المعارضة السوريّة تقتل قائدًا عسكريًا من حزب الله في كمين بصرى الشام
آخر تحديث 10:12:54 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

حركة "أجناد الشام" تُسيطر على "قنافذ حماة" واشتباكات في دير الزور

المعارضة السوريّة تقتل قائدًا عسكريًا من "حزب الله" في كمين "بصرى الشام"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - المعارضة السوريّة تقتل قائدًا عسكريًا من "حزب الله" في كمين "بصرى الشام"

المعارضة السوريّة تقتل قائدًا عسكريًا من "حزب الله"
دمشق – ريم الجمال

نصبت كتائب المعارضة السوريّة، فجر اليوم الثلاثاء، كمينًا مُحكَمًا لدوريّة من عناصر "حزب الله" اللبنانيّ، كانت تقوم بجولة تفتيشيّة على مُقاتليها في مدينة "بصرى الشام" في ريف درعا، حيث تمكّنت الكتائب من قتل قائد عسكريّ في الحزب، فيما هزّ انفجار عنيف محيط بلدة البصيرة في دير الزور، واندلعت اشتباكات عنيفة بين تنظيم "داعش" ومقاتلي "جبهة النصرة" في محيط قرية التوامة.
وأعلنت شبكة "شام" الإخباريّة، أنّ قوات المعارضة استهدفت عددًا من نقاط تمركز القوات الحكوميّة في مدينة "بصرى الشام"، مما أدّى إلى مقتل جنديّ وإصابة آخرين بجراح، فيما سقطت صباح اليوم الثلاثاء قذيفة "هاون" في منطقة دوار البانوراما في مدينة درعا، كما قُتل رجل من مدينة نوى متأثرًا بجراح أُصيب بها جرّاء قصف الطيران المروحيّ بالبراميل المتفجّرة على المدينة الإثنين.
وأكّد المرصد السوريّ لحقوق الإنسان، أن الطيران المروحيّ قصف بعد منتصف ليل الإثنين بالبراميل المتفجّرة مناطق في مدينة الزبداني في ريف دمشق، مما أدّى إلى سقوط جرحى، فيما تعرّضت مناطق على اطراف مخيم "خان الشيح" وأوتوستراد السلام لقصف حكوميّ، وقُتل شخص غثر انفجار عبوة ناسفة كانت ملصقة بسيارة على أطراف شارع بغداد وسط العاصمة دمشق، وفي حماة تعرّضت بعد منتصف الليل مناطق في بلدة مورك ومنطقة المصاصنة شمال بلدة "طيبة الإمام" لقصف من قبل الجيش السوريّ، كما دارت اشتباكات عنيفة على أطراف قرية الجلمة في محاولة من القوات الحكوميّة لاستعادة السيطرة على المنطقة، في حين سيطر تجمّع "أجناد الشام"، الإثنين، على قرية القنافذ (الموالية لدمشق)، وتتبع قرية القنافذ لناحية صبورة في منطقة السلميّة، وتقع شرق ناحية الحمرا، في ريف حماة الشرقيّ.
وقصف الطيران المروحي بعد منتصف الإثنين، مناطق في مدينة "خان شيخون" في إدلب، التي سيطرت عليها بالكامل جبهة "النصرة" والكتائب الإسلامية، عقب اشتباكات عنيفة، فيما قُتل رجل من حي الأشرفية في حلب، صباح اليوم الثلاثاء، برصاص قنّاص من القوات الحكوميّة، وسقطت قذائف صاروخيّة عدّة على مناطق في حي الإذاعة الخاضع لسيطرة دمشق، مما أدّى إلى سقوط جرحى، ودارت اشتباكات بين القوات السوريّة مُدعّمة بقوات "الدفاع الوطنيّ" ولواء "القدس" الفلسطينيّ ومسلّحين من جنسيات عربيّة ومقاتلي "حزب الله" من جهة و"جيش المهاجرين والأنصار" الذي يضم مقاتلين غالبيتهم من جنسيات غير سوريّة ومقاتلي "جبهة النصرة" من جهة أخرى في محيط مبنى المخابرات الجوية في حي الزهراء، في حين نفّذ الطيران الحربيّ بعد منتصف ليل الإثنين غارتين جويتين على مناطق في حي الحيدرية، ترافق مع فتح الطيران الحربيّ نيران رشاشاته الثقيلة على مناطق في حي الشعار، وسط إلقاء القوات الحكوميّة قنابل ضوئيّة في سماء الحي، كما سقطت قذيفة "هاون" على منطقة في حي الجميلية، الخاضع لسيطرة القوات الحكوميّة، من دون أنباء عن إصابات، وقصف الطيران المروحيّ مناطق في حي مساكن هنانو وحي المغاير، مما أسفر عن سقوط جرحى، فيما سقطت صباح اليوم الثلاثاء قذيفة "هاون" على محيط الدوار الأول في حي الأشرفيّة الخاضع لسيطرة الجيش الحكوميّ، وألقى الطيران المروحيّ عددًا من البراميل المتفجّرة على مناطق في حي الهلك، وفي ريف حلب نفّذ تنظيم "الدولة الإسلاميّة في العراق والشام" المعروف باسم "داعش" حملة دهم واعتقالات في مدينة منبج الخاضعة لسيطرتها، طالت عددًا من المواطنين واقتادتهم إلى جهة مجهولة، وفتح الطيران الحربيّ نيران رشاشاته الثقيلة على مناطق في بلدتيّْ حيان وحريتان، واستهدف الطيران الحربيّ مناطق في قرية "أم القرى" في ريف حلب الشمالي، كما قصف الطيران الحربيّ صباح اليوم الثلاثاء منطقة "أرض الملاح" قرب بلدة حريتان من دون معلومات عن خسائر بشريّة حتى اللحظة، في حين قُتل مقاتلان أحدهما من جنسيّة خليجيّة والآخر شيشانيّ الجنسية، في اشتباكات مع القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها في منطقة البريج قرب سجن حلب المركزي.
ودارت اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية من جهة ومقاتلي "جبهة النصرة" والكتائب المعارضة من جهة أخرى، في حي الحويقة في دير الزور، فيما هزّ انفجار عنيف محيط بلدة البصيرة، تبعته اشتباكات عنيفة بين "داعش" من جهة، ومقاتلي "جبهة النصرة" من جهة أخرى في محيط قرية التوامة في ريف دير الزور الشرقي، ترافق مع قصف متبادل بين الطرفين بالمدفعية، مما أدّى إلى اشتعال النيران في الأراضي الزراعيّة في المنطقة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المعارضة السوريّة تقتل قائدًا عسكريًا من حزب الله في كمين بصرى الشام المعارضة السوريّة تقتل قائدًا عسكريًا من حزب الله في كمين بصرى الشام



تحرص دائمًا على إبراز قوامها الرشيق من خلال ملابسها

إطلالات معاصرة على أسلوب العارضة جيجي حديد مع اعتماد لوك الدينيم بالكام

واشنطن ـ رولا عيسى
عندما نفكّر بالاطلالات الشبابية، فالدينيم هو أول ما يبادر الى أذهاننا، وتنجح جيجي دائماً في اعتماد أجمل الاطلالات بالجينز سواء مع الكنزة السويتر الفضفاضة، أو عندما تعتمد لوك الدينيم بالكامل، ولإطلالة مسائية شبابية، نسّقت جيجي السروال الجينز مع توب تكشف اكتافها وحذاء بكعب عالٍ. أقرأ أيضًا جيجي حديد تبدو أنيقة وجذّابة في عيد الحب بقميص ذو فتحة عنق كما تشتهر جيجي بأسلوب الستريت ستايل، سواء الملابس الرياضية العصرية، والكروب توب، والسراويل بأقمشة ونقشات وقصات مختلفة سواء الضيقة او الفضفاضة، لكنها تحرص دائماً على إبراز قوامها الرشيق من خلال اطلالاتها. وحتى فساتين السهرة التي تطلّ بها، تتميّز بالعنصر الشبابي والعصري قد يهمك أيضًا جيجي حديد تتألّق في مهرجان "كوتشيلا للموسيقى والفن" ارتدت سترة سوداء وحذاء "بوت كاوبو...المزيد

GMT 15:31 2019 الأربعاء ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل وقت لزيارة النرويج لعطلة سياحية اقتصادية وموفرة
 صوت الإمارات - أفضل وقت لزيارة النرويج لعطلة سياحية اقتصادية وموفرة

GMT 08:36 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

لاعب فريق بايرن ميونخ يتعرض لتهديدات بالقتل

GMT 09:09 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

ماتويدي يخرج من قائمة منتخب فرنسا للإصابة

GMT 02:17 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

جينك البلجيكي يقيل مدربه لسوء النتائج

GMT 08:50 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

راموس يصرح سنقاتل للفوز بكأس السوبر الإسباني

GMT 01:33 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

جوندوجان يصرح ميسي أفضل لاعب كرة قدم على الإطلاق

GMT 08:54 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

الإصابة تحرم منتخب النمسا من جهود لاعبها المميز اليساندرو شوف

GMT 01:21 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

كومباني يكشف مانشستر سيتي لا يحتاج للتعاقد مع مدافع جديد

GMT 17:09 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

إسبانيا تقدم "قميص" بطولة الأمم الأوروبية يورو 2020

GMT 17:32 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

إبراهيموفيتش يفضل بولونيا على حساب ميلان ونابولي

GMT 17:35 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

ريال مدريد يجهز 150 مليون يورو لضم سانشو الصيف المقبل

GMT 14:30 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

ابتعد عن النقاش والجدال لتخطي الأمور
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates