الملك سلمان يؤكد على تاريخية العلاقة مع دمشق واهتمام السعودية بصمود السوريين
آخر تحديث 22:07:43 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

خادم الحرمين يرحب بوفود المعارصة السورية "في بلد العرب "

الملك سلمان يؤكد على تاريخية العلاقة مع دمشق واهتمام السعودية بصمود السوريين

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الملك سلمان يؤكد على تاريخية العلاقة مع دمشق واهتمام السعودية بصمود السوريين

الملك سلمان بن عبد العزيز
الرياض ـ سعيد الغامدي

أكد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز خلال استقباله
الخميس في قصر "العوجا" في الدرعية أعضاء المعارضة السورية الذين اختتموا
اجتماعاتهم في الرياض، أن السعودية حريصة على تحقيق الأمن والاستقرار
والعدل في سورية، وأن تعود بلداً آمناً مستقراً، وتمنى لهم التوفيق لما
فيه الخير لسورية وشعبها الشقيق والأمة العربية، وأن تتوحد كلمة العرب في
كل أقطاره. وذكرت "وكالة الأنباء السعودية" (واس) أن الملك سلمان قال:
"أهلاً بكم وأرحب بكم في بلدكم منطلق العروبة بلد العرب، كما تعرفون
وتسمى جزيرة العرب وأحب أن أقول لكم وأؤكد أن سورية عزيزة علينا وتاريخ
علاقتنا مع سورية تاريخية ويهمنا صمود سورية وإخواننا السوريين" .

وتابع خادم الحرمين الشريفين: "نرجو من الله عز وجل لكم التوفيق وأن
تتمكنوا إن شاء الله من تحقيق الأمن والاستقرار والعدل في سورية، وأعيد
وأكرر نحن نريد الخير لكم، نريد جمع الكلمة، نريد أن ترجع سورية كما كانت
في الماضي، سورية كان يأتي منها للمملكة المستشارين وصار منهم وزراء وصار
منهم سفراء والأطباء من صغري وأنا منذ عهد والدي رحمه الله، وأنا أعرفهم
وتعرفونهم على كل حال، لذلك كما أن المملكة هي منطلق العروبة، لكن
مسئوليتها تصبح أكبر في هذه، وأكرر لكم أنا أرحب بكم وأرجو لكم التوفيق
إن شاء الله لما فيه خير سورية، وما فيه خير لسورية فيه خير للعرب ككل،
ونأمل إن شاء الله أن تتوحد كلمة العرب في كل أقطاره وفي كل أماكنه إن
شاء الله أن ربنا عز وجل يستجيب لدعائنا".

وأكد الملك سلمان: "أقول وأكرر أن هذه البلد بلدكم والإخوة إخوانكم ونحن
الحمد لله لسنا في حاجة لشيء لكن في حاجة أن نكون يداً عربية واحدة أمة
عربية واحدة وأقول وأكرر للآخرين نحترم الأديان كلها، نزل القرآن في بلد
عربي على نبي عربي بلغة عربية تكريماً من الله عز وجل، لكن من عهد الرسل
والخلفاء إلى اليوم والأديان كلها تحترم وكل إنسان دينه بينه وبين ربه
على كل حال، لكن خدمتنا لديننا ولعروبتنا والجزيرة العربية فهذا شي لا
نتنازل عنه وأكرر وأقول كذلك أننا نأمل منكم إن شاء الله الخير والسداد
لما فيه خير لإخواننا في سوريا، وشكرا لكم".

من جهته، ألقى رئيس الوزراء السوري السابق رياض حجاب كلمة قال فيها:
"أرفع إليكم باسمي وباسم الأخوة والأخوات المشاركين جميعاً في هذا
المؤتمر الذي حظينا فيه برعايتكم السامية، وقد وجدنا في رحابكم وعند كل
أشقائنا في المملكة العربية السعودية ما كنا نأمله ونتوقعه من الدعم
الأخوي الكريم فقد انعقد هذا المؤتمر بدعوتكم التاريخية للمعارضة السورية
الممثلة لشعبنا وستبقى هذه الأيام التي قمنا فيها بتوحيد رؤية المعارضة
وترسيخ رؤية الحل السياسي حدثاً مهماً، لأن هذا المؤتمر حدث كبير عبرت
فيه المملكة العربية السعودية عن كونها رائدة الأمة والأمينة على العروبة
وعلى المسلمين وعلى كل شيء ينتمي إلى هذا الوطن الكبير الذي لم تستطع
الحدود السياسية أن تفرق بين شعوبه لأنه شعب واحد بلغة واحدة وثقافة
مشتركة وتاريخ مجيد واحد".

وتابع حجاب: "نحن ندرك أن يد الحزم التي امتدت إلى اليمن لإنهاء الظلم
والاستبداد فيه سرعان ما تحولت إلى إعادة الأمل وهذا ما يمنح شعبنا في
سورية مزيداً من الأمل في صلابة الموقف السعودي وفي حرصكم على وحدة سورية
وعلى وقف نزيف الجراح، كي يستعيد الشعب السوري أمله في حياة حرة كريمة،
وبناء دولة مدنية ينتهي فيها الظلم والاستبداد". وقال رئيس الوزراء
السابق إننا "ندرك أن كل فرد بين أبناء شعبنا في سورية كان يتابع أحداث
هذا المؤتمر وبنظرة متفائلة إلى يد السلام والمحبة التي تلم الشتات،
وتسعى لإيقاف طوفان الدماء وإنهاء المأساة الكبرى التي يعاني منها شعبنا
في سورية" . وأضاف أن "ما خلص إليه المؤتمر في كون الحل السلمي هو خيار
الدرجة الأولى تعبير عن حرصكم وحرصنا جميعاً على أن يسمع المجتمع الدولي
كله أننا نطلب السلام ونحارب الإرهاب وأننا لا نريد أن نضطر إلى
الاستمرار في القتال".

وتوجه حجاب بالشكر الجزيل لخادم الحرمين الشريفين ولحكومة المملكة
العربية السعودية ولوزارة الخارجية ولكل من أسهم في نجاح هذا المؤتمر.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الملك سلمان يؤكد على تاريخية العلاقة مع دمشق واهتمام السعودية بصمود السوريين الملك سلمان يؤكد على تاريخية العلاقة مع دمشق واهتمام السعودية بصمود السوريين



 صوت الإمارات - فلورنسا أجمل وجهة سياحية إيطالية في صيف 2022

GMT 04:38 2022 الخميس ,26 أيار / مايو

أفضل ثلاث أماكن جذابة عند السياحة في باريس
 صوت الإمارات - أفضل ثلاث أماكن جذابة عند السياحة في باريس

GMT 18:04 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الحب على موعد مميز معك

GMT 20:20 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

تحقق قفزة نوعية جديدة في حياتك

GMT 10:28 2017 الأحد ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

متحف أميركي يعرض الحفاظ على نسخة عن أول مطعم "ماكدونالدز"

GMT 01:41 2015 الخميس ,03 أيلول / سبتمبر

أثاث الحدائق الخارجية من الأخشاب الطبيعية

GMT 09:34 2013 الخميس ,07 شباط / فبراير

فرقة "ذا وانتد" في برنامج واقعي

GMT 06:16 2012 الخميس ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

موقع إلكتروني يقدم دليلاً جغرافيًا لمؤسسات العمل الخيري

GMT 17:27 2013 الجمعة ,11 كانون الثاني / يناير

فندق "ستانلي هاوس" البريطاني يقدم خدمة المساج الماسي

GMT 20:16 2013 الخميس ,06 حزيران / يونيو

إحصلي على أجمل الساعات اليدوية من "توس" الفرنسية

GMT 20:28 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

يبدأ الشهر بيوم مناسب لك ويتناغم مع طموحاتك

GMT 11:42 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الأسد الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 05:17 2020 الإثنين ,16 آذار/ مارس

"روق علينا" لـ"عليا" تحقق مليون 300 ألف مشاهدة

GMT 17:53 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

المخرج كوستا جافراس بضيافة سينما زاوية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates