الناطق باسم الأمن الفلسطيني ينفي علمه باعتقال 5 من حركة الصابرين الشيعية في بيت لحم
آخر تحديث 13:59:02 بتوقيت أبوظبي
 صوت الإمارات -

مؤسس الحركة كشف لـ"مصراليوم" أن هدفهم مواجهة الاحتلال

الناطق باسم الأمن الفلسطيني ينفي علمه باعتقال 5 من حركة الصابرين الشيعية في بيت لحم

 صوت الإمارات -

 صوت الإمارات - الناطق باسم الأمن الفلسطيني ينفي علمه باعتقال 5 من حركة الصابرين الشيعية في بيت لحم

مؤسس حركة الصابرين، هشام سالم
رام الله - غازي مرتجي

نفى الناطق باسم الأجهزة الأمنية الفسلطينية عدنان الضميري، في اتصال هاتفي مع "صوت الإمارات"، علمه بمعلومات اعتقال جهاز المخابرات العامة الفلسطيني 5 أفراد من "نواة تأسيسية" لحركة الصابرين الشيعية في بيت لحم.
 
ورفض مؤسس حركة الصابرين، هشام سالم، في اتصال هاتفي مع "صوت الإمارات"، تأكيد أو نفي اعتقال خلية من حركته في بيت لحم، مؤكدا أن حركته تعمل في كل الأراضي الفلسطينية وهدفها مواجهة الاحتلال الإسرائيلي بالوسائل المتاحة كافة .
 
ولم يخف مؤسس حركة الصابرين المنشقة عن الجهاد الإسلامي هشام سالم في تقارير إعلامية سابقة، وجود عناصر تابعة لحركته  في الضفة الغربية والقدس، قائلا "إنه يتلقى فعلا الدعم الكامل من الحكومة الإيرانية مثل حزب الله، لكن حركته ليست شيعية. غير أن هذا الكلام لا يبدو مصدقا بين الفلسطينيين خصوصا في قطاع غزة.

وزعم "سالم" أن "مسألة التشيع محض كذب وافتراء، ومحاولة لإثارة بعض الفتن وحرف البوصلة في مواجهة الاحتلال، لإحداث بلبلة مذهبية ليس في فلسطين فقط، بل في أوساط العالم العربي والإسلامي"، وأشار إلى أن كل ما كان يردده عبر الإعلام أو غيره بشأن كربلاء ومقتل "الحسين بن علي" ينبع من كونه داعية إسلاميا معروفا يتحدث في قضية تخص التاريخ الإسلامي.
 
وكشفت مصادر محلية اعتقال جهاز المخابرات العامة الفلسطيني 5 أفراد من "نواة تأسيسية" لحركة الصابرين الشيعية في بيت لحم؛ حيث أشارت المصادر إلى أن أفراد الخلية بدأوا بعملية تأسيس النواة الأولى للحركة المنشقة عن الجهاد الإسلامي في الضفة، من دون العمل عسكريا في المرحلة الجارية، واقتصارهم على نشاطات اجتماعية وتشكيل خلايا وتنظيم "المنشقين" عن الجهاد الإسلامي في كل محافظات الضفة.
 
وأفادت المصادر، في تصريح إلى "فلسطين اليوم"، بأن المخابرات التي يرأسها اللواء ماجد فرج والذي تنحدر أصوله من مخيم الدهيشة في بيت لحم، اعتقلت خمسة أشخاص كانوا قد بدأوا بعملية تأسيس النواة الأولى للحركة المنشقة عن الجهاد الإسلامي في الضفة، وبحسب اعترافات من تم إلقاء القبض عليهم، فقد كان الهدف من العمل تأسيس نواة لحركة "الصابرين" من دون العمل عسكريا في المرحلة الجارية، وأضافت أن بعض من توجهوا للضفة عبر معبر إيرز نقلوا أموالا إلى أفراد الخلية، كما أن هناك عمليات تبييض أموال تُجرى في المناطق التي تخضع للسيطرة الإسرائيلية من خلال "محلات الصرافة".
 
 وأفادت تقارير إعلامية بأن عائلات المُعتقلين تشيّعوا "دخلوا المذهب الشيعي" أخيرا بسبب قربهم من حزب الله اللبناني، وهو ما لم يؤكده المصدر الأمني الخاص بـ"فلسطين اليوم"، مكتفيا بالقول إن التحقيقات بشأن نشاطات النواة المذكورة الأمنية ولا علاقة لها بالبُعد العقائدي.
 
الكشف عن هذه النواة جاء بعد تصريحات متتالية من الحركة المتشيعة، والتي تم تأسيسها في غزة ويرأسها هشام سالم القيادي المنشق عن الجهاد الإسلامي بأن حركته ستوسع نشاطها ليشمل الضفة والقدس، وتتلقى الحركة التي ينفي رئيسها تشيعه رسميا تمويلا سخيا من المرجعيات الدينية في إيران وحزب الله اللبناني، في ظل توقف الدعم الإيراني الرسمي "الحرس الجمهوري" لحركتي حماس والجهاد الإسلامي.
 
وتعاني حركة الجهاد الإسلامي التي انشق عنها "سالم" من أزمة مالية خانقة أثرّت على أذرع الحركة في الأراضي الفلسطينية وتوقف رواتب عناصرها لفترة تزيد عن ستة أشهر، ورفضتتأييد الموقف الإيراني بشكل رسمي ما يجري في اليمن وسورية والسعودية "إعدام النمر"، وتقف على الحياد في المواقف الحساسة، عكس الحركة الجديدة المنشقة عنها "الصابرين" التي أعلنت بشكل رسمي تأييدها لإيران في اليمن ورفضها لإعدام المرجعية الدينية "نمر النمر" في السعودية أخيرا، وتعادي الحركة المملكة العربية السعودية، ما سبب إحراجا لحركة حماس التي تحاول بين الفينة والأخرى فتح خط اتصال مباشر مع المملكة بدلا من إيران.
 

emiratesvoice
emiratesvoice

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الناطق باسم الأمن الفلسطيني ينفي علمه باعتقال 5 من حركة الصابرين الشيعية في بيت لحم الناطق باسم الأمن الفلسطيني ينفي علمه باعتقال 5 من حركة الصابرين الشيعية في بيت لحم



GMT 00:20 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

صقر غباش يعقد جلسة مباحثات مع رئيس مجلس النواب البحريني

GMT 00:14 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

الإمارات تؤكد أهمية التعايش السلمي والتسامح من أجل السلام

منى زكي الأكثر أناقة بين النجمات في إطلالات اليوم الثالث في الجونة

القاهرة - صوت الإمارات
تستمر فعاليات مهرجان الجونة السينمائي بدورته الخامسة لهذا العام، وقد شهد اليوم الثالث حضوراً لافتاً للنجمات على السجادة الحمراء، عنونته إطلالات متفاوتة في أناقتها وجرأتها.استطاعت النجمة منى زكي أن تحصد النسبة الأكبر من التعليقات الإيجابية على إطلالتها التي تألفت من شورت وبوستيير وسترة على شكل كاب مزيّنة بالشراشيب من توقيع المصمّمة المصرية يسرا البركوكي. تميّز هذا الزيّ بلونه الميتاليكي الفضي الذي أضفى إشراقة لافتة على حضورها. اختارت النجمة درّة رزوق لإطلالتها في اليوم الثالث من المهرجان فستاناً مصنوعاً من قماش الساتان باللون الزهري بدرجته الهادئة. يتميّز الفستان الماكسي بتصميمه الخلفي إذ يأتي الظهر من قماش شفاف ومطرّز بالكامل، وينسدل منه ذيل طويل من قماش الفستان ولونه. اختارت بشرى في هذه الليلة إطلالة بسيطة وناعمة إ...المزيد

GMT 18:48 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان
 صوت الإمارات - إطلالات جريئة مفعمة بالأنوثة من ميس حمدان

GMT 02:43 2021 الإثنين ,18 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة
 صوت الإمارات - أفكار متنوعة لتصميمات مختلفة لأبواب المنزل الأماميّة

GMT 00:28 2021 الأحد ,17 تشرين الأول / أكتوبر

إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة
 صوت الإمارات - إختيارات سيئة لإطلالات بعض النجمات في مهرجان الجونة

GMT 00:27 2021 السبت ,16 تشرين الأول / أكتوبر

"بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"
 صوت الإمارات - "بوينغ" تكشف عيبا جديدا في طائرتها "دريم لاينر 787"

GMT 21:46 2021 الثلاثاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم
 صوت الإمارات - اللون البني يطغي على الديكور الداخلي لهذا الموسم

GMT 19:26 2021 الإثنين ,01 شباط / فبراير

أخطاؤك واضحة جدًا وقد تلفت أنظار المسؤولين

GMT 11:31 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج العقرب الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 18:51 2015 الأربعاء ,15 تموز / يوليو

هبوط عجمان إلى دوري الدرجة الأولى الإماراتي

GMT 18:04 2019 الإثنين ,11 تشرين الثاني / نوفمبر

الحب على موعد مميز معك

GMT 07:06 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

الشموع لمسة ديكوريّة لليلةٍ رومانسيّة

GMT 11:33 2020 الإثنين ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

حظك اليوم برج الميزان الأثنين 30 تشرين الثاني / نوفمبر2020

GMT 07:04 2014 الخميس ,21 آب / أغسطس

سُحِقت الإنسانيّة.. فمات الإنسان

GMT 19:50 2020 الثلاثاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

تمرّ بيوم من الأحداث المهمة التي تضطرك إلى الصبر

GMT 08:38 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

يبدأ الشهر مع تلقيك خبراً جيداً يفرحك كثيراً

GMT 12:25 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

الضحك والمرح هما من أهم وسائل العيش لحياة أطول

GMT 15:42 2019 الأربعاء ,27 آذار/ مارس

فورد إيدج 2019 الجديدة تغزو السوق البريطاني
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice emiratesvoice emiratesvoice
emiratesvoice
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
emirates , emirates , Emirates