القضاة تسلّموا المقار وتأكّدوا من سلامة الصناديق قبل فتح اللّجان
آخر تحديث 11:04:11 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

المصريون يستأنفون انتخاب رئيس الجمهوريّة لليوم الثالث على التوالي

القضاة تسلّموا المقار وتأكّدوا من سلامة الصناديق قبل فتح اللّجان

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - القضاة تسلّموا المقار وتأكّدوا من سلامة الصناديق قبل فتح اللّجان

اللجان الانتخابيّة
القاهرة – أكرم علي

توجّه المواطنون المصريون إلى مقار الاقتراع، الأربعاء، في اليوم الثالث والأخير من الانتخابات الرئاسيّة، بعد قرار اللجنة العليا بمد التصويت يومًا إضافيًا، بغية تمكين أكبر عدد من المواطنين الإدلاء بأصواتهم، والاختيار بين المرشحين للرئاسة عبد الفتاح السيسي، وحمدين صباحي.
وأعلنت اللّجنة العليا، مساء الثلاثاء، عن مدِّ فترة التصويت، يومًا إضافيًا، بغية تمكين الوافدين من الإدلاء بأصواتهم في محافظاتهم، حيث لم توجد لهم لجنة في القاهرة والجيزة وباقي المحافظات، مثلما كان في الاستفتاء على الدستور الجديد، في كانون الثاني/يناير الماضي.
وكان الإقبال، على الرغم من اعتبار، الثلاثاء، أجازة رسمية، حسب قرار رئيس الوزراء المصري إبراهيم محلب، ضعيفًا، وبدأ يزداد نسبيًا مع آخر ساعتين في المدة المتاحة لإدلاء المواطنين بأصواتهم، فيما سارت العملية الانتخابية بكل هدوء، وغاب عنها عنف جماعة "الإخوان"، التي اعتادت منذ عزل مرسي القيام بأعمال تخريبيّة وتفجيرية في ربوع البلاد.
واعترضت حملتا المرشحين عبد الفتاح السيسي وحمدين صباحي على قرار اللّجنة العليا للانتخابات، ورفضت اللجنة اعتراضهما بصورة قانونيّة.
وفي سياق متّصل، دعا شباب حملة صباحي إلى انسحابه من الانتخابات، اعتراضًا على مدِّ التصويت، فيما قرّر صباحي سحب مندوبي الحملة من جميع اللجان في محافظات مصر، محمّلاً اللجنة العليا مسؤولية نزاهة الانتخابات.
وأوضح صباحي، في بيان أصدره فجر الأربعاء، "في ضوء موقفنا السابق والواضح المعلن من قرار مد الانتخابات لليوم الثالث، والمتمثل في الرفض، فإننا نحمل المسؤولية الكاملة عن سلامة ونزاهة العملية الانتخابية، ومدى مصداقية وجدية تعبيرها عن إرادة المصريين، بصورة حقيقية، إلى اللّجنة العليا للانتخابات، وللسلطة وأجهزتها الأمنية، ونؤكّد أنَّ موقفنا النهائي من العملية ونتائجها سيكون على ضوء ذلك".
ومن جانبه، بيّن المتحدث باسم حملة المشير عبد الفتاح السيسي، الدكتور عبد الله المغازي، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، بشأن قرار مدِّ التصويت، "نعم تقدمنا باعتراض رسمي للجنة العليا للانتخابات، ولكنها رفضت للأسف".
وتواصل قوّات الأمن من الجيش والشرطة تشديداتها على المقار الانتخابية، عبر نشر المدرعات العسكرية وجنود الأمن المركزي وجنود وضباط الجيش.
وانتشرت قوات الأمن المركزي، والعمليات الخاصة، ورجال المرور، في محيط مقر وزارة الداخلية، وسط العاصمة، بغية تأمين الوزارة، قبل بدء عملية التصويت في اليوم الثالث، لردع أيّة صور للتعدي على مقرِّ الوزارة، بعد أن أعلنت اللجنة العليا للانتخابات، مد فترة التصويت، لتصبح ثلاثة أيام، عوضًا عن يومين.
وأعلنت وزارة الصحة عن إصابة 18 مواطنًا، في اليوم الثاني من الاستحقاق الرئاسي، في محافظات مصر المختلفة، لم تكن أي منها ناتجة عن أعمال عدائية.
وحرص المواطنون، الأربعاء، على التواجد أمام مقار اللجان الانتخابية، منذ الصباح الباكر، فيما حضر إلى مقار لجان الاقتراع، قبل الساعة التاسعة صباحًا، القضاة رؤساء اللجان الفرعية، وقاموا بالتأكد أولاً من سلامة أختام أبواب ونوافذ المقار، وإجراء معاينة لصناديق الاقتراع، والأقفال البلاستيكية المرقمة، والتأكد من عدم العبث أو التلاعب فيها، ومراجعة أرقام وأكواد تلك الأقفال، ومضاهاتها بالأرقام المثبتة في محاضر الإجراءات.
ويبلغ تعداد من لهم حق التصويت في هذه الانتخابات قرابة 54 مليون ناخب، في الانتخابات التي تجري تحت إشراف قضائي، متمثل في 16 ألف قاض وعضو نيابة عامة وهيئة قضائية، يتولون الإشراف على 13 ألف و 899 لجنة انتخابية فرعية، تخضع لإشراف 352 لجنة عامة، تتبع لجنة الانتخابات الرئاسية.
ومن المقرر في ختام عملية الاقتراع، التاسعة من مساء الأربعاء، أن تبدأ اللجان الانتخابية الفرعية في إجراء عمليات فرز بطاقات التصويت، فيما ستقوم اللجان المستمرة في العمل بإجراء حصر لأعداد وأسماء من تواجدوا قبل الساعة التاسعة مساء في جمعية الانتخاب (نطاق المقر الانتخابي)، في كل لجنة، بغية تمكينهم من الإدلاء بأصواتهم جميعًا، ثم البدء بأعمال الفرز، عقب انتهاء التصويت فيها.
وستقوم كل لجنة فرعية بإعلان نتائج الفرز من جانبها، وإبلاغها للجنة العامة التي تتبعها، والتي ستقوم بدورها بحصر وجمع نتائج اللجان الفرعية التابعة لها، وإبلاغها للجنة الانتخابات الرئاسية، التي ستقوم بدورها بإعلان النتيجة النهائية لعملية الانتخاب في موعد أقصاه 5 حزيران/يونيو المقبل.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

القضاة تسلّموا المقار وتأكّدوا من سلامة الصناديق قبل فتح اللّجان القضاة تسلّموا المقار وتأكّدوا من سلامة الصناديق قبل فتح اللّجان



GMT 03:50 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

نقل مومياوات "خبيئة العساسيف" من الأقصر إلى المتحف الكبير

خلال افتتاح الدورة العادية الرابعة للبرلمان الثامن عشر في عمان

الملكة رانيا تعكس الأناقة الراقية بموضة الفستان البنفسجي

عمان ـ خالد الشاهين
بالرغم من أنها ليست المرة الاولى التي ترتدي فيه الملكة رانيا هذا الفستان البنفسجي إلا أنها بدت في غاية التألق والجاذبية لدى وصولها لافتتاح الدورة العادية الرابعة للبرلمان الثامن عشر في عمان. فأبهرت الحضور بأنوثتها المعهودة. فلنتابع الاسلوب الذي اعتمدته الملكة رانيا لتطلعي على التصميم الذي جعل أناقتها استثنائية. بلمسات ساحرة ومريحة لم يسبق لها مثيل، اختارت الملكة رانيا الفستان الواسع المميز بطياته المتعددة وطوله المتناسق الذي يتخطى حدود الركبة مع الخطوط المضلعة الرفيعة التي رافقت كامل التصميم. فهذا الفستان البنفسجي الذي أتى بتوقيع دار Ellery تميّز بقصة الاكمام الواسعة والمتطايرة من الخلف مع الياقة الدائرية التي تمنح المدى الملفت للملكة. أقـــــــرأ أيضـــــــــا: الملكة رانيا تخطف الأنظار بإطلالتين ساحرتين واللافت ان ...المزيد

GMT 14:47 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

8 محطات سياحية رخيصة خلال الشتاء أشهرها المغرب
 صوت الإمارات - 8 محطات سياحية رخيصة خلال الشتاء أشهرها المغرب

GMT 15:29 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

"جوتن" تحتفل بصيحات ألوان ديكورات 2020
 صوت الإمارات - "جوتن" تحتفل بصيحات ألوان ديكورات 2020
 صوت الإمارات - منى العراقى تؤكد أنه لا يوجد تشابه بينها وبين برنامج ريهام سعيد

GMT 19:42 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

أبرز الطرق التي تساعدك في الحصول على أسنان ناصعة البياض
 صوت الإمارات - أبرز الطرق التي تساعدك في الحصول على أسنان ناصعة البياض

GMT 14:04 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

استمتع بجمال الطبيعة وسحر التاريخ في "غرناطة"
 صوت الإمارات - استمتع بجمال الطبيعة وسحر التاريخ في "غرناطة"

GMT 14:10 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

"المخمل الفاخر" يمنح منزلك مظهرًا فاخرًا في شتاء 2019
 صوت الإمارات - "المخمل الفاخر" يمنح منزلك مظهرًا فاخرًا في شتاء 2019

GMT 20:34 2019 الأحد ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

إنتر ميلان ينفرد برقم مميز بين عمالقة أندية أوروبا

GMT 19:55 2019 الأحد ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

ساديو ماني أفضل لاعب في مباراة ليفربول وأستون فيلا

GMT 02:12 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

كالياري يهزم أتالانتا بهدفين في الدوري الإيطالي

GMT 05:14 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

ليستر سيتي يتخطى كريستال بالاس بثنائية في الدوري الإنجليزي

GMT 03:11 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

بالوتيلي ضحية جديدة للهتافات العنصرية في ملاعب إيطاليا

GMT 17:31 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

فالفيردي يفشل في فك شفرة 9 أزمات مع برشلونة

GMT 17:28 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

وست بروميتش ضيفا على ستوك سيتي في لقاء استعادة الصدارة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates