المعارضة السورية تتوافق على اقامة نظام تعددي ديمقراطي ورحيل الأسد ووحدة المؤسسات
آخر تحديث 20:39:41 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

"أحرار الشام "انسحب من المؤتمر احجاجا" على "تهميش الثوريين"

المعارضة السورية تتوافق على اقامة نظام تعددي ديمقراطي ورحيل الأسد ووحدة المؤسسات

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - المعارضة السورية تتوافق على اقامة نظام تعددي ديمقراطي ورحيل الأسد ووحدة المؤسسات

الرئيس السوري بشار الأسد
دمشق - نور خوام

توصّل مختلف افرقاء المعارضة السورية السياسية والعسكرية المجتمعين في
الرياض الى بيان ختامي دعوا فيه الى ما وصفوه "سوريا تعددية ديموقراطية"،
مطالبين "بمغادرة الرئيس السوري بشار الأسد سدة الحكم في بداية فترة
انتقالية".

ودعموا في بيانهم "آلية الديموقراطية من خلال نظام تعددي يمثل كافة أطياف
الشعب السوري... ومن شأن ذلك أن يشمل رجالا ونساء من دون تمييز أو إقصاء
على أساس ديني أو طائفي أو عرقي." كذلك، التزموا الحفاظ على مؤسسات
الدولة، مع ضرورة إعادة هيكلة المؤسسات الأمنية والعسكرية وتشكيلها".

واكد معارضون التوصل الى اتفاق على اسس التفاوض مع نظام الرئيس بشار
الاسد. وقالت العضو في الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة سهير
الاتاسي: "تم الاتفاق على الوثيقة السياسية، على رؤية موحدة لعملية
التسوية، وعلى هيئة عليا للتفاوض في مرجعية للوفد المفاوض الذي سيحدد
لاحقا". واكد معارضان آخران التوصل الى اتفاق، وتوقيع بيان ختامي.

وقال عضو الائتلاف الوطني السوري المعارض منذر أقبيق ان المؤتمر اتفق على
تشكيل مجموعة قيادة من 25 عضوا تضم 6 أعضاء من الائتلاف، و6 من الفصائل
المسلحة، و5 من جماعة مقرها دمشق، و8 شخصيات مستقلة. واشار الى ان "هؤلاء
الاشخاص يمثلون كل فصائل المعارضة والشخصيات السياسية والعسكرية، و
سيصبحون صناع القرارات في ما يتعلق بالتسوية السياسية"، كاشفا عن انه
"سيتم تعيين فريق تفاوضي مستقل من 15 عضوا".

وحتى الساعة، لا مؤشر فوريا على الاتفاق على الشخصيات التي سيتم اختيارها
لشغل هذه المناصب. وقال أقبيق من الامارات العربية المتحدة، بعدما اطلع
على محادثات اليوم: "الله وحده يعلم"، إذا كان المندوبون يمكن ان يتفقوا
على الاسماء. واعتبر ان "جمع المعارضين المسلحين مع المعارضة السياسية في
مجموعة واحدة خطوة مهمة للمفاوضات مع الحكومة".


اعلنت حركة «احرار الشام» الإسلامية، أحد أبرز الفصائل المعارضة المسلحة
في سورية، انسحابها من مؤتمر الرياض اليوم (الخميس) مبررة هذا القرار
«بعدم اعطاء الفصائل الثورية المسلحة الثقل الحقيقي».

وقالت الحركة في بيان انها «وجدت نفسها امام واجب شرعي ووطني يحتم علينا
الانسحاب من المؤتمر والاعتراض على مخرجاته، لعدة اسباب بينها منح دور
أساسي لهيئة التنسيق الوطنية وشخصيات محسوبة على النظام السوري، وعدم
اعطاء الثقل الحقيقي للفصائل الثورية».

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المعارضة السورية تتوافق على اقامة نظام تعددي ديمقراطي ورحيل الأسد ووحدة المؤسسات المعارضة السورية تتوافق على اقامة نظام تعددي ديمقراطي ورحيل الأسد ووحدة المؤسسات



GMT 04:27 2022 الخميس ,23 حزيران / يونيو

نصائح في الديكور لحمّام الضيوف
 صوت الإمارات - نصائح في الديكور لحمّام الضيوف

GMT 01:07 2022 الأربعاء ,22 حزيران / يونيو

ماكرون يفقد الأكثرية النيابية وينتظره حكمًا عصيًا
 صوت الإمارات - ماكرون يفقد الأكثرية النيابية وينتظره حكمًا عصيًا

GMT 04:17 2022 الثلاثاء ,21 حزيران / يونيو

الطراز الإنكليزي في الديكور يُحقق الراحة والدفء
 صوت الإمارات - الطراز الإنكليزي في الديكور يُحقق الراحة والدفء

GMT 22:57 2022 الإثنين ,23 أيار / مايو

بلقيس فتحي تتألق بإطلالة عصرية وأنيقة

GMT 12:24 2013 الإثنين ,28 كانون الثاني / يناير

الوفاء في الزواج يزيد معدل الخصوبة بنسبة 25%

GMT 04:03 2013 السبت ,19 كانون الثاني / يناير

"غوغل" تعتزم التخلص من كلمات المرور

GMT 20:45 2020 الأحد ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

رونالد كومان يتحدث عن ضرورة فوز برشلونة ضد ريال بيتيس

GMT 03:27 2019 الثلاثاء ,17 كانون الأول / ديسمبر

بطل العرب ومنتخب الجولف يعود مساء اليوم للقاهرة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates