المجلس الرئاسي الليبي يبحث تذليل الصعوبات أمام الاتفاق ويؤكد التزامه بتشكيل الحكومة
آخر تحديث 04:15:52 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

قرّر أن تضم 22 وزارة وإعلان أسماء الوزراء بعد تسليم التشكيلة النهائية

المجلس الرئاسي الليبي يبحث تذليل الصعوبات أمام الاتفاق ويؤكد التزامه بتشكيل الحكومة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - المجلس الرئاسي الليبي يبحث تذليل الصعوبات أمام الاتفاق ويؤكد التزامه بتشكيل الحكومة

المجلس الرئاسي الليبي
طرابلس ـ فاطمة السعداوي

أكدت مصادر ليبية الجمعة أن  المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني سيلتزم بالجدول الزمني الذي حدّده الاتفاق السياسي للانتهاء من تشكيل الحكومة ، حيث اتفق المجلس على أن تضم 22 وزارة و15 هيئة، وقال مصدر من المجلس الرئاسي إن أسماء الوزراء لن تعلن قبل تسليم التشكيلة النهائية إلى مجلس النواب لاعتمادها.

 وتدعو المادة 3 من باب حكومة الوفاق الوطني في نص الاتفاق السياسي الموقع في الصخبرات رئيس مجلس الوزراء كي يقدم " خلال مدة أقصاها شهر من هذا الاتفاق ، قائمة كاملة متوافق عليها بأعضاء حكومة الوفاق الوطني وبرنامج عملها لمجلس النواب لاعتمادها بالكامل ومنحها الثقة واعتماد برنامجها، وفقًا للإجراءات المقررة قانونًا خلال مدة لا تتجاوز عشرة (10) أيام من تاريخ تقديمها للمجلس".

وبحث المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، الأربعاء، خلال اجتماعه مع أعضاء الحوار السياسي الليبي، استحقاقات المرحلة والتحديات التي يواجهها المجلس في هذه المرحلة، كما ناقش سبل تذليل الصعوبات التي تعيق تنفيذ بنود الاتفاق، وفقًا لما نشره المكتب الإعلامي للمجلس. وبحسب المكتب الإعلامي فقد اتسم اللقاء بروح إيجابية عالية، واتفق الجانبان على استمرار المشاورات في المرحلة المقبلة.

وعلى صعيد التطورات الأمنية، حذّر الرجل الثاني في تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي الجزائري أبو عبيدة العنابي الغرب من التدخل في ليبيا، مؤكداً رفضه اتفاق الصخيرات بين الفرقاء الليبيين.

وقال شهود عيان، من مدينة سرت، إن أكثر من 40 سيارة دفع رباعي مسلحة تابعة لتنظيم "داعش" توجهت شرقًا نحو منطقة بن جواد التي يسيطر عليها التنظيم أخيرًا. ويعتقد أن التنظيم الإرهابي يستعد لشن هجوم جديد على منطقة الهلال النفطي بعد أن مني بخسائر كبيرة في صفوفه خلال هجومه الأخير على مرفأي السدرة ورأس لانوف النفطيين.

وأكدت مصادر في بلدة بن جواد، أن التنظيم أغلق الطريق الصحراوي المؤدي إلى رأس لانوف، وأجبر عائلات على الرجوع إلى بلدة بن جواد.

وأغلق الطريق الساحلي المؤدي إلى رأس لانوف والمناطق الشرقية بسبب الاشتباكات التي اندلعت بين حرس المنشآت النفطية وتنظيم "داعش" الأسبوع الماضي. وبحسب المصادر ذاتها فإن التنظيم الإرهابي يستغل مصرف بن جواد كمخزن للذخيرة، والمستشفى لعلاج جرحاه، والمدارس لإقامة المقاتلين تحسبًا لأي غارات جوية. وتوقعت المصادر، أن التنظيم سيجبر سكان بلدة بن جواد على عدم الخروج من البلدة لاستخدامهم دروعا بشرية في حال تعرضه لأي هجوم.

ورصد سكان من سرت تحركات للتنظيم داخل مجمع قاعات واغادوغو بعد أن قطع الكهرباء عن المنطقة المحيطة به، لنقل أسلحة وذخائر من المجمع. ويتخذ تنظيم "داعش" الإرهابي منذ إحكام سيطرته على سرت من مجمع قاعات واغادوغو مخزناً لأسلحته وذخائره مستغلاً التحصينات الخرسانية المسلحة لهذا المجمع. وأكدت مصادر بمدينة سرت أن التنظيم الإرهابي أصبح في حالة من التشتت منذ أن فتح جبهة قتال في الشرق مع حرس المنشآت النفطية، في وقت تترصد له كتائب مصراته والجفرة من ناحيتي الغرب والجنوب.

وظهرت بوادر تمرد على التنظيم من داخل سرت، حيث قتل المسؤول الشرعي للتنظيم وهو سوداني الجنسية ويكنى بـ"أبو أنس المهاجر"، الثلاثاء، برصاص قناص أمام عيادة الحياة وسط المدينة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المجلس الرئاسي الليبي يبحث تذليل الصعوبات أمام الاتفاق ويؤكد التزامه بتشكيل الحكومة المجلس الرئاسي الليبي يبحث تذليل الصعوبات أمام الاتفاق ويؤكد التزامه بتشكيل الحكومة



ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين وتتزيّن بأكثر المُجوهرات بريقًا

كيت ميدلتون غارقة في الألماس وتلفت الانتباه بـ "خاتم جديد"

لندن ـ ماريا طبراني
أقيم حفل الاستقبال الدبلوماسي في قصر باكنغهام الأربعاء، وكان باستضافة الملكة إليزابيث، أمير ويلز "تشارلز" وزوجته دوقة كورنوول "كاميليا"، بالإضافة إلى دوق ودوقة كامبريدج الأمير ويليام وزوجته كيت ميدلتون. وكانت كيت ميدلتون مِثالًا حيًّا على الأميرة الفاتنة التي نقرأ عنها في قصص الخيال، والتي ترتدي أجمل ما خاطه أمهر المُصممين، وتتزيّن بأكثر المُجوهرات بريقًا ورقيًّا. بدايةً، أسدلت دوقة كامبريدج على جسدها الرّشيق فُستانًا مُخمليًّا كلاسيكيًّا بتوقيع علامتها المُفضّلة ألكساندر ماكوين، جاءَ خاليًا من التّفاصيل بأكمامٍ طويلة وياقة على شكل حرف V متمايلة، اتّصلت بأكتافٍ بارزة قليلًا، كما لامس طوله الأرض. واعتمدت كيت واحدة من تسريحاتها المعهودة التي عادةً ما تختارها لمُناسباتٍ رفيعة المُستوى كهذه، وهي الكعكة الخل...المزيد

GMT 13:01 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

بومبيو يحذر إيران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى
 صوت الإمارات - بومبيو يحذر إيران من رد حاسم حال تعرض مصالح بلاده للأذى

GMT 13:01 2019 الخميس ,12 كانون الأول / ديسمبر

بيونسيه تطرح مجموعتها الجديدة بالتعاون مع "أديداس" رسميًا
 صوت الإمارات - بيونسيه تطرح مجموعتها الجديدة بالتعاون مع "أديداس" رسميًا

GMT 07:27 2019 السبت ,14 كانون الأول / ديسمبر

دراسة دولية تؤكد أن مراكش بين أرخص المدن السياحية
 صوت الإمارات - دراسة دولية تؤكد أن مراكش بين أرخص المدن السياحية

GMT 08:26 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

عيسى السبوسي يستلهم اسم "ذرب" من أشعار الشيخ زايد آل نهيان

GMT 07:40 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

السويدي إبراهيموفيتش يعلن عودته للدوري الإيطالي

GMT 07:32 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

نيمار يقود باريس سان جيرمان ضد نانت في الدوري الفرنسي

GMT 07:35 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

فيدال يحسم مصيره مع برشلونة قبل عطلة الكريسماس

GMT 04:59 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

ليفربول يحصد نصيب الأسد فى جوائز حفل الكرة الذهبية 2019

GMT 06:14 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

ميسي يتربّع على عرش الكرة وفان دايك وصيفًا ورونالدو ثالثًا

GMT 06:48 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

خضيرة يخضع لعملية جراحية في الركبة

GMT 04:27 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

المنتخب الإسباني يواجه هولندا وديًا تمهيدًا لـ"يورو 2020"

GMT 07:36 2019 الخميس ,05 كانون الأول / ديسمبر

أليسون بيكر يُوضِّح سبب تغيّر صلاح للأفضل مع ليفربول
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates