المعارضة السوريّة تقتل قائدًا عسكريًا من حزب الله في كمين بصرى الشام
آخر تحديث 16:53:29 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

حركة "أجناد الشام" تُسيطر على "قنافذ حماة" واشتباكات في دير الزور

المعارضة السوريّة تقتل قائدًا عسكريًا من "حزب الله" في كمين "بصرى الشام"

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - المعارضة السوريّة تقتل قائدًا عسكريًا من "حزب الله" في كمين "بصرى الشام"

المعارضة السوريّة تقتل قائدًا عسكريًا من "حزب الله"
دمشق – ريم الجمال

نصبت كتائب المعارضة السوريّة، فجر اليوم الثلاثاء، كمينًا مُحكَمًا لدوريّة من عناصر "حزب الله" اللبنانيّ، كانت تقوم بجولة تفتيشيّة على مُقاتليها في مدينة "بصرى الشام" في ريف درعا، حيث تمكّنت الكتائب من قتل قائد عسكريّ في الحزب، فيما هزّ انفجار عنيف محيط بلدة البصيرة في دير الزور، واندلعت اشتباكات عنيفة بين تنظيم "داعش" ومقاتلي "جبهة النصرة" في محيط قرية التوامة.
وأعلنت شبكة "شام" الإخباريّة، أنّ قوات المعارضة استهدفت عددًا من نقاط تمركز القوات الحكوميّة في مدينة "بصرى الشام"، مما أدّى إلى مقتل جنديّ وإصابة آخرين بجراح، فيما سقطت صباح اليوم الثلاثاء قذيفة "هاون" في منطقة دوار البانوراما في مدينة درعا، كما قُتل رجل من مدينة نوى متأثرًا بجراح أُصيب بها جرّاء قصف الطيران المروحيّ بالبراميل المتفجّرة على المدينة الإثنين.
وأكّد المرصد السوريّ لحقوق الإنسان، أن الطيران المروحيّ قصف بعد منتصف ليل الإثنين بالبراميل المتفجّرة مناطق في مدينة الزبداني في ريف دمشق، مما أدّى إلى سقوط جرحى، فيما تعرّضت مناطق على اطراف مخيم "خان الشيح" وأوتوستراد السلام لقصف حكوميّ، وقُتل شخص غثر انفجار عبوة ناسفة كانت ملصقة بسيارة على أطراف شارع بغداد وسط العاصمة دمشق، وفي حماة تعرّضت بعد منتصف الليل مناطق في بلدة مورك ومنطقة المصاصنة شمال بلدة "طيبة الإمام" لقصف من قبل الجيش السوريّ، كما دارت اشتباكات عنيفة على أطراف قرية الجلمة في محاولة من القوات الحكوميّة لاستعادة السيطرة على المنطقة، في حين سيطر تجمّع "أجناد الشام"، الإثنين، على قرية القنافذ (الموالية لدمشق)، وتتبع قرية القنافذ لناحية صبورة في منطقة السلميّة، وتقع شرق ناحية الحمرا، في ريف حماة الشرقيّ.
وقصف الطيران المروحي بعد منتصف الإثنين، مناطق في مدينة "خان شيخون" في إدلب، التي سيطرت عليها بالكامل جبهة "النصرة" والكتائب الإسلامية، عقب اشتباكات عنيفة، فيما قُتل رجل من حي الأشرفية في حلب، صباح اليوم الثلاثاء، برصاص قنّاص من القوات الحكوميّة، وسقطت قذائف صاروخيّة عدّة على مناطق في حي الإذاعة الخاضع لسيطرة دمشق، مما أدّى إلى سقوط جرحى، ودارت اشتباكات بين القوات السوريّة مُدعّمة بقوات "الدفاع الوطنيّ" ولواء "القدس" الفلسطينيّ ومسلّحين من جنسيات عربيّة ومقاتلي "حزب الله" من جهة و"جيش المهاجرين والأنصار" الذي يضم مقاتلين غالبيتهم من جنسيات غير سوريّة ومقاتلي "جبهة النصرة" من جهة أخرى في محيط مبنى المخابرات الجوية في حي الزهراء، في حين نفّذ الطيران الحربيّ بعد منتصف ليل الإثنين غارتين جويتين على مناطق في حي الحيدرية، ترافق مع فتح الطيران الحربيّ نيران رشاشاته الثقيلة على مناطق في حي الشعار، وسط إلقاء القوات الحكوميّة قنابل ضوئيّة في سماء الحي، كما سقطت قذيفة "هاون" على منطقة في حي الجميلية، الخاضع لسيطرة القوات الحكوميّة، من دون أنباء عن إصابات، وقصف الطيران المروحيّ مناطق في حي مساكن هنانو وحي المغاير، مما أسفر عن سقوط جرحى، فيما سقطت صباح اليوم الثلاثاء قذيفة "هاون" على محيط الدوار الأول في حي الأشرفيّة الخاضع لسيطرة الجيش الحكوميّ، وألقى الطيران المروحيّ عددًا من البراميل المتفجّرة على مناطق في حي الهلك، وفي ريف حلب نفّذ تنظيم "الدولة الإسلاميّة في العراق والشام" المعروف باسم "داعش" حملة دهم واعتقالات في مدينة منبج الخاضعة لسيطرتها، طالت عددًا من المواطنين واقتادتهم إلى جهة مجهولة، وفتح الطيران الحربيّ نيران رشاشاته الثقيلة على مناطق في بلدتيّْ حيان وحريتان، واستهدف الطيران الحربيّ مناطق في قرية "أم القرى" في ريف حلب الشمالي، كما قصف الطيران الحربيّ صباح اليوم الثلاثاء منطقة "أرض الملاح" قرب بلدة حريتان من دون معلومات عن خسائر بشريّة حتى اللحظة، في حين قُتل مقاتلان أحدهما من جنسيّة خليجيّة والآخر شيشانيّ الجنسية، في اشتباكات مع القوات الحكومية والمسلحين الموالين لها في منطقة البريج قرب سجن حلب المركزي.
ودارت اشتباكات عنيفة بين القوات الحكومية من جهة ومقاتلي "جبهة النصرة" والكتائب المعارضة من جهة أخرى، في حي الحويقة في دير الزور، فيما هزّ انفجار عنيف محيط بلدة البصيرة، تبعته اشتباكات عنيفة بين "داعش" من جهة، ومقاتلي "جبهة النصرة" من جهة أخرى في محيط قرية التوامة في ريف دير الزور الشرقي، ترافق مع قصف متبادل بين الطرفين بالمدفعية، مما أدّى إلى اشتعال النيران في الأراضي الزراعيّة في المنطقة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المعارضة السوريّة تقتل قائدًا عسكريًا من حزب الله في كمين بصرى الشام المعارضة السوريّة تقتل قائدًا عسكريًا من حزب الله في كمين بصرى الشام



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المعارضة السوريّة تقتل قائدًا عسكريًا من حزب الله في كمين بصرى الشام المعارضة السوريّة تقتل قائدًا عسكريًا من حزب الله في كمين بصرى الشام



خلال توزيع جوائز "Fine Arts Gold Awards"

ملكة إسبانيا تخطف الأنظار بإطلالة "الشطرنج"

مدريد - صوت الامارات
سلّطت ملكة إسبانيا ليتيزيا اهتمامها بالثّقافة والفن في بلدها إسبانيا الإثنين، عن طريق حضورها حفلة توزيع جوائز Fine Arts Gold Awards السنوية في الأندلس، ورافقها في هذه المهمّة الرّسمية زوجها ملك إسبانيا "فيليب". وخطفت الملكة فور وصولها إلى قصر ميرسيد في قُرطُبة، أنظار الحضور بإطلالتها الأنيقة التي تألّفت من قطعتين اثنتين، وهُما تنورة البنسل التي طابقت معها "تي شيرت" بنفس نقشة الشطرنج. وكسرت الملكة إطلالتها المونوكرومية بانتعال كعب عالٍ كلاسيكي أحمر، كما تخلّت عن حمل حقيبة يد على غير عادتها، وأكملت إطلالتها باعتماد تسريحة شعرٍ مُنسدل ومكياج نهاري مُنعش، وتزيّنت بأقراطٍ مُنسدلةٍ ناعمة. وسلّم الملك والملكة الجوائز تكريمًا للعديد من الفنّانين، كالموسيقيين، والمسرحيين، ومُصارعي الثيران، ومالكي المعارض والمُهرّجين، على أعمالهم البارزة في مجالات الفن والثّقافة في البِلاد، عِمًا بأنّه تمّ تنظيم الحدث من قِبل وزارة الثقافة الإسبانية، وهو حدثٌ تُقيمه الوزارة منذ العام 1995 قد يهمك أيضًا :
 صوت الإمارات - تعرّفي على أفضل الأمصال لرموش أكثر سُمكًا وأطول

GMT 15:51 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 صوت الإمارات - 5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 صوت الإمارات - الجيش الليبي يؤكد تحرير مدينة "مرزق" من المسلحين

GMT 21:10 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

وفاة المصمم العالمي كارل لاغرفيلد عن عمر 85 عامًا
 صوت الإمارات - وفاة  المصمم العالمي كارل لاغرفيلد عن عمر 85 عامًا

GMT 17:10 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

تعرف على كيفية قضاء 48 ساعة في أوتاوا
 صوت الإمارات - تعرف على كيفية قضاء 48 ساعة في أوتاوا

GMT 16:45 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

منزل جوليا روبرتس يُعرض للبيع بـ 10.5 مليون دولار
 صوت الإمارات - منزل جوليا روبرتس يُعرض للبيع بـ 10.5 مليون دولار

GMT 23:34 2019 السبت ,02 شباط / فبراير

يوفنتوس يرغب في ضم لاعب ريال مدريد مارسيلو

GMT 14:26 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

محلات ELEGANCE تقدم مجموعتها الجديدة لشتاء 2018

GMT 11:59 2017 الأربعاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

سيدة هاربة من كوريا الشمالية 3 مرات تكشف حقائق مروعة

GMT 13:02 2017 الإثنين ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

تغير المناخ يسدل الستار عن جيل جديد من زواج القصر

GMT 16:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تصميم منزل في البرتغال مكون من 7 غرف يمنح الهدوء لسكانه
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates