القوات المشتركة تواصل تقدَمها في مديرية نهم وانهيارات في صفوف الحوثيين
آخر تحديث 10:52:23 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

التحالف يعزَز من قدراته العسكرية في حجة ويسيطر على مواقع جديدة

القوات المشتركة تواصل تقدَمها في مديرية نهم وانهيارات في صفوف الحوثيين

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - القوات المشتركة تواصل تقدَمها في مديرية نهم وانهيارات في صفوف الحوثيين

التحالف العربي
صنعاء عبدالغني يحى

تقدَمت القوات المشتركة للمقاومة الشعبية والجيش الوطني في الجبهة الشمالية الشرقية لصنعاء في مديرية نهم بالتزامن مع غارات كثيفة لطيران التحالف العربي وانهيارات في صفوف مسلحي جماعة الحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، في وقت دفع التحالف بتعزيزات عسكرية ضخمة إلى جبهتي حرض وميدي في محافظة حجة شمال غربي العاصمة، وشهد سيطرة قوات الشرعية على مواقع جديدة.
 
ودمَر طيران التحالف في صنعاء ليل الاثنين - الثلاثاء أحد أكبر مخازن أسلحة الحوثيين وذخيرتهم في معسكر "الحفا" شرق صنعاء، واستمر دوي الانفجارات والحريق ساعات، كما استهدفت الضربات معسكر القوات الخاصة في منطقة الصباحة غرب المدينة وامتدت إلى محافظات ذمار وصعدة ومأرب والجوف.
 
وحققت القوات المشتركة للجيش والمقاومة، الثلاثاء مكاسب جديدة في مديرية نهم في محافظة صنعاء واستعادت العديد من المواقع العسكرية التي كانت تتمركز فيها ميليشيات الحوثي وصالح، وتمكنت من التقدم نحو معسكر فرضة نهم الاستراتيجي الذي توقعت المصادر تحريره خلال ساعات.
 
وذكرت مصادر المقاومة أن القوات المشتركة استعادت مواقع الحمرة وجبل الحول في محيط فرضة نهم الاستراتيجية، وتمكنت من تأمين الطريق من مفرق الجوف حتى جبال الفرضة. وتعني سيطرة قوات الشرعية على منطقة "فرضة نهم" التحكم في البوابة الشمالية الشرقية لصنعاء من جهة مأرب وعزل جيوب الحوثيين وقوات صالح الموجودة في بعض مناطق مأرب والجوف وفتح ممرات أمام الجيش والمقاومة باتجاه مناطق أرحب وبني الحارث ومطار صنعاء.
 
 
وأفادت مصادر ميدانية في محافظة حجة، بأن قوات التحالف دفعت تعزيزات ضخمة نحو جبهة مديريتي حرض وميدي الحدوديتين تضم دبابات ومدرعات وكاسحات ألغام وناقلات جند ومئات الجنود اليمنيين الذين تم تدريبهم على يد قوات التحالف.
 
وأضافت، أن قوات الجيش الوطني المدعومة من التحالف تبادلت القصف المدفعي مع ميليشيا الحوثي في مديريتي حرض وميدي، ودمرت مخازن أسلحة للمتمردين في منطقة "وادي بن عبدالله" شمال حرض، كما واصلت تقدمها وسيطرت على منطقتي "تبة الرمضة" و"البلبلة".
 
وأكدت مصادر المقاومة في محافظة البيضاء، مقتل أكثر من 20 حوثيًا على الأقل في مواجهات مع مقاتليها في مديريتي "الزاهر" و"ذي ناعم" وتركزت المواجهات في مناطق "الجماجم وكساد وغول زيد في المديرية"، وقصفت المقاومة بصواريخ الكاتيوشا نقطة مسلحة بمنطقة العقلة في مديرية الصومعة ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى.
 
وبيَن وزير حقوق الإنسان اليمني عز الدين الأصبحي، بأن الإحصاءات الأولية لنتائج الحرب التي شنتها الميليشيات الحوثية وقوات صالح تشير إلى مقتل 10 آلاف شخص، إضافة إلى 15 ألف جريح، واعتقال الآلاف في بيوت "الأشباح الحوثية" على حد وصفه. وأكدت منظمة "هيومن رايتس ووتش" أن ميليشيات الحوثي وصالح مستمرة في ارتكاب "انتهاكات جسيمة للقانون الدولي".
 
وتفرض منذ تسعة أشهر حصارًا خانقًا على مدينة تعز، مانعة دخول المواد الغذائية والطبية، ما أدى إلى سقوط ضحايا بسبب الجوع وإغلاق 37 مستشفى من أصل 40. وسجل أحدث تقرير للمنظمة الحقوقية 16 واقعة بين 13 كانون الأول/ديسمبر الماضي 2015 والتاسع من كانون الثاني/يناير 2016، منع فيها حراس حوثيون على الحواجز الأمنية المدنيين من إدخال مواد مختلفة إلى عاصمة محافظة تعز. ومن بين هذه المواد فواكه وخضراوات وغاز للطهي وحفاضات للأطفال وعبوات لغسل الكلى وأسطوانات أوكسجين، وصادر المتمردون بعض هذه المواد.
 
وبينت تقارير سابقة صادرة عن جهات حقوقية دولية ومنظمات يمنية إضافة إلى الحكومة اليمنية، أن فقدان مادة الأوكسجين الطبية ومستلزمات طبية أخرى أدى إلى وفاة عشرات المرضى. ودعت "هيومن رايتس ووتش" الميليشيات إلى "انهاء أعمال المصادرة غير القانونية للسلع الموجهة للسكان المدنيين، وأن يسمحوا بحرية حركة منظمات الإغاثة إلى داخل ثالث كبرى مدن اليمن".

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القوات المشتركة تواصل تقدَمها في مديرية نهم وانهيارات في صفوف الحوثيين القوات المشتركة تواصل تقدَمها في مديرية نهم وانهيارات في صفوف الحوثيين



آيتن عامر تتَألق بفساتين سَهرة جَذّابة ورَاقية

القاهرة - صوت الإمارات
تُعد النجمة المصرية آيتن عامر من النجمات اللاتي يجذبن الأنظار، بإطلالاتها المحتشمة والراقية؛ إذ تحرص دائماً على اتباع أحدث صيحات الموضة، مع اختيار ما يناسب شخصيتها.وفي إطلالة ناعمة وراقية، اعتمدت آيتن عامر فستاناً أنيقاً من الجلد الأسود، لمصمم الأزياء أحمد فايز. صُمم الفستان بـتوب كب من الجلد بأكمام طويلة وأكمام منفوشة، فيما صُممت تنورته باللون الأسود بتصميم حورية البحر. وأكملت آيتن عامر إطلالتها الراقية بحقيبة كلاتش من الجلد الأسود، مع تسريحة شعر منسدل بغرة منقسمة. وبإطلالة أنثوية ناعمة، اعتمدت آيتن عامر فستاناً باللون الوردي الفاتح، لمصمم الأزياء يوسف الجسمي. صُمم الفستان من التول المُطرز، مع قماش الكريب باللون الوردي؛ حيث جاء بكب تول باللون البيج مٌطرزاً بالخرز والكريستال باللون الفضي، صُمم بأكمام طويلة مع فتحة صد...المزيد

GMT 18:48 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
 صوت الإمارات - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 02:43 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة

GMT 06:32 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال
 صوت الإمارات - قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال

GMT 00:28 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
 صوت الإمارات - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 00:27 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"
 صوت الإمارات - "بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"

GMT 21:46 2021 الثلاثاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم
 صوت الإمارات - اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم

GMT 20:43 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

يبدأ الشهر مع تنافر بين مركور وأورانوس

GMT 12:23 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء هادئة خلال هذا الشهر

GMT 00:26 2021 الخميس ,07 تشرين الأول / أكتوبر

لجين عمران تتألق بفستان أنيق وإطلالة فخمة

GMT 20:52 2021 الأحد ,31 كانون الثاني / يناير

الملابس بنقوش الزهور من صيحات الموضة الرائجة دومًا

GMT 16:01 2012 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

مصادر مصرية تؤكد وقف ترحيل العمالة من الأردن

GMT 20:37 2013 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

صفوان بن إدريس شاعر أندلسي مجهول

GMT 08:41 2013 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

تطبيق جديد هدفه توعية المستخدمين على تجنب المرض

GMT 03:36 2013 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

نباتات الجاتروفا البذور السامة والمفيدة

GMT 01:26 2016 الأحد ,13 آذار/ مارس

غرف نوم إيطاليّة التصميم ملؤها الابتكار

GMT 00:06 2016 الجمعة ,30 كانون الأول / ديسمبر

زي موريتانيا التقليدي يبقى صامدًا في وجه الموضة والتجديد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates