المفاوضات السوريَّة غير المباشرة تتواصل  في جنيف ودي مستورا يسعى الى تحقيق تقدم
آخر تحديث 23:50:33 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

كيري ولافروف يشدِّدان على تثبيت وقف النار في سورية وتأمين المساعدات الانسانية للسورين

المفاوضات السوريَّة غير المباشرة تتواصل في جنيف ودي مستورا يسعى الى تحقيق تقدم

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - المفاوضات السوريَّة غير المباشرة تتواصل  في جنيف ودي مستورا يسعى الى تحقيق تقدم

المفاوضات السوريَّة غير المباشرة تتواصل في جنيف ودي مستورا يسعى الى تحقيق تقدم
جنيف ـ عادل سلامة

يسعى الموفد الدولي الخاص لسورية ستيفان دي ميستورا الى تقريب وجهات النظر بين طرفي النزاع السوري من خلال المفاوضات غير المباشرة التي تجري في جنيف عبر لقاءات يعقدها مع وفدي الحكومة والمعارضة، بالتزامن مع دعم أميركي روسي لتثبيت وقف النار في سورية وانجاح عملية الحل السياسية انتقال السلطة فيها.

وقد عقد مبعوثون لكل من الرئيسين الاميركي باراك أوباما والروسي فلاديمير بوتين في جنيف الجمعة، محادثات للاتفاق على مبادئ دستورية للحل السياسي تحدد مصير الرئيس بشار الأسد ودوره وسلطات الهيئة الانتقالية.
وكشف عن أن مسؤولين إميركيين وروسا، يعتقد ان بينهم مسؤول الشرق الاوسط في البيت الابيض روبرت مالي ومبعوث الرئيس الروسي الى سورية الكسندر لابرنتييف، يجرون محادثات في جنيف منذ أيام عدة بعيداً من الإعلام على مسودة دستور، كان الجانب الروسي سلمها إلى وزير الخارجية الاميركي جون كيري خلال زيارته موسكو بالتزامن مع انتهاء الجولة الماضية من مفاوضات جنيف في 24 الشهر الماضي. وتتناول المحادثات نقاطاً محددة لمبادئ الدستور السوري، بين رغبة واشنطن بإعطاء صلاحيات واسعة للهيئة الانتقالية وتقليص دور الرئاسة وحرص موسكو على إبقاء صلاحيات، خصوصاً ما يتعلق بقيادة الجيش لدى الرئاسة والاتجاه إلى تشكيل حكومة واسعة بصلاحيات تنفيذية مع بعض السلطات التشريعية أو القضائية.
وفي حال توصل الطرفان إلى تفاهمات بموجب توجيهات أوباما وبوتين، فإن هذه المبادئ ستشكل مظلة سياسية للمفاوضات الجارية في جنيف والتي استكملها الموفد الدولي دي ميستورا مع وفدي الحكومة والمعارضة.
وذُكر أن الهيئة التفاوضية المعارضة التي من المقرر أن ينضم منسقها العام رياض حجاب إلى الوفد، تتمسك بتسلسل سياسي، يقوم أولاً على تشكيل هيئة انتقالية ثم صوغ دستور جديد، وشكلت لهذا الغرض ثلاث لجان متخصصة تتعلق بالهيئة الانتقالية والمرحلة الانتقالية والأمور العسكرية، في حين يصر الوفد الحكومي، الذي وصل أمس الجمعة الى جنيف، على البحث في مبادئ التسوية ورفض الهيئة الانتقالية واعتبارها غير دستورية مع الاستعداد لتشكيل حكومة موسعة تضم موالين للنظام ومعارضين ومستقلين بموجب الدستور الحالي ثم صوغ دستور جديد لاحقاً.
وكان اتصال هاتفي تم بين الوزيرين  كيري و لافروف تم خلاله التأكيد على دعم وقف إطلاق النار باستثناء مكافحة الجماعات الإرهابية. وأوضحت وزارة الخارجية الروسية في بيان أن اتصالاً هاتفياً أجراه كيري بنظيره لافروف، أكدا خلاله دعوة أطراف النزاع السوري للعمل من أجل تسهيل الوضع الإنساني في سورية.
كما شكل ملف المساعدات الانسانية نقطة إضافية في جدول المحادثات الأميركية - الروسية، إذ إن كيري ولافروف أكدا على تسهيل الوضع الإنساني، ذلك بعد إعلان الأمم المتحدة أن دمشق لم تعد تسهل دخول المساعدات بما فيها المواد الطبية الى مناطق محاصرة بينها مدن داريا وحرستا ودوما قرب العاصمة. وعلم أن دولاً غربية اقترحت خلال اجتماع مجموعة العمل الخاصة بالمساعدات الإنسانية الخميس، إلقاء مساعدات من الطائرات إلى المناطق المحاصرة قرب دمشق، كما حصل مرات عدة بإسقاط المساعدات إلى دير الزور شرق البلاد المحاصرة من "داعش".
وشددت وزارة الخارجية الروسية على أن لا نية لدى القوات الجوية الروسية لتنفيذ هجوم على مدينة حلب ، مشيرة إلى قلقها إزاء احتمال استخدام مقاتلين هناك أسلحة كيميائية.
ووصفت الوزارة في بيان لها الجمعة، ما يرد من تسريبات حول تزويد المقاتلين بالأسلحة لتنفيذ "الخطة ب" بالأمر غير اللائق. ولفتت الخارجية الروسية إلى أن "هناك زيادة في تدفق الأسلحة والذخيرة المهربة إلى المقاتلين في سورية عبر الحدود التركية".
هذا وحذر قادة "الجيش السوري الحر" في تصريح في جنيف من انهيار الهدنة، ما لم يحصل تقدم في العملية السياسية وتوقف خروقات النظام وحلفائه.
الى ذلك، أعلن رئيس البنك الدولي جيم يونغ كيم أن كلفة إعادة إعمار سورية تصل إلى 180 بليون دولار أميركي، علما أن شخصيات معارضة نقلت عن نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف أن الكلفة تصل إلى 300 بليون دولار وأن «روسيا لا تستطيع دفع هذا المبلغ» لأسباب يعتقد أن بينها تدهور أسعار النفط، الأمر الذي يمكن أن يفسر على أنه استعداد روسي لقبول تسوية سياسية في سورية مقبولة من الدول المانحة في المنطقة والعالم.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المفاوضات السوريَّة غير المباشرة تتواصل  في جنيف ودي مستورا يسعى الى تحقيق تقدم المفاوضات السوريَّة غير المباشرة تتواصل  في جنيف ودي مستورا يسعى الى تحقيق تقدم



نيكول كيدمان ومارغو روبي بالبدلة البيضاء وشارليز بالبلايزر

ثلاث نجمات تتألقن على السجادة الحمراء وتتنافسن للفت الأنظار

واشنطن ـ رولا عيسى
ثلاث نجمات تألقن على السجادة الحمراء في العرض الأول لفيلمهن الجديد Bombshell، نيكول كيدمان ومارغو روبي خطفن الأنظار بالبدلة البيضاء أما شارليز ثيرون فإختارت أيضاً بلايزر لكن باللون الأسود. نبدأ من إطلالة كيدمان وروبي اللتان تنافستا على البدلة البيضاء لكن كل واحدة منهنّ تميّزت بأسلوبها الخاص، نيكول بدت أنيقة بالبدلة مع القميص المقلّم بالأبيض والكحلي مع الحذاء المخمل باللون البنيّ، فيما إختارت روبي بدلة عصرية وجريئة من مجموعة Mara Hoffman تألفت من بلايزر على شكل توب معقودة من الأمام وسروال واسع ونسّقت معها حذاء مفتوحاً باللون الأسود.   أقرأ ايضــــــــاً : طريقة لف الحجاب على غرار مدوّنة الموضة لينا أسعد أما شارليز ثيرون فتميّزت بإطلالتها ببلايزر باللون الأسود وقامت بتحديد خصرها من خلال حزام جلدي رفيع مع سلسال معدنيّ متدلي، ...المزيد

GMT 21:21 2019 الأحد ,13 تشرين الأول / أكتوبر

استمتعي بأنوثتك مع مجموعة "كارولينا هيريرا" الجديدة
 صوت الإمارات - استمتعي بأنوثتك مع مجموعة "كارولينا هيريرا" الجديدة

GMT 16:20 2019 الثلاثاء ,15 تشرين الأول / أكتوبر

وجهات سياحية دافئة في كانون الأول 2019 من بينها جزر الكناري
 صوت الإمارات - وجهات سياحية دافئة في كانون الأول 2019 من بينها جزر الكناري

GMT 22:27 2018 الأربعاء ,10 تشرين الأول / أكتوبر

تعرفي على أكثر تصاميم السجاد رواجًا في شتاء 2019

GMT 07:29 2018 الأحد ,18 شباط / فبراير

إليسا تختار فستانًا مثيرًا من تصميم إيلي صعب

GMT 19:58 2018 الثلاثاء ,05 حزيران / يونيو

نادي الشباب السعودي يدرس الاستغناء عن عمرو بركات

GMT 23:08 2017 الجمعة ,13 كانون الثاني / يناير

أهم قواعد انتقاء ورق الجدران لديكور منزلي مميّز

GMT 02:35 2019 الخميس ,10 تشرين الأول / أكتوبر

كلوب يؤكّد أهمية محمد صلاح في ليفربول مثل ميسي مع برشلونة

GMT 08:20 2018 الخميس ,18 تشرين الأول / أكتوبر

"سارة النعيمي" حلول لطلبة المناطق النائية لدخول "مدرسة"

GMT 14:19 2018 الأربعاء ,28 آذار/ مارس

فوائد زيت الصبار لعلاج الحروق والبشرة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates