المسلمون في بريطانيا يهاجمون تنظيم داعش ويعلنون الحرب على المتطرفين
آخر تحديث 11:44:12 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

أكدوا أنَّ الجماعات المتشددة يخطفون الإسلام لتبرير أعمال القتل الوحشية

المسلمون في بريطانيا يهاجمون تنظيم "داعش" ويعلنون الحرب على المتطرفين

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - المسلمون في بريطانيا يهاجمون تنظيم "داعش" ويعلنون الحرب على المتطرفين

تنظيم "داعش"
لندن ـ ماريا طبراني

شنَّت مجموعة من الشباب المسلمين في بريطانيا، هجومًا ضد تنظيم "داعش" وجميع المنظمات المتطرفة، وأعلنت حربًا أيديولوجية ضد التطرف في مؤتمر شهدته كبرى مدن اسكتلندا غلازغو، مؤكدة أنَّ هؤلاء المتشددين لا صلة لهم بالإسلام أو المجتمع الإسلامي.

وأعربت المجموعة في بيان لها من سبع نقاط، أنَّ المسلمين في بريطانيا يشعرون بالقلق إزاء تزايد تجنيد واستهداف "داعش" الفتيات والفتيان في سن المراهقة ونشر التسجيلات الدعائية الدامية في وسائل الإعلام الاجتماعية تحت عنوان "الخلافة".

ودعا البيان، أي شخص يمارس أعمال القتل بأنَّه غير مسلم, أيًا كان دينه، كما يدين المتطرفين الذين انحرفوا عن تعاليم النبي محمد والقرآن الكريم.

وأضاف "إنَّ ظهور المتطرفين الذين يستخدمون اسم الإسلام لتبرير أنشطتهم المروعة, تنبأ بهم النبي محمد, ونحن نتحدى "داعش"، وكل المجموعات المماثلة ومؤيديهم عقائديًا وفكريًا".

وتابع "إننا نطلب من المسلمين في جميع مناحي الحياة، بغض النظر عن المدرسة الفكرية التي ينتمون إليها، أن يقفوا صفًا واحدًا ضد المتطرفين الذين اختطفوا التعاليم الحقيقية للإسلام, وندعو العلماء وقادة المجتمع لتوحيد صوتهم ضد التطرف".

وأشار البيان إلى أنَّ " في حين انضمام عدد غير معروف من البريطانيين من الرجال والنساء والمراهقين لـ"داعش" في العراق أو سورية، فإن جرائمهم الوحشية ضد المدنيين وقتل الرهائن الأجانب يجب أن تلقى إدانة كبيرة على نطاق واسع".

وأكد رئيس مجموعة شباب المملكة المتحدة المسلم, الشيخ ريحان أحمد رضا، أنَّ "جهودنا تهدف لردع المزيد من تجنيد "داعش" للشباب في بريطانيا وكذلك الدفاع عن المجتمع المسلم، الذي يشعر بخطف دينه".

وأوضح رضا أنَّ الهمجية وعدم احترام قدسية الحياة البشرية من خلال الأعمال التي تمارسها "داعش" تمثل تحديًا لكل القيم الحضارية, وليس لتعاليم الإسلام فقطـ، مشيرًا إلى أنَّ رابطة الشباب المسلم تمثل الشباب المسلمين في المملكة المتحدة، وتهدف إلى تعزيز الوحدة والتسامح.

وأبرز أنَّ ذلك يعد إعلان حرب ضد "داعش", آملًا في أن يشجع ذلك تصريحات مماثلة للجماعات الإسلامية البريطانية المماثلة كي تدين التطرف.

يُذكر أن حوالي 60 فتاة وامرأة بريطانية على الأقل لا تتجاوز أعمارهن الـ15 عامًا انضموا لـ"داعش" في سورية، منهن ثلاث تلميذات لندن اللاتي اختفين في وقت سابق من هذا العام.

أما أعداد الرجال البريطانيين الذين سافروا للانضمام لتنظيم "داعش" المتطرف، فهي أعلى من ذلك بكثير, ومن بين هؤلاء محمد الموازي، طالب جامعة لندن السابق الذي يعتقد بأنَّه المتطرف جون الذي يظهر ملثمًا في فيديوهات "داعش" الدامية.

وكان عدد الاعتقالات التي تتعلق بجرائم العنف في سورية خلال العام 2013, لا تزيد عن الـ25, ولكن قفزت الأعداد العام الماضي لـ165.

 

 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المسلمون في بريطانيا يهاجمون تنظيم داعش ويعلنون الحرب على المتطرفين المسلمون في بريطانيا يهاجمون تنظيم داعش ويعلنون الحرب على المتطرفين



اختارت إكسسوارات ناعمة تزيّن بها "اللوك" مثل الأقراط الدائرية

إليك أساليب تنسيق موديلات "السراول" على الخصر على طريقة الملكة ليتيزيا

مدريد - صوت الامارات
أسلوب إطلالات ملكة إسبانيا ليتيزيا يميّزها عن باقي الملكات والأميرات، إذ تتألق دائماً بأزياء بسيطة من حيث التصميم بعيداً عن المبالغة في اللوك والأكسسوارات مع محافظتها في الوقت نفسه على عنصر الأناقة والرقيّ، وفي أحدث لملكة إسبانيا، بدت أنيقة كعادتها، وقد تألقت هذه المرة بتوب مونوكروم مع سروال بقصة كلاسيكية أنيقة، حيث واصل ملك وملكة إسبانيا جولتهما في عدد من مناطق أراغون، بهدف دعم انتعاش النشاط الاجتماعي والاقتصادي بعد الإغلاق القسري بسبب جائحة COVID-19. وفي تفاصيل إطلالة الملكة ليتيزيا، فقد إختارت توب من ماركة ماسيمو دوتي Massimo Dutti، بلون بيج حيادي، يبلغ ثمنها £59.95 تميّزت بياقتها الدائرية وأكمامها المنفوخة عند الأكتاف مع قصة الكسرات، والتي منحت لمسة من الأناقة لهذا اللوك. قصة الأكمام هذه من أجمل صيحات هذا الصيف، وقد إعتمدها...المزيد

GMT 12:11 2020 الإثنين ,13 تموز / يوليو

اكتشف معالم الطبيعة في "تبوك" السعودية
 صوت الإمارات - اكتشف معالم الطبيعة في "تبوك" السعودية

GMT 10:23 2020 الإثنين ,13 تموز / يوليو

أفكار مفيدة للتخزين في غرف الأطفال تعرفي عليها
 صوت الإمارات - أفكار مفيدة للتخزين في غرف الأطفال تعرفي عليها

GMT 12:23 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أجواء هادئة خلال هذا الشهر

GMT 01:46 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تواجهك عراقيل لكن الحظ حليفك وتتخطاها بالصبر

GMT 07:08 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

شهر بطيء الوتيرة وربما مخيب للأمل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates