القوات الكردية تزحف نحو تل أبيض وداعش يمنع الأهالي من اللجوء إلى تركيا
آخر تحديث 22:44:27 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -
فرنسا تحسم الجدل ب فرنسا تحسم الجدل بشأن أسباب انفجار مرفأ بيروتشأن أسباب انفجار مرفأ بيروت الأمين العام لجامعة الدول العربية يزور موقع انفجار مرفأ بيروت قوات مكافحة الشغب تتقدّم باتجاه المتظاهرين المتواجدين قرب فندق "لو غراي" في بيروت الصليب الأحمر اللبناني يعلن عن وجود 13 فرقة تستجيب الآن في مظاهرة بيروت وتعمل على نقل الجرحى وإسعاف المصابين وتم نقل 4 جرحى حتى الساعة متظاهرون من مختلف المناطق اللبنانية يتوافدون إلى وسط بيروت للمشاركة في الاحتجاجات قوات الأمن اللبناني تطلق الغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين يحاولون الوصول لمحيط البرلمان رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع يصرح أنه لن نقدم استقالتنا من البرلمان إلى حين التأكد من إجراء انتخابات نيابية مبكرة مجلس الدفاع اللبناني يكشف تلقيه مراسلة بشأن "نيترات الأمونيوم" قبل 13 يومًا من الانفجار قوات مكافحة الشغب اللبنانية تطلق الغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين يحاولون الوصول إلى محيط مبنى البرلمان وسط بيروت آلاف المتظاهرين من مختلف المناطق اللبنانية يتوافدون إلى وسط بيروت للمشاركة في الاحتجاجات
أخر الأخبار

آلاف المدنيين يحاولون الفرار من "جهنم" والجنود الأتراك في موقف المتفرج

القوات الكردية تزحف نحو تل أبيض و"داعش" يمنع الأهالي من اللجوء إلى تركيا

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - القوات الكردية تزحف نحو تل أبيض و"داعش" يمنع الأهالي من اللجوء إلى تركيا

اجتياز السياج الفاصل بين الأراضي التركية وبلدة تل أبيض
أنقرة ـ جلال فواز

حاول آلاف اللاجئين السوريين اجتياز السياج الفاصل بين الأراضي التركية وبلدة تل أبيض التي يسيطر عليها تنظيم "داعش"، على أمل النجاة بأرواحهم في ظل المعارك العنيفة التي تدور على تخوم البلدة إثر التقدم الكبير الذي تحققه حماية الشعب الكردي المدعمة بالفصائل المقاتلة وطائرات التحالف الدولي.

واكتفت القوات التركية بمشاهدة مقاتلي "داعش" عاجزة عن فعل أي شيء أمامهم وهم يعيقون حركة اللاجئين السوريين لمنعهم من مغادرة البلدة التي يتشكل النسيج السكاني فيها من العرب والأكراد، وحثهم على البقاء فيها، علمًا أنَّ السلطات التركية أعلنت عبور 13 ألف مدني سوري عبر حدودها خلال الأيام العشرة الماضية.

وتتواصل الاشتباكات العنيفة بين مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردي المدعمة بالفصائل المقاتلة وطائرات التحالف الدولي من جهة، وتنظيم "داعش" من جهة أخرى في المشارف الشرقية لأطراف مدينة تل أبيض وفي الريف الجنوبي الغربي للمدينة.

وتمكنت الوحدات الكردية والفصائل من التقدم في جنوب شرق المدينة، والتقدم كذلك الريف الجنوبي الغربي والسيطرة على أكثر من 20 قرية جديدة فيها، بالتزامن مع قصف لطائرات التحالف على مناطق متعددة في ريف المدينة، وترافقت الاشتباكات مع تفجير التنظيم لجسري الجلاب وشريعان في جنوب شرق وجنوب غرب تل أبيض، في محاولة لمنع الوحدات الكردية ومقاتلي الفصائل من التقدم.

وصرَّح الناشط الكردي عرين شخموس، الذي يتواجد على الخطوط الأمامية يوميًا، بأن بلدة تل أبيض الحدودية هي مزيج من السكان الأكراد والعرب الذين يسعون إلى إيجاد ملاذ آمن بعد أن أصبحت البلدة تكاد تكون محاصرة بالكامل وبالتالي نجد الصور تظهر آلاف من اللاجئين يصطفون خلف السياج الشائك، طالبين العبور إلى تركيا فيما يحاول الأطفال تسلق ذلك السياج للعبور.

 

 

 

وأكد أحد الناشطين الأكراد مصطفى عبدي، يتواجد في مدينة عين العرب "كوباني" التي تحررت من قبضة "داعش" في وقت سابق من هذا العام، أنَّ السلطات أقامت معسكرًا للنازحين، مضيفًا أنهم ينتظرون تحرر جميع البلدات الحدودية من شمال شرق سورية وبطول الطريق حتى مدينة كوباني.

وأعلنت القوات الكردية السورية المعروفة باسم "YPG" في بيان لها، أنَّ مقاتليها قاموا بتطويق بلدة سلوك، التي يسيطر عليها "داعش" والواقعة على بعد أميال قليلة جنوب غرب بلدة تل أبيض التي تعد مهمة من الناحية الإستراتيجية.

وأوضح البيان أنَّ الميليشيات التابعة لـ"داعش" فقدت السيطرة على بلدة سلوك في الوقت الذي تحرز فيه القوات الكردية تقدمًا نحو بلدة تل أبيض، كما أن الطريق الذي يربط بين الرقة وبلدة تل أبيض بات تحت سيطرة قوات شعبية كردية تختص بحماية المدنيين في سورية.

يُذكر أن بلدة تل أبيض، تفصل بين مدينة عين العرب "كوباني" ضاحية الحسكة الواقعة شمال شرق سورية، وتعد المنطقة الواقعة شمال سورية الأكثر تعقيدًا من حيث المواجهات بعد مرور ما يزيد عن أربعة أعوام من الحرب الأهلية التي تواجه فيها "داعش" الميليشيات الكردية والقوات الحكومية السورية إلى جانب تحالف المتمردين الذي يشتمل على متطرفين من تنظيم "القاعدة".

واستطاعت القوات الكردية السورية "YPG" منذ بداية أيار/ مايو بمعاونة الولايات المتحدة إعادة السيطرة مرة أخرى على أكثر من 200 بلدة كردية ومسيحية تقع شمال شرق سورية، إضافة إلى الجبال الإستراتيجية التي كانت قد استولى عليها في السابق تنظيم "داعش".

ومع فرض السيطرة علي بلدة تل أبيض، سيتم فتح طريق مباشر على طول الحدود مع تركيا وربط المناطق التي يسيطر عليها الأكراد في محافظة الحسكة مع كوباني وحتى الشرق ما قد يثير غضب تركيا التي ترى أنَّ القوات الكردية السورية "YPG" ما هي إلا جزء من حركة حزب "العمال" الكردستاني الذي شن تمردًا مناهضًا للحكومة في جنوب شرق تركيا.

مع ذلك، لا يزال تنظيم "داعش" يحكم قبضته على نحو ثلث العراق وسورية، بما في ذلك ثاني أكبر المدن العراقية وهي الموصل، كما يستمر التنظيم المتطرف في محاربة القوات العراقية والميليشيا الشيعية، في شمال وشرق العاصمة بغداد.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القوات الكردية تزحف نحو تل أبيض وداعش يمنع الأهالي من اللجوء إلى تركيا القوات الكردية تزحف نحو تل أبيض وداعش يمنع الأهالي من اللجوء إلى تركيا



تميّزت في مناسبات عدة بفساتين بقماش الدانتيل

نصائح لتنسيق إطلالات أنيقة مُستوحاة مِن كيت ميدلتون

لندن - صوت الإمارات
تعدّ دوقة كامبريدج كيت ميدلتون مِن أكثر النساء أناقة في العائلة الملكية البريطانية وحول العالم، وفي أي مناسبة تشارك فيها، تنجح بأن تخطف الأنظار بأناقتها ورقيّها حتى باتت أيقونة للموضة وتتطلّع إليها النساء لكي تستوحي منها أجمل الإطلالات سواء فساتين السهرة، أو الإطلالات الكاجول. الآن حان دورك، إليك 6 نصائح لتنسيق إطلالات أنيقة مستوحاة من كيت ميدلتون. الفساتين الراقية هي إحدى اختيارات كيت الكلاسيكية في خزانتها، نجد الفساتين الراقية بقصة A-line والتي تحدد خصرها مع التنورة الواسعة وهي إطلالة تناسب قوامها الممشوق. سواء تفصّلين الفساتين المشابهة بأكمام طويلة أو قصيرة، تأكدي أنك ستخطفين الأنظار بأناقتك. الدانتيل قماش أنثويّ وراقٍ، وكيت ميدلتون تألقت في مناسبات عدة بفساتين تميّزت بقماش الدانتيل الأنيق، مثل إطلالتها بفستان ميدي ...المزيد

GMT 08:23 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 09:08 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيدة

GMT 08:31 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك وانطلاقة مميزة

GMT 08:05 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

أخطاؤك واضحة جدّا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 14:50 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

حافظ على رباطة جأشك حتى لو تعرضت للاستفزاز

GMT 14:55 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

يحذرك من ارتكاب الأخطاء فقد تندم عليها فور حصولها

GMT 08:38 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يبدأ الشهر مع تلقيك خبراً جيداً يفرحك كثيراً

GMT 19:06 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

فرص جيدة واحتفالات تسيطر عليك خلال هذا الشهر

GMT 21:45 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

أترك قلبك وعينك مفتوحين على الاحتمالات

GMT 18:14 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

لا تتورط في مشاكل الآخرين ولا تجازف

GMT 03:23 2018 الخميس ,20 كانون الأول / ديسمبر

بني ياس والظفرة يستعيدان الانتصارات في دوري السلة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates