المعارضة السوريّة تقتل قائدًا عسكريًا من حزب الله في كمين بصرى الشام
آخر تحديث 13:02:35 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

حركة "أجناد الشام" تُسيطر على "قنافذ حماة" واشتباكات في دير الزور

المعارضة السوريّة تقتل قائدًا عسكريًا من "حزب الله" في كمين "بصرى الشام"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - المعارضة السوريّة تقتل قائدًا عسكريًا من "حزب الله" في كمين "بصرى الشام"

المعارضة السوريّة تقتل قائدًا عسكريًا من "حزب الله"
دمشق – ريم الجمال

نصبت كتائب المعارضة السوريّة، فجر اليوم الثلاثاء، كمينًا مُحكَمًا لدوريّة من عناصر "حزب الله" اللبنانيّ، كانت تقوم بجولة تفتيشيّة على مُقاتليها في مدينة "بصرى الشام" في ريف درعا، حيث تمكّنت الكتائب من قتل قائد عسكريّ في الحزب، فيما هزّ انفجار عنيف محيط بلدة البصيرة في دير الزور، واندلعت اشتباكات عنيفة بين تنظيم "داعش" ومقاتلي "جبهة النصرة" في محيط قرية التوامة.
وأعلنت شبكة "شام" الإخباريّة، أنّ قوات المعارضة استهدفت عددًا من نقاط تمركز القوات الحكوميّة في مدينة "بصرى الشام"، مما أدّى إلى مقتل جنديّ وإصابة آخرين بجراح، فيما سقطت صباح اليوم الثلاثاء قذيفة "هاون" في منطقة دوار البانوراما في مدينة درعا، كما قُتل رجل من مدينة نوى متأثرًا بجراح أُصيب بها جرّاء قصف الطيران المروحيّ بالبراميل المتفجّرة على المدينة الإثنين.
وأكّد المرصد السوريّ لحقوق الإنسان، أن الطيران المروحيّ قصف بعد منتصف ليل الإثنين بالبراميل المتفجّرة مناطق في مدينة الزبداني في ريف دمشق، مما أدّى إلى سقوط جرحى، فيما تعرّضت مناطق على اطراف مخيم "خان الشيح" وأوتوستراد السلام لقصف حكوميّ، وقُتل شخص غثر انفجار عبوة ناسفة كانت ملصقة بسيارة على أطراف شارع بغداد وسط العاصمة دمشق، وفي حماة تعرّضت بعد منتصف الليل مناطق في بلدة مورك ومنطقة المصاصنة شمال بلدة "طيبة الإمام" لقصف من قبل الجيش السوريّ، كما دارت اشتباكات عنيفة على أطراف قرية الجلمة في محاولة من القوات الحكوميّة لاستعادة السيطرة على المنطقة، في حين سيطر تجمّع "أجناد الشام"، الإثنين، على قرية القنافذ (الموالية لدمشق)، وتتبع قرية القنافذ لناحية صبورة في منطقة السلميّة، وتقع شرق ناحية الحمرا، في ريف حماة الشرقيّ.
وقصف الطيران المروحي بعد منتصف الإثنين، مناطق في مدينة "خان شيخون" في إدلب، التي سيطرت عليها بالكامل جبهة "النصرة" والكتائب الإسلامية، عقب اشتباكات عنيفة، فيما قُتل رجل من حي الأشرفية في حلب، صباح اليوم الثلاثاء، برصاص قنّاص من القوات الحكوميّة، وسقطت قذائف صاروخيّة عدّة على مناطق في حي الإذاعة الخاضع لسيطرة دمشق، مما أدّى إلى سقوط جرحى، ودارت اشتباكات بين القوات السوريّة مُدعّمة بقوات "الدفاع الوطنيّ" ولواء "القدس" الفلسطينيّ ومسلّحين من جنسيات عربيّة ومقاتلي "حزب الله" من جهة و"جيش المهاجرين والأنصار" الذي يضم مقاتلين غالبيتهم من جنسيات غير سوريّة ومقاتلي "جبهة النصرة" من جهة أخرى في محيط مبنى المخابرات الجوية في حي الزهراء، في حين نفّذ الطيران الحربيّ بعد منتصف ليل الإثنين غارتين جويتين على مناطق في حي الحيدرية، ترافق مع فتح الطيران الحربيّ نيران رشاشاته الثقيلة على مناطق في حي الشعار، وسط إلقاء القوات الحكوميّة قنابل ضوئيّة في سماء الحي، كما سقطت قذيفة "هاون" على منطقة في حي الجميلية، الخاضع لسيطرة القوات الحكوميّة، من دون أنباء عن إصابات، وقصف الطيران المروحيّ مناطق في حي مساكن هنانو وحي المغاير، مما أسفر عن سقوط جرحى، فيما سقطت صباح اليوم الثلاثاء قذيفة "هاون" على محيط الدوار الأول في حي الأشرفيّة الخاضع لسيطرة الجيش الحكوميّ، وألقى الطيران المروحيّ عددًا من البراميل المتفجّرة على مناطق في حي الهلك، وفي ريف حلب نفّذ تنظيم "الدولة الإسلاميّة في العراق والشام" المعروف باسم "داعش" حملة دهم واعتقالات في مدينة منبج الخاضعة لسيطرتها، طالت عددًا من المواطنين واقتادتهم إلى جهة مجهولة، وفتح الطيران الحربيّ نيران رشاشاته الثقيلة على مناطق في بلدتيّْ حيان وحريتان، واستهدف الطيران الحربيّ مناطق في قرية "أم القرى" في ريف حلب الشمالي، كما قصف الطيران الحربيّ صباح اليوم الثلاثاء منطقة "أرض الملاح" قرب بلدة حريتان من دون معلومات عن خسائر بشريّة حتى اللحظة، في حين قُتل مقاتلان أحدهما من جنسيّة خليجيّة والآخر شيشانيّ الجنسية، في اشتباكات مع القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها في منطقة البريج قرب سجن حلب المركزي.
ودارت اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية من جهة ومقاتلي "جبهة النصرة" والكتائب المعارضة من جهة أخرى، في حي الحويقة في دير الزور، فيما هزّ انفجار عنيف محيط بلدة البصيرة، تبعته اشتباكات عنيفة بين "داعش" من جهة، ومقاتلي "جبهة النصرة" من جهة أخرى في محيط قرية التوامة في ريف دير الزور الشرقي، ترافق مع قصف متبادل بين الطرفين بالمدفعية، مما أدّى إلى اشتعال النيران في الأراضي الزراعيّة في المنطقة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المعارضة السوريّة تقتل قائدًا عسكريًا من حزب الله في كمين بصرى الشام المعارضة السوريّة تقتل قائدًا عسكريًا من حزب الله في كمين بصرى الشام



آيتن عامر تتَألق بفساتين سَهرة جَذّابة ورَاقية

القاهرة - صوت الإمارات
تُعد النجمة المصرية آيتن عامر من النجمات اللاتي يجذبن الأنظار، بإطلالاتها المحتشمة والراقية؛ إذ تحرص دائماً على اتباع أحدث صيحات الموضة، مع اختيار ما يناسب شخصيتها.وفي إطلالة ناعمة وراقية، اعتمدت آيتن عامر فستاناً أنيقاً من الجلد الأسود، لمصمم الأزياء أحمد فايز. صُمم الفستان بـتوب كب من الجلد بأكمام طويلة وأكمام منفوشة، فيما صُممت تنورته باللون الأسود بتصميم حورية البحر. وأكملت آيتن عامر إطلالتها الراقية بحقيبة كلاتش من الجلد الأسود، مع تسريحة شعر منسدل بغرة منقسمة. وبإطلالة أنثوية ناعمة، اعتمدت آيتن عامر فستاناً باللون الوردي الفاتح، لمصمم الأزياء يوسف الجسمي. صُمم الفستان من التول المُطرز، مع قماش الكريب باللون الوردي؛ حيث جاء بكب تول باللون البيج مٌطرزاً بالخرز والكريستال باللون الفضي، صُمم بأكمام طويلة مع فتحة صد...المزيد

GMT 18:48 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
 صوت الإمارات - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 18:49 2022 الإثنين ,23 أيار / مايو

الإمارات تقود مستقبل الطيران عالمياً
 صوت الإمارات - الإمارات تقود مستقبل الطيران عالمياً

GMT 02:43 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة

GMT 06:32 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال
 صوت الإمارات - قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال

GMT 00:28 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
 صوت الإمارات - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 21:46 2021 الثلاثاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم
 صوت الإمارات - اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم

GMT 21:53 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

يتيح أمامك هذا اليوم فرصاً مهنية جديدة

GMT 21:26 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيّدة

GMT 20:01 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

التفرد والعناد يؤديان حتماً إلى عواقب وخيمة

GMT 21:14 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

يحمل إليك هذا اليوم كمّاً من النقاشات الجيدة

GMT 21:20 2012 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

تطبيق يحول هاتف "آي فون" إلى مختبر طبي متنقل

GMT 09:22 2013 السبت ,15 حزيران / يونيو

انتخابات إيران معضلة الاقتصاد إلى الواجهة

GMT 14:07 2016 الإثنين ,26 كانون الأول / ديسمبر

نهان صيام تَبتكر إكسسوارات متميزة تدمج التراث بالحضارة

GMT 09:52 2017 الأربعاء ,27 أيلول / سبتمبر

النجم أحمد فهمي يحلّ ضيفًا على برنامج "الليلة عندك"

GMT 02:12 2017 الإثنين ,13 شباط / فبراير

تعيين العريفي مستشارًا في مجلس أبوظبي الرياضي

GMT 11:10 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

هند صبري تعتبر حصول الفنان على أجر مرتفع مجرد شطارة

GMT 23:25 2021 السبت ,27 شباط / فبراير

نظرة على ديكور منزل فرح الهادي وعقيل الرئيسي

GMT 18:11 2020 السبت ,15 شباط / فبراير

محمد هنيدي وأسيل عمران ينضمان إلى “تيك توك”

GMT 21:42 2018 الأحد ,21 تشرين الأول / أكتوبر

النصر يهزم الوحدة ويعزّز صدارة كأس اليد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates