القوّات الحكوميّة تقصف حيي جوبر والقابون في دمشق والأمّم المتّحدة تتوسط في اتفاق حمص
آخر تحديث 15:48:44 بتوقيت أبوظبي

اعتقلت "النصرة" في درعا 6 من قادة الألوية المعارضة وسيطرت على أبريهة في دير الزور

القوّات الحكوميّة تقصف حيي جوبر والقابون في دمشق والأمّم المتّحدة تتوسط في اتفاق حمص

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - القوّات الحكوميّة تقصف حيي جوبر والقابون في دمشق والأمّم المتّحدة تتوسط في اتفاق حمص

قصف حيي جوبر والقابون في دمشق
دمشق ـ جورج الشامي

كشف المرصد السوري لحقوق الإنسان عن أنَّ المفاوضات لا تزال جارية بين مندوبين عن مقاتلي الكتائب المدنيّة والإسلاميّة المعارضة من طرف، والقوّات الحكوميّة، وقوّات الدفاع الوطني، و"حزب الله" اللّبناني، ومحافظ حمص من طرف آخر، بوساطة من اللّجان الأهلية والأمم المتحدة، وفي حضور مندوبين من السفارتين الروسية والإيرانية، ولا يعرف حتى الآن ما إذا كانوا (المندوبين عن السفارتين الروسية والإيرانية) طرفاً في المفاوضات، أم مراقبين، أم ضامنين للاتفاق.
وتناقش المفاوضات نقاط عدّة، منها انسحاب مقاتلي الكتائب المدنيّة والإسلامية المعارضة من أحياء حمص المحاصرة، بمرافقة القوّات الحكوميّة، ومندوبين عن الأمم المتحدة، عبر طريق حماة - حمص، في اتجاه بلدة الدار الكبيرة، في ريف حمص الشمالي، وفتح ممر آمن لإدخال المساعدات الغذائية والطبية إلى بلدتي نبّل والزهراء، في ريف محافظة حلب، واللتان يقطنهما مواطنون من الطائفة الشيعية، وتسوية أوضاع 50 مقاتلاً من حي الوعر في مدينة حمص، من المنشقين عن القوّات الحكوميّة، وسيطرة القوّات الحكوميّة على حي الوعر، إضافة إلى دخولها إلى أحياء جورة الشياح، والقرابيص، والحميدية، ووادي السايح وحمص القديمة، هذا فضلاً عن إبقاء السلاح الفردي مع مقاتلي الكتائب المدنيّة والإسلامية المعارضة المنسحبين، بغية حماية أنفسهم من أي خرق للاتفاق.
وكان محافظ حمص قد أخفى الحصيلة شبه النهائية للخسائر البشرية في تفجير السيارتين المفخختين في حي الزهراء، في مدينة حمص، الثلاثاء الماضي، في محاولة لتمرير الاتفاق، والتي ارتفعت إلى 147، من ضمنهم ما لا يقل عن 46 طفلاً دون سن الـ 18، في منطقتي دوار العباسية، ودوار المواصلات القديم، وتبنتهما "جبهة النصرة".
وقصفت الطائرات الحربيّة السوريّة، صباح الأحد، حيي القابون وجوبر في العاصمة دمشق، ولم ترد معلومات عن سقوط ضحايا، فيما سقطت قذيفتا "هاون" على مناطق القصاع وشارع حلب في دمشق.
وتدور في محافظة حلب (شمال سوريّة) اشتباكات عنيفة، منذ فجر الأحد، في محيط مبنى المخابرات الجوية، ومحيط كتيبة المدفعيّة، في حي الزهراء بين القوّات الحكوميّة، مدعمة بقوّات الدفاع الوطني ومسلحين من جنسيات عربيّة، ومقاتلي "حزب الله" اللّبناني من جهة، ومقاتلي "جبهة النصرة"، وجيش "المهاجرين والأنصار"، الذي يضم مقاتلين غالبيتهم من جنسيات غير سورية من جهة أخرى، ترافقت مع تنفيذ الطيران الحربي غارات جويّة عدّة على مناطق الاشتباكات.
وسقطت عدّة قذائف "هاون" على منطقة غرب الزهراء، فيما دارت اشتباكات عنيفة بين القوّات الحكوميّة ومقاتلي الكتائب الإسلاميّة المعارضة في منطقة معبر كراج الحجز، في حي بستان القصر.
وتعرضت، صباح الأحد، مناطق في حلب القديمة، لقصف جوي، فيما فتح الطيران الحربي، في ريف حلب، نيران رشاشاته الثقيلة على مناطق في بلدتي منغ وحيان، ولم ترد أنباء عن إصابات.
وقصف الطيران المروحي، بعد منتصف ليل السبت، محيط سجن حلب المركزي، المحاصر من طرف "جبهة النصرة"، والكتائب الإسلاميّة المعارضة، ومناطق في بلدتي عندان، وكفرحمرة، ومناطق في بلدة حريتان ومحيطها.
وفي محافظة إدلب، قصفت القوّات الحكوميّة، ليل السبت، مناطق في بلدة كفرومة، ولم ترد معلومات عن سقوط ضحايا، واستشهد مقاتل من الكتائب الإسلاميّة  المعارضة في حلب، فيما دارت في محافظة اللاذقية اشتباكات عنيفة بين القوّات الحكوميّة، مدعمة بقوّات الدفاع الوطني، ومسلحين من جنسيات عربية، و"المقاومة السورية لتحرير لواء إسكندرون"، ومقاتلي "حزب الله" اللّبناني من طرف، ومقاتلي "جبهة النصرة"، و"جنود الشام"، و"حركة أحرار الشام"، و"حركة شام الإسلام"، و"حركة أنصار الشام"، وفيلق "الشام"، وفرقة "أبناء القادسيّة"، وتجمّع "شامنا"، وكتائب إسلاميّة معارضة عدّة من طرف أخر، في محيط  بلدة كسب، والمرصد 45، وتشالما، والنبعين، وأنباء عن خسائر بشرية في صفوف القوّات الحكوميّة، بالتزامن مع قصف القوّات الحكوميّة محيط المرصد 45، ومناطق في جبل النسر.
وانفجر صهريج مفخخ، في محافظة حماة (غرب سوريّة)، فجر الأحد، قرب حاجز الهندسة للقوّات الحكوميّة، الواقع على طريق السلمية - حمص، بعد قرية خنيفيس، ومعلومات مؤكّدة عن قتلى وجرحى في صفوف القوّات الحكوميّة.
ودارت اشتباكات عنيفة بين القوّات الحكوميّة ومقاتلي الكتائب الإسلاميّة المعارضة في  منطقة السطحيات، في ريف السلمية الغربي، ترافقت مع قصف القوّات الحكوميّة مناطق الاشتباكات، وبالتزامن مع اشتباكات عنيفة على الجهة الجنوبية لبلدة مورك، كما استشهد طفلان اثنان، جراء قصف الطيران المروحي مناطق في بلدة اللطامنة، ليل السبت.
واشتبكت القوّات الحكوميّة، في محافظة ريف دمشق (جنوب سوريّة)، فجر الأحد، مع مقاتلي الكتائب الإسلاميّة المعارضة، في محيط مدينة داريا، بالتزامن مع قصف القوّات الحكوميّة، بقذائف "هاون"، مناطق في المدينة.
وقصفت القوّات الحكوميّة بساتين بلدة دير العصافير، ومنطقة وادي عين ترما، دون أنباء عن إصابات، تزامناً مع اشتباكات في محيط حاجز الكباس، وأنباء عن خسائر بشريّة في صفوف الطرفين.
ودارت اشتباكات عنيفة  بين مقاتلي الكتائب الإسلامية المعارضة، و"جبهة النصرة" من طرف، والقوّات الحكوميّة، مدعمة بقوّات "حزب الله" اللّبناني، ومسلحين من جنسيات عربيّة، وقوّات الدفاع الوطني من طرف آخر، في بلدة المليحة ومحيطها، بالتزامن مع قصف من القوّات الحكوميّة على مناطق في البلدة، وسماع دوي ثلاثة انفجارات في المنطقة، ولم ترد معلومات عن طبيعة الانفجارات حتى اللحظة.
واعتقلت "جبهة النصرة" في محافظة درعا، مساء السبت، قائد مجلس درعا العسكري العقيد أحمد نعمة، و5 آخرين، من قادة كتائب وألوية معارضة.
وفي محافظة دير الزور (شرق سوريّة)، تعرضت مناطق في محيط مطار دير الزور العسكري للقصف من طرف القوّات الحكوميّة، ولم ترد معلومات عن حجم الخسائر، بعدما سيطرت الكتائب الإسلاميّة المعارضة، و"جبهة النصرة"، على قرية أبريهة، عقب اشتباكات مع "الدولة الإسلامية في العراق والشام"، في حين لا تزال الاشتباكات مستمرة بين الطرفين، على الأطراف الغربية للقرية، وأطراف قرية الصبحة، وقرية التوامية، بالتزامن مع استقدام تعزيزات عسكرية من الطرفين إلى منطقة الاشتباك.
وارتفع إلى ما لا يقل عن 62، بينهم قياديان من "جبهة النصرة"، ولواء إسلامي معارض، عدد المقاتلين من الطرفين الذين لقوا مصرعهم،  خلال هذه الاشتباكات، المستمرة منذ نحو 4 أيام في المنطقة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القوّات الحكوميّة تقصف حيي جوبر والقابون في دمشق والأمّم المتّحدة تتوسط في اتفاق حمص القوّات الحكوميّة تقصف حيي جوبر والقابون في دمشق والأمّم المتّحدة تتوسط في اتفاق حمص



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القوّات الحكوميّة تقصف حيي جوبر والقابون في دمشق والأمّم المتّحدة تتوسط في اتفاق حمص القوّات الحكوميّة تقصف حيي جوبر والقابون في دمشق والأمّم المتّحدة تتوسط في اتفاق حمص



اختارت النجمة العالمية القليل من الإكسسوارات

جانيت جاكسون تظهر في حفلة أغنيتها بإطلالة أنيقة

نيويورك ـ مادلين سعاده
ظهرت النجمة العالمية جانيت جاكسون، مع دادي يانكييوم مغني الأغنية الشهيرة "Despacito"، الجمعة، في حفلة إطلاق أغنيتهما الجديدة "Made For Now" في مدينة نيويورك الأميركية. إطلالة النجمة جانيت جاكسون أبهرت أيقونة البوب البالغة من العمر 52 عامًا كالعادة الحضور بفضل إطلالتها الأنيقة المنتقاة بعناية، وربما كان الجانب الأبرز في ملابسها هو حزام الجلد الأسود الذي ظهر بحلقة معدنية، والعديد من الأبازيم والطيات والتي ارتدت تحته فستانًا باللون الأسود، ومعطف أسود مطابق مزين ببعض الشراريب. الإكسسوارات اختارت جاكسون القليل من الإكسسوارات، والتي من أبرزها خاتم كبير وأقراط معدنية طويلة تصل إلى أسفل رقبتها، وصففت شعرها على شكل كعكة متعددة الأطراف. وأكملت المغنية الشهيرة إطلالتها بالمكياج الناعم من احمر الخدود وظلال العيون البنية ولمسة من أحمر الشفاة النيوود، حيث خطفت الأنظار على السجادة الحمراء. بينما ارتدى المغني البورتوريكي دادي يانكي، 41 عامًا، أزياءًا غير رسمية لهذا الحدث حيث ارتدى سترة

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates