المُعارضة تبثُ تسجيلاً لطائرات حربيَّة من طراز ميغ استولت عليها من مطار الجراح العسكري
آخر تحديث 17:43:54 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

القوات الحكوميَّة تقصف مدنًا سوريَّة بالقنابل العنقوديَّة والفراغيَّة وصواريخ "أرض أرض"

المُعارضة تبثُ تسجيلاً لطائرات حربيَّة من طراز "ميغ" استولت عليها من مطار الجراح العسكري

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - المُعارضة تبثُ تسجيلاً لطائرات حربيَّة من طراز "ميغ" استولت عليها من مطار الجراح العسكري

آثار الدمار نتيجة القصف
دمشق ـ ريم الجمال

دمّر "الجيش السوري الحُر" في سوريَّة، دبابة في درعا واغتنم أخرى في حماة، وشهدت بعض مناطق دمشق وريفها اشتباكات عنيفة خصوصًا على جبهة جوبر ودرايا والمليحة، أما في اللاذقية فاستهدف "الحُر" تجمعات النظام والميليشيات الموالية له بصواريخ الـ"غراد" والـ"هاون" خصوصًا في قسطل معاف والبسيط، واستمرت الاشتباكات بين "الحُر" و"داعش" في دير الزور، استعاد خلالها "الحر" السيطرة على قرية وفرض سيطرته على أخرى.
واستمر قصف القوات الحكوميَّة على أنحاء سورية، بالبراميل المتفجرة كان أعنفها في حلب، وسقط أكثر من 40 مدنياً في حي الهالك وحده، إثر استهداف سوق الحي، كما تم استخدم صواريخ أرض –أرض والقنابل العنقودية والفراغية في  أمكان عدة في المحافظات السوريَّة.
وبثّ مقاتلو المعارضة للمرة الأولى تسجيلاً مصورًا لطائرات حربيَّة من طراز "ميغ" لكنها تبدو قديمة, أوضحوا أنهم حصلوا عليها داخل مطار الجراح العسكري في ريف حلب، والذي استولت عليه المعارضة في نيسان/أبريل من العام الماضي.
وقصفت القوات الحكوميَّة المطار بعد خروج قواتها منه، لكن وجود الطائرات في حظائر إسمنتية حمتها من نيران القذائف, فيما حاول بعض الطيارين المنشقين إصلاحها, وتكشف الصور عن نجاح محاولة تحريك الطائرة داخل المطار.
وأكّد نشطاء أنّ الطائرات صارت بأيدي تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" (داعش)، دون إضافة أي تفاصيل بشأن مكان وجودها الجاري.
وتصدت المعارضة لمحاولة جديدة من القوات الحكوميَّة لاقتحام حي جوبر تزامناً مع اشتداد القصف العنيف من قبل القوات الحكوميَّة بالمدفعية الثقيلة وصواريخ أرض أرض، واستهدف الطيران الحربي منازل المدنيين، وقصفت القوات الحكومية المنطقة الصناعية في حي القابون بالمدفعية، وشنت حملة مداهمات في محيط سوق الخضرة في مساكن برزة.
ودكّت المعارضة مطار الضمير بعشرات صواريخ "غراد"، وضربوا الفوج 137 في الغوطة الشرقية بصواريخ محلية الصنع، واستمرت الاشتباكات في محيط بلدة المليحة بشكل متقطع صباحاً واستعادت المعارضة السيطرة على نقاط داخل البلدة.
وفي داريا، تصدى "الجيش الحر" لمحاولة قوات الحكومة التسلل إلى المدينة، تزامناً مع اشتباكات عنيفة سقط إثرها عدد من عناصر الحكومة بين قتيل وجريح، وقطع "الحر" طريق الفوسفات – حمص، واستهدف رتلاً للقوات الحكومية ما أدى لتدمير عدد من الآليات ومقتل عدد كبير من قوات الحكومة، وشهدت مدينة زملكا اشتباكات على أطرافها من جهة طريق المتحلق الجنوبي. وقصفت قوات الحكومة بالطيران والمدفعية وصواريخ أرض -أرض بلدة المليحة، كما قصفت بالبراميل المتفجرة مدينة الزبداني وبلدة خان الشيح وأطراف بلدة دروشا، واستهدفت براجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة دير العصافير وزملكا وداريا والزبداني، كما استهدفت بالمدفعية الثقيلة أراضي العباسة على أطراف زاكية في الغوطة الغربية، وسقط عدد من الجرحى في صفوف المدنيين جراء القصف العنيف بقذائف الـ"هاون" على بلدة دير العصافير.
وفي درعا, سيطر "الجيش الحر" على حاجز تقاطع التابلين بين قرية الطيرة وتل عشترة بعد اشتباكات عنيفة، وسيطر على قرية الطيرة والمزارع المحيطة بها وعلى كامل كتيبة 508 مضاد دروع (م.د) في أطراف بلدة عدوان وغنم أسلحة وعتاد، وجرت اشتباكات عنيفة بين "الحر" والقوات الحكومية على طريق نوى الشيخ مسكين. وفي حي المنشية من جهة أخرى، استهدف "الحر" مراكز تجمع القوات الحكومية في محيط جمرك نصيب بالمدفعية الثقيلة، ودمّر دبابة في تل الجموع بصاروخ السهم الأحمر وأعطب عربة "بي إم بي".
وتعرضت أحياء درعا البلد لقصف عنيف بالمدفعية الثقيلة من قبل القوات الحكومية، وألقى طيران النظام براميل متفجرة على مدن وبلدات تسيل ونوى وسحم الجولان، وقصف بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ عدوان وتسيل وبصرى الشام وعتنام والمسيفرة والجيزة وكحيل.
وفي حمص، شهدت محاور في أحياء حمص المحاصرة اشتباكات بين "الجيش الحر" والقوات الحكومية, وتعرضت أحياء حمص المحاصرة وحي الوعر لقصف عنيف من قبل قوات الحكومية بأنواع الأسلحة، كما تعرضت مدينة تلبيسة لقصف بالمدفعية الثقيلة خلّف دمارًا هائلاً في الأبنية السكنيّة.
وفي حماة, سيطر "الجيش الحر" على حاجز تل ملح في الريف الغربي، واغتنم دبابتين وعربة "بي إم بي"، كما سيطر على حاجز لحايا في الريف الشمالي واغتنم دبابة "تي 72" وذخائر، واستمرت الاشتباكات على أطراف مدينة مورك.
يأتي هذا تزامناً مع قصف طيران الحكومي بلدة تل ملح، كما قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة بساتين مدن كفرزيتا واللطامنة وقصف مدفعي استهدف قرية حصرايا، وقصفت قوات الحكومة المتمركزة في دير محردة الأراضي الزراعية لقرية حصرايا.
وفي إدلب, ألقت القوات الحكوميَّة عددًا من البراميل المتفجرة على مدينة خان شيخون، وقصف الطيران الحربي محيط مطار أبو الضهور العسكري، كما استهدف بلدة البشيرية.
وفي حلب, استهدف طيران النظام بالبراميل المتفجرة أحياء العامرية ومساكن هنانو والإنذارات والفردوس وبعيدين و(مناشر الحجر والمجبل) في منطقة الشيخ نجار وطريق الكاستيلو ومحيط فرع المخابرات الجوية، كما نفذ الطيران الحكومي غارة جوية على مدينة دارة عزة، واستهدف بالصواريخ الفراغية طريق الكاستيلو، وبالعنقودية محيط المخابرات الجوية، وبالمدفعية الثقيلة منطقة جسر الحج.
أما في حي الهالك، فسقط أكثر من 40 قتيلاً من المدنيين في مجزرة لقوات الحكومة، قصف عبرها السوق الشعبي في الحي بالبراميل المتفجرة، ما خلّف حالة هلع بين المدنيين وسجّل حالات نزوح كثيرة.
أما في اللاذقية, دمّر "الجيش الحر" آليتان لقوات الحكومة على أطراف قمة تشالما، تزامناً مع اشتباكات عنيفة في المنطقة، واستهدف تجمعات الحكومة بصواريخ "غراد" والـ"هاون" في المشيرفة والبسيط وقسطل معاف ومحيط قمة الـ45. وأرسلت القوات الحكوميّة تعزيزات أمنية للحواجز المحيطة بالمدينة كالمختارية، الزوبار، البهلولية، وقصفت محيط قمة تشالما.
وفي دير الزور, سيطر "الجيش الحر" على قرية الزر بعد اشتباكات عنيفة مع تنظيم "داعش"، قُتل إثرها عدد من عناصر الدولة وأسر عدد آخر، واستعاد "الحُر" السيطرة على مدينة البصيرة بعد اشتباكات مع "داعش" استهدف خلالها تجمعات الدولة بالـ"هاون" والدبابات.
وشهد محيط المطار العسكري اشتباكات متقطعة بين "الجيش الحر" و القوات الحكومية, وجددت القوات الحكومة قصفها بالمدفعية الثقيلة على معظم الأحياء المُحررة في المدينة.

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المُعارضة تبثُ تسجيلاً لطائرات حربيَّة من طراز ميغ استولت عليها من مطار الجراح العسكري المُعارضة تبثُ تسجيلاً لطائرات حربيَّة من طراز ميغ استولت عليها من مطار الجراح العسكري



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المُعارضة تبثُ تسجيلاً لطائرات حربيَّة من طراز ميغ استولت عليها من مطار الجراح العسكري المُعارضة تبثُ تسجيلاً لطائرات حربيَّة من طراز ميغ استولت عليها من مطار الجراح العسكري



خلال مجموعة مِن الصور المميَّزة عبر "إنستغرام"

كيم كارداشيان تتألّق بمكياج مُستوحى مِن الستينات

واشنطن ـ رولا عيسى
نشرت ممثلة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، مجموعة من الصور الجريئة لها عبر صفحتها الشخصية على "إنستغرام"، الجمعة. ظهرت كارداشيان ذات الـ37 عاما، في إحدى الصور التي التقطها لمصور ديفيد لاشابيلي، وهي تضع يديها على صدرها وسط خلفية زرقاء تعبر عن الفضاء الخارجي. ونشرت كيم، التي كان شعرها ينسدل على كتفيها ومصفف بموجات متعرجة بواسطة كريس أبلتون مع المكياج الصاخب من قبل سام فيسر، الصور مع متابعيها الذي يصل عددهم لـ119 مليون شخص من جميع أنحاء العالم. وروّجت نجمة تلفزيون الواقع، التي ستبلغ الثامنة والثلاثين من عمرها، الأحد، مجموعة أزياء فلاشينغ لايتس، والخاصة بخط الأزياء التي أطلقته مؤخرا. وظهرت كيم في إحدى الصورة بصحبة رجل أمام مرآة، بينما ارتدت هي مايو لامع، وظهرت في صور لاحقة معه ممسكة بحمامة بيضاء في يده وتشير كاردشيان بيدها إلى السماء. وأضافت النجمة الشهيرة مكياجا مستوحى من الستينات مع ظلال العيون الزرقاء وأحمر

GMT 13:38 2018 الأحد ,21 تشرين الأول / أكتوبر

تطوير "الأزبكية"بهدف إحياء طابعها التاريخي
 صوت الإمارات - تطوير "الأزبكية"بهدف إحياء طابعها التاريخي

GMT 18:51 2018 الأحد ,21 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على الديكور الداخلي لمنزل إيمي إكستون
 صوت الإمارات - تعرف على الديكور الداخلي لمنزل  إيمي إكستون

GMT 15:37 2018 الأحد ,21 تشرين الأول / أكتوبر

ترامب يؤكّد أن التصويت لصالح الديمقراطيين "جنون"
 صوت الإمارات - ترامب يؤكّد أن التصويت لصالح الديمقراطيين "جنون"

GMT 17:40 2018 الأحد ,21 تشرين الأول / أكتوبر

كارولين ماكول تُطالب بدعم شركة "ITV" لنشر أخبار دقيقة
 صوت الإمارات - كارولين ماكول تُطالب بدعم شركة "ITV" لنشر أخبار دقيقة

GMT 12:40 2018 السبت ,20 تشرين الأول / أكتوبر

أهم المعالم السياحية المميزة في مدينة هونغ كونغ
 صوت الإمارات - أهم المعالم السياحية المميزة في مدينة هونغ كونغ

GMT 18:28 2018 السبت ,20 تشرين الأول / أكتوبر

إليك أشهر مكتبات ألمانيا التي تهب الجالس شعورًا بالراحة
 صوت الإمارات - إليك أشهر مكتبات ألمانيا التي تهب الجالس شعورًا بالراحة

GMT 09:00 2017 الإثنين ,18 كانون الأول / ديسمبر

فالنسيا الإسباني يستهدف ضمّ ستيفانو ستورارو

GMT 21:41 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

سمر غرايبة تبرز وصفتها السحرية للنجاح في المجال الإعلامي

GMT 05:00 2017 السبت ,28 تشرين الأول / أكتوبر

"موسم صيد الغزلان" رواية جديدة لـ أحمد مراد بالمكتبات

GMT 09:21 2017 الجمعة ,01 كانون الأول / ديسمبر

الإتحاد الإنجليزي لكرة القدم يوجه اتهاما لكونتي

GMT 22:59 2017 الأربعاء ,27 كانون الأول / ديسمبر

روتين صباحي يحافظ على البشرة ويعطيها نضارة وحيوية

GMT 16:33 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

انعدام الرؤية نتيجة كثافة الضباب في أبوظبي فجر الاتنين

GMT 13:56 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

الضباب يحوّل ١٠ طائرات من الشارقة ودبي إلى رأس الخيمة

GMT 10:39 2018 السبت ,20 كانون الثاني / يناير

اللوح يؤكد مسؤولية الزعماء العرب لإلغاء قرار ترامب

GMT 09:20 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

نصائح يجب مراعاتها عند استخدام الرخام في ديكور الحمام

GMT 02:29 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

باريس سان جيرمان يكشف مصير البرازيلي نيمار

GMT 12:32 2017 الإثنين ,18 كانون الأول / ديسمبر

النادي الفرنسي ينوي تدعيم خطه الأمامي مع بامو وناكولما

GMT 09:36 2017 الأحد ,01 تشرين الأول / أكتوبر

أزمة كردستان مع بغداد .. إلى متى ؟

GMT 10:33 2017 السبت ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

راموس يدافع عن كاسياس ضد شبيه مورينيو
 
 Emirates Voice Facebook,emirates voice facebook,الإمارات صوت الفيسبوك  Emirates Voice Twitter,emirates voice twitter,الإمارات صوت تويتر Emirates Voice Rss,emirates voice rss,الإمارات الخلاصات صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت  Emirates Voice Youtube,emirates voice youtube,الإمارات يوتيوب صوت
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates