المبعوث الدولي ولد الشيخ يكشف عن بوادر ايجابية للحوار تعلن الأيام المقبلة
آخر تحديث 09:37:22 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

الحوثيون يستميتون في الدفاع عن "الراهدة " في تعز

المبعوث الدولي ولد الشيخ يكشف عن بوادر ايجابية للحوار تعلن الأيام المقبلة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - المبعوث الدولي ولد الشيخ يكشف عن بوادر ايجابية للحوار تعلن الأيام المقبلة

المتمردون الحوثيون يستعيدون مواقع في جنوب اليمن
صنعاء – صوت الإمارات

أكدت مصادر عسكرية مطلعة بأن "المقاومة الشعبية" والجيش الموالي للشرعية والمدعوم من قوات التحالف استعادتا الأربعاء، مواقع استراتيجية في الجبهة الغربية لمدينة تعز بعد مواجهات عنيفة مع مسلحي الحوثيين والقوات الموالية للرئيس الماضي علي صالح، حيث واصلت سيرها في الجبهة الجنوبية باتجاه مدينة الراهدة بالتزامن مع غارات لطيران التحالف على مواقع الجماعة في تعز وإب والجوف ومأرب.
 
وأفادت مصادر المقاومة أنها أحرزت تقدمًا في مديريتي حبيش وفرع العدين غربي إب وفي جبهات القتال في مناطق صرواح وماس ومجزر في غربي مأرب وشمالها الغربي. كما يبدي الحوثيون وحلفاؤهم مقاومة شديدة في مواجهة الهجوم الذي بدأته الاسبوع الماضي قوات الرئيس عبد ربه منصور هادي بدعم من التحالف العربي لاستعادة كامل محافظة تعز.
 
 وذكر المصدر، وهو مسؤول عسكري ميداني في القوات الموالية لهادي، أن "ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح يستميتون بالدفاع عن الراهدة، وهناك مقاومة شديدة من قبلهم".
 
وأضاف "التعزيزات العسكرية التي وصلت لدعم الشرعية لجهة الراهدة حققت تقدمًا محدودًا"، مشيرًا الى ان المعارك ادت في الساعات الاربع والعشرين الماضية الى مقتل 16 مسلحًا بينهم ستة موالين لهادي.
 
وتابع أن "طيران التحالف العربي يساندنا في معركة استعادة الراهدة وقصف مواقع الحوثيين".
 
وتدور معارك بين الحوثيين والقوات الموالية لهادي الى الغرب من محافظة تعز، في منطقة ذباب الساحلية. كما يتواجد الحوثيون وحلفاؤهم في مناطق عدة من المحافظة، ويحاصرون مركزها مدينة تعز.
 
وأكّد مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ حرصه على عدم تكرار الأخطاء التي حدثت أثناء جلسة الحوار الأولى بين الأطراف اليمنية في جنيف. وذكر لـ "الحياة" "نحن حريصون على التأكد من أن كل التوقعات واضحة لدى الأطراف جميعها، وهناك نقاط التقاء كبيرة بينها".
 
 والتقى ولد الشيخ الأربعاء في الرياض نائب الرئيس اليمني رئيس مجلس الوزراء خالد بحاح، وذكر أنه يتشاور مع جميع الأطراف من أجل التحضير للحوار، مشيرًا إلى أن هناك تقدمًا إيجابيًا، وأضاف "الأيام المقبلة ستشهد أخبارا أحسن مما سبقها. وأن تأخر الإعلان عن موعد جلسة الحوار يتعلق بالتحضيرات".
 
وأكد بحاح من جانب الحكومة، بأن الرئيس عبدربه منصور هادي وأعضاء الحكومة جاهزون ومستعدون للسلام بنوايا صادقة، وحريصون على إيقاف الحرب في أقرب وقت ممكن.
 
وسيطرت المقاومة الشعبية والجيش الأربعاء، ميدانيًا على مناطق استعادتها من الميليشيات الانقلابية في محافظة تعز. حيث قتلت 16 من الميليشيات في منطقة الذباب، بعد اشتباكات عنيفة بين الطرفين. وتحاول الميليشيات إسقاط نجد قسيم، كما استولت على موقع الكسارة، وهو الموقع الأهم في جبهة الضباب. وتعرض قائد الموقع العقيد دماج لإصابات عدة وحروق، وهو في حال حرجة. كما استشهد أحد أفراد المقاومة من المعافر عبد الرحمن قاسم.
 
وحذر محافظ شبوة العميد عبد الله علي النسي المخربين في المحافظة من أنه "لن يكون هناك ملجأ يحميهم من العقاب"، وطالب أبناء شبوة بتوحيد الصف، والتكاتف، والتعاون في تثبيت الأمن والاستقرار في المحافظة".
 
وواصلت طائرات التحالف أمس الأربعاء، قصفها مواقع حدودية حيث دمرت آليات ومدرعات تابعة لقوات صالح والحوثيين قرب الحدود السعودية، وصدت هجوما مسلحا. كما تبادلت القوات السعودية على الحدود النار مع أفراد من الميليشيا المتمردة، وقضت على نحو ٢٠٠ مسلح، حاولوا شن هجوم مباغت باتجاه جبل جلاح وتويلق والدود.
 
وقصفت راجمات الصواريخ والمدفعية أهدافا في مرتفعات رازح والملاحيط ومران. وترددت أنباء عن تدمير صاروخين باليستيين شرق مديرية حرض، بالقرب من موقع تدريب المجندين أول من أمس، ما أحدث انفجارا قويا، سمع دويه على بعد ١٠٠ كيلومتر من داخل الحدود السعودية.
 
وأكدت مصادر المقاومة والجيش الوطني أمس بأنها استعادت موقع الكسارة الاستراتيجي في جبهة الضباب غربي مدينة تعز بعد معارك مع الحوثيين أوقعت 20 قتيلًا على الأقل في صفوفهم، كما شددت على أنها تخوض مواجهات عنيفة في منطقة نجد قسيم في مديرية المسراخ، حيث تواصل التقدم في مناطق الشريجة وبيت حاميم والضلعة وجبل حمالة جنوبي مدينة الراهدة في الجبهة الجنوبية لتعز.
 
وتجددت المواجهات في مناطق الوازعية وموزع وذباب في الجبهة الجنوبية الغربية القريبة من باب المندب مع وصول تعزيزات ضخمة للقوات المشتركة بالتزامن مع غارات للطيران على مواقع المتمردين.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المبعوث الدولي ولد الشيخ يكشف عن بوادر ايجابية للحوار تعلن الأيام المقبلة المبعوث الدولي ولد الشيخ يكشف عن بوادر ايجابية للحوار تعلن الأيام المقبلة



اختارت اللون الأزرق التوركواز بتوقيع المصممة والكر

كيت ميدلتون تخطف الأنظار بالزي التقليدي في باكستان

لندن ـ كاتيا حداد
نجحت دوقة كمبريدج كيت ميدلتون منذ نزولها من الطائرة، بأن تخطف أنظار الباكستانيين والعالم، هذه المرة ليس بأحد معاطفها الأنيقة أو فساتينها الميدي الراقية، بل باللباس الباكستاني التقليدي باللون الأزرق التوركواز. كيت التي وصلت برفقة الأمير وليام الى باكستان، في إطار جولة ملكية تستمرّ لخمسة أيام، أطلت بالزي الباكستاني المكوّن اساساً من قميص طويل وسروال تحته وقد حملت إطلالاتها توقيع المصممة كاثرين والكرCatherine Walker. ميدلتون التي تشتهر بأناقتها ولا تخذلنا أبداً بإختيارتها تألقت بالزي التقليدي، الذي تميّز بتدرجات اللون الأزرق من الفاتح الى الداكن، وكذلك قصة الياقة مع الكسرات التي أضافت حركة مميّزة للفستان، كما الأزرار على طرف الأكمام.  وقد أكملت دوقة كمبريدج اللوك بحذاء ستيليتو باللون النيود من ماركة Rupert Sanderson، مع كلاتش وأقر...المزيد

GMT 14:57 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

ملابس كاجوال على طريقة المغربية رجاء بلمير بإطلالات أنيقة
 صوت الإمارات - ملابس كاجوال على طريقة المغربية رجاء بلمير بإطلالات أنيقة

GMT 14:31 2019 الأربعاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

بوتين يدعو أردوغان إلى زيارة روسيا خلال أيام والأخير يوافق
 صوت الإمارات - بوتين يدعو أردوغان إلى زيارة روسيا خلال أيام والأخير يوافق

GMT 22:27 2018 الأربعاء ,10 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على أكثر تصاميم السجاد رواجًا في شتاء 2019

GMT 07:29 2018 الأحد ,18 شباط / فبراير

إليسا تختار فستانًا مثيرًا من تصميم إيلي صعب

GMT 19:58 2018 الثلاثاء ,05 حزيران / يونيو

نادي الشباب السعودي يدرس الاستغناء عن عمرو بركات

GMT 23:08 2017 الجمعة ,13 كانون الثاني / يناير

أهم قواعد انتقاء ورق الجدران لديكور منزلي مميّز

GMT 02:35 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

كلوب يؤكّد أهمية محمد صلاح في ليفربول مثل ميسي مع برشلونة

GMT 08:20 2018 الخميس ,18 تشرين الأول / أكتوبر

"سارة النعيمي" حلول لطلبة المناطق النائية لدخول "مدرسة"

GMT 14:19 2018 الأربعاء ,28 آذار/ مارس

فوائد زيت الصبار لعلاج الحروق والبشرة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates