المعارضة السوريّة تقتل قائدًا عسكريًا من حزب الله في كمين بصرى الشام
آخر تحديث 06:02:18 بتوقيت أبوظبي

حركة "أجناد الشام" تُسيطر على "قنافذ حماة" واشتباكات في دير الزور

المعارضة السوريّة تقتل قائدًا عسكريًا من "حزب الله" في كمين "بصرى الشام"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - المعارضة السوريّة تقتل قائدًا عسكريًا من "حزب الله" في كمين "بصرى الشام"

المعارضة السوريّة تقتل قائدًا عسكريًا من "حزب الله"
دمشق – ريم الجمال

نصبت كتائب المعارضة السوريّة، فجر اليوم الثلاثاء، كمينًا مُحكَمًا لدوريّة من عناصر "حزب الله" اللبنانيّ، كانت تقوم بجولة تفتيشيّة على مُقاتليها في مدينة "بصرى الشام" في ريف درعا، حيث تمكّنت الكتائب من قتل قائد عسكريّ في الحزب، فيما هزّ انفجار عنيف محيط بلدة البصيرة في دير الزور، واندلعت اشتباكات عنيفة بين تنظيم "داعش" ومقاتلي "جبهة النصرة" في محيط قرية التوامة.
وأعلنت شبكة "شام" الإخباريّة، أنّ قوات المعارضة استهدفت عددًا من نقاط تمركز القوات الحكوميّة في مدينة "بصرى الشام"، مما أدّى إلى مقتل جنديّ وإصابة آخرين بجراح، فيما سقطت صباح اليوم الثلاثاء قذيفة "هاون" في منطقة دوار البانوراما في مدينة درعا، كما قُتل رجل من مدينة نوى متأثرًا بجراح أُصيب بها جرّاء قصف الطيران المروحيّ بالبراميل المتفجّرة على المدينة الإثنين.
وأكّد المرصد السوريّ لحقوق الإنسان، أن الطيران المروحيّ قصف بعد منتصف ليل الإثنين بالبراميل المتفجّرة مناطق في مدينة الزبداني في ريف دمشق، مما أدّى إلى سقوط جرحى، فيما تعرّضت مناطق على اطراف مخيم "خان الشيح" وأوتوستراد السلام لقصف حكوميّ، وقُتل شخص غثر انفجار عبوة ناسفة كانت ملصقة بسيارة على أطراف شارع بغداد وسط العاصمة دمشق، وفي حماة تعرّضت بعد منتصف الليل مناطق في بلدة مورك ومنطقة المصاصنة شمال بلدة "طيبة الإمام" لقصف من قبل الجيش السوريّ، كما دارت اشتباكات عنيفة على أطراف قرية الجلمة في محاولة من القوات الحكوميّة لاستعادة السيطرة على المنطقة، في حين سيطر تجمّع "أجناد الشام"، الإثنين، على قرية القنافذ (الموالية لدمشق)، وتتبع قرية القنافذ لناحية صبورة في منطقة السلميّة، وتقع شرق ناحية الحمرا، في ريف حماة الشرقيّ.
وقصف الطيران المروحي بعد منتصف الإثنين، مناطق في مدينة "خان شيخون" في إدلب، التي سيطرت عليها بالكامل جبهة "النصرة" والكتائب الإسلامية، عقب اشتباكات عنيفة، فيما قُتل رجل من حي الأشرفية في حلب، صباح اليوم الثلاثاء، برصاص قنّاص من القوات الحكوميّة، وسقطت قذائف صاروخيّة عدّة على مناطق في حي الإذاعة الخاضع لسيطرة دمشق، مما أدّى إلى سقوط جرحى، ودارت اشتباكات بين القوات السوريّة مُدعّمة بقوات "الدفاع الوطنيّ" ولواء "القدس" الفلسطينيّ ومسلّحين من جنسيات عربيّة ومقاتلي "حزب الله" من جهة و"جيش المهاجرين والأنصار" الذي يضم مقاتلين غالبيتهم من جنسيات غير سوريّة ومقاتلي "جبهة النصرة" من جهة أخرى في محيط مبنى المخابرات الجوية في حي الزهراء، في حين نفّذ الطيران الحربيّ بعد منتصف ليل الإثنين غارتين جويتين على مناطق في حي الحيدرية، ترافق مع فتح الطيران الحربيّ نيران رشاشاته الثقيلة على مناطق في حي الشعار، وسط إلقاء القوات الحكوميّة قنابل ضوئيّة في سماء الحي، كما سقطت قذيفة "هاون" على منطقة في حي الجميلية، الخاضع لسيطرة القوات الحكوميّة، من دون أنباء عن إصابات، وقصف الطيران المروحيّ مناطق في حي مساكن هنانو وحي المغاير، مما أسفر عن سقوط جرحى، فيما سقطت صباح اليوم الثلاثاء قذيفة "هاون" على محيط الدوار الأول في حي الأشرفيّة الخاضع لسيطرة الجيش الحكوميّ، وألقى الطيران المروحيّ عددًا من البراميل المتفجّرة على مناطق في حي الهلك، وفي ريف حلب نفّذ تنظيم "الدولة الإسلاميّة في العراق والشام" المعروف باسم "داعش" حملة دهم واعتقالات في مدينة منبج الخاضعة لسيطرتها، طالت عددًا من المواطنين واقتادتهم إلى جهة مجهولة، وفتح الطيران الحربيّ نيران رشاشاته الثقيلة على مناطق في بلدتيّْ حيان وحريتان، واستهدف الطيران الحربيّ مناطق في قرية "أم القرى" في ريف حلب الشمالي، كما قصف الطيران الحربيّ صباح اليوم الثلاثاء منطقة "أرض الملاح" قرب بلدة حريتان من دون معلومات عن خسائر بشريّة حتى اللحظة، في حين قُتل مقاتلان أحدهما من جنسيّة خليجيّة والآخر شيشانيّ الجنسية، في اشتباكات مع القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها في منطقة البريج قرب سجن حلب المركزي.
ودارت اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية من جهة ومقاتلي "جبهة النصرة" والكتائب المعارضة من جهة أخرى، في حي الحويقة في دير الزور، فيما هزّ انفجار عنيف محيط بلدة البصيرة، تبعته اشتباكات عنيفة بين "داعش" من جهة، ومقاتلي "جبهة النصرة" من جهة أخرى في محيط قرية التوامة في ريف دير الزور الشرقي، ترافق مع قصف متبادل بين الطرفين بالمدفعية، مما أدّى إلى اشتعال النيران في الأراضي الزراعيّة في المنطقة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المعارضة السوريّة تقتل قائدًا عسكريًا من حزب الله في كمين بصرى الشام المعارضة السوريّة تقتل قائدًا عسكريًا من حزب الله في كمين بصرى الشام



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المعارضة السوريّة تقتل قائدًا عسكريًا من حزب الله في كمين بصرى الشام المعارضة السوريّة تقتل قائدًا عسكريًا من حزب الله في كمين بصرى الشام



ارتدت فستانًا كلاسيكيًّا مميّزًا ذا خط عنق عميق

كيم كارداشيان أنيقة خلال خضوعها لجلسة تصوير

واشنطن ـ رولا عيسى
استعرضت نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، جسمها الرشيق مرتديةً أجرأ الملابس إذ خضعت لجلسة تصوير جديدة. وظهرت زوجة كاني ويست بإطلالتين مختلفتين وفقا للصور التي نشرتها صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، الأولى فستان كلاسيكي ذو خط عنق عميق كشف عن مفاتنها وأخرى ترتدي فيها أحد القمصان لديها خط عنق عميق للغاية الذي يرجع لآخر إصدار من مجلة "CR Fashion Book 13". عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر ولم تسلّط الأضواء بشكل كبير على النجمة ذات الـ37 عاما فهي لم تحصل في النهاية على وضع صورتها على غلاف المجلة بل ذهب هذا الشرف إلى عارضة الأزياء جيجي حديد ذات الـ23 عاما، وفي واحدة من الصور الأكثر إثارة للاهتمام من المجلة، كيم ترتدي فستانا ضخما يظهر الكثير من الانقسامات، الجزء العلوي هو قميص مشد حول الخصر الذي يكشف عن عدم ارتداء كردشيان لحمالة صدر، كما أن الأكمام كبيرة ومنتفخة ويتم إخفاء يديها
 صوت الإمارات - كولييه موج البحر أهم تصميمات "الميهي" في العيد

GMT 16:53 2018 الثلاثاء ,21 آب / أغسطس

"صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"
 صوت الإمارات - "صوت الإمارات" يكشف تطور "سانت ماكسيم"

GMT 12:15 2018 الأحد ,21 كانون الثاني / يناير

بشرى تُعلن تفاصيل دورها في مسلسل "بالحب هنعدي"

GMT 06:17 2018 السبت ,13 كانون الثاني / يناير

أستراليا تهدّد مكانة قطر في مجال الغاز الطبيعي

GMT 14:09 2017 الخميس ,02 تشرين الثاني / نوفمبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 21:42 2017 السبت ,09 أيلول / سبتمبر

قانون الضريبة صنع للفقراء

GMT 20:06 2017 السبت ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عندما يزهر الخريف

GMT 20:35 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 07:01 2017 السبت ,16 أيلول / سبتمبر

الشمول المالي وموقف مصر الاقتصادي

GMT 16:17 2017 الثلاثاء ,05 أيلول / سبتمبر

الاكتناز والثقة في الجهاز المصرفي

GMT 22:08 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

قانون للتواصل الاجتماعي

GMT 23:01 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

التكنولوجيا الحديثة والمجتمع

GMT 21:56 2017 الأربعاء ,13 أيلول / سبتمبر

علمني

GMT 14:26 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

هل تستفيد مصر من قمة "البريكس"؟

GMT 16:47 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 15:42 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

الإرشاد النفسي والتربوي

GMT 14:47 2017 الثلاثاء ,19 أيلول / سبتمبر

الثروة الحقيقية تكمن في العقول
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates