القوات اليمنية العسكرية تحكم  سيطرتها على ميناء المعلا بعد اشتباكات مع مسلحين
آخر تحديث 11:57:00 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الخارجية تدين اقتحام سفارة السعودية في طهران والقنصلية في مدينة مشهد

القوات اليمنية العسكرية تحكم سيطرتها على ميناء المعلا بعد اشتباكات مع مسلحين

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - القوات اليمنية العسكرية تحكم  سيطرتها على ميناء المعلا بعد اشتباكات مع مسلحين

ميناء المعلا
عدن - كمال السليمي

شددت قوات أمنية وعسكرية تابعة للسلطات الحكومية اليمنية الشرعية سيطرتها الكاملة على ميناء المعلا في محافظة عدن (جنوب اليمن)، الأحد، عقب اندلاع اشتباكات مسلحة متقطعة بين القوات الحكومية ومسلحين، نشبت عقب رفض المسلحين تسليم مهام أمن الميناء للحكومة، وذلك بموجب اتفاق تم السبت بين الدولة والمقاومة التي وضعت شروطًا لتسليمها المواقع التي تتولى حمايتها وتأمينها للدولة، ومن بينها الإسراع في تنفيذ قرار الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، بدمج المقاومة في المؤسستين الأمنية والعسكرية.

وذكرمحافظ عدن العميد عيدروس قاسم الزُبيدي في تصريح لـ "الخليج"، أن الأوضاع في المعلا تحت السيطرة وتم الدفع بقوات من المنطقة العسكرية الرابعة لاحتواء الموقف، وإن اشتباكات المعلا، جاءت عقب مهاجمة مسلحين مبنى السلطة المحلية في عدن وميناء المعلا عدن، حيث كانت توجد قوات تابعة للدولة، وإن قوات الأمن والجيش تصدت لهجوم المسلحين وأجبرتهم على التراجع وجرحت واعتقلت عدداً منهم.
وأكد أن قوات الأمن لن تتهاون في التصدي لأي أعمال خارجة على النظام والقانون، ودعا كافة أهالي عدن إلى الوقوف صفاً واحداً في مواجهة الأعمال الهادفة إلى الإضرار بالصالح العام، وأكد أن الميناء والمؤسسات الحكومية ملك للجميع والصالح العام ولهذا لن تكون تحت سيطرة أي طرف.

كما أفاد مصدر أمني في شرطة عدن في بلاغ صحفي تلقت «الخليج» نسخة منه، بأن مسلحين يسيطرون على البوابة الغربية لميناء عدن، رفضوا تسليمها لقوات الأمن وقاموا بإطلاق النار على قوة أمنية كانت بصدد تسلم الموقع، وإن قوات الأمن ردت على مصدر إطلاق النيران نحوها، وأكد مضي السلطات الحكومية والشرطة في ملف استلام كافة المؤسسات الرسمية تمهيداً لمباشرة الجهات الحكومية مهامها.

ولفتت مصادر محلية وسكان إلى أن آليات وأطقم أمنية وعسكرية ومسلحين وقناصة انتشروا في المباني المرتفعة وأنحاء متفرقة بمنطقة المعلا دكة المطلة على ميناء المعلا بعدن، وتبادلوا إطلاقاً للنار، الأمر الذي تسبب في توقف الحركة وحالة من القلق والخوف بين أوساط السكان، دون أن تشير إلى سقوط ضحايا في تبادل إطلاق النار بين الجانبين.

أكد الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي وقوف اليمن إلى جانب السعودية في مواجهة الجماعات الإرهابية والمتطرفة التي عانى البلدان شرورها ولا يزالان حتى اليوم يدفعان أثماناً باهظة لأعمالها العدائية التي تستهدف الشعب ومقوماته في المقام الأول، فيما استنكرت وزارة الخارجية اليمنية عملية اقتحام سفارة المملكة في العاصمة الإيرانية طهران والقنصلية في مدينة مشهد وإشعال النار فيها.
وأعلن هادي، في رسالة بعثها إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، تأييد اليمن للأحكام القضائية التي تم تنفيذها يوم أمس الأول بحق 47 إرهابياً، معتبراً «أن من حق المملكة اتخاذ كل التدابير التي من شأنها حماية أمنها الداخلي، وأن تنفيذ أحكام الإعدام بحق المدانين بالإرهاب، بقدر ما هو شأن داخلي، وحق أصيل وسيادي للمملكة، إلا أنه يمثل رسالة رادعة وقوية للجماعات الإرهابية والماضوية والمؤدلجة بخزعبلات الطائفية الضيقة المهددة للتعايش السلمي سواء داخل المملكة أو اليمن أو غيرها من البلدان العربية والإسلامية».

وعبّر هادي عن رفض اليمن القاطع للتدخلات في الشؤون الداخلية للمملكة أو أي دولة عربية أخرى من أي أطراف خارجية، جل أهدافها زعزعة الأمن والاستقرار وزرع الفتن الطائفية في المجتمعات العربية.

ولفت إلى ما عاناه اليمن ولا يزال من الجماعات الإرهابية والسلالية خلال السنوات الماضية والتي استحلت الحرمات وضربت المجمعات الطبية ودور العبادة ومؤسسات الدولة المدنية، ومارست كل أصناف القتل والتفجير والتنكيل بحق الأبرياء والعزل ورجال الجيش والأمن وأضرت بالاقتصاد الوطني ومؤسساته بصورة كبيرة، متمنياً أن تكون تلك الإجراءات الرادعة والصادقة هي بداية النهاية للجماعات المتطرفة.

وعبّرت وزارة الخارجية اليمنية عن استنكار وإدانة الحكومة اليمنية لعملية اقتحام سفارة المملكة في العاصمة الإيرانية طهران والقنصلية في مدينة مشهد وإشعال النار فيها.

وقال نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية عبد الملك المخلافي "إن ما حدث تجاه سفارة المملكة في طهران يعد جريمة وخرقاً للأعراف والاتفاقات الإقليمية والدولية، واستمراراً للسياسة الإيرانية المعادية تجاه الوطن العربي والتي تجلت في عدد من البلدان العربية ومنها منطقة الخليج العربي واليمن".

وأضاف البيان: "إن الجمهورية اليمنية التي عانت وما زالت من كافة صنوف الإرهاب والتطرف والتدخلات الخارجية تقف مع حق المملكة العربية السعودية الشقيقة في حفظ أمنها واستقرارها وفقاً لقوانينها". وأكد وزير الخارجية اليمني وقوف اليمن وتأييده لكافة الإجراءات التي تتخذها المملكة العربية السعودية الشقيقة للحفاظ على أمنها والوقوف معها صفاً واحداً في مكافحة الإرهاب والتطرف ونبذ العنف.

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القوات اليمنية العسكرية تحكم  سيطرتها على ميناء المعلا بعد اشتباكات مع مسلحين القوات اليمنية العسكرية تحكم  سيطرتها على ميناء المعلا بعد اشتباكات مع مسلحين



GMT 03:02 2020 الأربعاء ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

الإمارات تُوفر مزايا جديدة وخصومات للمواطنين فوق سن الـ 60

GMT 23:35 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

مركز أبوظبي للصحة العامة يشارك في معرض سيال الشرق الأوسط

GMT 23:30 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

مركز الحلال للتجارة في دبي يٌعزّز نطاق خدماته بشراكات عالمية

لا تزال تحصد الإعجاب بالرغم من وصولها سن الـ51 عامًا

أجمل إطلالات جينيفر لوبيز اكتشفيها بنفسك استوحي منها إطلالتكِ المميّزة والأنيقة

واشنطن - صوت الإمارات
على الرغم من وصولها لسن الـ51 عاماً، إلا أن النجمة العالمية جينيفر لوبيز لاتزال تحصد الإعجاب بفضل إطلالتها، نظراً لتمتعها بقوام رشيق، وذوق راقٍ في اختيار إطلالاتها اليومية، وفي السطور التالية، جمعنا لكِ "أجمل إطلالات جينيفر لوبيز، لتستوحي منها إطلالة مميزة وأنيقة في حياتك اليومية. جينيفر لوبيز ببنطلون من القماش اللامع تتميز جينيفر لوبيز بقدرتها الرائعة على اختيار قطع الملابس غير التقليدية، وتنسيقها بشكل مميز يناسب الحياة اليومية، وفي إطلالة أنيقة تناسب أوقات المساء، اختارت جينيفر لوبيز بنطلوناً من القماش اللامع باللون الأحمر الداكن، مع كروب توب بأكمام طويلة ذي تصميم شبكي على البطن، إضافة إلى حزام عريض من الجلد الأسود، واعتمدت مع هذه الإطلالة تسريحة شعر كعكة مرفوعة، ومكياجاً ترابياً بسيطاً. جينيفر لوبيز بفستان أبيض ...المزيد

GMT 02:09 2020 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

مسافرة أسترالية تروي تفاصيل ما حدث في واقعة "القطرية"
 صوت الإمارات - مسافرة أسترالية تروي تفاصيل ما حدث في واقعة "القطرية"

GMT 06:32 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

6 قطع أساسية في ديكورات المنزل لا يمكن الاستغناء عنها
 صوت الإمارات - 6 قطع أساسية في ديكورات المنزل لا يمكن الاستغناء عنها

GMT 20:42 2020 الإثنين ,26 تشرين الأول / أكتوبر

وست بروميتش ضيفا على برايتون في أول مباراة بعد رحيل حجازي

GMT 00:54 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

ريال مدريد يدخل مواجهات دوري أبطال أوروبا بدون ظهير أيمن

GMT 18:47 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

البوسني دجيكو يتعادل لروما خلال الدقيقة 14 في لقاء ميلان

GMT 18:42 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

بارتوميو يكشف أنه لا يوجد سبب للاستقالة من رئاسة برشلونة

GMT 03:05 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

نادي كولون الألماني يعلن عن حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا

GMT 03:12 2020 الثلاثاء ,27 تشرين الأول / أكتوبر

إصابة حارس ميلان جانلويجي دوناروما و4 آخرين بفيروس كورونا

GMT 11:27 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج القوس الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 11:39 2020 الأحد ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج العذراء الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 22:29 2020 السبت ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

برشلونة يكافئ ميسي بـ 33 مليون يورو مقابل ولاءه للنادي

GMT 12:14 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الثور الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 11:33 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الميزان الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates