القوات الحكومية وحزب الله يسيطران على بلدة خان طومان الاستراتيجية
آخر تحديث 03:59:48 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تجدد الاشتباكات في درعا وتعثر تنفيذ المرحلة الثانية من اتفاق الزبداني

القوات الحكومية وحزب الله يسيطران على بلدة خان طومان الاستراتيجية

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - القوات الحكومية وحزب الله يسيطران على بلدة خان طومان الاستراتيجية

المعارك تشتد على جبهات القتال في سورية
دمشق – نور خوام

سيطرت قوات النظام السوري وحزب الله اللبناني على بلدة خان طومان الاستراتيجية بريف حلب الجنوبي، عقب قصف مكثف بالصواريخ والقذائف، وتنفيذ الطائرات الحربية السورية والروسية عشرات الضربات الجوية التي استهدفت المنطقة، واشتباكات عنيفة مع الفصائل الاسلامية والمقاتلة وجند الاقصى والحزب الاسلامي التركستاني.
وقصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في اطراف قرية تيرمعلة بريف حمص الشمالي دون انباء عن اصابات، وتستمر الاشتباكات العنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، وعناصر تنظيم داعش من جهة أخرى، في أطراف بلدة مهين بريف حمص الجنوبي الشرقي.

وأعلن المرصد السوري لحقوق الانسان عن استشهاد رجل من بلدة بيت سحم بريف دمشق الجنوبي اثر اصابته برصاص قناص في بساتين البلدة، واتهم نشطاء قناص من قوات النظام باطلاق النار عليه وقتله، بينما القى الطيران المروحي ما لا يقل عن 16  برميلا متفجرا على مناطق في الاطراف الجنوبية من مدينة معضمية الشام في الغوطة الغربية، دون انباء عن اصابات حتى الآن.

كما تعرضت مناطق في حي جوبر عند اطراف العاصمة، لقصف من قبل قوات النظام، دون انباء عن خسائر بشرية، في الحي الذي يشهد اشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف، والفصائل الإسلامية وجبهة النصرة (تنظيم االقاعدة في بلاد الشام) من طرف آخر منذ أشهر.

وفي محافظة ادلب نفذت طائرات حربية روسية أربع غارات استهدفت منطقة مقر الحزب والذي يعد مقراً لفصائل إسلامية إضافة لأماكن أخرى في مدينة ادلب، ما ادى لسقوط عدد من الشهداء والجرحى بينهم مقاتلين، كما حاول مسلحون مجهولون صباح الاحد، اغتيال قيادي في حركة احرار الشام الاسلامية في بلدة كفرنبل بريف معرة النعمان الغربي، بإطلاق النار عليه، ما ادى لاصابته بجراح، بينما استشهد مقاتل من الفصائل الاسلامية خلال اشتباكات مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها في ريف حماه الشمالي.

وفي محافظة درعا تدور اشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل الاسلامية والمقاتلة من جهة أخرى، في محيط مدينة انخل، ترافق مع فتح قوات النظام لنيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في المدينة، ما ادى لسقوط جرحى، كما أصيب عدة مواطنين بجراح، جراء قصف قوات النظام وفتحها لنيران رشاشاتها الثقيلة على مناطق في بلدة ابطع صباح الاحدم، بينما تعرضت مناطق في بلدة تل شهاب، لقصف من قبل قوات النظام، دون انباء عن اصابات.

وأصدر حزب التضامن الذي كان له دور في المفاوضات بين حزب الله اللبناني وفصائل الزبداني بريف دمشق ضمن اتفاق الزبداني - كفريا – الفوعة بيانا جاء فيه: " بعد زيارة الأمين العام لحزب التضامن محمد ابو قاسم الاحد لمدينة الزبداني، مع أعضاء المكتب السياسي للحزب، ولدى عودته إلى دمشق، وعلى حاجز مفرق نبع بردى التابع لجيش حزب الله، تم اعتراض نزول السيارات التي تقلهم وتم تهديد الامين العام للحزب محمد ابو قاسم بدفنه ومن معه من الحزب في منطقة الزبداني، وتكسير السيارات من قبل عناصر تتحدث اللهجة اللبنانية، وبعلم اللواء قائد الفيلق الثاني في الجيش السوري".

وكان من المفترض أن يتم صباح اليوم الأحد البدء بتنفيذ الخطة الثانية ضمن اتفاق كفريا - الفوعة - الزبداني، حيث أنه كان سيتم خروج 129 مقاتلاً ومسلحاً من مدينة الزبداني بريف دمشق، مقابل إخراج 400 مدني من بلدتي كفريا والفوعة واللتين يقطنهما مواطنون من الطائفة الشيعية بريف إدلب الشمالي الشرقي، وذلك في الخطوة الثانية من تنفيذ الاتفاق المبرم سابقاً بين حزب الله اللبناني من طرف، ومقاتلي الزبداني وحركة أحرار الشام الإسلامية من طرف آخر، في الزبداني وكفريا والفوعة، وعلم المرصد السوري لحقوق الإنسان أنه سيتم نقل الخارجين الـ 400، من كفريا والفوعة عبر معبر باب الهوى إلى تركيا ومن ثم إلى مطار بيروت وسيتم نقلهم منها إلى دمشق، في حين سيتم خروج مقاتلي الزبداني الـ 129، باتجاه مطار بيروت عبر نقطة المصنع ومنها سيتم نقلهم إلى تركيا، على أن يتم بعد ذلك بدء الدخول المواد الغذائية والمساعدات الإنسانية إلى مدينة الزبداني وبلدة مضايا، كما أتم الهلال الأحمر عملية فحص المرضى من الخارجين، للتأكد من إمكانية نقلهم بالطائرات من مطار بيروت.

ويشمل وقف إطلاق النار، وقف كامل للعمليات العسكرية وإطلاق النار من داخل مناطق "التهدئة" إلى خارجها، ومن خارجها إليها. يترافق مع وقف الطيران الحربي والمروحي، بما في ذلك إلقاء المساعدات من الطيران المروحي. والتوقف عن تحصين الدشم والمقرات على الخط الأول من الجبهات، كما يشمل وقف أي تقدم في المناطق الفاصلة على خطوط التماس.
وتتضمن المرحلة الأولى خروج كامل المقاتلين من مدينة الزبداني، مع الراغبين بالخروج من عائلاتهم من مناطق الزبداني وبقين وسرغايا ومضايا، على أن تكون الوجهة الوحيدة لخروج كافة الشرائح من منطقة الزبداني (مسلحين - جرحى - عوائل ) هي محافظة إدلب حصراً، و تعمل الحكومة الإيرانية مع الحكومة اللبنانية، على إخراج عائلات الزبداني التي لجأت إلى لبنان وإعادتهم إلى سوريا مباشرةً او إلى تركيا، شريطة أن يكون العدد بين ٤٠و٥٠ عائلة فقط، وأن يتم ذلك خلال المرحلة الأولى.

كما تشمل المرحلة الأولى من الاتفاق خروج الراغبين من النساء والأطفال دون سن الـ 18، والرجال فوق سن الـ 50 من الفوعة وكفريا والجرحى، الذين لايمكن علاجهم في البلدتين، بحيث لا يزيد عدد كافة الشرائح التي ستغادر البلدتين عن عشرة آلاف مواطن سوري.
وينفذ الاتفاق بضمان وإشراف وحضور الأمم المتحدة. كما يضمن كل طرف الأمن والسلامة خلال سير العمل داخل مناطق سيطرته. كما حددت نقطة الاستلام والتسليم للداخلين الى منطقة إدلب شمال سوريا أو الخارجين منها هي ريف حماة الشمالي، أما في الزبداني فيتم الاتفاق على نقطة من خلال ضباط الارتباط من الطرفين. وخلال 48 ساعة من تاريخ الموافقة على الاتفاق يبدأ التحضير اللوجستي لتنفيذه .

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القوات الحكومية وحزب الله يسيطران على بلدة خان طومان الاستراتيجية القوات الحكومية وحزب الله يسيطران على بلدة خان طومان الاستراتيجية



ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين وتتزيّن بأكثر المُجوهرات بريقًا

كيت ميدلتون غارقة في الألماس وتلفت الانتباه بـ "خاتم جديد"

لندن ـ ماريا طبراني
أقيم حفل الاستقبال الدبلوماسي في قصر باكنغهام الأربعاء، وكان باستضافة الملكة إليزابيث، أمير ويلز "تشارلز" وزوجته دوقة كورنوول "كاميليا"، بالإضافة إلى دوق ودوقة كامبريدج الأمير ويليام وزوجته كيت ميدلتون. وكانت كيت ميدلتون مِثالًا حيًّا على الأميرة الفاتنة التي نقرأ عنها في قصص الخيال، والتي ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين، وتتزيّن بأكثر المُجوهرات بريقًا ورقيًّا. بدايةً، أسدلت دوقة كامبريدج على جسدها الرّشيق فُستانًا مُخمليًّا كلاسيكيًّا بتوقيع علامتها المُفضّلة ألكساندر ماكوين، جاءَ خاليًا من التّفاصيل بأكمامٍ طويلة وياقة على شكل حرف V متمايلة، اتّصلت بأكتافٍ بارزة قليلًا، كما لامس طوله الأرض. واعتمدت كيت واحدة من تسريحاتها المعهودة التي عادةً ما تختارها لمُناسباتٍ رفيعة المُستوى كهذه، وهي الكعكة الخل...المزيد

GMT 07:27 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

دراسة دولية تؤكد أن مراكش بين أرخص المدن السياحية
 صوت الإمارات - دراسة دولية تؤكد أن مراكش بين أرخص المدن السياحية

GMT 15:14 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

وعد العساف تعلق على اتّهامها بالسخرية من "أسطورة الرّياض"
 صوت الإمارات - وعد العساف تعلق على اتّهامها بالسخرية من "أسطورة الرّياض"

GMT 13:01 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

بيونسيه تطرح مجموعتها الجديدة بالتعاون مع "أديداس" رسميًا
 صوت الإمارات - بيونسيه تطرح مجموعتها الجديدة بالتعاون مع "أديداس" رسميًا

GMT 12:14 2019 الجمعة ,13 كانون الأول / ديسمبر

أغرب قصص السفر في عام 2019 منها "راكب يفتح باب الطوارئ"
 صوت الإمارات - أغرب قصص السفر في عام 2019 منها "راكب يفتح باب الطوارئ"

GMT 06:56 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

مورينيو يؤكد أن مصلحة توتنهام أهم من اللاعبين

GMT 07:01 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

ساديو ماني يقتنص جائزة لاعب الشهر في ليفربول

GMT 06:47 2019 السبت ,07 كانون الأول / ديسمبر

بيتر كراوتش يهاجم صلاح ويصفه بـ "الأناني"

GMT 04:04 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

عرض نسخة مصغرة من "جدارية عام زايد» في "وير هاوس 48"

GMT 07:45 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

دي ليخت يتوج بجائزة «كوبا» لافضل لاعب تحت 21 عاما

GMT 01:20 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

متحف أميركي يدعى امتلاكه أقدم صورة معروفة تصور العبيد
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates