القوّات الحكوميّة السوريّة تسيطر على بلدة عدرا العمالية في ريف دمشق
آخر تحديث 02:10:58 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الطيران الحربي يقصف محيط مطار أبو الظهور العسكري في إدلب

القوّات الحكوميّة السوريّة تسيطر على بلدة عدرا العمالية في ريف دمشق

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - القوّات الحكوميّة السوريّة تسيطر على بلدة عدرا العمالية في ريف دمشق

الطيران الحربي السوري يستهدف مناطق في ريف إدلب
دمشق ـ ميس خليل

قلب سقوط بلدة عدرا العمالية في يد القوات الحكوميّة السوريّة من معادﻻت الصراع على الأرض، ما ينذر  ببوادر معركة ضخمة ستجري على أسوار دمشق، في الأيام المقبلة، على جبهتي الدخانية وجوبر.

وأوضح "جيش الإسلام"، في بيان له، أسباب انسحابه من عدرا العمالية، مؤكّدًا أنَّ "الانسحاب جاء لتجنب الحصار على المقاتلين، بعد سقوط تل الكردي وعدرا البلد"، مشيرًا إلى أنَّ "القصف بالمواد السامة أدى إلى اختناق  عدد من المقاتلين والأسرى"، مبيّنًا أنَّ "الهدف من السيطرة على عدرا قد تم، ولم يعد لها قيمة استراتيجية، وهناك جبهات أخرى أهم بحاجة للقوات المعارضة".

وكشفت مصادر ميدانية عن نجاح المصالحة بين "جيش الإسلام" و"جيش الأمة"، وتوحيد جهودهم على جبهة  الدخانية وجوبر، فيما كثّفت القوّات الحكومية قصفها على الدخانية ووادي عين ترما، واستخدمت فيها صواريخ موجهة، بالتزامن مع اشتباكات في المنطقة.

وأكّد مصدر من القوات الحكومية، في تصريح إلى "صوت الإمارات"، أنَّ "معركة الدخانية قد انتهت تقريبًا، وتم قطع جميع طرق الإمداد والأنفاق"، مبرزًا أنَّ "التقدم في عين ترما تحصيل حاصل، والهدف هو حصر الفصائل المسلحة في دوما".

ولا يزال مصير 1400 مخطوف من عدرا بيد "جيش الإسلام" مجهولاً، مع مخاوف من وضعهم في الخطوط الأمامية.

وأعلن "جيش الإسلام" المعارض للحكومة السورية، الخميس، النفير العام في المناطق الخاضعة لسيطرته، بعد انحسابه المفاجىء من عدرا العمالية.

وأشارت مصادر ميدانية إلى أنَّ "الانسحاب لم يكن منظمًا، وحدثت حالات موت مجهولة السبب، قبل الانسحاب، كما أنَّ مجموعات صغيرة هربت بطريقة عشوائيّة نحو الضمير والبادية السورية". 

وبعد سقوط عدرا، أحكمت القوات الحكومية سيطرتها على المدينة الصناعية، والأوتستراد الدولي، وتل الكردي، حيث يبدو الطريق ممهدًا في اتجاه دوما، معقل "جيش الإسلام"، الذي يستعد لمواجهة كبرى مع القوات الحكومية. 

وتبقى أنباء الخلافات بين الفصائل تضفي جوًا ضبابيًا على مستقبل المعارك في الغوطة الشرقية، حث أكّدت مصادر أهلية أنَّ "مخطوفي عدرا العمالية قد تم فصلهم من جيش الإسلام إلى مجموعات، حيث وضع الرجال على جبهة المواجهة مع القوات الحكومية ونقلت النساء إلى مكان مجهول".
إلى ذلك، أكّدت مصادر ميدانية من جوبر حدوث انفجار ضخم استهدف أحد الابنية التي تتمركز فيها الفصائل المسلحة.

وفي القلمون الغربي، شنت "جبهة النصرة" هجمات على حواجز مشتركة للقوات الحكومية و"حزب الله" اللبناني، في عسال الورد، وجرود فليطة، في محاولة لفك الحصار عن  بلدة عرسال اللبنانيّة، فيما قصفت القوات الحكومية الزبداني ببراميل متفجرة.

واشتبك مقاتلو الكتائب الإسلامية و"جبهة النصرة"، صباح الجمعة، مع القوّات الحكوميّة مدعمة بقوّات الدفاع الوطني و"حزب الله" اللبناني عند أطراف حي جوبر، في العاصمة السوريّة دمشق، من جهة المتحلق الجنوبي، وسط قصف للقوّات الحكوميّة على منطقة الاشتباك، فيما سقطت قذيفة "هاون" على منطقة في مساكن برزة.

وقصفت القوّات الحكوميّة، في ريف دمشق، مناطق في بساتين بلدة الكسوة، كما تدور اشتباكات بين مقاتلي الكتائب الإسلامية و"جبهة النصرة" ( تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من جهة، والقوّات الحكوميّة والمسلحين الموالين لها من جهة أخرى، على أطراف عين ترما والدخانية، وعلى أطراف المتحلق الجنوبي من جهة مدينة زملكا.

وتدور اشتباكات بين الكتائب الإسلامية والمدنيّة، ومقاتلي تنظيم "داعش" و"جبهة النصرة" (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من جهة، والقوّات الحكوميّة وقوّات الدفاع الوطني و"حزب الله" اللبناني من جهة أخرى في جرود القلمون، وسط قصف من طرف القوّات الحكوميّة على مناطق الاشتباك، ما أدى لاستشهاد مقاتل من الكتائب الإسلامية.

ودارت، في محافظة حمص، اشتباكات بين القوّات الحكوميّة والمسلحين الموالين لها من جهة، ومقاتلين من جهة أخرى في ريف حمص الشرقي. 

ونفّذ الطيران الحربي غارات على مناطق في بلدات معرة ماتر وبداما والسكيك، ومناطق أخرى في مدينتي معرة النعمان وخان شيخون، وقرية جبالا قرب كفرنبل، في محافظة إدلب.

وقصف الطيران الحربي مناطق في محيط مطار أبو الظهور العسكري، وجنوب شرقي مدينة معرة النعمان، ومناطق أخرى في محيط مدينة إدلب، كما استشهد رجل إثر قصف جوي على مناطق في بلدة سراقب.

وقتل في محافظة حلب 7 مواطنين من عائلة واحدة، بينهم مواطنات وأطفال جراء قصف الطيران المروحي ببرميل متفجر على منطقة قرب سوق الخضار، في حي الصاخور شرق حلب، كما ألقى الطيران المروحي براميل متفجرة على مخيم حندرات وعلى منطقة الجندول شمال حلب.

واستهدفت الكتائب الإسلامية تمركزًا للقوّات الحكوميّة في تلة الشيخ يوسف، ريف حلب الشرقي.
وألقى الطيران المروحي براميل متفجرة عدة على مناطق في بلدة علما، التابعة لمحافظة درعا، ما أدى لأضرار مادية في ممتلكات مواطنين.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القوّات الحكوميّة السوريّة تسيطر على بلدة عدرا العمالية في ريف دمشق القوّات الحكوميّة السوريّة تسيطر على بلدة عدرا العمالية في ريف دمشق



نيكول كيدمان ومارغو روبي بالبدلة البيضاء وشارليز بالبلايزر

ثلاث نجمات تتألقن على السجادة الحمراء وتتنافسن للفت الأنظار

واشنطن ـ رولا عيسى
ثلاث نجمات تألقن على السجادة الحمراء في العرض الأول لفيلمهن الجديد Bombshell، نيكول كيدمان ومارغو روبي خطفن الأنظار بالبدلة البيضاء أما شارليز ثيرون فإختارت أيضاً بلايزر لكن باللون الأسود. نبدأ من إطلالة كيدمان وروبي اللتان تنافستا على البدلة البيضاء لكن كل واحدة منهنّ تميّزت بأسلوبها الخاص، نيكول بدت أنيقة بالبدلة مع القميص المقلّم بالأبيض والكحلي مع الحذاء المخمل باللون البنيّ، فيما إختارت روبي بدلة عصرية وجريئة من مجموعة Mara Hoffman تألفت من بلايزر على شكل توب معقودة من الأمام وسروال واسع ونسّقت معها حذاء مفتوحاً باللون الأسود.   أقرأ ايضــــــــاً : طريقة لف الحجاب على غرار مدوّنة الموضة لينا أسعد أما شارليز ثيرون فتميّزت بإطلالتها ببلايزر باللون الأسود وقامت بتحديد خصرها من خلال حزام جلدي رفيع مع سلسال معدنيّ متدلي، ...المزيد

GMT 21:21 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

استمتعي بأنوثتك مع مجموعة "كارولينا هيريرا" الجديدة
 صوت الإمارات - استمتعي بأنوثتك مع مجموعة "كارولينا هيريرا" الجديدة

GMT 16:20 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

وجهات سياحية دافئة في كانون الأول 2019 من بينها جزر الكناري
 صوت الإمارات - وجهات سياحية دافئة في كانون الأول 2019 من بينها جزر الكناري

GMT 22:27 2018 الأربعاء ,10 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على أكثر تصاميم السجاد رواجًا في شتاء 2019

GMT 07:29 2018 الأحد ,18 شباط / فبراير

إليسا تختار فستانًا مثيرًا من تصميم إيلي صعب

GMT 19:58 2018 الثلاثاء ,05 حزيران / يونيو

نادي الشباب السعودي يدرس الاستغناء عن عمرو بركات

GMT 23:08 2017 الجمعة ,13 كانون الثاني / يناير

أهم قواعد انتقاء ورق الجدران لديكور منزلي مميّز

GMT 02:35 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

كلوب يؤكّد أهمية محمد صلاح في ليفربول مثل ميسي مع برشلونة

GMT 08:20 2018 الخميس ,18 تشرين الأول / أكتوبر

"سارة النعيمي" حلول لطلبة المناطق النائية لدخول "مدرسة"

GMT 14:19 2018 الأربعاء ,28 آذار/ مارس

فوائد زيت الصبار لعلاج الحروق والبشرة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates