المعارضة السورية تتوافق على اقامة نظام تعددي ديمقراطي ورحيل الأسد ووحدة المؤسسات
آخر تحديث 21:11:05 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"أحرار الشام "انسحب من المؤتمر احجاجا" على "تهميش الثوريين"

المعارضة السورية تتوافق على اقامة نظام تعددي ديمقراطي ورحيل الأسد ووحدة المؤسسات

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - المعارضة السورية تتوافق على اقامة نظام تعددي ديمقراطي ورحيل الأسد ووحدة المؤسسات

الرئيس السوري بشار الأسد
دمشق - نور خوام

توصّل مختلف افرقاء المعارضة السورية السياسية والعسكرية المجتمعين في
الرياض الى بيان ختامي دعوا فيه الى ما وصفوه "سوريا تعددية ديموقراطية"،
مطالبين "بمغادرة الرئيس السوري بشار الأسد سدة الحكم في بداية فترة
انتقالية".

ودعموا في بيانهم "آلية الديموقراطية من خلال نظام تعددي يمثل كافة أطياف
الشعب السوري... ومن شأن ذلك أن يشمل رجالا ونساء من دون تمييز أو إقصاء
على أساس ديني أو طائفي أو عرقي." كذلك، التزموا الحفاظ على مؤسسات
الدولة، مع ضرورة إعادة هيكلة المؤسسات الأمنية والعسكرية وتشكيلها".

واكد معارضون التوصل الى اتفاق على اسس التفاوض مع نظام الرئيس بشار
الاسد. وقالت العضو في الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة سهير
الاتاسي: "تم الاتفاق على الوثيقة السياسية، على رؤية موحدة لعملية
التسوية، وعلى هيئة عليا للتفاوض في مرجعية للوفد المفاوض الذي سيحدد
لاحقا". واكد معارضان آخران التوصل الى اتفاق، وتوقيع بيان ختامي.

وقال عضو الائتلاف الوطني السوري المعارض منذر أقبيق ان المؤتمر اتفق على
تشكيل مجموعة قيادة من 25 عضوا تضم 6 أعضاء من الائتلاف، و6 من الفصائل
المسلحة، و5 من جماعة مقرها دمشق، و8 شخصيات مستقلة. واشار الى ان "هؤلاء
الاشخاص يمثلون كل فصائل المعارضة والشخصيات السياسية والعسكرية، و
سيصبحون صناع القرارات في ما يتعلق بالتسوية السياسية"، كاشفا عن انه
"سيتم تعيين فريق تفاوضي مستقل من 15 عضوا".

وحتى الساعة، لا مؤشر فوريا على الاتفاق على الشخصيات التي سيتم اختيارها
لشغل هذه المناصب. وقال أقبيق من الامارات العربية المتحدة، بعدما اطلع
على محادثات اليوم: "الله وحده يعلم"، إذا كان المندوبون يمكن ان يتفقوا
على الاسماء. واعتبر ان "جمع المعارضين المسلحين مع المعارضة السياسية في
مجموعة واحدة خطوة مهمة للمفاوضات مع الحكومة".


اعلنت حركة «احرار الشام» الإسلامية، أحد أبرز الفصائل المعارضة المسلحة
في سورية، انسحابها من مؤتمر الرياض اليوم (الخميس) مبررة هذا القرار
«بعدم اعطاء الفصائل الثورية المسلحة الثقل الحقيقي».

وقالت الحركة في بيان انها «وجدت نفسها امام واجب شرعي ووطني يحتم علينا
الانسحاب من المؤتمر والاعتراض على مخرجاته، لعدة اسباب بينها منح دور
أساسي لهيئة التنسيق الوطنية وشخصيات محسوبة على النظام السوري، وعدم
اعطاء الثقل الحقيقي للفصائل الثورية».

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المعارضة السورية تتوافق على اقامة نظام تعددي ديمقراطي ورحيل الأسد ووحدة المؤسسات المعارضة السورية تتوافق على اقامة نظام تعددي ديمقراطي ورحيل الأسد ووحدة المؤسسات



خلال افتتاح الدورة الرابعة للبرلمان الثامن عشر في عمان

الملكة رانيا تعكس الأناقة الراقية بموضة البنفسجي

عمان ـ خالد الشاهين
بالرغم من أنها ليست المرة الاولى التي ترتدي فيه الملكة رانيا هذا الفستان البنفسجي إلا أنها بدت في غاية التألق والجاذبية لدى وصولها لافتتاح الدورة العادية الرابعة للبرلمان الثامن عشر في عمان. فأبهرت الحضور بأنوثتها المعهودة. فلنتابع الاسلوب الذي اعتمدته الملكة رانيا لتطلعي على التصميم الذي جعل أناقتها استثنائية. بلمسات ساحرة ومريحة لم يسبق لها مثيل، اختارت الملكة رانيا الفستان الواسع المميز بطياته المتعددة وطوله المتناسق الذي يتخطى حدود الركبة مع الخطوط المضلعة الرفيعة التي رافقت كامل التصميم. فهذا الفستان البنفسجي الذي أتى بتوقيع دار Ellery تميّز بقصة الاكمام الواسعة والمتطايرة من الخلف مع الياقة الدائرية التي تمنح المدى الملفت للملكة. أقـــــــرأ أيضـــــــــا: الملكة رانيا تخطف الأنظار بإطلالتين ساحرتين واللافت ان ...المزيد

GMT 14:47 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

8 محطات سياحية رخيصة خلال الشتاء أشهرها المغرب
 صوت الإمارات - 8 محطات سياحية رخيصة خلال الشتاء أشهرها المغرب

GMT 15:29 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

"جوتن" تحتفل بصيحات ألوان ديكورات 2020
 صوت الإمارات - "جوتن" تحتفل بصيحات ألوان ديكورات 2020
 صوت الإمارات - منى العراقى تؤكد أنه لا يوجد تشابه بينها وبين برنامج ريهام سعيد

GMT 19:42 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

أبرز الطرق التي تساعدك في الحصول على أسنان ناصعة البياض
 صوت الإمارات - أبرز الطرق التي تساعدك في الحصول على أسنان ناصعة البياض

GMT 14:04 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

استمتع بجمال الطبيعة وسحر التاريخ في "غرناطة"
 صوت الإمارات - استمتع بجمال الطبيعة وسحر التاريخ في "غرناطة"

GMT 14:10 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

"المخمل الفاخر" يمنح منزلك مظهرًا فاخرًا في شتاء 2019
 صوت الإمارات - "المخمل الفاخر" يمنح منزلك مظهرًا فاخرًا في شتاء 2019

GMT 20:34 2019 الأحد ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

إنتر ميلان ينفرد برقم مميز بين عمالقة أندية أوروبا

GMT 19:55 2019 الأحد ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

ساديو ماني أفضل لاعب في مباراة ليفربول وأستون فيلا

GMT 02:12 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

كالياري يهزم أتالانتا بهدفين في الدوري الإيطالي

GMT 05:14 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

ليستر سيتي يتخطى كريستال بالاس بثنائية في الدوري الإنجليزي

GMT 03:11 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

بالوتيلي ضحية جديدة للهتافات العنصرية في ملاعب إيطاليا

GMT 17:31 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

فالفيردي يفشل في فك شفرة 9 أزمات مع برشلونة

GMT 17:28 2019 الإثنين ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

وست بروميتش ضيفا على ستوك سيتي في لقاء استعادة الصدارة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates