجر الثلاثاء، حيث استخدمت القوات الحكومية صواريخ شديدة الانفجار في قصف مواقع المسلحين. ولفت مصدر عسكري إلى أن عناصر المشاة في القوات الحكومية اقتحمت عدة مواقع للمجموعات المسلحة تحت غطاء من القصف المدفعي والصاروخي، وتمكنت من تفخيخ وتفجير عدة أبنية وأنفاق يستخدمها المسلحون في التنقل ونقل الأسلحة.
وفي الغوطة الشرقية، تستمر الاشتباكات بين القوات الحكومية وعناصر "جيش الإسلام" في منطقة "المرج" وبلدة "البلالية"، فيما تكثف الطائرات الحربية من قصفها لمواقع "جيش الإسلام" في محيط مدينة دوما، حيث سجلت الثلاثاء 17 غارة.
وتتعرض مدينة داريا لقصف جوي ومدفعي متقطع لدعم الوحدات الأرضية للقوات الحكومية، التي تحاول تأمين المنطقة الفاصلة بين داريا والمعضمية، وسط أنباء عن مصالحة كبرى قد تشمل مناطق داريا والمعضمية وخان الشيح، وتسليمها إلى القوات الحكومية مقابل تأمين خروج آمن للعناصر المسلحة المتواجدة فيها إلى مكان يختارونه.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القوات السورية تزيد هجومها على الفصائل المسلحة بدعم من روسيا القوات السورية تزيد هجومها على الفصائل المسلحة بدعم من روسيا



آيتن عامر تتَألق بفساتين سَهرة جَذّابة ورَاقية

القاهرة - صوت الإمارات
تُعد النجمة المصرية آيتن عامر من النجمات اللاتي يجذبن الأنظار، بإطلالاتها المحتشمة والراقية؛ إذ تحرص دائماً على اتباع أحدث صيحات الموضة، مع اختيار ما يناسب شخصيتها.وفي إطلالة ناعمة وراقية، اعتمدت آيتن عامر فستاناً أنيقاً من الجلد الأسود، لمصمم الأزياء أحمد فايز. صُمم الفستان بـتوب كب من الجلد بأكمام طويلة وأكمام منفوشة، فيما صُممت تنورته باللون الأسود بتصميم حورية البحر. وأكملت آيتن عامر إطلالتها الراقية بحقيبة كلاتش من الجلد الأسود، مع تسريحة شعر منسدل بغرة منقسمة. وبإطلالة أنثوية ناعمة، اعتمدت آيتن عامر فستاناً باللون الوردي الفاتح، لمصمم الأزياء يوسف الجسمي. صُمم الفستان من التول المُطرز، مع قماش الكريب باللون الوردي؛ حيث جاء بكب تول باللون البيج مٌطرزاً بالخرز والكريستال باللون الفضي، صُمم بأكمام طويلة مع فتحة صد...المزيد

GMT 18:48 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
 صوت الإمارات - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 02:43 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة

GMT 06:32 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال
 صوت الإمارات - قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال

GMT 00:28 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
 صوت الإمارات - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 00:27 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"
 صوت الإمارات - "بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"

GMT 21:46 2021 الثلاثاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم
 صوت الإمارات - اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم

GMT 18:56 2013 الخميس ,19 أيلول / سبتمبر

عرض مسرحية "مزمار الحاوي" في الزرقاء

GMT 13:15 2015 الجمعة ,16 كانون الثاني / يناير

أبرزي جمال عينيك برسم الفراعنة بواسطة قلم الكحل

GMT 21:13 2013 الجمعة ,22 شباط / فبراير

"انستغرام" لن يصل إلى "بلاك بيري 10"

GMT 01:32 2021 الأحد ,24 كانون الثاني / يناير

ريال مدريد الإسباني يخطط لاستعادة المغربي حكيمي

GMT 06:03 2019 الأحد ,06 تشرين الأول / أكتوبر

"Cry for me" لـ كاميلا كابيلو تحقق أكثر من 2 مليون مشاهدة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates