المقاومة والقوات الشرعية اليمنية تسيطر على عاصمة الجوف وتتقدم نحو أطراف صنعاء وصعدة
آخر تحديث 00:31:25 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

تباطؤ المفاوضات بسبب تغيب وفد الانقلابيين وأنباء عن نيتهم الانسحاب

المقاومة والقوات الشرعية اليمنية تسيطر على عاصمة الجوف وتتقدم نحو أطراف صنعاء وصعدة

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - المقاومة والقوات الشرعية اليمنية تسيطر على عاصمة الجوف وتتقدم نحو أطراف صنعاء وصعدة

القوات المشتركة للمقاومة الشعبية اليمنية
صنعاء ـ عبد الغني يحيى

سيطرت القوات المشتركة للمقاومة الشعبية اليمنية والجيش الموالي للحكومة والمدعوم من التحالف، على مدينة الحزم (عاصمة الجوف) والمواقع العسكرية المحيطة بها، في تطور ميداني مهم الجمعة، فيما انهارت ميليشيا الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق علي صالح في محافظتي مأرب والجوف (شرق صنعاء)، وورافق ذلك فرار مسلحي الجماعة وقوات صالح وتقدم القوات الحكومية نحو أطراف صنعاء وصعدة، بينما وتباطأت وتيرة تقدم مفاوضات "جنيف2" بعد تغيب وفد الانقلابيين عن حضور الجلسة الصباحية.

وأوضح مصدر محلي، أن السيطرة على الحزم تمت بعد معارك عنيفة بين المقاومة والجيش من جهة، والحوثيين والقوات الموالية لصالح من جهة أخرى. وتمكنت المقاومة خلال هذه المعارك من تدمير عشرات الآليات العسكرية للحوثيين. كما أسرت عشرات منهم، بعد سيطرة الجيش والمقاومة على المجمع الحكومي واللواء 115 في الجوف.

وأكد  الدكتور أنور قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتية، أن المفاوضات التي تجري بين وفد الشرعية والانقلابيين في جنيف فرصة لتغليب الحكمة والمصلحة الوطنية وفرصة للعودة إلى المسار السياسي، متوقعاً بأن يتسع التباين بين الحوثيين وأنصار المخلوع، مؤكداً أن الوفد الحوثي متردد ولا يملك الصلاحيات المطلوبة.

من جهة أخرى، وتباطأت وتيرة تقدم مفاوضات "جنيف2" بعد تغيب وفد الانقلابيين عن حضور الجلسة الصباحية، وأنباء عن اتجاههم إلى تعطيل المحادثات بالانسحاب. وفي حال استمرار مسار التفاوض قائماً، من المقرر أن تتواصل المحادثات حتى الاثنين المقبل، وسط توقعات بأن تمدد لعدة أيام أخرى في حال تم التوصل إلى اتفاق على تشكيل لجان لمراقبة وقف إطلاق النار، وأخرى تتولى الإشراف على إيصال المساعدات الإغاثية للمدنيين.

وكانت قوات الجيش والمقاومة مدعومة من التحالف العربي سيطرت، الخميس، على مدينة حرض في شمال غربي البلاد. ونقلت وكالة "فرانس برس" عن مسؤول يمني، أن نحو ألف مقاتل شاركوا في هذا الهجوم، وأكد وقوع "معارك عنيفة" في حرض التي يبلغ عدد سكانها 25 ألفاً. ولفت إلى وقوع عشرات القتلى في صفوف الحوثيين والقوات الموالية لعلي عبدالله صالح.

في السياق، أفادت مصادر المقاومة،الجمعة، بأن القوات اليمنية المشتركة سيطرت على معسكر اللبنات في محافظة الجوف وجبال "الأقشع"، إضافة إلى مدينة الحزم. وجاء الانهيار المفاجئ في صفوف الحوثيين وقوات صالح في محافظة الجوف غداة انهيارهم في جبهة مأرب المجاورة وخسارتهم معسكر "ماس" الإستراتيجي في منطقة الجدعان ومواقعهم في مديرية "مجزر"، ووصول المقاومة إلى منطقة "مفرق الجوف- مأرب" الإستراتيجية حيث يبدأ النطاق الجغرافي لمحافظة صنعاء.

وأدت الانهيارات الميدانية في صفوف الحوثيين إلى انسحاب ممثليهم من الجلسة الصباحية في اليوم الرابع لمحادثات السلام التي ترعاها الأمم المتحدة في سويسرا بينهم وبين ممثلي الحكومة الشرعية. وأكدت مصادر سياسية مطلعة على سير المحادثات أن المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ نجح بعد جهود حثيثة في إقناع وفد الحوثيين وصالح بالعودة إلى الطاولة وسط أنباء عن اتفاق على تشكيل لجنة عسكرية على الأرض تشرف على تثبيت وقف إطلاق النار. وأشارت مصادر عسكرية إلى أن القوات الموالية للحكومة أصبحت على بعد بضعة كيلومترات من ميناء ميدي على البحر الأحمر، الذي يسيطر عليه الحوثيون منذ العام 2010.

في غضون ذلك، واصل مسلحو الجماعة خرق الهدنة في يومها الرابع في مأرب والجوف وتعز والضالع وحجة وعلى الشريط الحدودي الشمالي الغربي، وهو ما أدى إلى قيام القوات المشتركة للمقاومة والجيش وقوات التحالف بالرد وتكبيدهم خسائر ميدانية كبيرة.

وأكدت قيادة التحالف العربي، في بيان الجمعة، أنها اعترضت صاروخين "باليستيين" أطلقهما الحوثيون باتجاه الأراضي السعودية، سقط الأول داخل الأراضي اليمنية قرب مأرب، فيما سقط الثاني في منطقة صحراوية شرق مدينة نجران. وأضافت أنها "في الوقت الذي تحرص على إنجاح المحادثات ودعم مساعي الحكومة الشرعية لإيجاد حل سلمي للقضية اليمنية، لن تلتزم بالهدنة طويلاً في ظل هذا التهديد لأراضي المملكة وسترد لوقف عبث الميليشيات الحوثية والعناصر الموالية لها من قوات صالح".

وفي محافظة حجة، استمرت المعارك على أطراف مدينة حرض و "جبل النار" الاستراتيجي في ظل قصف لطيران التحالف والقوات المشتركة وتقدم وحدات عسكرية مدربة تابعة للمقاومة والجيش الوطني، بهدف عزل الحوثيين في الجبهة الجنوبية الغربية وقطع طرق الإمداد بين محافظات حجة والحديدة وصعدة ومناطق الحدود. كما شن طيران التحالف غارات على مواقع للجماعة في منطقة خولان جنوب شرق صنعاء وفي مناطق متفرقة من محافظة صعدة، رداً على مواصلة خرق الحوثيين الهدنة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المقاومة والقوات الشرعية اليمنية تسيطر على عاصمة الجوف وتتقدم نحو أطراف صنعاء وصعدة المقاومة والقوات الشرعية اليمنية تسيطر على عاصمة الجوف وتتقدم نحو أطراف صنعاء وصعدة



آيتن عامر تتَألق بفساتين سَهرة جَذّابة ورَاقية

القاهرة - صوت الإمارات
تُعد النجمة المصرية آيتن عامر من النجمات اللاتي يجذبن الأنظار، بإطلالاتها المحتشمة والراقية؛ إذ تحرص دائماً على اتباع أحدث صيحات الموضة، مع اختيار ما يناسب شخصيتها.وفي إطلالة ناعمة وراقية، اعتمدت آيتن عامر فستاناً أنيقاً من الجلد الأسود، لمصمم الأزياء أحمد فايز. صُمم الفستان بـتوب كب من الجلد بأكمام طويلة وأكمام منفوشة، فيما صُممت تنورته باللون الأسود بتصميم حورية البحر. وأكملت آيتن عامر إطلالتها الراقية بحقيبة كلاتش من الجلد الأسود، مع تسريحة شعر منسدل بغرة منقسمة. وبإطلالة أنثوية ناعمة، اعتمدت آيتن عامر فستاناً باللون الوردي الفاتح، لمصمم الأزياء يوسف الجسمي. صُمم الفستان من التول المُطرز، مع قماش الكريب باللون الوردي؛ حيث جاء بكب تول باللون البيج مٌطرزاً بالخرز والكريستال باللون الفضي، صُمم بأكمام طويلة مع فتحة صد...المزيد

GMT 18:48 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
 صوت الإمارات - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 02:43 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة

GMT 06:32 2022 الثلاثاء ,18 كانون الثاني / يناير

قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال
 صوت الإمارات - قرقاش يؤكد أن عبثية الحوثيين الهوجاء إلى زوال

GMT 00:28 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
 صوت الإمارات - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 00:27 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"
 صوت الإمارات - "بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"

GMT 21:46 2021 الثلاثاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم
 صوت الإمارات - اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم

GMT 20:28 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 17:03 2016 الخميس ,25 شباط / فبراير

عرض "بحيرة البجع" على المسرح الكبير في الأوبرا

GMT 22:42 2014 الأحد ,07 كانون الأول / ديسمبر

فندق "فورسيزون القاهرة" يطوّر مفروشات الغرف

GMT 11:27 2015 الخميس ,12 شباط / فبراير

"الأيام السابقة" فيلم فرنسي جزائري لكريم موسى

GMT 20:35 2012 الإثنين ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

هل ترتيبك في العائلة يؤثر على ذكائك ؟

GMT 08:50 2012 الثلاثاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

وفاء قمر لـ"مصر اليوم": "عبده موتة " بداية انطلاقتي السينمائية

GMT 17:49 2014 الإثنين ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

بدء عروض مسرحية "داعش والغبراء" في مسرح عمون

GMT 11:56 2012 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

النمل يتمتع بحاسة شم استثنائية

GMT 06:26 2012 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

جيسيكا رايت تتباهى بجسدها في عرض الملابس الداخلية

GMT 08:15 2012 الأحد ,16 أيلول / سبتمبر

تعاون مصري أميركي في مجال الطاقة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates